مدونات [٢٧٢٦–٢٧٥٠ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • أزمة …!
    طه حسين · جريدة الجمهورية · ٢٤ سبتمبر ١٩٥٥

    يستطيع القارئ أن يتصور أزمة الديمقراطية الفرنسية كما هي الآن، قبل أن تُستأنف الدورة البرلمانية بوقت قصير، سلطة تنفيذية لا تملك ما ينبغي لها من القوة، وما يخولها الدستور من الحق؛ لتحل مشكلة خطيرة من أشد المشكلات التي عُرضت للجمهورية الرابعة، لا لأن البرلمان يمنعها من ذلك — فالبرلمان متفرِّق الآن — بل لأن الأحزاب تهددها بالتخلِّي عنها يوم الحساب، ولأن الوزراء الذين ينتمون لهذه الأحزاب لا يخضعون لقرارات مجلس الوزراء، ولا يحفلون بالتضامن الوزاري ولا يستقيلون من مناصبهم، ولأن أصحاب المنافع المالية الضخمة في شمال أفريقيا هم الذين يدبرون الأمر من وراء ستار! …

  • التكنولوجيا: سلاح للتحكم أم للتحرر؟
    نيكولاس كار · روف تايب · ٦ يونيو ٢٠١٣

    من الطبيعي التفكير في الإنترنت على أنه تكنولوجيا للتحرر؛ فهو يعطينا حرية غير مسبوقة للتعبير عن أنفسنا، ومشاركة أفكارنا ومشاعرنا، والعثور على الأخلَّاء والتعاون معهم، والعثور على معلومات عن أي موضوع تقريبًا يمكن تخيله. والدخول على الإنترنت لكثير من الأشخاص مثل الدخول إلى دولة ديمقراطية جديدة ومختلفة تمامًا؛ دولة تخلو من الحدود والقيود المادية والاجتماعية التي قد تقيِّدنا في عالم الواقع. …

  • منطقة دماغية في حجم اللوزة هي مركز التحكم في الشيخوخة
    إد يونج · نوت إجزاكتلي روكيت ساينس · ١ مايو ٢٠١٣

    في أحد المعامل بمدينة نيويورك، ثمة مجموعة خاصة من الفئران مقدَّر لها أن تعيش أكثر من زملائها في الأقفاص. فعضلاتها ستظل قوية لفترة أطول، وذهنها سيظل حادًّا لفترة أطول. وعندما تموت في النهاية، ستكون قد عاشت شهورًا أكثر من أقرانها. والسر وراء طول عمر هذه الفئران لا يكمن في عقار أو نظام غذائي معين. …

  • هل سنتمكن يومًا من علاج القلوب التالفة؟
    إد يونج · نوت إجزاكتلي روكيت ساينس · ٢٨ مايو ٢٠١٣

    تتمثل مشكلة القلوب التالفة في أنها تأخذ في التلف دون توقف. ففي حين أن هناك أعضاء في الجسم، مثل الكبد والجلد، تجيد تجديد نفسها بعد الإصابات، فإن القلب لا يملك هذه القدرة، وإذا ماتت خلايا القلب العضلية خلال أزمة قلبية، يحل محلها نسيج ندبي، وليس عضلة جديدة. …

  • لِمَ لا تصاب فئران الخُلْد العارية بالسرطان؟
    إد يونج · نوت إجزاكتلي روكيت ساينس · ١٩ يونيو ٢٠١٣

    إن المشكلة في الكتابة عن فئران الخُلْد العارية وجودُ قائمةٍ طويلةٍ من السمات الغريبة التي لا يتَّسِع المجال للحديث عنها؛ فَلْنتجاهل في هذه المدوَّنَة أنها تبدو مثل أصبع مجعد له أسنان، وَلْنُنَحِّ جانبًا عدمَ قدرتها على الشعور بالألم في جلدها، أو تحمُّلها لمستويات منخفضة خانقة من الأكسجين، أو نطفتها الرديئة على نحوٍ غريبٍ، أو تحكُّمها السيئ في درجة الحرارة. …

