مدونات [٢٥٠١–٢٥٢٥ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • تداعي الخواطر في المطالعات وفي الحياة
    عباس محمود العقاد · مجلة الإذاعة والتلفزيون · ١٤ سبتمبر ١٩٦٤

    عندما فكرت في هذه المطالعة كنت قد فرغت من قراءة كتب ثلاثة؛ أحدها: عن البارجة الألمانية «بسمارك» التي أُغرقت في الحرب العالمية الأخيرة، والثاني: «دليل في تاريخ الكرة الأرضية»، والثالث: قصة مدرسة عن «العالم المفقود». ثلاثة كتب لا رابطة بينها في الظاهر، أولها عن الحرب البحرية، وثانيها في التاريخ الطبيعي، وثالثها من القصص العلمي الذي يوضع لتبسيط العلم وتقويمه لجمهرة القراء والتلاميذ. …

  • دفاع بليغ
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ٦ أغسطس ١٩٤٥

    عرَّف الأستاذ صاحب «الرسالة» (الأستاذ المرحوم أحمد حسن الزيات) ما يعنيه بالبلاغة تعريفًا بليغًا، حين قال في كتابه الجديد الذي جمع مقالاته في الدفاع عن البلاغة: «إنها هي البلاغة التي لا تفصل بين العقل والذوق، ولا بين الفكرة والكلمة، ولا بين الموضوع والشكل؛ إذ الكلام كائن حي، روحه المعنى وجسمه اللفظ، فإذا فصلت بينهما أصبح الروح نفسًا لا يتمثَّل والجسم جمادًا لا يحس. …

  • البجعة السوداء
    عباس محمود العقاد · جريدة أخبار اليوم · ٢٢ يناير ١٩٥٥

    وهذه قصة من قصص الخيال لا من قصص الفلسفة التي يكتبها ديورانت وأمثاله من الشراح. هذه قصة يكتبها «توماس مان» أشهر الكتاب الأحياء من أعلام القصص الألمان. وتدور القصة على شاب أمريكي وكهلة ألمانية لها فتًى يتعلم الإنجليزية وفتاة عانس جاوزت سن الزواج لأنها ولدت عرجاء. …

  • القصص الديني بين العلم والتاريخ

    تغيَّر موقفُ العُلماء كثيرًا بين القرن الماضي والقرن الحاضر من القصص التي وردتْ في الكتب الدينية. كان ورود قصة في كتاب من الكتب الدينية كافيًا عند طائفة من العلماء لإنكارها أو للشكِّ فيها، وكانوا يُنكرون الأخبار أو يشكون فيها؛ لأنهم لا يصدقون الأسباب التي تُنسَب إليها، فكانوا يخالفون التحقيق العلمي في صميمه وهم يزعمون أنهم يستندون إلى العِلم لتمحيص تلك الأخبار. …

  • من تجارب المؤلفين
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ٧ يوليو ١٩٤٧

    يكتب المؤلفون عن تجارب الناس في مناحي الحياة والتفكير؛ فمن حقهم بل من واجبهم أن يكتبوا عن تجاربهم التي تعنيهم وتعني القراء، سواء في حياتهم الخاصة أو في علاقتهم بأولئك القراء؛ لأن هذه التجارب أقربُ إليهم وأمسُّ بعملهم، وهي — بعد — موضوع كسائر الموضوعات. …

  • جائزة نوبل الأخيرة

    كانت جائزة نوبل الأخيرة من نصيب «بار فابيان لاجر كفيت»، وهو شاعر قصاص أديب ومؤلف روايات مسرحية من أبناء السويد. ويخطر على البال أن اللجنة السويدية قد تعمَّدَتْ في هذه المرة أن تجعل «زيتها في دقيقها»، وأن تأخذ بسنة «الأقربون أولى بالمعروف»، فنظرت إلى جوارها قبل أن تنظر إلى الآفاق البعيدة، واختارت صاحب الجائزة الأدبية من أبناء وطنها بدلًا من التفتيش عنه في الأوطان الأخرى بين مختلف القارات. …

