مدونات [٢٩٧٦–٣٠٠٠ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • أخف الضررين
    محمد حسين هيكل · جريدة أخبار اليوم · ٢٨ سبتمبر ١٩٥٥

    قص عليَّ صديق من أعيان الريف القصة الطريفة الآتية، قال: لي مزرعة بمديرية الشرقية عينت لحراستها خفراء زودتهم بأسلحة مرخصة، وجاء اللصوص ليلة يريدون سرقة الماشية، فلما شعر بهم الحراس أبلغوا المركز تليفونيًّا، فجاءت قوة من المركز لتعاون الحراس ولتقبض على اللصوص، لكن أسلحة هؤلاء اللصوص كانت من نوع سريع الطلقات بعيد المدى مما اضطر قوة المركز للانسحاب، واضطر الحراس للتواري، ومكِّن اللصوص من سرقة ما أرادوا سرقته واقتياده إلى حيث شاءوا، ولم أعثر بعد ذلك للمواشي المسروقة وحتى للصوص على أثر. …

  • النظام النيابي والنظام البرلماني: بين الحكم المطلق والحكم الدستوري الصحيح
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ١٦ أغسطس ١٩٣٠

    لمناسبة انقضاء مائة عام على سنة ١٨٣٠ جعل الكتاب والمؤرخون يتناولون هذا العيد المئوي لثورة سنة ١٨٣٠ بشيء من الشرح لا يخلو من فائدة في حسن تصور الأحوال الحاضرة في بلاد العالم المختلفة، ذلك أن سنة ١٨٣٠ كانت السنة التي بدأت فيها معاهدة فيينا تتمزق إربًا إربًا والتي بدأت فيها ثمرات الثورة الفرنسية تنبض من جديد رافعة لواء الحرية وحق الشعوب في الحكم، بعد أن ابتلع نابليون الثورة وثمراتها منذ سنة ١٨٠٠ إلى سنة ١٨١٥، وقد تألبت أوروبا على نابليون وحاربته بكل قواها، حتى كانت هزيمته الأخيرة في واترلو ونفيه إلى سانت هلينا، وانعقاد مؤتمر فيينا في سنة ١٨١٥ لإعادة حقوق الملوك إليهم بعد أن زعزعتها الثورة حينًا، وبعد أن هددها نابليون كما هدد الثورة حينًا آخر، وقد خيل إلى الملوك الذين عادوا إلى عروشهم على أثر هزيمة نابليون أن حقهم المقدس قد عاد لهم، وأنهم أصبحوا في حل من أن يضربوا بمبادئ الثورة عرض الأفق، وأن يمسكوا بيدهم مقاليد الأمر في بلادهم، وأن يوجهوا شئونها حسب ما تملي عليهم أهواؤهم، أو حسب ما يملي به عليهم الوحي الذي يظنونه مصدر حقهم، لكن الفترة التي استقرت فيها هذه المحاولة لم تطل، وأدرك الكثيرون منهم أن يقظة الشعوب على أثر هزة الثورة الفرنسية ليست يقظة مصطنعة، فلا بد من التسليم بها وبما يترتب عليها من النتائج، وكان لويس الثامن عشر ملك فرنسا أكثر من غيره شعورًا بهذه الحقيقة؛ لأن فرنسا كانت المصدر الأول لنزعات الحرية، فكان طبيعيًّا أن تكون جياشة أكثر من غيرها بكل مظاهرها، حريصة أكثر من غيرها على التمتع بها معتزمة أن تشترك في الحكم اشتراكًا فعليًّا على نحو ما قرره الفلاسفة الذين سبقوا الثورة، وفي مقدمتهم روسو وڤولتير، وكان النظام البرلماني الإنكليزي هو الصورة الواضحة لاشتراك الشعب مع الملك في الحكم، وكان هذا النظام موضع دراسة متصلة في جميع بلاد القارة الأوروبية إذ ذاك، فإذا أريد أن تشترك الشعوب في الحكم، فقد وجب أن يتأقلم النظام الإنكليزي فيها وأن يصبح بعض طبائعها كما أصبح في جزر بريطانيا. …

