مدونات [٣٠٥١–٣٠٧٥ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • أغنياء الذكر … فقراء العيش
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ٢٧ سبتمبر ١٩٣٠

    خلال الأسبوع الماضي احتفل اللبنانيون واشتغل السوريون جميعًا بدفن المرحوم خير الله خير الله في مسقط رأسه بلبنان. وقد شاركت الكنيسة المارونية في هذا الاحتفال اشتراكًا مؤثرًا، استنزلت فيه الرحمة والبركة على روح الفقيد الراحل، وتتابع الخطباء يذكرون تاريخ هذا الكاتب الشاعر الذي قضى كل حياته منذ تفتحت أمام شبابه أبواب الحياة في باريس وعلى ضفاف السين، مجاهدًا في سبيل لبنان، وفي سبيل الشرق وقضيته السياسية، وفي سبيل الأدب العربي ونشر آثاره بين الأوربيين الذين لا يعرفونه ولا يقدرونه. …

  • الذكريات السعيدة
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ١٨ يونيو ١٩٥٥

    في الحياة ذكريات سعيدة تبتهج لها النفس ويطمئن لها الخاطر، وكثيرًا ما تكون هذه الذكريات ثمرة كفاح طويل شاقٍّ تحمد أولاه أكثر مما تحمد أخراه. بدأنا نصدر جريدة السياسة الأسبوعية سنة ١٩٢٦، وجعلنا نصدرها على غرار التايمز الأسبوعية في حجمها ولون غلافها، واشترك معنا في تحريرها نخبة ممتازة من كُتَّاب مصر وعلمائها وأدبائها، ومن المراسلين في البلاد العربية وغير العربية. …

  • سبيلنا إلى الاستقرار
    محمد حسين هيكل · جريدة المصري · ٣١ مارس ١٩٥٤

    حين أعلن المسئولون منذ أسبوعين إلغاء الرقابة على الصحف والتمهيد لعود الحياة البرلمانية، في جو بريء من الحكم العرفي، ومن تدخل الجيش في السياسة، ومن كل شذوذ تأباه الديمقراطية الصحيحة، يومئذ كتبتُ أشير إلى ما حدث في الماضي من أغلاط أدت إلى قيام حركة الجيش في ٢٣ يوليو ١٩٥٢، ورجوت أن نستفيد في عهدنا الجديد من عِبَر الماضي وتجاربه، وأعدت إلى الذاكرة ما دلت عليه التجارب، من أن تضامننا واتحادنا عن صفاء نية وإيمان صحيح قد وصلا بنا إلى كثير مما ننشد من أغراضنا القومية، وأن الفُرقة والانقسام قد كانا دائمًا وبالًا على الأمة، وطلبت إلى المسئولين في الحكم وخارجه أن لا يفكر أحد منهم في نفسه أو فيما أصابه، وأن ينصرف كل تفكيرنا إلى ما يحقق للوطن الحرية والخير، وإن اقتضانا ذلك أن نتسامح في حقوقنا الذاتية. …

  • اللي اختشوا ماتوا
    حازم الببلاوي · جريدة المصري اليوم · ١٥ نوفمبر ٢٠٠٧

    هذا أحد الأمثال الشعبية الشائعة، وهو يشير إلى الإحساس العام بأن سلوك الناس، في الوقت الحاضر، أصبح لا يعبأ كثيرًا بالقيود الأخلاقية في مراعاة الآخرين أو في الوفاء والمروءة والصدق ورد الجميل وغير ذلك من الخصال النبيلة في التعامل في الحياة؛ فهناك انطباع شائع بأن ما يحرك الناس في تصرفاتهم الآن هو «المصلحة الذاتية والآنية» بصرف النظر عن مفهوم الواجب تجاه الآخرين. …

  • اليهود والعرب في فلسطين: السبب الحقيقي لمشكلتهم
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ١٥ يوليو ١٩٣٠

