مدونات [٣٢٢٦–٣٢٥٠ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • تمثال قاسم أمين
    محمد حسين هيكل · جريدة أخبار اليوم · ١٩ مارس ١٩٥٦

    أمام الباب الكبير لجامعة القاهرة قاعدة لتمثال كان العهد الملكي يريد أن يقام عليها تمثال الملك فؤاد الأول، لأن بناء الجامعة أقيم في عهده وبتشجيعه، ولأنه كان رئيسًا لمجلس إدارة الجامعة المصرية قبل أن يتولى العرش، وحين كانت الجامعة أهلية تعتمد ميزانيتها على ما يتبرع به المصريون لها. …

  • المدنية المقبلة: الاشتراكية تخطو إلى الأمام
    محمد حسين هيكل · مجلة السفور · ٧ يناير ١٩١٦

    كان حكم الاستبداد وطيد الأركان في أوربا كافة، ما خلا إنكلترا، إلى حين قيام الثورة الفرنساوية، وكانت إنكلترا إذ ذاك المثل الأعلى يتطلع إليه الكتَّاب من أهل القارة، يودون لو تنسج أممهم على منواله، ولكن الأمم بطيئة الخطى دائمًا، وليست تكفي فيها الحركات، والأعمال الفردية، لتنقلها من حال إلى حال. …

  • المثل الأعلى: وسيلة العمل المحبوب
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ٥ يناير ١٩٢٩

    كثيرًا ما تقابلنا صور «فقراء» الهنود الذين يقضون حياتهم يعانون ألوانًا من تعذيب نفوسهم ابتغاء طهارة أرواحهم، والصعود بها إلى عالم «النرفانا» لتتصل بالملأ الأعلى، ولتكون بعض الروح المسيطر على هذا الكون كله والمصرف له. هؤلاء «الفقراء» تعلموا أن الحياة شر بما فيها من ملاذ وشهوات ومرض وموت، وأن لا سبيل إلى الاستعلاء على هذا الشر، إلا بقتل أصوله في النفس، وبالقضاء على أسباب الرغبة والمرض والموت بأن يحيلوا — فيما يعتقدون — جسمهم روحًا يخلد ويبقى في خلده بمنجاة من شر الحياة، وهم في هذه السبيل يخضعون نفوسهم لطقوس من تضحية بما في الحياة مما يحسبه غيرهم نعمة الحياة وسعادتها، ولصور من الألم يرى كثير غيرهم من الفلاسفة أن جهاد الإنسان في الحياة يجب أن يتجه لاتقائها، فإذا نجح «الفقير» في التغلب على رغائبه، ووصل من ذلك إلى هزال الجسم، وهذيان العقل والفناء الدنيوي اعتبر عند أقرانه وزملائه مثلًا أعلى يقدسونه، ويسبحون بحمده، ويرون العجز عن احتذاء مثاله ضعفًا في الحياة يجب أن يأسف له الإنسان، وأن يعتبره نقصًا قعد به عن التغلب على شر الحياة. …

  • الكتابة والأدب: الأدب فن وحده له حدوده ومراميه
    محمد حسين هيكل · مجلة الهلال · مارس ١٩٣٥

    فرّي عالم إيطالي، وكاتب في الفلسفة الجنائية ضليع، ومن بين مؤلفاته الكثيرة كتاب صغير الحجم عنوانه: «المجرمون في الأدب والفن»، عرض فيه لما تناوله رجال الأدب ورجال الفن من شئون المجرمين، وما صوروه من حالاتهم النفسية، وكيف ألهم بعضهم حقائق في أحوال المجرمين النفسية لم يكشف العلم الجنائي عنها إلا بعد قرون من حياة هؤلاء الكتاب، وكيف وفق بعضهم إلى تصوير هذه الحقائق النفسية تصويرًا أوفى على الغاية من البراعة والدقة. …

  • بين تكوين واقتسام الثروة
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ٢٢ ديسمبر ٢٠٠٢

    العلاقة بين الاقتصاد والثروة علاقة وثيقة، وقد أدرك آدم سميث — أبو علم الاقتصاد — هذه العلاقة، فكان كتابه في الاقتصاد تحت عنوان «في ثروة الأمم» هو أول مرجع شامل لعلم الاقتصاد، وما زال هذا الكتاب يحتفظ بأهميته رغم مرور أكثر من مائتي عام على صدوره (١٧٧٦). …

  • وماذا عن النفاق؟
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ٥ يونيو ٢٠٠٥

    الحقيقة شيء جميل، والبحث عنها نبيل، والتعامل على أساسها ضروري لاستمرار الجماعات وتقدمها؛ فلا يمكن أن يقوم مجتمع — من باب أولى لا يمكن أن يتقدم — إذا كان الكذب، وليس الحقيقة، هو الأساس في تعامل الناس، بل إنه مع الكذب يفقد الإنسان نعمة اللغة والتخاطب بها مع غيره. …

  • مفارقات التاريخ
    حازم الببلاوي · جريدة الشروق · ٧ يناير ٢٠١٠

    لا يستطيع المراقب أن يُخفِيَ جزعه من الأوضاع العربية الحالية، فأينما تنظر تجد أوضاعًا لا تسر الخاطر، ففلسطين المحتلة والمدمرة تنقسم على نفسها، وجنوب السودان يهدد بالانفصال، وربما دارفور أيضًا، والعراق المحتل تتقاتل فئاته وطوائفه، ويكاد الشمال ينفصل عنه، والمشهد اللبناني على ما هو عليه من نزاعات طائفية، ودول الخليج الثرية في قلق من جارتها في إيران وهي تسرف في منح القواعد العسكرية ليس لأمريكا فقط، وإنما لفرنسا أيضًا، والمغرب المشغول بقضية الصحراء وهو في خصام مع الجزائر، وسوريا على خلاف مع العراق، واليمن في شبه حرب مع الشمال كما في الجنوب. …