  • لغة عالمية
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ١١ نوفمبر ١٩٤٦

    تجدد في هذه الأيام نشاط الدعاة العالميين إلى تعميم لغة واحدة بين أمم الحضارة؛ لتصبح في يوم من الأيام لغة النوع الإنساني كله، أو لتصبح — على الأقل — لغة إضافية يتفاهم بها أبناء الأمم جميعًا إلى جانب لغاتهم القومية، إذا تعذر الاتفاق على لغة واحدة تغني عن جميع اللغات. …

  • الشكوى في الشعر
    عباس محمود العقاد · الجهاد · ١٧ ديسمبر ١٩٣٤

    في هذه الصفحة من الأسبوع الماضي كَتَب الأديبُ «كليم أبو سيف» مقالًا عن الشعر والألم، أو الشعر والشكوى يستدعي بعضَ التعليق من كاتب هذه السطور؛ لأن الأديب صاحبَ المقال قد تناولني بالاستشهاد والشرح؛ فوجب عليَّ أن أبسط رأيي فيما أشار إليه. قبل خمسين سنة كانت الشكوى بابًا من أبواب الشعر المصطلَح عليها، وكان الأديب الذي لا يشكو يُتَّهَم في أدبه أو يكاد؛ لأن «الحظ العاثر» قسمة الأدب في عرف ذلك الجيل والأجيال التي تقدمته، وقد فهموا أن ذكاء المرء محسوب عليه فمَنْ لم «يُرزَق» الفاقة والضنك والحرمان فليس له من الذكاء في رأيهم نصيب كبير. …

  • فن الشعر العربي وحيد في لغات العالم

    من المقرر في تاريخ الأدبين العربي والفارسي أن اللغة العربية انفردت بفنِّ العَروض، وأنَّ بعض أوزان الشعر في اللغة الفارسية مستعارٌ من أعاريض العرب، ويغلب أن تكون الاستعارة من قبائل العرب التي اتصل بها أناس من رواد الشعر الموزون بين شعراء الفرس الأقدمين. …

  • القناة مع الفلاسفة

    «أدب وتاريخ واجتماع» هو عنوان المجموعة القيمة التي أصدرها في هذه الأيام المؤرخ الأديب البحَّاثة الدكتور محمد صبري — أستاذ التاريخ الحديث بجامعة القاهرة — وضم إليها فصوله الممتعة عن شعراء مصر المحدثين وشعراء العرب الأقدمين، ورسالته في تاريخ إيطاليا العصري مع رسائل متفرقة في شئون الاجتماع ومسائل السياسة المصرية، واشتملت على أكثر من خمسمائة صفحة من القطع الكبير، لا تخلو إحداها من بحث طريف أو رأي سديد. …

  • تفسير الأستاذ الإمام
    عباس محمود العقاد · مجلة الأزهر · نوفمبر ١٩٦٣

    لكل مَقَامٍ مَقَال. هي حكمة بليغة، على هُداها عَرَفَ الأقدمون البلاغة ووضعوا لها تعريفها الصحيح؛ وهو مُراعاة مُقتضى الحال. ومقتضى الحال هو مقتضى المقام. وإن الذين يشغلون عقولهم بامتحان صحة البلاغة أو صحة فهم الكلام البليغ ليبحثون عن مسبار أفضل من هذا المسبار فيطول بهم البحث ولا ينتهون إلى خير من هذه الحقيقة؛ وهي أننا نعرف أن القائل قد فهم معنى ما يدرسه أو يفسره إذا عرفنا أنه فهم مقام القول، وفَهِم مِن ثمَّ مرادَ القائل وأثرَ كلامه في السامع على حسب ذلك المقام. …

  • الأرقام تخطئ
    عباس محمود العقاد · مجلة الإذاعة والتلفزيون · ١٤ سبتمبر ١٩٦٤

    عصرنا هذا كثير الأسماء، وكل أسمائه توافقه وتدل على ناحيةٍ من نواحيه، إن لم تدل على جميع نواحيه. سُمِّيَ يومًا بعصر الطيران، وسُمِّيَ مع هذا بعصر السرعة، وقِيْلَ عنه — ولا يزال يُقال: إنه عصرُ الذَّرَّةِ، وقِيْلَ عنه — ولا يزال يُقال: إنه عصر الأرقام، أو عصر الإحصاء والحساب. …