  • الكفاح في الهند
    محمد لطفي جمعة · جريدة البلاغ · ٢٨ أغسطس ١٩٣١

    لم يشهد العالم كفاحًا قوميًّا كالذي نشهده اليوم في الشرق، فقد قام غاندي في مثل هذه الأيام من العام الغابر ودعا أمته إلى المقاومة السلمية، وجرد جيش البؤساء لانتهاب الملح وهو حق طبيعي وحاجة ضرورية للحياة، فكانت مظاهرات ومقاومة، وقتل وجرح واستشهاد، وما زالت الأمة تعضد الزعيم وتنصره وتشد أزره، وتنضم إليه في عمله الذي ظاهره بسيط وباطنه عظيم جليل حتى اعتقلوه على أثر الحوادث التي وقعت في كنبور وأحمد آباد وكلكتا وبناريس. …

  • دور مصر في الجمعية العامة للأمم المتحدة
    محمد حسين هيكل · ديسمبر ١٩٤٢

    أشكركم جميعًا لتفضلكم بالحضور لسماع كلمتي إثر عودتي من اجتماع الأمم المتحدة الأخير، وأشكر لأبناء هذه الأمة ولأبناء الأمم العربية جميعًا، وللصحافة على اختلاف ألوانها ما أبدته من تقدير لما قمت به، وما شاركت فيه زملائي أعضاء وفد مصر وأعضاء الوفود العربية الآخرين، من جهد. …

  • عالمنا المضطرب
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ١٩ ديسمبر ١٩٥٥

    يعيش الإنسان من أهل هذا الجيل في عالم مضطرب التفكير، مضطرب الأعصاب، مضطرب العقيدة، لا قرار له إلى رأي في الحياة، وما يجب أن تكون عليه، واسع الخيال مع ذلك فيما يستطيع أن يجنيه من هذه الحياة طولًا وعرضًا. كنا ولا نزال نؤمن بما آمن به آباؤنا من أن لكل أجل كتابًا، وأن الموت غاية كل حي. …

  • سفينة الإمام الشافعي وقارب آمون
    محمد لطفي جمعة · جريدة البلاغ

    أرسل إلينا أديب يقول إنه منذ فترة قصيرة من الزمن قرأ مقالنا عن السفينة التي لمحناها بأعلى قبة ضريح الإمام الشافعي، وهي من نحاس، وما دار بشأنها من حوار عن الحكمة في وضعها فوق قبة الضريح، وما كان من أمر الأستاذ الذي تطوع بالجواب فقال: «إن السفينة في أعلى الضريح رمز على أن صاحبه بحر في العلوم. …

  • هل حوادث إطلاق النار الجماعي عشوائية حقًّا؟ إطلالة على الإحصاءات الأمريكية
    أتيش بهاتيا · إمبيريكال زيل · ٨ يناير ٢٠١٣

    في أعقاب المذبحة المأساوية التي شهدتها مدرسة ساندي هوك الابتدائية، دار الكثير من الجدل حول ما إذا كانت حوادث إطلاق النار الجماعي في الولايات المتحدة في ازدياد أم لا. تشير بعض المصادر إلى أن هذه الحوادث في ازدياد، بينما تشير مصادر أخرى إلى أن معدل حدوثها ثابت نوعًا ما. …

  • الأدب المصري وأثره في حياة الأسرة
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ٢ مايو ١٩٢٩

    إن الأدب هو ميراث الإنسانية الخالد، وأثر العقول الباقي على الدهر، وليس هناك فيما يذكر التاريخ أو يعلمه الناس تطور حدث، أو حركة قامت إلا كانت أثرًا من آثار الأدب، ونتيجة لازمة لما يقوم به الكتَّاب والأدباء من تنوير الأذهان، وتثقيف العقول، وإعداد النفوس للحركة والوثوب. …

  • لا صلة ألبتة بين التجديد والإلحاد، وإنما هي صيحة حرب منكرة
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ٢ مارس ١٩٢٩

