مدونات [٣١٢٦–٣١٥٠ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • عبث السياسة
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ٧ سبتمبر ١٩٥٦

    في عهود السلام، حين لا يمر خاطر الحرب بخلد إنسان، تتوارى أسماء الساسة وتبرز أمام العالَم أسماء رجال العلم والفلسفة والفن والأدب والشعر، فيتداول الناس هذه الأسماء في إكبار وإعجاب، ويصبحُ اسمُ موسيقيٍّ بارعٍ أعظمَ رنينًا من أسماء رؤساء الوزارات والمشتغلين بالسياسة في بلاد الأرض جميعًا. …

  • زكاة المال: إني أبحث عن روكفلر مصري
    محمد حسين هيكل · جريدة أخبار اليوم · ٢٥ ديسمبر ١٩٥٤

    كان الناس يتعاملون بالذهب إلى أن شبَّت الحرب العالمية الأولى في أغسطس سنة ١٩١٤، فلم تكن العملة الورقية معروفة إلا بالنسبة للمبالغ الكبيرة، ولم يكن هناك ورقة تقل قيمتها عن خمسين جنيهًا، وكان البنك ملزمًا بأن يدفع قيمة هذه الأوراق ذهبًا ساعة يُطلب صرفها؛ لذلك كانت المعاملات أكثر ثباتًا، ولم يكن هناك هذا التضخم المالي الذي تشكو منه الدول جميعًا اليوم، وكانت القوة الشرائية للنقد عالية، وحسبك أن تذكر أن قيمة الجنيه الذهب اليوم تتراوح بين أربعة جنيهات وخمسة جنيهات من الورق؛ لتقدِّر أن الحياة كانت أرخص مما هي في الوقت الحاضر في العالم كله بما يكاد يكون هذه النسبة؛ أي نسبة واحد إلى أربعة أو إلى خمسة. …

  • طريقنا إلى الفن الجميل
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ١٨ يونيو ١٩٥٥

    استمتع محبو الموسيقى من أهل القاهرة خلال الأسبوع الماضي بالاستماع إلى فرقة الفلارمونيك اليوغوسلافية. وهذه الفرقة مؤلفة من خمسة وستين عازفًا، أسمَعوا الذين شهدوا حفلاتها أروع الأنغام لأكبر الموسيقيين العالميين: لبتهوفن، وشيكوفسكي، وفرانك، وفاجنر، وموزار، وبيير، ودبوسي، وبرليوز. …

  • كيف دخَّنت
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ١٢ أكتوبر ١٩٥٦

    حصلت على شهادة الليسانس في الحقوق سنة ١٩٠٩، ولم أكن قد دخَّنت، ولم أكن قد مِلْتُ إلى التدخين كما مال إليه بعض زملائي في الدراسة، بل لقد حاولت أن أجربه فشعرت في أنفي بلذع شديد صدني عن المضي فيما حاولت، فلما سافرت إلى باريس أدرس للدكتوراه، نزلت بعد أيام معدودات بنسيونًا في شارع المدارس، كان به شاب مصري من الإسكندرية واسمه — إن لم تخني الذاكرة — حسن إسماعيل، ولما كنت في ذلك الحين ضعيفًا في اللغة الفرنسية، وكان هو ضعيفًا فيها كذلك، فقد كنا نجلس كلانا بعد طعام الغداء وبعد طعام العشاء، وكان يقدِّم لي سيجارة مصرية، فإذا اعتذرت بأنني لا أدخن، ألحَّ وبالغ في الإلحاح، وذكر أن سيجارة بعد الطعام تساعد على الهضم، فكنت آخذ منه السيجارة وأدخنها. …

  • هل من خطوة جديدة في سبيل الفن المصري؟
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ٧ يناير ١٩٢٨