  • الجُمعَة السعيدة

    نعم، وقد سمعت الدليل على ذلك من أفواه العامة قبل أن أقرأه في كتب الأدب أو كتب البلاغة، وأحسب المثَلَ الذي يسوقه العامة للدلالة على السعد الذي يجلبه اللفظ مثلًا نادرًا يطلبه البُلَغَاءُ، فلا يظفرون بما هو أبلغ منه في هذه الدلالة. قالوا: إن ملكًا من ملوك الزمن القديم — أولئك الملوك الذين يجزون على الكلمة بخزائن المال أو بقطع الرقاب — رأى منامًا أقلقه، فأرسل في طلب المنجِّمين يعرضه عليهم ويطلب منهم تفسيره، فإذا بأحدهم يفسِّره للملك تفسيرًا يرسله إلى السجان وقيل إلى السيَّاف، وإذا بالآخَر يفسِّره له تفسيرًا يغدق عليه بالأموال والهدايا، ويوقف عليه وظيفة التنجيم وتأويل الأحلام مدى الحياة. …

  • الضحية في مقارنة الأديان
    عباس محمود العقاد · منبر الإسلام · مايو ١٩٦٣

    كلمة التضحية بمعناها الحديث كلمة إسلامية لم تُعرَف بهذا المعنى، معنى الفداء، قبل نزول القرآن الكريم. وإنما أُخِذ معناها الأصيل من «الضحى» موعد تقديم ذبيحة العيد بعد صلاته، وظنَّ بعضُ المتعجلين من المستشرقين المشتغلين بعِلم المقارنة بين الأديان أنها من أجل ذلك تشير إلى أصلٍ قديمٍ لعبادة الشمس في عصر الجاهلية، وهو — كما يرى القارئ العارف بالعربية — ظنٌّ عاجلٌ من ظنون القشور الواهية؛ لأن التضحية كلمة من كلمات كثيرة تفيد معنى الطعام أو تقديم الذبائح في مواعيده من اليوم، بين السحور والغداء والعشاء، على حسب أسمائها القديمة التي شاعت من قبلُ، وتشيع اليوم على كل لِسان. …

  • عشرة أيام (٢)
    طه حسين · مجلة مسامرات الجيب · ٢٠ يوليو ١٩٤٧

    وتبلغ الإسكندرية متعبًا كالمستريح، ومستريحًا كالمتعب؛ لأن هذه الساعات القصار التي أنفقتها في القطار قد أراحتك من بعض الجهد المادي، ولكنها لم ترحك من الجهد المعنوي قليلًا ولا كثيرًا، فأنت سواء أردت أو لم ترد قد تركت القاهرة بشخصك، ولكنك تركت فيها قلبك، أو تركت فيها جزءًا من قلبك على أقل تقدير، لا لأنك كذلك العربي الذي قال: هواي مع الرَّكْب اليَمَانين مُصعدٌ جنيب وجُثْماني بمكَّةَ مُوثق فأنت لم تترك في القاهرة حبيبًا إليك أثيرًا عندك، وإنما تركت القاهرة نفسها وتركت معها الحياة المصرية كلها. …

  • الأديب البشناقي الفائز بجائزة نوبل هذا العام
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ١٥ نوفمبر ١٩٦١

    عادت لجنة نوبل في هذه السنة إلى اختيار الكاتب البشناقي «إيفو أندريك» لجائزتها الأدبية، وقد ذكرنا في مثل هذا الموعد من السنة الماضية (١٦ نوفمبر ١٩٦٠) أن اللجنة تحولت عنه في اللحظة الأخيرة إلى اختيار الشاعر الفرنسي سان جون بيرس؛ لأن السيد همرشولد — الذي كان أمينًا عامًّا للأمم المتحدة — توسط له عندها، بعد أن اشترك في ترجمة كتابه مجرى الأحوال إلى اللغة السويدية وعني مع بعض زملائه بتعريف السويديين بأدبه وتاريخ حياته، ولم تكن في هذا الاختيار محاباة لسان جون بيرس؛ لأنه كان في الحقيقة من أحق المرشحين في السنوات الأخيرة لتلك الجائزة. …