  • قرار
    طه حسين · جريدة الجمهورية · ٦ يناير ١٩٥٧

    كانت نفوسنا تطمع فيه وقلوبنا تطمح إليه وضمائرنا تؤمن به، وربما جرت به ألسنتنا بين حين وحين، حين نخلو إلى الصديق الأمين، وكنا قد سمعنا اللَّه عز وجل يقول: (). …

  • جهد هائل
    طه حسين · جريدة الجمهورية · ٢٦ مايو ١٩٦٢

    أجَلْ جهد هائل هذا الذي بذله رئيس الجمهورية ليضع هذا الأثر الرائع الذي يسميه الميثاق الوطني. ولست أدري كيف وجد الوقت وأين وجد القوة ليفرغ لهذا العمل الخطير ويخرجه في صورته الرائعة التي عرضها على المؤتمر الوطني منذ أيام؛ فهو مُثقل بأعمال جِسام تنوء بالعُصبة أولي القوة، وتستغرق ليله ونهاره، ولا تُتيح له أن يستريح ولا أن يُريح أعوانه الذين يعملون معه من قرب. …

  • من بعيد … ثورتنا (٣)
    طه حسين · جريدة الجمهورية · ١٧ يوليو ١٩٥٤

    أعرف أن بيننا وبين الثورة الفرنسية دهرًا طويلًا أكثر من قرن ونصف قرن، وأعرف أن الحياة الإنسانية قد خَطَت في العلم والمعرفة والفن التطبيقي خطوات واسعة، لم يكن الفرنسيون يتصوَّرُونها أثناء ثورتهم، وأعرف أن هذا كله يقتضي أن يكون تفكيرنا في أواسط القرن العشرين غير تفكير الفرنسيين في أواخر القرن الثامن عشر، وأن من الحمق والخطل أن نطلب من ثورتنا أن تفكر كما فكرت الثورة الفرنسية أو أن تنهج نهجها في حياتها العاملة. …

  • حيرة
    طه حسين · جريدة الجمهورية · ١٨ أبريل ١٩٥٦

    هي هذه التي تضطرب فيها الديمقراطية الغربية منذ شهور، فتقلب أمورها ظهرًا لبطن، وبطنًا لظهر، وتقلبها رأسًا على عقب، وعقبًا على رأس، ثم لا تدري بعد ذلك ماذا تأتي وماذا تدع، ولا تعرف ماذا تصنع وكيف تقول، ومشكلتها تأتي قبل كل شيء من أنها لا تريد أو لا تستطيع أن تفهم حقائق الأشياء على وجهها في العالم الجديد. …

  • ثورة حية وحياة ثائرة
    طه حسين · جريدة الأهرام · ٧ فبراير ١٩٥٣

    أحب أن تكون ثورتنا حية، وأن تكون حياتنا ثائرة، وأن يصبح المصريون في جديد من أمرهم كلَّما أشرقت عليهم الشمس، وأن يُمسي المصريون في جديد من أمرهم كلما أقبل عليهم الليل. أحب أن تكون ثورتنا حية وأن تكون حياتنا ثائرة، وأن يُدفع المصريون إلى نشاط قوي عنيف، لا يستريحون منه إلا حين يضطرون إلى النوم ساعات في كل يوم. …