    استثار معرض «جماعة الخيال» في نفسي بعض خواطر أثبتها منذ أسابيع في هذه الجريدة عن «الفن المصري»، رجوت فيها أن يستلهم جماعة مثَّالينا ومصورينا الفن المصري القديم، والميثولوجيا الفرعونية، وتاريخ مصر في عصوره المختلفة، وأن ينسجوا في الفن المصري الحديث نسج الأقدمين، الذين جمعوا بين البساطة والقوة واعتمدوا على ما يعبر عنه التمثال أو الصورة من معنى في بساطة تخطيطية مبتعدين في عصور مجدهم وقوتهم عن تجميل التفاصيل الثانوية، وقد أتيح لنا بعد ذلك أن نزور معرض جماعة أصدقاء الفنون الجميلة القائم ما يزال بسراي الفنون الجميلة بشارع نوبار، وأن نشهد من تصوير جماعة من رجال الفن المصريين، ومن الأجانب المقيمين في مصر ما ثبَّت في نفوسنا الإيمان بهذا البعث للفن المصري، وبهذا الاتجاه لناحية البساطة والقوة اللتين امتاز بهما الفن الفرعوني، على أن هذا البعث في معرض الفنون الجميلة مثله في معرض جماعة الخيال ما يزال في بدايته، ولئن كان من الصور والتماثيل التي عرضت ما يدل على قوة في الملاحظة، وحصافة في اليد، فإن الأقل منها يعبر عن فكرة ألهمت الخيال الفني الإلهام الأسمى الذي يصل إلى سماء العبقرية، وأكثرها ما يزال بعيدًا عن أن يدل على اتجاه واضح يبشر بنضج في تكوين المصور نضجًا يبتعثه في ناحية معينة يكتشف فيها آفاقًا جديدة يجلبها على النظارة وهي ما تزال طي التاريخ والأدب والعلم، بل لا نغالي إذا نحن قلنا: إن أكثرها يدل على أن البعث الجديد ما يزال يلتمس خطاه؛ ليتجه في ناحية معينة، وإذا كانت بعض الصور قد امتازت امتيازًا خاصًّا، وقد تجلت فيها الروح المصرية قوية بارزة لا ريبة فيها ولا خفاء، فإن مجموعة الصور في معرضي الخيال، ومحبي الفنون الجميلة ما تزال بحاجة إلى جهود كبيرة تشعرك كلها بالمعنى المصري بمقدار ما يشعرك ذلك البعض من الصور. …

  • الترجمة للمعاصرين: سعد زغلول باشا وكتاب التراجم
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ١٥ فبراير ١٩٣٠

    منذ جمعت كتاب التراجم ونشرته على الجمهور جعل بعض أصدقائي ومعارفي يسألونني عن السبب الذي من أجله لم أترجم فيه للمغفور له سعد باشا زغلول، مع أنني ترجمت فيه لثروت باشا، وكان بعضهم يرميني بأني لا أُقدِّر الروح التجارية تقديرًا صالحًا، ويذهب إلى أن الترجمة في الكتاب للزعيم الراحل كان من شأنها أن تزيد في إقبال الناس عليه أكثر من إقبالهم الحاضر، ويفسر ذلك بأن طائفة من الشبان ومن غير الشبان ستتهمني بأنني لم أنشر ترجمة سعد لسببٍ حزبيٍّ، كأنما تبقى الحزبية قائمة بين من لا يزالون في هذه الحياة وبين من غادروها إلى حيث لا تعرف للحزبية معنى، وإلى حيث تنطفئ شهوات الحياة جميعًا فلا يبقى من الإنسان غير ذكره. …

  • الحياة السياسية في عصر إسماعيل
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ١٠ مارس ١٩٤٥

    هذا هو اليوم الثالث من أيام الاحتفال بذكرى إسماعيل العظيم؛ لمناسبة انقضاء خمسين عامًا على وفاته، وستظل حفلات هذه الذكرى العظيمة الباقية مستمرة سائر هذا الأسبوع، وإنني مع ذلك لفي ريب من أن يُوفَّى إسماعيل حقه، وأن تنكشف للناس صورة صادقة كاملة من كل جوانب حياته. …

  • الحيرة في تعليم الناشئة: المدارس المصرية والمدارس الأجنبية
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ٥ أكتوبر ١٩٢٩

