مدونات [٢٥٢٦–٢٥٥٠ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • تاجور
    عباس محمود العقاد · جريدة البلاغ · ١ ديسمبر ١٩٢٦

    قضينا ليلة أمس ساعةً في عالم الأحلام والرؤيا ننظر ونسمع ونلمس بهذه الأعين الباصرة وهذه الآذان الواعية وهذه الأيدي التي تنضوي إلى الجنوب، قضينا ساعة نصغي إلى حكيم الهند تاجور يتكلم بصوت الهند قديمًا وحديثًا وباديًا في عالم الشهادة وذاهبًا في عالم الضمير. وأنت إذا أصغيت إلى صوت الهند، فإنما تصغي إلى شيء بعيد يقترب إليك من علياء التصوف وغَيابة القِدَم وصوامع الأسرار، وإنما تصغي إلى أرض يضاعف من بُعْدها في المكان ما أحاط بها من مناسك، وأنباء، ومشاهد قد تُخيِّل إليك — وأنت تطأ أرضها — أنك مُقدِم أبدًا على رحلة نائية ووجهة لا تتصل نهايتها بنهاية ما حولها من حدود. …

  • الشعر السايب تأباه السليقة الشعبية
    عباس محمود العقاد · جريدة أخبار اليوم · يونيو ١٩٦١

    من الحُجج الواهية التي يتمسَّح بها أنصار الشعر «السايب» وأعداء الوزن والقافية: أنهم يتعلَّلون «بالغيرة الشعبية»، فيزعمون أن إلغاء الوزن والقافية يقرِّب الأدب من الشعب، ويقولون ويعيدون إن الشعر الموزون المقفَّى تَرَفٌ «برجوازي» يتعالى على المدارك الشعبية ويصعب على السامع «الشعبي» أن يتتبَّعه بالفهم أو بالحفظ والرواية. …

  • من غريب الرسائل
    عباس محمود العقاد · مجلة الاثنين والدنيا · ٧ مارس ١٩٤٩

    من الرسائل التي يحملها إليَّ البريدُ أنواع تتكرر على الدوام، وعلى وتيرة واحدة، وهي في الأغلب الأعم تدور حول هذه الموضوعات الأربعة: أولها: نوع الرسائل التي تشتمل على أسئلة أدبية، أو اجتماعية، أو نفسية، وهذه أجمعُها وأُجيب عنها — كلما سنحت لي الفرصة — في المقالات الصحفية، أو في الكتب التي أؤلفها. …

  • شخصيات ظريفة عرفتها: (عبد العزيز البشري)
    عباس محمود العقاد · مجلة الاثنين والدنيا · يوليو ١٩٤٥

    المفارقة هي أساس النكتة المضحكة، فما لم تكن هناك مفارقة فلا ضحك ولا فكاهة. ويعرف الذواقون للضحك أن الفصل المضحك الذي يصدر من الرجل الخليع الماجن لا يُضحكهم كما يُضحكهم هذا الفصل نفسه إذا صدر من رجل وقور مهيب؛ لأن قوة النكتة هنا تضاعفها قوة المفاجأة والاستغراب. …

  • الإسلام بين أديان الأمم
    عباس محمود العقاد · مجلة الأزهر · مايو ١٩٥٩

    يقول مؤلف هذا الكتاب («ديانات الإنسان» للدكتور هستون سميث.) في مُقدمته إنه يَود لو استطاع الناسُ أحيانًا أن ينظروا إلى جلائل الأمور ودقائقها بأعين غيرهم، فإنهم يُصحِّحون بذلك آراءَهم وآراء غيرهم، ويرون تلك الأمور من جوانبها المتعددة فلا يقفون منها عند جانبٍ واحدٍ. …

  • عيد الفطر
    عباس محمود العقاد · مجلة الهلال · يوليو ١٩٥١

    من حكمة الأديان أن الأعياد الدينية الكبرى تأتي بعد فترة يُمتَحَن فيها الإنسان في فضيلتين من ألزم الفضائل له في حياته الخاصة وحياته العامة؛ وهما: التضحية، وضبط النفس، ولعلهما ترجعان في مصدرهما إلى أصل واحد؛ وهو حرية الإرادة أو حرية الاختيار. …