    على أثر الحوادث الدموية التي وقعت بين العرب واليهود بفلسطين في أواخر الصيف الماضي، والتي كان لها في مصر من الصدى ما يذكره القراء، جعل كثيرون من اليهود ومن العرب في أنحاء العالم المختلفة يفكرون تفكيرًا جديًّا في الأسباب الحقيقية التي أدَّت إلى هذه الحوادث، وكان السؤال الأول الذي يلقيه كل باحث منهم هو: هل هذه المنازعات الدموية ترجع إلى خلاف ديني كالخلاف الذي يذكرونه عن حائط المبكى، أو أنها ترجع في الواقع إلى عوامل سياسية صرفة لا علاقة للدين بها، وإنما يُزَجُّ بالدين فيها لإثارة الحوادث والاستفادة سياسيًّا من تحريك عواطف الدين باسمها، وقد انتظر الكثيرون أن يُلقي تقرير اللجنة الإنكليزية التي ألَّفتها حكومة العمال شيئًا من الضياء على هذه الأسباب، وعلَّقوا لذلك حكمهم الأخير على التقرير. …

  • عرض كتاب «المملكة العربية السعودية»
    محمد حسين هيكل · مايو ١٩٥٥

    نُشرت أخيرًا ترجمة عربية أخرجها الأستاذ شكيب الأموي للكتاب الذي ألفه المستر «كارل تويتشل» عن المملكة العربية السعودية. والكتب التي ألفت في السنوات العشر الأخيرة عن السعوديين ومملكتهم ليست قليلة، ولكن كتاب «مستر تويتشل» يختلف عنها جميعًا، وهو لذلك جدير بتقديرٍ خاص. …

  • تعليم التاريخ في نطاق العلاقات الثقافية الدولية ١٩٤٧
    محمد حسين هيكل · ٢٣ أبريل ١٩٤٩

    لقد أحسنت اللجنة التنفيذية باقتراح المناقشة في تعليم التاريخ وأثره في نطاق العلاقات الثقافية الدولية، وفي رأينا أن معالجة هذا الموضوع تتجاوز نطاق هذه العلاقات الثقافية الدولية إلى نطاق أوسع مدى وأعمق أثرًا، إلى الأسس التي يجب أن يقوم عليها السلام العالمي. ولهذا أرى أن لجنة الشئون الثقافية يجب أن تتناول الموضوع من مختلف نواحيه، وأن تنتهي إلى مشروع قرار بالتوجيهات التي يحسن للبرلمانات في الدول المختلفة أن تدفع إليها في شأن النظم والبرامج التي تتبع في تعليم التاريخ في مراحل التعليم المختلفة. …

  • الأدب النسائي في مصر
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ٢ أبريل ١٩٥٦

    كان لمصر في العشرة الأخيرة من القرن الماضي، وفي العشرات الأولى من هذا القرن شاعرات وكاتبات موضع التقدير والإعجاب، فكانت عائشة عصمت تيمور، وباحثة البادية ملك حفني ناصف، والآنسة مي، في طليعة من حملن للأدب النسائي علمه الخفاق، ولم تنقطع المرأة عن أن تأخذ في هذا الميدان بنصيب، لكن عدد الكاتبات والشاعرات كان إذ ذاك قليلًا بالقياس إلى نشاط المرأة في ميادين الكتابة في الزمن الحاضر. …

  • كتاب «النظام السياسي في الولايات المتحدة»
    محمد حسين هيكل · أكتوبر ١٩٥٥

    أُحدِّث المستمعين الآن من (صوت أمريكا) عن كتاب يتعلَّق بأمريكا، ذلك كتاب «النظام السياسي للولايات المتحدة»، وضعه الأستاذ دافيد كوشمان كويل، ونقله إلى العربية الأستاذ توفيق حبيب، وقدَّم له الرئيس السابق علي ماهر. وليس عجبًا أن يتحدث الإنسان من صوت أمريكا عن كتاب يتعلق بأمريكا، بل ليس عجبًا أن يتحدث الإنسان عن أمريكا في الصحف وفي الإذاعات المختلفة مصرية وغير مصرية؛ فالعالم من أرجائه المختلفة ينظر اليوم إلى أمريكا ويريد أن يعرف اتجاهاتها في السياسة وفي الاقتصاد وفي غيرهما من شئون الحياة. …