    في مثل هذا الموعد من كل سنة تقوم في مصر ضجة سببها ضيق المدارس عن أن تتسع لطالبي الدخول فيها والالتحاق بها لاستكمالهم حظهم من العلم، وفي مثل هذا الموعد من كل سنة تكثر الاقتراحات بضرورة زيادة عدد المدارس أو عدد فصولها حتى لا يحرم هؤلاء الراغبون في العلم من ورد مناهله، وتجاهد وزارة المعارف بقدر طاقتها لإجابة هذه المقترحات وإن كانت تجد أمامها في أحيان كثيرة صعوبة أعوص بكثير من صعوبة توفير المحلات للطلبة والتلاميذ، تلك صعوبة وجود المدرسين الذين يمكنهم القيام بأعباء التعليم قيامًا لا يسقط به إلى مستوى دون مستواه الحالي، خصوصًا أن هذا المستوى ليس مداه داعيًا إلى الاطمئنان أو سببًا من أسباب الغبطة. …

  • الإيمان والعلم
    محمد حسين هيكل · جريدة أخبار اليوم · أبريل ١٩٥٦

    كنت أتصفح بعض المجلات فوقع نظري في أحد أعدادها على صفحة من قلم حجة الإسلام الإمام الغزالي — رحمة الله عليه — يصف فيها حاله حين كان يلقي دروسه ببغداد، إذ تبيَّن أن هذه الدروس لا تؤدي إلى الحقيقة العليا التي ينشدها، فتولته حيرة شديدة: ما يصنع؟ ثم استقر عزمه على مغادرة بغداد، والانصراف عن التدريس إلى الخلوة والانقطاع إلى الله، يهديه عن طريق الإلهام إلى هذه الحقيقة العليا، وتَرَكَ بغداد إلى دمشق وإلى فلسطين، واعتزل الناس، وألَّف في عطلته كتابه الكبير (إحياء علوم الدين). …

  • جاذبية الأرض للإنسان
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ٨ أغسطس ١٩٥٥

    هذه الجاذبية العجيبة هي ما نُسمِّيه الحنين؛ الحنين إلى الأرض التي وُلدنا فوقها، ونشأنا عليها، وقضينا طفولتنا وصبانا في ربوعها. لنا إلى هذه الأرض حنين يتشبث بأنفسنا ما عشنا، وهذا الحنين هو الذي يدفعنا لنقل رفات من يتوفاهم الله إلى أوطانهم لتُدفن رفاتهم في ثرى هذه الأوطان. …

  • أَدْرِكوا أبناء الأسرة
    محمد حسين هيكل · جريدة أخبار اليوم · ٥ مارس ١٩٥٥

    تتألف شركات كثيرة ثم تنحل بعد زمن طويل أو قصير من تكوينها، وقلما يعنى أحد بأنها انحلت، ما لم يكن لحلها أثر واضح في الاقتصاد القومي، أما الشركة التي تتألف بين الرجل والمرأة لإقامة الأسرة فيثير انحلالها في الوسط الذي تحدث فيه أثرًا يتناول القريبين من هذه الأسرة والبعيدين عنها، وكثيرًا ما يتخطى هذا الوسط إلى الرأي العام القومي، بل كثيرًا ما يتخطاه إلى الرأي العام العالمي، وآية ذلك ما تنشره الصحف عن شئون الطلاق في البلاد المختلفة، فهو يعادل عشرات أضعاف ما تنشره عن الشركات التي انحلت. …

  • تاريخنا وما يلهمه
    محمد حسين هيكل · جريدة المصري اليوم · ١٤ مارس ١٩٥٤

    إلى اليوم الخامس من هذا الشهر، حين أُعلِن التمهيد لعود الحياة الطبيعية البرلمانية، وأُلغِيت الرقابة على الصحف، كنت أنأى بتفكيري ما استطعت عن شئون السياسة، وكنت أجد الفرصة مواتية للقراءة والتفكير في شئون أخرى. ومما قرأت في الأشهر الأخيرة قصة (سينويه المصري) للكاتب الفنلندي «ميكا والتري»، وقد أعادتْ قراءةُ هذه القصة إلى ذاكرتي طائفةً من الآراء التي نشرتها منذ ربع قرن، والتي كانت موضع أَخْذٍ وردٍّ بين الكتَّاب في ذلك الحين. …