  • أحب آثاري الأدبية إليَّ

    صدق من قال: «إن مؤلفات الكاتب ذريته.» وصدق الوالد الذي سُئِل عن أحب أبنائه إليه، فقال: «الصغير حتَّى يكبر، والغائب حتَّى يحضر، والمريض حتَّى يشفى.» وشأن الكاتب في حبِّه لمؤلفاته كشأن الوالد في حبه لولده، فليس الكاتب بالحَكَم العدل بين آثار قلمه؛ لأنه قد يُؤْثرُ منها الصغير حتَّى يكبر، أو يُؤثر الغائب والمريض، إذا فهمنا الغائب بمعنى المحتجب الذي لا ذكر له، وفهمنا المريض بمعنى المُصاب الذي يحتاج إلى العطف والدواء. …

  • الإسلام وحرية الرأي
    عباس محمود العقاد · جريدة الدستور · ٧ يونيو ١٩٣٩

    حضرات النواب المحترمين: إنني إذا تكلمت الليلة تعقيبًا على ما أشير به إلى دراسة الآداب في الجامعة المصرية، فإنما أفعل ذلك غيرة على العقيدة الصحيحة، وعلى الدين الصحيح، وعلى الإسلام الذي هو دين الحرية والأمر بالنظر في ملكوت الله. ما كان الإسلام قط حربًا على الفكر، وما كان الإسلام قط إلا عونًا للفكر حيثما ظهر، في عهد العباسيين، وفي عهد بني أُمية بالأندلس، وفي عهد الفاطميين بمصر، وفي كل عهد من عهود الإسلام، إنما الخطر الأكبر على الدين والمتدينين هو من أولئك الذين ينتحلون الكلام باسم الدين ليحرِّمُوا أشياء أثبتت الأيامُ صِحتها. …

  • الإسلام في تاريخ العالم
    عباس محمود العقاد · مجلة الأزهر · يونيو ١٩٦٣

    من موضوعات التأليف التي كادت أن تصبح لها في اللغة الإنجليزية «دورة» كالدورة الصحفية، موضوعُ الكتابة عن تاريخ العَالم في مُجلدٍ واحدٍ، يُختصر أو يُطبع في الطبعات الدقيقة التي تُسمَّى عِندهم بمكتبةِ الجيب. ومن الواضح أن الدورة في هذه المؤلفات تُحسَب بعشراتِ السنين: كل عشرين سنة هجرية، أو كل ثلاثين سنة، أو كل جِيلٍ من الأجيالِ البشريةِ المتعاقبةِ، إذا حسبنا للجيل ثُلثَ قَرْنٍ على العُرْفِ الشائع؛ لأن السنين الثلاث والثلاثين يلتقي فيها على الدوام جيلٌ قديم، وجيلٌ مُقبِل، وجيلٌ قائم في إبَّانه. …

  • زعيمان
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ٧ يونيو ١٩٤٨

    والزعيمان هما أحمد عرابي المصري، وإبراهام لنكولن الأمريكي، وكلاهما كان صاحب دور حاسم في تاريخ وطنه، وكلاهما كانت سيرته موضوع كتاب من تأليف كاتب واحد، وهو الكاتب المحقق الأستاذ محمود الخفيف. تقرأ في الصفحات الأولى من كتاب أحمد عرابي: «مهما يكُن من الأمر فما أحسب أن في الناقمين على عرابي من يستطيع أن يماري في أنه كان زعيم حركة، وداعية فكرة، وأنه — أخطأ أو أصاب — كان مخلصًا فيما يفعل أو يقول، وأنه — قبل ذلك كله، وفوق ذلك كله — كان أول مصري فلاح في مصر الحديثة نجم من بين عامة الفلاحين في قرية من قرى مصر، فاضطلع بقضية من القضايا الوطنية الكبرى. …

  • الشبان الغاضبون
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٢٠ يونيو ١٩٦٢