  • بغداد
    طه حسين · جريدة الجمهورية · ٢٧ أبريل ١٩٥٩

    كانت تُسمى فيما مضى من الزمان مدينة السلام، وكانت تُسمى أيضًا دار السلام، وكانت تُسمى في كثير من الأحيان مدينة الإسلام. وكان هذا كله حين استقر فيها الخلفاء العباسيون الذين مدُّوا ظل الخلافة على الشرق العربي كله، والذين أنزلوا العلم والأدب والفن والفلسفة من قلوبهم أثبتَ المنازل وأرسخها، والذين وقفوا صفوة جهودهم على ترقية الحضارة وتقويتها، والذين لم يفرغوا قط — أو لم يكادوا يفرغون — من تدبير الحرب والقيام على الإعداد لها، ويدبرونها مرة من بعيد ويقودونها مرة من قريب؛ يفعلون ذلك لحماية الحضارة وحياطة الدين وتأمين الناس على أنفسهم وأموالهم وأعمالهم، من غارات الأجنبي على الحدود، ومن ثورات المبتدعين في الدين والخارجين على النظام والمفسدين في الأرض؛ الذين استجابوا لأهوائهم وانقادوا لشهواتهم واندفعوا في مغامراتهم، لا يحفلون بشيء ولا يرهبون شيئًا ولا يرجون لأحد ولا لشيء وقارًا. …

  • اليوم الموعود
    طه حسين · جريدة الجمهورية · ٦ أغسطس ١٩٥٤

    هو ذلك اليوم القريب البعيد الذي تتعلق به النفوس وتتصل به الآمال، والذي تصبو إليه القلوب وتسمو إليه الأماني، والذي يجلو فيه آخر فوج من الجنود البريطانيين عن أرض الوطن بعد عشرين شهرًا. هو قريب لأن عشرين شهرًا ليست شيئًا ذا خطر في حياة الشعوب، وهو بعيد لأن آمالًا كثيرة وآجالًا كثيرة تتقاصر من دونه، ولا يعرف أصحابها أيدركونه فيما قُدر لهم أن يدركوا من الأيام، أم يفوتهم فيما قدر أن يفوتهم من الأيام. …

  • تعقيد
    طه حسين · جريدة الأهرام · ٦ يونيو ١٩٥٣

    هو هذا الذي أصاب الأمم المستعمرة، منذ تكشَّفت الحرب العالمية الأولى، عن تنبه الأمم المغلوبة إلى حقها، في أن تعيش حرَّة كريمة، وإلحاحها في المطالبة بهذا الحق وسلوكها كل طريق إلى الظفر به. فقد وجدت هذه الأمم المستعمِرة في هذا التنبُّه شيئًا من التحدي لقوتها وبأسها، وكانت منتصرة على أمة عظيمة عرَّضتها لأخطار جسام، فكرهت أن تستجيب للأمم الضعيفة راضيةً؛ لأن هذه الاستجابة تُضيِّع عليها كثيرًا من المنافع. …

  • أهل الكهف
    طه حسين · جريدة الجمهورية · ٢٦ مارس ١٩٥٨

    والكهف الذي هم نائمون فيه عميق أشد العمق، بعيد القرار إلى أقصى غايات البعد، لا يبلغ أهله ما تمتلئ به باريس من الضجيج والعجيج والصخب المتصل في آناء الليل والنهار. وهم من أجل ذلك مغرقون في نومهم، لو خُلي بينهم وبين النوم أو خلي بين النوم وبينهم للبثوا في كهفهم نيامًا، حتى يرث اللَّه الأرض ومن عليها، وحتى يبعثهم فيمن يبعث من أهل القبور. …

  • الكارثة
    طه حسين · جريدة الجمهورية · ٤ نوفمبر ١٩٥٧

    أعلم أن الموت رصد لكل إنسان مقيم أو ظاعن، مطمئن أو عامل، متيقظ له أو غافل عنه. وأعلم كذلك أن كل نفس ذائقة الموت، وأعلم أن الله أنبأنا بذلك، وأنبأنا أن نفسًا من نفوس الناس لا تدري بأي أرض تموت. كل هذا أعلمه ويعلمه الناس جميعًا؛ لأن الموت من أَوَّلِيَّات الحياة، ولكن هؤلاء الذين صُبَّ عليهم الموت ذات ليلة وهم وادعون آمنون، قد ناموا ونامت معهم آلامهم ولذاتهم، ونامت معهم آمالهم وأحلامهم، ونام معهم نشاطهم وجِدُّهم في سبيل الحياة لأنفسهم وأهلهم وللناس عامة. …