  • كورنيش النيل
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ١٦ إبريل ١٩٥٦

    ذكرت الصحف أن كورنيش النيل سيمتد ليصل ما بين حلوان والقناطر الخيرية، وأحسبه بذلك يزيد على ٥٠ أو ٦٠ كيلومترًا، وأنه سيُفتَح للمرور في ٢٣ يوليو المقبل، وقد اغتبطت حين قرأت هذا النبأ، فأنا ممن يرون أن كل شيء في مصر يتصل بالنيل، وأن بروز النيل في كل جلاله وجماله لأبناء مصر يربي فيهم مَلَكات تسمو بهم فوق الاعتبارات المادية التي تجعل النيل مصدر الرزق للمقيمين بواديه، وهذه المَلَكات هي التي طوعت للأقدمين أن يشيدوا المعجزات على شاطئَيْه، فيقيموا الكرنك، وقصر أنس الوجود، ومعبد أبي سنبل، معبد دندرة، وغيرها من المعابد والآثار الكثيرة التي تحدَّتْ الزمن منذ ألوف السنين، ولا تزال تتحداه إلى وقتنا الحاضر. …

  • تنظيم التعليم في مصر
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ٣٠ نوفمبر ١٩٤٠

    سادتي: في هذا الاجتماع الافتتاحي لمجلس التعليم الأعلى أُقدِّم لحضراتكم خالص التحية، وأرجو الله أن يوفقنا للنهوض بالمهمة العظيمة الدقيقة التي نضطلع بها، فنرسم للتعليم في مصر سياسة مستقرة تزيد الأمة طمأنينة إلى المستقبل، وثقة بأن التعليم سيتجه بالبلاد إلى الغرض الصحيح الذي نتوخاه منه، والذي نرجو به لمصر رفعة ومجدًا، ولبنيها عزة ورخاء وكرامة. …

  • عندما يكون العلاج أسوأ من المرض: مشكلة المخدرات في مصر
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ١٨ أكتوبر ٢٠٠٩

    تواجه المجتمعات المختلفة مشاكل متنوعة وتحاول أن تقدم لعلاجها حلولًا متعددة، ومع ذلك ينبغي أن يتوافر في العلاج شروطٌ معينة: أولها أن يكون ناجحًا في القضاء على المشكلة أو على الأقل في تخفيف حدتها، وثانيها أن يُنفَّذ هذا الحل بتكلفة معقولة. فإذا كان العلاج غير قادر أصلًا على علاج المشكلة، أو أنه يحل المشكلة وإنما بتكلفة تجاوز حجمها، فإن هذا العلاج قد يصبح نفسه مرضًا جديدًا أشد وعورة من المرض الأصلي. …

  • موجة تفاؤل
    محمد حسين هيكل · جريدة أخبار اليوم · ٦ نوفمبر ١٩٥٤

    للمرة الأولى في تاريخ الأمم المتحدة اتفقت الدول الغربية وروسيا السوفييتية على مسألة ذات خطورة عالمية، تلك مسألة إنقاص التسلح. فقد اتفقت الدول الأربع الكبرى، أميركا وإنجلترا وفرنسا وروسيا، على أن تستأنف لجنة إنقاص التسلح عملها، وأن تشترك كندا معها، بعد أن كانت هذه اللجنة قد توقفت عن العمل؛ لأن ما بين المعسكرين الشرقي والغربي من خلاف في هذا الموضوع كان من الجسامة بحيث جعل متابعة اللجنة عملها ضربًا من العبث. …

  • الثقافة وحماية الاستقلال
    محمد حسين هيكل · جريدة أخبار اليوم · ٦ أكتوبر ١٩٥٦

    استرد الشرق حريته خلال ما انقضى من هذا القرن العشرين، فمنذ تغلبت اليابان على روسيا القيصرية في أوائل هذا القرن، ومنذ صمدت جنوب أفريقيا للقوات الإمبراطورية البريطانية قبل أن تسلِّم، قامت مصر وقامت الهند بثورتيهما، وأخذت بلاد الشرق في آسيا وفي أفريقيا تنهض واحدة بعد الأخرى تسترد حريتها واستقلالها — من ذلك الحين بدأت في شعوب هذه البلاد نهضات تناولت كل ميدان من ميادين حياتها. …