    يسأل الأديب «على عبد الهادي حسنين» عن الكاتب دوريل صاحب الرباعية الإسكندرية: هل هو من زمرة الكتاب المحدَثين الذين اشتهروا في الأدب الإنجليزي العصري باسم الشبان الغضاب؟ وهل لهذه الزمرة رسالة فكرية أو اجتماعية تستحق من أجلها الاهتمام بترجمتها؟ وما هي هذه الرسالة؟ …

  • خواطر في رأس السنة الهجرية
    عباس محمود العقاد · مجلة صوت الشرق · سبتمبر ١٩٥٤

    وُضِعَت التقويماتُ الفلكيةُ لِضبطِ الزَّمن وتقييد مواعيده وتطويعه للحساب الذي تجري عليه الشهور والسنون، ولا بد أن تجري عليه الأحقابُ والدهور! ثم يأبى الزمنُ إلا أن يُلقي عِبرته على كلِّ مُعتبرٍ، ويأبى إلا أن تكون التقويمات نفسها مظهرًا لهذه العِبرة الخالدة التي لا خلود لِعِبرة سواها. …

  • عود إلى ألاعيب السياسة في عالم الأدب والثقافة
    عباس محمود العقاد · الجهاد · ١٩ نوفمبر ١٩٣٤

    على أثر ما كتبناه عن مساعي الإبراشي في عالم الأدب، جاءتنا رسائل شتى يذكر أصحابها الأفاضل أسماء أناس يعرفونهم قد كُوفِئُوا بالوظائف أو الترقيات على ما بذلوا من ضمائرهم وعقولهم في ثلب كُتَّاب المعارضة وأدبائها، فنرجو المعذرة من الفضلاء أصحاب تلك الرسائل إذا نحن لم ننشر أسماء مَنْ ذكروهم وأسباب مكافآتهم؛ لأننا قصدنا إلى التمثيل بمن قد ذَكَرناهم في مقالنا السابق، ولم نقصد إلى الاستقصاء والتتبُّع، وكفى مُسوغًا لإهمال أولئك النكرات أنهم نكرات لا يستحقُّون التسمية والإشارة. …

  • «أبو كيفه» كسب الجائزة
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٩ نوفمبر ١٩٥٩

    «أبو كيفه» كسب الجائزة! و«أبو كيفه» هو الترجمة البَلَدِيَّة لكلمة «كواسيمودو Quasimodo» اسم الشاعر الإيطالي الذي اختارته لَجْنَةُ نوبل لجائزتها الأدبية عن هذه السنة. وَيَذكُر قرَّاء فيكتور هوجو أن كواسيمودو هو اسم الأحدب «المزاجي» في رواية أحدب نوتردام المشهورة، وهو اسمٌ مُرَكَّبٌ من كلمتين إيطاليتين: كلمةِ Quasi بمعنى «شبيه» أو مقارب، وكلمةِ Modo بمعنى حالة أو مزاج، ومعنى الكلمتين معًا «صاحبُ حالات» أو صاحب مزاج أو «أبو كيفه» كما يقول أولاد البلد عن صاحب الأهواء والبدوات ومَن لا يستقر في أطواره على حال. …

  • نشيد السلام

    نشيدُ الحربِ معروفٌ، ولعلَّه أَقْدَم نشيد عَرَفَهُ الناسُ يوم كانوا لا يَعْرِفون من فنِّ النغم غيرَ صيحات يوقعونها على وطء الأقدام ودقِّ الجذوع. أما نشيد السلام، فالسؤال عن أصله وعن حقيقته كثير! فربما أطلقوه على الأناشيد التي تُرتَّل في المعابد للصلاة والدعاء، ويعم هذا الإطلاق لولا أن بعض هذه الأناشيد أقرب إلى الحرب من أناشيد الميادين؛ لأن أصحابها يسألون الله أن يُنكِّل بأعدائهم ويُمكِّنهم من مقاتلتهم، ويحاولون أن يُشرِكوا معهم ربَّهم في قتالهم؛ فهي من أناشيد الصلاة والدعاء ولكنها ليست من أناشيد السلام. …