    اعتاد جماعة من الكتاب كلما أرادوا مهاجمة شيء من الأشياء أو نظام من النظم أن يجيئوا لمهاجمته من ناحية الدين ولو لم يكن هذا النظام أو الشيء من الدين في شيء، ولم يكفهم من ذلك أن يتهموا الداعي إلى النظام الجديد، بأنه أتى في الدين بدعة أو حبب شيئًا مكروهًا، بل هم لا يقصرون دون رميه بالإلحاد، والإلحاد كما يدل عليه ظاهر لفظه هو الإنكار، والملحد هو منكر الأديان جميعًا، فكيف يسوغ عقل أو منطق أن يُرمى رجل في عقيدته لو لم يتكلم عن العقيدة في شيء؟ …

  • كيف ولماذا أكتب «حياة محمد»؟
    محمد حسين هيكل · ملحق السياسة · ٢٢ يناير ١٩٣٢

    في مكان آخر من هذا الملحق يرى القارئ رسالة للدكتور حسين الهراوي يتحدث فيها عن المستشرقين وما كتبوا من حياة محمد — عليه السلام — ويتساءل فيها: إن كان هؤلاء المستشرقون قد أفادوا المسلمين أو أضروهم؟ وينتهي إلى القول بالضرر؛ لما يقول المستشرقون مما لا نرضاه — نحن المسلمين — ويذهب إلى أنه يجب في هذا الموضوع أن نرجع إلى كتب السلف من العرب، وهو قد كتب هذه الرسالة وبعث لنا بها بمناسبة البحث الذي أقوم به في حياة محمد، واتخاذي الكتاب الذي وضعه إميل درمنجم علة هذا البحث، وما من ريب في أن من المستشرقين الذين كتبوا عن محمد وعن الإسلام من تأثروا في كتابتهم بدافع من التعصب المسيحي، وإن هم ألقوا على ما كتبوا صبغة البحث العلمي، ولا ريب كذلك في أنهم على الأغلب لم يستطيعوا أن ينفذوا إلى دقائق أسرار الحياة العربية؛ لتأثرهم بالبيئة الغربية التي يعيشون فيها، والتي ورثوا من تراثها في التفكير والبحث ما لا يسهل لهم معه أن يحسوا بإحساس رجل الصحراء والعائش في الجو المكشوف، وللبيئة الطبيعية، كما للبيئة الوراثية، على التفكير وعلى التصور أثر عميق لا سبيل إلى إنكاره، يضاف إلى هذا أن أكثر هؤلاء المستشرقين كتبوا في الوقت الذي بلغت الثقة المطلقة فيه باقتدار العلم على كشف الأسرار والغوامض جميعًا؛ ما جعلهم يبالغون في تصوير النتائج التي انتهوا إليها مبالغة أثبتت المباحث التي جاءت من بعدهم أنها كانت قائمة على تفاؤل لا يعرف الحذر، على أنه مهما يكن من ذلك كله، فلا ريب في أن المستشرقين قد سبقونا في الأبحاث الخاصة بالشرق وتاريخه في مختلف نواحيه، وفتحوا من الأبواب ما قصرنا نحن فيه تقصيرًا لا يكفي لستره أن نقول: إنهم أساءوا في كيت أو أساءوا إلى كيت، ثم إن ما نقوله من ذلك لن يثنيهم عن المضي في هذه المباحث التي تزداد كل يوم تشعبًا وتزداد عددًا وانتشارًا وتترك في البيئات المختلفة في بقاع العالم كله أثرًا لا يمحوه قولنا: إنهم تعصبوا أو إنهم لم يكونوا من النزاهة بما يقتضيه العلم؛ والاكتفاء بهذا القول دون التعرض لأبحاثهم بالعرض والنقد، ودون الظهور إلى جانبهم في الميادين التي يظهرون فيها بمثل نشاطهم وقوتهم وإكبابهم، إنما يكون مثلنا إذا نحن وقفنا عنده مثل النعامة التي تخفي من عدوها رأسها وتحسب أنها أصبحت منه بمنجاة. …

  • قبل أفول الإمبراطورية البريطانية
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ٢٦ ديسمبر ٢٠١٠

    السبب المباشر لهذه المقالة هو أنني أقرأ هذه الأيام كتابًا حديثًا عن حياة الاقتصادي الإنجليزي جون ماينور كينز، وكانت قد صدرت السيرة الرسمية لحياة كينز منذ حوالي أربعين سنة بمعرفة الاقتصادي المشهور روي هارود، ثم عاد الاقتصادي البريطاني سكيدلسكي إلى إصدار ثلاثة أجزاء عن حياة كينز خلال السنوات العشر الأخيرة، وأخيرًا جمعها في مجلد واحد. …