  • الحياة محبة: صورة قديمة من حياة مصر الحديثة
    محمد حسين هيكل · مجلة الهلال · أبريل ١٩٣٤

    أهدى شاب إلى أناتول فرانس كتابًا ألفه، وتوسل إلى كاتب فرنسا العظيم أن يقرأه، ويبدي له فيه رأيه، وانقضت أيام وأسابيع تردد خلالها الشاب يسأل فرانس رأيه في الكتاب، فلما كثر تردده وإلحاحه قال له فرانس: يا بني، في مثل سني لا يقرأ الإنسان جديدًا، وإنما يعيد تلاوة ما قرأ من قبل. …

  • الأمل والمثل الأعلى
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ١٨ يونيو ١٩٥٦

    زارتنا منذ أيام سيدة مهذبة، واسعة الفكر، ذات ثقافة رفيعة، جابت البلاد العربية كلها، وزارت أقطارًا كثيرة في أوروبا وآسيا، ولعلها زارت أمريكا كذلك، وفي أثناء الحديث ذكرت أنها دعيت يومًا لتحاضر شابات في إحدى البلاد العربية، فألقت عليهن قبل أن تبدأ محاضرتها سؤالًا، قالت: كثيرات منكن يبدو عليهن اليأس من نعمة الحياة! …

  • القرية المصرية: إهمال شأنها إهمالًا معيبًا
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ٦ نوفمبر ١٩٣٧

    يقال إن بوزارة الصحة وكالة وزارة للمرافق القَروية، وطالما سمعنا في خطب العرش وفي خطب الساسة المصريين وعودًا تُبذَل لأهلنا الفلاحين بتحسين قُراهم وعيشهم فيها؛ فمنذ عشر سنوات تحدثوا بأن الحكومة تريد أن يشرب الفلاحون ماءً نقيًّا، وذكروا أن إمداد مصر كلها بهذا الماء يكلفها خمسة عشر مليونًا من الجنيهات، ومنذ أكثر من عشر سنوات أقامت جريدة السياسة مسابقة لإنشاء بيت نموذجي للفلاح، وتمت المسابقة وأنشأت السياسة هذا البيت في المعرض الزراعي، ثم سمعنا أن الحكومة تريد أن تنشئ قرية نموذجية وأنها اختارت سمخراط لهذا الغرض، وإن لم نسمع أنها وضعت برنامجًا يُنفَّذ في عشر سنوات مثلًا لتكون قُرى مصر كلها على نظام هذه القرية النموذجية، وسمعنا أن الحكومة مدت نطاق التعليم الأوَّلي إلى حيث يتناول أكبر عدد ممكن، وأن مليونًا واحدًا من الجنيهات يُضاف إلى ميزانية هذا التعليم يُمكِّن الحكومة أن تعمِّمه وتعمِّم الإلزام به، وسمعنا غير هذا كله الشيء الكثير، لكنا لم نرَ إلا القليل من آثار هذا الذي سمعنا به، والذي ذكرتْه خطب العرش وخطب الساسة المصريين، وأنت إذا نزلت اليوم قرية مصرية لم تشعر بأي فرق يُذكر بين ما هي اليوم وما كان من عشر سنين أو من عشرين أو من ثلاثين سنة؛ فما تزال منازل الفلاحين كما كانت، وفكرة بيت الفلاح لم تُنتج أثرًا، والقرية النموذجية أمر لم يَعْدُ الكلام، والتعليم الإلزامي يسير مبطئًا في الواقع أضعاف ما نسمعه من وزارة المعارف، وحالة الفلاح الصحية توجب الأسف لبقاء أمراض البلهارسيا والإنكلستوما وغيرهما من الأمراض الأخرى التي تُضعفه منتشرة، وماء الشُّرب في الريف ما يزال كما كان لم تُعنَ الحكومة بأمره ولم تنفق عشرة ملايين من الجنيهات ولا من الملاليم في سبيله. …