  • برنارد شو والبرلمان
    عباس محمود العقاد · مجلة المصور · ١٣ يناير ١٩٥٠

    شمسٌ ربيعية لم تعترف قطُّ بالشتاء، وأرض تحمل في كل بقعة من بقاعها سمات التاريخ الذي يطوي الفصول والسنين، ونِيلٌ خالد وقور يوحي إليك أن تقيسه بألوف العهود والأجيال ولا تقيسه بألوف الفراسخ والأميال، وجبال من حولك كأنها أسوار تدور على صومعة ناسك لا تراه بالعينين، أو كأنك تسمعه بأذنيك يقول في سكينته الأبدية: «ها أنا ذا لم أحفل بشيء في دنياك، فماذا أصابني على مرِّ الزمن؟ …

  • أخلاقنا من أمثالنا
    عباس محمود العقاد · مجلة الاثنين والدنيا · ١٦ أبريل ١٩٤٥

    دراسة الأمثال في أمم العالم هي خير مصداقٍ لقول القائل: «إن الإنسان إنسانٌ حيث كان.» وأنهم أسرة واحدة، أبوهم آدم والأم حواء. فأكثر من نصف الأمثال في أمة من الأمم يتكرر بلفظه أو بمعناه في أمثال الأمم الأخرى. يقول العربي القديم: «وافق شن طبقه. …

  • أبو نواس والخيام
    عباس محمود العقاد · جريدة أخبار اليوم · ٦ نوفمبر ١٩٥٤

    قُلنَا في التفرقة بين خمريات أبي نواس وخمريات عمر الخيام: إن أبا نواس كان يحب الخمر؛ لأنها شراب يسرُّه ويَلتَذُّ طعمه ويجمعه مع طلاب السرور واللَّذَّةِ، ولكنَّ الخمر عند عمر الخيام شيء آخر لا يطلبه لِذَاتِه ولا لِلَذَّاتِه، بل يطلبه؛ لأنه مهرب من الحيرة التي لا حيلة له فيها، وبديل من الحل الذي لا أمل له في الوصول إليه. …

  • في مذاهب الأدب
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ١٠ مايو ١٩٤٨

    قد يُغني التمثيل حيث لا يُغني الدليل، ولا سيَّما في تلك المسائل التي تتفق فيها الآراء، ولا يقع الخلاف عليها في الحقيقة إلا لاختلاف الأسماء. ومن هذا القبيل مسألة الحكم على المذهب الرمزي بيني وبين الكاتب الألمعي الأستاذ فريد بك أبو حديد. …

  • حديث الوادي: بين الأدب والسياسة فن من النقد السياسي
    طه حسين · جريدة الوادي · ٢٤ أكتوبر ١٩٣٤

    لا ينشر في الصحف ولا في المجلات، ولا تنطلق به ألسنة الخطباء في مجالس النواب والشيوخ أو في المجامع العامة، ولا تجري به الأحاديث في الأندية الخاصَّة وغُرفات الاستقبال، وإنَّما يكونُ حوارًا بين اثنين أو ثلاثة، أو أكثر من ذلك، في مَلَاعِب التَّمثيل. وقد فهمتَ عني من غير شك أني أريد أن أتحدث عن التمثيل الذي يعرض للشئون السياسية فينالها بالنقد الثقيل العنيف أو بالنقد الرشيق الخفيف، ولكني مع ذلك لا أُريد أنْ أَتَحَدَّث عن التمثيل السياسي من حيث هو؛ فالتَّمْثِيلُ السياسي كثيرٌ مُختلف شديدُ التنوع، وعهد الناس به قديم، ولعله كان أسبق جدًّا إلى التأثير في الحياة السياسية العامة من صاحبة الجلالة الصحافة، ولعله كان أسبق إلى التأثير في السياسة من الخطب البرلمانية، كما نعرفها في العصر الحديث. …

  • في ذكرى المتنبي (١)
    عباس محمود العقاد · مجلة روز اليوسف · ١٥ أغسطس ١٩٣٥

    كتب الأستاذ عبد الرحمن صدقي عن «جنون العظمة» في المتنبي، واستدل عليه بإفراطه في الكبرياء وخروجه في ذلك عن المألوف. قال الأستاذ: «والذي يروَى عن تعاظم المتنبي كثير، ونحن لا نستكثره عليه، وإنما نستكثره منه لخروجه عن المألوف في زمنه؛ فقد اشترط على سيف الدولة الحمداني — ملك حلب — أول اتصاله به أنه إذا أنشده مديحه لا ينشده إلا وهو قاعد، وأنه لا يكلَّف تقبيل الأرض بين يديه. …