  • مؤتمر الشرق العربي: هل لأساتذة كلية الآداب المصرية أن يَدعوا إليه؟
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ٨ ديسمبر ١٩٢٨

    تناول بعض إخواننا الكتَّاب الدعوة التي دعوت لعقد مؤتمر يجمع المفكِّرين والأدباء من أهل بلاد الشرق العربي بالبحث؛ وكلهم محبِّذ لها مُتَمَنٍّ نجاحها. وجاءتنا كذلك رسائل خاصة تشجعنا على المُضي في هذه الفكرة، وكان من بين الاقتراحات التي طُرحت مطرح البحث تأليف لجنة لهذا المؤتمر والدعوة إليه، وفي رأي هؤلاء الداعين إلى تأليف لجنة أن تتألف في مصر من مصريين وشرقيين مقيمين في مصر ما دام المؤتمر الأول يراد عقده في مصر، وبهذه اللجنة يُناط البحث فيما يعرض له المؤتمر من شئون تحتويها الدعوة إليه وفي الوسيلة لتمثيل أمم الشرق العربي المختلفة فيه. …

  • فن التعليم
    محمد حسين هيكل · يونيو ١٩٥٥

    الأستاذ محمد فريد أبو حديد من كبار رجال التعليم الذين عرفتهم مصر، وهو إلى ذلك كاتب ضليع ومترجم بارع. ولا أحسب واحدًا من الذين يعنون بتاريخ العرب أو بتاريخ مصر إلا قرأ ترجمته كتاب «ألفرد بتلر» (فتح العرب لمصر)، وأعجب بلغته وأسلوبه. وقد نشرت أخيرًا ترجمته كتاب (فن التعليم) الذي وضعه الأستاذ الأمريكي «جلبرت هايت»، وقد قرأت هذا الكتاب فكدت أحسبه من تأليف الأستاذ فريد أبو حديد نفسه لولا أنه قدم للترجمة بمقدمة ذكر فيها أنه كان يرجو أن يضع في فن التعليم كتابًا يحتوي تجاربه في هذا الفن، فلما اطَّلع على كتاب مستر هايت اكتفى بترجمته؛ لأنه يعبر عن الكثير من الآراء التي كانت تدور بخاطره. …

  • إنه الاقتصاد يا غبي
    حازم الببلاوي · جريدة الشروق · ٥ فبراير ٢٠١٢

    كانت هذه العبارة هي الصيحة التي أطلقها المرشح الشاب كلينتون في مواجهة خصمه السياسي المخضرم جورج بوش الأب في الحملة الانتخابية الأمريكية عام ١٩٩٢، وكان بوش قد انتهى من إنجاز أحد أنظف الانتصارات العسكرية — من حيث كفاءة الأداء — بإخراج جيوش صدام حسين من الكويت، وأمَّن بذلك لبلاده مصادر البترول في الشرق الأوسط مع إرساء قواعد عسكرية أمريكية هائلة في السعودية والبحرين وقطر. …

  • ثقافتنا الديمقراطية
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ١٣ فبراير ١٩٣٧