  • التشريع المصري والفقه الإسلامي
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ٣٠ مارس ١٩٣٧

    أشكركم خالص الشكر على تفضلكم بإجابة هذه الدعوة، وأشكر إخواننا الذين تفضلوا بدعوتي كي أتحدث إليكم في جمعية الشبان المسلمين عن التشريع المصري وعلاقته بالفقه الإسلامي. وأود قبل أن أبدأ حديثي في هذا الموضوع أن أذكر السبب الذي حدا بإخواننا هؤلاء إلى دعوتي للكلام اليوم، والذي حدا بهم قبل ذلك ليحدثوني وليحدثوا غيري في هذا الأمر الخطير الوثيق الاتصال بحياتنا القومية، فقد رأى هؤلاء الإخوان ما احتوت عليه الفقرة السادسة من ملحق المادة الثالثة عشرة من المعاهدة المصرية الإنجليزية فأحزنهم ما فيه من مساس بكرامة بلادهم وكرامة شريعتهم فدفعهم شعورهم إلى أداء الواجب لدفع هذا المساس بكرامة البلاد وكرامة الشريعة الإسلامية، فالمادة الثالثة عشرة من المعاهدة المصرية الإنجليزية هي المادة التي تتناول نظام الامتيازات في مصر، وتنظم التدابير التي تصل على وجه السرعة إلى إلغاء هذه الامتيازات، وإلى استغناء الحكومة المصرية عن المحاكم المختلطة بعد فترة انتقال تحدد لمدة معقولة لا تطول بغير مبرر، والفقرة السادسة من هذه المادة هي التي يصرح فيها جلالة ملك مصر بأن أي تشريع مصري يطبق على الأجانب لن يتنافى مع المبادئ المعمول بها على وجه العموم في التشريع الحديث، والمعروف أن التشريع المصري يستمد وجوده اليوم من مبادئ التشريع الأوربي، وأنه كان يستمد وجوده قبل إنشاء المحاكم الأهلية في سنة ١٨٨٢ وإنشاء المحاكم المختلطة في سنة ١٨٧٥ من الشريعة الإسلامية، أفلا يفهم من نص هذه الفقرة أن مبادئ الفقه الإسلامي تتنافى مع مبادئ التشريع الحديث؟ …

  • لماذا أُفضل النظام البرلماني؟
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ٢٣ يوليو ٢٠١١

    ليس هذا المقال الأول الذي أدعو فيه إلى الأخذ بالنظام البرلماني. ولأن القضية هامة، فلم أجد بأسًا من إعادة الكتابة في الموضوع. ونقطة البدء هي أنه لا يوجد نظام مثالي، فلكل نظام مزاياه وعيوبه، والاختيار ليس اختيارًا بين نظام حسن ونظام سيئ، ولكنه ترجيح لاعتبارات يعتقد البعض أنها مبررة، وربما يجد آخرون أنها ليست كذلك. …

  • الاجتهاد والتقليد
    محمد حسين هيكل · ملحق السياسة · ٧ يناير ١٩٣٣

    منذ انقلبت الخلافة الإسلامية من الشورى إلى التوارث، ومن النيابة عن المسلمين إلى الإمارة عليهم، ومن التحدث باسمهم إلى الاستبداد بهم بدعوى الحق المقدس المستمَد من عند الله، ومن يومئذٍ بدأ فقهاء المسلمين ومجتهدوهم يشعرون بيد السلطان تثقل عليهم شيئًا فشيئًا، وبرغم ما كان لهم من احترام ومكانة، فقد بدأ يظهر من بينهم من يحرص في فتواه على رِضَى صاحب السلطان. …

  • في بيت لحم: كنيسة المهد ومغارة الحليب (١)
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ٣ يونيو ١٩٣٧