  • النجاح حظ سيئ

    تجتمع الحكمة في الكلمات المتفرقة والشوارد المبعثرة؛ لأن آفاق الحياة واسعة شاسعة لا تنحصر في سياق واحد، ومن أحاط بها وجب عليه أن يجمع شتاتًا من المعرفة قد يبلغ به التفرق والتباعد أن يكون من النقائض والمفارقات. وليس باليسير على كل مؤلِّف أن يجمع الشوارد من مظانِّها، وأن يعرف ما هي الحكمة التي تستحق أن تُجمَع، وكيف يكون جمعها والتقريب بين أطرافها، ولكنه إذا اختار منها نخبة صالحة، ولو مخلوطة بأخرى غير صالحة، فلا ضير من نقص التنسيق. …

  • النكتة المصرية
    عباس محمود العقاد · مجلة الاثنين والدنيا · ٢٦ مارس ١٩٤٥

    النكتة سلاح. نعم؛ سلاح تحارب به الأمم المغلوبة من يغلبونها، سواء أكانوا من أبنائها أو من أبناء الأمم الأخرى. وإذا كان الغالبون أجانب عن الأمة التي يحكمونها، فالنكتة هنا تنقلب إلى سلاح للمناجزة والمفاخرة بين الأقوام والشعوب. …

  • ذكريات صيف في لبنان
    عباس محمود العقاد · مجلة صوت الشرق · أغسطس ١٩٥٦

    حديث الطربوش، وحديث اللهجات العامية، وحديث الحرية في الأمم العربية. هذه كلها من أحاديث اليوم أو من أحاديث السنة الحاضرة: سنة ١٩٥٦. ولكنني لا أرجع بالذاكرة إلى زيارتي للبنان قبل ثلاثين سنة؛ أي في سنة ١٩٢٦، إلا رجعت بها عن كَثبٍ إلى حديث من هذه الأحاديث. …

  • حق الخطأ (١)
    طه حسين · جريدة الجمهورية · ٦ يونيو ١٩٥٥

    وكذلك تمر الأعوام في أثر الأعوام في أثر الأعوام، وتمضي الأجيال تتابعها الأجيال، وتتغير الحياة، وتتبدل الظروف، وتنتقل الأمة الإسلامية من طور إلى طور وأزهرنا الشريف — أصلحه الله — ثابت في موقفه ذلك القديم، لا يزول عنه ولا يحول. وقد كنت أظن أن قصة الأستاذ الشيخ علي عبد الرازق قد مضت وانقضت، وعفَّى آثارها كرُّ الغداة ومرُّ العشي، وأصبحت حديثًا للتاريخ يذكرها الأزهريون فيضيقون بها، ويأسون لها، ويحمدون الله على أن عهدها قد انقضى منذ زمان، وعلى أنهم قد تطوروا وأدركهم من الخير والرشد ما يعصمهم من العودة إلى أمثالها. …

  • عاصفة
    طه حسين · جريدة أخبار اليوم · ١٩ ديسمبر ١٩٦٤

    فقد زعم بعض الناس أن لجنة الشعر في مجلس الفنون والآداب قد تقدمت إلى السيد نائب رئيس الوزراء لشئون الثقافة والإرشاد في أن يحظر على مجلة الشعر المُضِي في نشر الشعر الحر، وأن تكتفي بنشر الشعر التقليدي، ثم استبان أن لجنة الشعر لم تطلب من هذا شيئًا، وإنما طلبت الإنصاف بين الشعر التقليدي والشعر الجديد، فتنشر من هذا كما تنشر من ذاك. …

  • كلمة في استقبال المازني

    كان من حظي أن وُكِل إليَّ إلقاء هذه الكلمة في استقبال صديقي القديم، وزميلي الجديد في المجمع؛ الأديب الشاعر الناثر الأستاذ إبراهيم عبد القادر المازني. ولكن ليس من حقي أن أسميها كلمة تقديم؛ فإن المازني مُقدَّم مُتقدِّم، له من بحوثه وقصائده ومقالاته وقصصه، رسل شتى تتقدم به إلى كل مكان تصل إليه لغة الضاد. …

  • بين الشعر والموسيقى
    طه حسين · جريدة الجديد · ١٠ نوفمبر ١٩٣٠

    أعرفُ أنك تحبُّ الغناء وتؤثره على كل شيء، وتستهين في سبيله بكل فن، حتى بأقرب الفنون الجميلة إليه، وألصقها به، فأنت تؤثره على المُوسيقى المُجَرَّدة؛ لأنك ترى هذه المُوسيقى أدنى إلى اللُّغز والمُحَاجاة، تتحكم فيها شخصية صاحبها، فهي لا تَدُلُّ إلا على ما يُريد، أو شخصية سامعها، فهي لا تدل إلا على ما يريد أن يفهم منها. …