  • ثورتنا هنا … وفي كل مكان
    طه حسين · جريدة الجمهورية · ٢٣ يوليو ١٩٦٠

    هذا هو العيد الذي نحتفل فيه بالثورة التي شبَّت في الثالث والعشرين من شهر يوليو، وما زالت قائمة ماضية في تحقيق الأغراض السياسية والاجتماعية التي شبَّت من أجلها. أهو عيد الجمهورية العربية المتحدة وحدها، أم هو عيد لأمم أخرى كثيرة غيرها؟ أهو عيد نحتفل به نحن وتجاملنا فيه بعض الأمم فترسل وفودها لتشهد معنا الاحتفال به، حتى إذا انقضى عادت الوفود إلى أوطانها وقد أدَّت واجب المجاملة لوطن صديق؟ …

  • تشريف وتكليف
    طه حسين · جريدة الأهرام · ٤ سبتمبر ١٩٥٣

    لست أدري أيُتاح لهذا الحديث أن يقرأه رئيس الجمهورية وقائد الثورة اللواء أركان حرب محمد نجيب، وأنا مع ذلك أتمنى أن يقرأه؛ فإني لم أكتبه إلا مفكرًا فيه أعمق التفكير ومكبرًا له أصدق الإكبار. وموضوع هذا الحديث يسير جدًّا، قرأته الآن في صحيفة إيطالية بعيدة الصوت واسعة الانتشار، وهي صحيفة الأحد التي تصدرها الكوريري دلاسيرا؛ ليقرأ فيها الناس الأخبار التي يجب أن يقرءوها حين تحتجب الصحف في هذا اليوم من أيام الأسبوع. …

  • الحرية … والسلام
    طه حسين · جريدة الجمهورية · ٢٣ مارس ١٩٥٥

    لا ينبغي للإنسان أن يخاف أخاه الإنسان؛ وإنما ينبغي أن يخاف الله وحده. هذا تصوير رائع للحرية الفردية والاجتماعية التي ينبغي أن يستمتع بها الإنسان. نقلته إلينا الصحف صباح اليوم كما نقلته إلينا الإذاعة أيضًا عن وزير الخارجية الأمريكية. ولست أشكُّ في أن هذا هو المثل الأعلى للحرية كما يتمنَّاها الناس جميعًا، يتبيَّنه المثقَّفون في وضوح وجلاء، ويُحسُّه أوساط الناس ويطمحون إليه في قوة لا يعرف الفتور إليها سبيلًا. …

  • كيف اتجه عالمنا الخارجي نحو الداخل؟
    كارل زيمر · ذا لووم · ٨ مايو ٢٠١٣

    ربما يبدو الجهاز العصبي الذي يتفرع من مخنا كشبكة معقدة غير مفهومة، لكن بإمكان علماء التشريح تقسيمه بوضوح تام إلى جزأين؛ أحدهما موجه إلى العالم الخارجي، بينما الآخر موجه إلى داخل أجسادنا. تستقبل الأعصاب الجسدية المعلومات الحسية من العالم الخارجي من خلال أعيننا وأنوفنا وآذاننا وجلودنا، كما تمرر الأوامر للمخ لتحريك العضلات. …

  • الفيروس الكامن: فيروس اختبأ في الجينوم البشري لستة ملايين سنة
    كارل زيمر · ذا لووم · ١٠ مايو ٢٠١٣

    في منتصف العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، تفحَّص ديفيد ماركوفيتش — عالِم بجامعة ميشيجان — وزملاؤه دم أشخاص مصابين بفيروس نقص المناعة البشرية. تقتل فيروسات نقص المناعة البشرية مضيفيها عن طريق استنزاف جهاز المناعة، مما يفسح المجال أمام جميع أنواع مسببات الأمراض كي تقتحم جسد المضيف. …