    يخطئ من يظن أن حياة الأمم مرهونة بالمصادفات، وأن النظم القائمة فيها إنما تُمليها المحاكاة وتقليد أمة لأخرى؛ فلكل أمة مزاجها كما أن لكل فرد مزاجه، ولكل أمة وراثتها كما أن لكل فرد وراثته. وحياة الأمم يجب أن تصدر عن نظام تستمده من مزاجها، ومن وراثتها، ومن الأحوال الطبيعية فيها لتكون حياةً مطمئنةً فيها نظام يكفل الاستقرار، ولقد حاولت أمم أوروبا المختلفة أن تنقل النظام البرلماني الديمقراطي عن إنكلترا فلم ينجح هذا النظام في إحداها ما نجح في إنكلترا، ومع ما كان للفكرة النيابية من سؤدد في العالم قبل الحرب الكبرى، ومع ما نادى به الكتَّاب والفلاسفة في الأمم المختلفة من مبادئ الحرية والمساواة على مثال ما قررتهما الديمقراطية البريطانية، فقد تغيَّرت مدلولات الألفاظ حين تخطَّت الجُزر البريطانية إلى القارة، وبلغت الفوارق بين مدلولات اللفظ الواحد مبلغ الفوارق بين مزاج الأمة والأمة؛ فالحرية عند الإنكليزي لها معنًى غير معناها عند الفرنسي، ومداها الذي صورته الثورة الفرنسية يختلف عن مداها كما فهمه الألمان أو الإيطاليون، وكذلك كانت الألفاظ لا تُعبِّر عن معنًى واحد، بل كان معناها يتغير من بيئة إلى بيئة، فكانت الصورة التي تتكون في الذهن حين مشاهدة مجلس العموم البريطاني غير الصورة التي تتكون فيه حين مشاهدة مجلس النواب الفرنسي أو مجلس النواب الألماني. …

  • ما وراء المدنية الحديثة
    محمد حسين هيكل · مجلة الهلال · فبراير ١٩٣٤

    انظر! أترى هذا البناء الفخم الذي يقوم العمَّال بتشييده، وما يزال تحيط به حواجز الخشب وسلالمه؟ وهل تسمع ضجة هؤلاء العمال من نحاتين، وبنائين، ونجارين وبعضهم يتنادى والبعض يتغنى؟! إن هذا البناء قصر يقوم مكان قصر سبقه ما تزال بعض أجزائه باقية، وما تزال أكثر أُسُسه في مكانها، لم يستطع الهدامون القضاء عليها، وانتزاعها من الأعماق التي نبتت فيها. …

  • في متحف مختار
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ١٩ مارس ١٩٥٦

    ذهبت في الأسبوع الماضي إلى متحف الفن الحديث أشهد افتتاح معرض الفن الإسباني للفنان الخالد «جويا» والرسامين الإسبان المعاصرين، وذهبت قبل الموعد المحدد للافتتاح بنصف ساعة أو نحوها، فرأيت أن أقضي هذا الوقت في «متحف مختار» وإن كنت قد زرته من قبلُ غير مرة، فهذا المثَّال المصري الصميم الذي مات في شبابه، والذي أعلى كلمة الفن في مصر بما أبدع من آثاره الرائعة، والذي أقام تمثال نهضة مصر شاهدًا على ثورتها سنة ١٩١٩، قد كان صديقًا ودودًا وأخًا وفيًّا إلى جانب أنه كان الطليعة الموفقة لإحياء الفن المصري في أروع صوره، والطليعة كذلك في احترام أرباب الفن ورفعهم إلى المكان اللائق بهم في هذه البلاد التي كانت مهد الفن ومهبط وحيه منذ ألوف السنين. …

  • حسين رشدي باشا
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ١٧ مارس ١٩٢٨

    منذ صيف ١٩٢١، وأثناء مقامه بلندرة نائبًا لرئيس الوزارة المصرية إذ ذاك عدلي يكن باشا الذي كان يفاوض لورد كرزن وزير الخارجية البريطانية، من ذلك التاريخ الذي مضى عليه إلى اليوم أكثر من ست سنوات، سقط المغفور له رشدي باشا مريضًا مرضًا يئس أحباؤه معه من حياته، ومن ذلك التاريخ إلى أشهر قبل وفاته في الساعة الحادية عشرة والربع من مساء الثلاثاء الماضي وهو يجالد الحياة ويجالد المرض ويجالد الموت. …