  • بعض وجهات التفكير الحديث
    طه حسين · مجلة الهلال · فبراير ١٩٣٧

    … أوضح ما يُقال عن الاتجاهات الأدبية في هذه الأيام أنَّها تتحد اتحادًا مُزعجًا مُرهقًا مُخيفًا حقًّا في البلاد التي تخضع للنظام القوي والسلطان العنيف … ثم هي تختلف اختلافًا قويًّا خصبًا رائعًا في البلاد الحُرَّة التي تَسْتَمْتِعُ بالحرية الديمقراطية. وإنَّما أُرِيدُ التفكير الذي يمس الأدب من قريبٍ، أو التفكير الذي يصدر عنه الأدب، وتستمد منه أقلام الأدباء ما تُذيع في الناس من آثار، وواضح أنَّ فصلًا في مجلة لا يستطيع أن يُلم بوجوه التفكير الأدبي الحديث في بلد بِعَيْنه، فضلًا عن أنْ يُلِمَّ بها في أوروبا كلها، فضلًا عن أن يُلم بوجوه التفكير على اختلاف أنواعه في بيئة من البيئات، أو عصر من العُصور؛ فألوانُ التَّفكير تَخْتَلِفُ أَشَدَّ الاختلاف بالقياس إلى البيئات المُفكرة، وبالقياس إلى الأفراد المفكرين أيضًا. …

  • أيهما الأثيم؟
    طه حسين · جريدة مصر الفتاة · ١٩ أكتوبر ١٩٠٩

    يقضي ساعات الليل ومُعظم النهار بين قلب يجف، ودمع يكف، وجسم يرتجف، شهيق وحريق زفير، وسعير وجيب، ولهيب عين ساهرة، وهموم ثائرة، ونفس حائرة، بين ماضٍ مؤلم ومُستقبل مُظلم، صَامِتًا إلَّا من كلمات مُتفرقات يَسْبِقْنَ إلى قلبي فيُثرنَ كمينه، ويُهجن دفينه، يتلجلج بهن لسان لا يكاد يقوى على النطق … أواه! …

  • السيمية
    عباس محمود العقاد · ٢٦ مايو ١٩٥٢

    موضوع هذه الكلمة مبحث جديد تشتغل به طائفة من الغربيين يبحثون في المنطق واللغة وأساليب التعبير، ويسمون مبحثهم بالسيمية من Sematic، أو Semantic، أو Sœmasiolage. …

  • آمال من اللهجات العامية
    عباس محمود العقاد · مجلة مجمع اللغة العربية (القاهرة)

    من أغراض المجمع دراسة اللهجات العامية في مصر وسائر الأقطار العربية، ونحسب أنه من أنفع أغراض المجمع في خدمة اللغة الفصحى؛ لأننا نساير اللهجة العامية في تعبيراتنا بها وتصرفاتنا فيها، ونقيس عليها فنخلص من المشابهة حينًا والمخالفة حينًا آخر، إلى شيء من الأصول التي جرت عليها اللغة الفصحى فيما يقابل هذه التعبيرات أو هذه التصرُّفات. …

  • حياتنا الأدبية
    طه حسين · بيروت · ٣٠ سبتمبر ١٩٤٤

    لما كنت في مدينة ليون في شهر سبتمبر الماضي لقيت صديقي الأستاذ «جيب»، الذي يعنى أشد العناية بالأدب العربي الحديث، والذي كتب فيه فصولًا قيِّمة، منها ما ترجم، ومنها ما لخص. وكلها شُغف بها الناس وفتنهم ما فيها من قوة الملاحظة، ودقة التحليل، وحُسن الاستقصاء؛ فتحدثنا عن الأدب العربي العصري، وسألته: ماذا يُعد لنا في هذه الأيام، وعمن يريد أن يتحدث إلينا؟ …

  • جناية العصر الحديث على الأديب
    طه حسين · مجلة الهلال · يناير ١٩٥٣

    إنَّ حياة الأديب في العصر الحديث عَسيرةٌ شَاقَّة، ولنْ يَكُون الحديث عنها يَسيرًا ولا سَهلًا، وقد كُنَّا نَقْرَأ — وما زلنا نقرأ — أخبار الأندية والمَجَالس التي كان الأدباءُ يتحدثون فيها عن مِهْنَتِهم، فنَجِدُ فيها لذة أي لذة، ومَتاعًا أي متاع. …