  • رابط آخر بين مخ الكلب ومخ الإنسان
    كارل زيمر · ذا لووم · ٢٣ مايو ٢٠١٣

    تناولت الأسبوع الماضي في عمودي بعنوان «ماتر» Matter في جريدة «نيويورك تايمز» كيف تحولت الذئاب إلى كلاب، وذكرتُ دراستين جديدتين حول التحول الجيني الذي أنتج كلابنا الأليفة، والذي بدأ قبل ٣٢ ألف سنة. وقد اكتشف العلماء الذين أجروا البحث أن جينات معينة في المنظومة الجينية للكلاب قد مرت بعملية انتخاب طبيعي قوية. …

  • تحرير الحيوانات من الشراك التطورية
    كارل زيمر · ذا لووم · ٦ يونيو ٢٠١٣

    في يوم من الأيام رأى جيمس سنايدر ضفدعًا تسلق إحدى الأشجار بالفناء الخلفي لمنزله بجنوب فلوريدا، وابتلع أحد المصابيح التي تزين شجرة الكريسماس، فالتقط هذه الصورة الغريبة التي فيها يتوهج الضوء بداخل بطن الضفدع، فبدا كزينة يوم عيد الزواحف والبرمائيات. يبدو سلوك هذا الضفدع أحمق على نحو غريب، لكن في الحقيقة ثمة مغزى ما وراء ابتلاع أضواء الكريسماس. …

  • محب المخاط يمنع الفئران من السمنة
    إد يونج · نوت إجزاكتلي روكيت ساينس · ١٣ مايو ٢٠١٣

    عندما رمى بوب باين نجم البحر في المحيط الهادئ في عام ١٩٦٣، ألقى معه قنبلة هزت علم البيئة. ففي هذا الوقت، كانت النظرة السائدة هي أن المجتمعات النباتية والحيوانية مستقرة إلى حد ما، شريطة احتوائها على مجموعة متنوعة من الأفراد. إلا أن باين أظهر أن بعض الأنواع مؤثرة أكثر من غيرها؛ والمثال على هذا نجم البحر الأصفر البرتقالي؛ فعندما جمعه باين من على امتداد ساحل واشنطن ودفع به إلى الأمواج، زحف بلح البحر الذي يقتات عليه نجم البحر على الشاطئ كنهر جليدي أسود، واحتل مكان كائنات أخرى وأعاد تشكيل الساحل جذريًّا. …

  • المحطة الأولى في قطار الحكَّة السريع
    إد يونج · نوت إجزاكتلي روكيت ساينس · ٢٣ مايو ٢٠١٣

    ربما لن تستطيع قراءة هذه التدوينة دون أن تشعر بالرغبة في الحكة قليلًا؛ أعتذر مقدمًا عن هذا. في أحد مختبرات معاهد الصحة الوطنية الأمريكية، قام كل من سانتوش ميشرا ومارك هون بتربية مجموعة من الفئران ذات قوة خارقة تُحسد عليها؛ ألا وهي المناعة ضد الحكَّة. …

  • البعوض يخفف من حدة الملاريا
    إد يونج · نوت إجزاكتلي روكيت ساينس · ٣٠ مايو ٢٠١٣

    يدرس العلماء الملاريا في المعامل حول العالم عبر حقن القوارض بطفيليات البلازموديوم المسببة للمرض. ورغم ضرورة تلك التجارب، فإنها تجارب اصطناعية. ففي البراري ينتشر المرض ليس عبر إبرة الحقن تحت الجلد، إنما عبر إبرة من نوع آخر وهي خطم البعوضة. ورغم أن كلتا طريقتي النقل تتسببان في حدوث العدوى، فإن لهما آثارًا تختلف كثيرًا. …