  • مستوى العيش: ماديًّا ومعنويًّا
    محمد حسين هيكل · جريدة أخبار اليوم · ١٥ يناير ١٩٥٥

    تتكرر عبارة مستوى العيش وضرورة رفعه في البلاد المتخلِّفة اقتصاديًّا في السنوات الأخيرة. ويقصد بعبارة رفع مستوى العيش علاج ما تعانيه الكثرة الكبرى في تلك البلاد من مظاهر الفقر، وكلنا نتمنَّى بطبيعة الحال أن نبلغ من معالجة هذه المشكلة إلى الغاية التي نرضى بها؛ فالفقر يهوي بنفوس كثيرين إلى حال من البؤس، بل من المذلة يجب معاونتهم على التخلص منها بالتخلص من أسبابه. …

  • الإنسانية بين أهوائها ومثلها الأعلى
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ١٣ أبريل ١٩٤٠

    استرعت بعض الآراء التي أثارها البرلمان في مناقشة الميزانية نظري، وهممت أن أكتب ما عنَّ لي فيها من الآراء، وإني لأفكر في ذلك، وإذا الأنباء تترامى إليَّ عن احتلال ألمانيا الدانمرك والنرويج، عند ذلك انصرفت عن الميزانية المصرية والآراء التي أثيرت حولها، واتجهت بكل تفكيري إلى الحرب وهذا الطور الجديد الذي دخلت فيه، وسرعان ما رأيتني أنتقل من التفكير السياسي في هذا الأمر الخطير إلى تفكير فلسفي تشوبه مرارة غير ممضة، وينشر حولي جوًّا من الزراية على الإنسانية في خضوعها الأعمى لتصاريف الأقدار وزعمها مع ذلك بأنها هي التي تصرف الأقدار وتوجهها إلى ما تريد. …

  • العام الجديد
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ٢ يناير ١٩٥٦

    كان أمس مطلع العام الميلادي الجديد، عام ١٩٥٦. وقد عودت صحف العالم الناس أن تهنئهم بمطلع كل عام جديد، وأن ترجو لهم فيه الخير والسلام، وأن تُسجِّل ما حدث في العام الماضي من أحداث تأثر بها اتجاه العالم، أو كان لها في حياته من الأثر ما يرجى له البقاء، وقد حاولت أن أجد في أحداث سنة ١٩٥٥ شيئًا من ذلك فأجهدني البحث، وكدت أن أخرج منه بغير طائل، لولا الحرص على أن يمتد إلى هذا الظلام المخيم على الإنسانية شعاع من نور يحجب عن عيوننا ما يكاد يتولى الإنسانية من اليأس حين تفكر في مستقبلها. …

  • غرض مصر من الإصلاح
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ٢٤ فبراير ١٩٤٠

    كانت وجهة مصر منذ بضع سنوات إلى تحقيق استقلالها بالاتفاق مع إنجلترا، وإلى كفالة حياتها البرلمانية، فلما تحقَّق لها من هذا وذاك ما اطمأنت له، أصبحت وجهتها إلى الإصلاح في شئونها الداخلية، وليس بين الناس أحد في هذه البلاد لا يتكلم اليوم في الإصلاح، والوزارة القائمة أكثر الناس في موضوع الإصلاح كلامًا. …

  • عهد جديد
    محمد حسين هيكل · جريدة المصري · ٧ مارس ١٩٥٤

    نعم … هو عهد جديد هذا الذي استفتحته مصر بقرار مجلس الثورة؛ عهد جديد ألغى الرقابة على الصحف، ومهَّد لقيام جمعية وطنية منتخبة تتولى اختصاص البرلمان إلى أن ينعقد البرلمان، وقرر إلغاء الأحكام العرفية قبل انتخابات الجمعية الوطنية، كما قرر إعادة النظر في كثير من الشئون التي تمت خلال التسعة عشر شهرًا الأخيرة، ثم قرر أن تنظر الجمعية الوطنية في القوانين التي صدرت خلال هذه الأشهر التسعة عشر؛ لتقر منها ما يتفق والمصلحة العامة، وتلغي ما لا يتفق وهذه المصلحة. …