    عيسى بن مريم، عبدُ الله آتاه الكتاب، وجعله نبيًّا، وجعله مباركًا أينما كان، وأوصاه بالصلاة والزكاة ما دام حيًّا، وبرًّا بوالدته ولم يكن جبارًا شقيًّا. وسيرة عيسى بن مريم عليه السلام سيرةُ محبَّةٍ وإخاءٍ وتسامحٍ، ومولده معجزة في الأديان كلها، وإن لم يُقِرَّ المؤرخون العلماء هذه المعجزة؛ فقد نفخ الله من رُوحِه في مريم فحملت فولدت عيسى، فكان ذلك آية من آيات قدرة الله. …

  • الفن المصري: جهود جماعة «الخيال» في سبيله
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ١٧ ديسمبر ١٩٢٧

    افتتحت جماعة «الخيال» معرضها الثاني للتصوير والنقش يوم السبت الماضي، فكان له على معرضها في العام الماضي فضل المزيد من إيضاح غرضها الفني واتجاهه إلى تكوين فن مصري النزعة صريح في مصريَّته؛ فليست جماعة «الخيال» إذنْ مجرد طائفة من الأصدقاء من رجال الفن المصريين والأجانب المقيمين في مصر يذهب كلٌّ منهم ما يريد من مذاهب الفن، فإذا آن لهم أن يقيموا معرضهم رأيت فيه عصبة أمم فنية في التصوير والنقش، ولكنها «مدرسة» ذات مذهب معين، وهذه المدرسة على حداثة عهدها قد بدأت تؤمن بمذهبها وبقوته إيمانًا يجعلها إن ارتضت اليوم بنشره في مصر، تطمع في أن تُقرَّه مذهبًا عالميًّا تعارض به المذاهب الذائعة الآن في أوروبا وأمريكا، وترجو أن تنتصر به على هذه المذاهب؛ لأنها تؤمن بأنه اجتمع له من قوة الحق أكثر مما اجتمع لأيٍّ منها، وأنها لذلك مذعنة له آخر الأمر لا محالة. …

  • السلام لا يتجزأ
    محمد حسين هيكل · جريدة أخبار اليوم · ٣ مارس ١٩٥٥

    تسود العالم موجة من التفاؤل منذ أُعلن نجاح مؤتمر الرؤساء الأربعة: أيزنهاور، وإيدن، وفور وبولجانين يوم السبت الماضي، بعد أن ظل الناس يتابعون أنباء هذا المؤتمر في وجلٍ يزداد يومًا بعد يوم، على أثر ما كانت تذيعه من توقع الفشل للأقطاب المشتركين فيه فشلًا يرد هؤلاء الأقطاب إلى بلادهم ولم يحققوا شيئًا من الغرض الذي اجتمعوا من أجله. …

  • المعاهدات غير المتكافئة
    محمد حسين هيكل · ٩ سبتمبر ١٩٤٩

    أسمح لنفسي بأن أذكركم بأن موضوع المعاهدات غير المتكافئة قد أدرج بجدول أعمال الاتحاد البرلماني الدولي بناء على طلب الشعبة المصرية. وكان من المقرر أن يُطرح للمناقشة في مؤتمر روما في العام الماضي، ولكن رئي تأجيله إلى هذا المؤتمر حتى يتسنى لنا أن نكرس له من الوقت ما تقتضيه أهميته بالنسبة إلى حسن التفاهم بين الشعوب وصيانة السلام في العالم. …

  • السلام والأساس الذي يقوم عليه
    محمد حسين هيكل · يونيه ١٩٥٥

    تحدثتم منذ أشهر إلى المستمعين من هذه المحطة، فذكرتم أن العالم كان يتجه بتفكيره في نهاية الحرب العالمية الأخيرة نحو عالم أفضل، وأن هذا التفكير ارتد إلى عالم النسيان شيئًا فشيئًا خلال السنوات التي أعقبت الحرب؛ لأن سياسة العالم اعتمدت على القوة المادية، بدل أن تعتمد على المعنويات، وعلى القيم الأخلاقية والعاطفية السامية، ودعوتم العلماء والمفكرين ليبثوا الدعوة إلى هذه القيم وإقامة العلاقات الدولية على أساسها. …

  • الحياة النيابية في عصر إسماعيل
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ١٧ مارس ١٩٤٥