  • الأعداء الثلاثة التي تفتك بالريف
    محمد حسين هيكل · جريدة أخبار اليوم · ٣٠ أبريل ١٩٥٥

    من عشر سنوات أو نحوها أعلنت الحكومة المصرية أن للشعب المصري أعداء ثلاثة هي: المرض والفقر والجهل، وأن محاربة هذه الأعداء فرض واجب عليها، ولم يقدِّر أحد أن الوزارة التي أعلنت هذا ستقضي على هذه الأعداء الثلاثة في سنة أو سنوات قليلة، وأن القضاء عليها يجب لنجاحه أن يكون موضع العناية المتصلة من تلك الوزارة، ومن كل وزارة تعقبها، فهذه الأعداء التي أناخت بكلكلها على صدر الشعب عدة قرون لا بد من تعبئة قوى الأمة لمحاربتها، ولا بد من الدأب في ذلك جيلًا وأكثر من جيل. …

  • الحياة والموت: وموقف الإنسان منهما
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ٤ أكتوبر ١٩٣٠

    قلَّ أن تتيح لي الظروف في هذه الأيام حديثًا في غير شئون السياسة، وما يتصل بالسياسة من مصالح، وكثيرًا ما تتصل مطالعاتي بهذه الشئون ذاتها، ولعل ذلك يرجع في كثير إلى اشتغالي بالحياة السياسية في مصر، كما يرجع إلى عملي الصحفي، ثم لعله يرجع كذلك أو أكثر من ذلك إلى أن المجتمعات في مصر لا حديث لها في غير السياسة إلا ما اتصل بالمصالح الذاتية. …

  • هل كان مالتس على حق؟
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ١٧ أغسطس ٢٠٠٣

    نشر القس الإنجليزي روبرت مالتس «مقالة في مبدأ السكان»، ثمَّ أعاد نشر هذه الأفكار — بعد أن أدخل عليها العديد من التعديلات — في كتاب بعنوان «مقالة عن مبدأ السكان» عام ١٨٠٣ An Essay on the Principle of Population. وترجع شهرة مالتس إلى هذه الأفكار التي أوردها في كتابه عن السكان، برغم أنه كان أيضًا مؤلفًا آخر في «أصول الاقتصاد السياسي» عام ١٨٢٠ فضلًا عن عدة مقالات أخرى تجعل منه أحد أكبر الاقتصاديين التقليديين بعد آدم سميث، ولكن هذه الدراسات الأخرى لم تلق عناية من الباحثين، ونُظر إليه باعتباره منظرًا في قضية السكان، حتى جاء «كينز» الاقتصادي الإنجليزي الشهير في النصف الأول من القرن العشرين معيدًا الاعتبار لمالتس باعتباره أهم الاقتصاديين التقليديين. …

  • الكمال الإنساني في حياة محمد

    أيها السادة، أحدثكم اليوم، عن طريق الإذاعة البريطانية، عن مولد النبي العربي محمد عليه السلام، وقد سبق لي أن حدثتكم عن طريق هذه الإذاعة البريطانية عن تعاليمه، وعن بلاد العرب في عهده، وعن الثورة الروحية التي أذاعها في العالم بأمر ربه، وإنني لسعيد كلما تحدثت عن رسول الله إلى الناس بالإسلام؛ لأنني إنما أتحدث في هذه المناسبة عن الكمال الإنساني، وعن المَثَل الأعلى الذي يجب أن تجعله الإنسانية غايتها من جهادها المتصل لبلوغ هذا الكمال. …

  • أثر اللغة في حياة الأمم

    للغة في حياة الأمم وفي حضارتها أرفع مكان، ذلك ما ينطق به التاريخ ويحدِّث عنه، ولا عجب في ذلك، واللغة هي أداة العلم والأدب والفن، وهي الوسيلة لانتقال الفكر بين الناس. وتاريخ هذا الشرق الأدنى يقيم على هذا الرأي الدليل القاطع؛ فقد أصبحت اللغة العربية لغة بلاده جميعًا منذ فتحها العرب في القرن السابع المسيحي. …