  • اليمن … والسلاح
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ١١ أبريل ١٩٥٥

    أثارت حوادث اليمن الأخيرة أمام ذاكرتي صورة طريفة. تلك صورة الوفد اليمني الذي ذهب إلى أمريكا سنة ١٩٤٧ يطلب قَبول اليمن عضوًا في الأمم المتحدة بوصفها دولة محبة للسلام. فالقراء يعلمون لا ريب — كما أعلم — أن الأمم المتحدة لا تقبل في عضويتها إلا الأمم المحبة للسلام، وأن أعضاءها مفروض فيهم — حكمًا على الأقل — أنهم محبون للسلام حريصون عليه. …

  • النواة الأولى لمكتبتي
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ٢١ سبتمبر ١٩٥٦

    كان ذلك منذ خمسين سنة أو نحوها، وكنا في مستهل الإجازة الدراسية وقد ذهبت أقضيها بقريتنا في الريف، وكنت منقولًا إلى السنة النهائية من دراستي الثانوية بالمدرسة الخديوية؛ لذلك لم يأبَ عليَّ والدي — وقد قضيت قرابة أسبوعين معهم في القرية — أن أذهب إلى المنصورة عاصمة مديريتنا «الدقهلية» لأقضي أيامًا مع ابن عمي وهو لي نِعْمَ الصديق، وكان والده الشيخ محمود نجم الدين ابن عم والدي، فكان جدَّانا شقيقَين. …

  • في سبيل السلام
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ١٠ أبريل ١٩٣٧

    احتفل اتحاد الجامعة المصرية في الأسبوع الماضي بمقدم طالبين من طلاب الحقوق بجامعة ريو دي جانيرو بجمهورية البرازيل، جاءا إليهم يحملان رسالة طلبة الحقوق في الجامعة المذكورة، حاوية تمنيات المحبة والرغبة في إنشاء صلة تبادل الآراء والعلوم، مع ثقة أصحابها بأن يلبي طلبة القاهرة نداءهم وأن يؤاخوهم «في المسألة العامة الكبرى مسألة السلام العالمي». …

  • الشعور بالواجب
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ١٨ أكتوبر ١٩٣٠

    يُخيل إلى الكثيرين منَّا أن الناس لا يقومون في الحياة بواجبهم إلا أن يُلفتوا له، ويُطلب إليهم أداؤه، وهذا الشعور هو الذي يجعل صاحب قضية من القضايا يرجوك كي تكلم محاميَه حتى يهتم بدراسة دعواه، أو تكلم القاضي لغير شيء إلا أن يفصل في الدعوى بالعدل، وهو الذي يجعل المريض يرجوك كي تكلم طبيبه، ليُلقيَ إليه باله ويجعله موضع عناية خاصة، وقد ألحَّ عليَّ يومًا أحدهم أن أخاطب له طبيبًا أجنبيًّا يشتغل في مصر ولم أكن أعرفه، فأردت لأخلص من إلحاحه أن أحيله إلى صديق لي من الأطباء المصريين كي يخاطب له هذا الطبيب الأجنبي، وما كان أعظم إعجابي بجواب صديقي الطبيب حين رد عليَّ يقول:لو أنك طلبت إليَّ أن أخاطب زميلًا مصريًّا لهان الأمر عليَّ؛ لأننا جميعًا متعوِّدون أن نسمع مثل هذا الرجاء، فأما صاحبي الطبيب الأجنبي فيعتبر حديثي إليه كي يعتنيَ بمن توصي به إهانة له؛ إذ معناه الواضح عنده أنه لا يُعنَى بأداء واجبه، إلا إذا نُبِّه لذلك تنبيهًا خاصًّا، وهذه جارحة لا يقبلها، ثم إن حديثي إياه لن يزيده عناية بمريض؛ لأنه هو يعرف كيف يؤدي واجبه. …