    تقتضي هذه الكلمة الوجيزة عن الحياة النيابية في عهد إسماعيل العظيم، أن أذكر كيف تبين ساكن الجنان محمد علي الكبير، ميول الشعب المصري وإيمانه بمبدأ الشورى؛ لأنه بعض ما أمر الله به في كتابه الكريم، وأنه رحمه الله استجاب لهذه الميول، فأنشأ مجلسًا يضم أولي الأمر في البلاد وذوي الرأي فيها، ودعاه مجلس الأعيان، فكان يشاوره في كل ما يعرض من الشئون العامة، وقد أنشأ هذا المجلس في وقت كانت أوروبا تصبو فيه إلى أوليات الحياة الديمقراطية، وتتلفت إلى ناحية فرنسا تريد أن تقتبس من نظمها المستحدثة إذ ذاك ما يرضي أطماعها، وما يحقق لها مبدأ الشورى. …

  • سياسة التعليم في مصر
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ١١ مايو ١٩٤٠

    يوجه النقد في كل عام إلى سياسة التعليم في مصر، ويقصد الذين يوجهون هذا النقد بهذه العبارة: سياسة التعليم — إلى تفصيلات ما تقوم به وزارة المعارف، فهل التعليم الأوَّلي منتج أو غير منتج بنظام نصف اليوم وعدم الامتحان؟ وهل التعليم الثانوي مؤدٍّ إلى الغرض منه في أمر تعليم اللغات أو غير مؤدٍّ لهذا الغرض؟ …

  • نمو «الناتج الإجمالي» والسعادة الشعبية
    حازم الببلاوي · جريدة المصري اليوم · ٢٥ ديسمبر ٢٠١٠

    كثيرًا ما يُباهي المسئولون بارتفاع معدلات نمو الناتج الإجمالي المحلي، وهو أمر يستحق الاحتفاء به فعلًا، ولكن لا ينبغي المبالغة في هذا الإنجاز؛ فرغم أن دلالة هذا المؤشر طيبة، فإن «الناتج الإجمالي»، كمعظم المؤشرات، يُخفي من الحقائق بأكثر مما يُظهر. فتحسُّن هذا المؤشر ليس دليلًا قاطعًا على مزيد من السعادة؛ فوراء طريقة حساب هذا المؤشر خبايا كثيرة. …

  • شبابنا وفتياتنا
    محمد حسين هيكل · مجلة السفور · ٩ مارس ١٩١٧

    يأخذ الكثيرون على شباب اليوم ما يأخذونه من ميل مع الهوى، وانقياد إلى مهاوي المدنية الغربية، ويأخذون عليهم من ذلك بنوع خاص عكوفهم على اللذة، وانعطافهم إلى الجميل مما في الغرب، وقد بلغ ذلك من نفوس بعض المتقدمين في السن حتى أدى الأمر بمجلس الأقباط الملي أن يتخذ تدابيرَ، وجه بعضهم إليها اللوم الشديد فيما يتعلق بزواج شبابنا الأقباط من الغربيات. …

  • الفرقة الموسيقية وأثرها في حياتنا المسرحية
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ٤ ديسمبر ١٩٣٧

    أخرجت الفرقة القومية مسرحياتها الخمس بدار الأوبرا في الأسابيع الأخيرة؛ فرواية زوجتي الثانية التي تمثَّل الآن هي آخر هذه الروايات التي تمثل عام ١٩٣٧، وستحل الفرق الأوروبية محل الفرقة القومية بدار الأوبر بعد عشرة أيام، فإذا أتمت فصلها هذا الشتاء عادت الفرقة القومية فمثلت في ختام الفصل روايات جديدة. …

  • الهلال والصليب الأحمر والأديان السماوية
    محمد حسين هيكل · أبريل ١٩٥٥

    رسالة الصليب الأحمر والهلال الأحمر رسالة بر ورحمة؛ فهما يواسيان المنكوبين في الحروب، ومن نزلت بهم الكوارث من جراء هياج الطبيعة وثورانها. والأديان السماوية كلها، والإسلام والمسيحية في مقدمتها، تدعو إلى البر والرحمة، وتجعلها في مقدمة أغراضها. والسيد المسيح — عليه السلام — مثال البر والرحمة والعفة والسلام، والنبي محمد — صلى الله عليه وسلم — أكبر داعٍ للأخوة الإنسانية. …