  • الحرية شرط للعدالة
    حازم الببلاوي · جريدة الشروق · ٢٣ نوفمبر ٢٠٠٩

    لعل أخطر القضايا التي واجهت البشرية في تطورها الطويل يتعلق بفكرتَي العدالة (المساواة) والحرية، والعلاقة بينهما. وكنت قد نشرت في جريدة الأهرام بتاريخ ٢٦ يونيو ١٩٧٣ مقالًا بعنوان «في الحرية والمساواة»، وقد استعرت نفس العنوان لكتاب لي صدر عن دار الشروق في عام ١٩٨٥. …

  • عن الثعلب والقنفذ
    حازم الببلاوي · جريدة المصري اليوم · ١٦ ديسمبر ٢٠١٠

    في عبارة مشهورة يقول الفيلسوف البريطاني أشعيا برلين: «هناك فارق بين الثعلب والقنفذ. فلدى الثعلب أفكار كثيرة ومتنوعة، أما القنفذ فليس لديه سوى فكرة كبيرة واحدة يعيش من أجلها.» وبرلين ليس متخصِّصًا في علم الحيوان؛ ولذلك فإن معلوماته عن الثعالب أو القنافذ ليست حاسمة، فهو مفكر سياسي يهتمُّ بواقع الحياة السياسية بأكثر من اهتمامه أو معرفته بمملكة الحيوان. …

  • حتى يكتمل تغيير مصر بالمصري
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ٢٩ نوفمبر ٢٠٠٩

    تربطني بالدكتور عبد المنعم سعيد علاقة احترام وتقدير ومودة قديمة، وهو من الأصوات القليلة التي تناقش القضايا العامة بجرأة ووضوح وكثير من العقلانية. قد تختلف معه في بعض النتائج التي يتوصل إليها، ولكنك تتفق مع معظم المسلَّمات التي يبدأ بها، والتي تستند إلى قيم الحرية والبراجماتية والابتعاد عن الشعارات الجوفاء التي لا تجد لها سندًا من الواقع الملموس على الأرض. …

  • لا عدل دون حرية
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ٥ مارس ٢٠٠٦

    الدكتور سمير تناغو صديق قديم ورفيق درب لما يقرب من نصف قرن. تزاملْنا في البعثة إلى فرنسا، وعملنا معًا في كلية الحقوق بجامعة الإسكندرية، وأمضينا معًا سنوات في الكويت، وفوق كل هذا وذاك هناك تقدير واحترام متبادَل وعلاقات وُدٍّ مستمرة خلال هذه الفترة الطويلة. نشر الدكتور سمير تناغو مقالًا في الأهرام بتاريخ ٢٣ فبراير ٢٠٠٦ بعنوان «العدل أسمى من الحرية». …

  • عندما تصبح الفوضى البديل الوحيد
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ١٨ مارس ٢٠٠٧

    كان توماس هوبز (١٥٨٨–١٦٧٩) من أوائل الفلاسفة الغربيين الذين سلطوا الأضواء على حقوق الفرد، وإن كان قد انتهى إلى تأييد السلطة المطلقة للملوك؛ فهو يرى أن الغرض من الجماعة وأساس وجودها هو حماية حقوق الأفراد في ظل المجتمعات المدنية، والانتقال بهم من حالة الوحشية والبربرية، حيث كانت حياة الفرد «قاسية وحيوانية وقصيرة»، وكان الأفراد فيها أشبه ما يكونون في حالة «حرب الجميع ضد الجميع». …

  • المضاربات المالية وصناديق التحوط
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ١٢ ديسمبر ٢٠١٠

    لخَّص ابن خلدون جوهر التجارة في عبارته المشهورة «اشترِ رخيصًا وبِعْ غاليًا.» فهكذا يتحقق الربح الذي هو هدف التاجر. وجاء ماركس بعد أربعة قرون للقول بأن «الرأسمالي يبحث عن الربح، ولا شيء غير الربح؛ فالربح هو إله الرأسمالي، وهو بالنسبة له موسى والأنبياء»، ولا ننسى أن ماركس قد وُلِدَ في عائلة يهودية؛ ولذلك لم يكن غريبًا أن تأتي تشبيهاته من العهد القديم. …

  • الجمود عدو الإسلام
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ٢٥ فبراير ٢٠١٣

    قرأت في إحدى الصحف خبرًا عن سؤال في الامتحان، وضعه أحد الأساتذة لطلبة الحقوق في الجامعة المفتوحة متعلقًا بقضية ضباط الشرطة الملتحين بالقول بأن «إطلاق اللِّحَى — فضلًا عن كونه واجبًا شرعيًّا على المسلمين من الرجال بوصفه سُنة عن المصطفى صلى الله عليه وسلم — فهو حق من حقوق الإنسان التي تحميها المعاهدات والمواثيق الدولية …» ولست في صدد مناقشة حق الإنسان في اختيار ملبسه أو مظهره، وحريته في هذا الشأن. …

  • عن القنبلة النووية
    حازم الببلاوي · جريدة المصري اليوم · ١ مارس ٢٠١٠

    كثيرًا ما تربط الصدف أحداثًا متفرقة لا رابط بينها؛ فإذا بها تبدو كما لو كانت أشبه بقصة متكاملة. كنت أقرأ كتابًا عن حياة «أوبنهايمر» — عالم الفيزياء الأمريكي الذي أشرف على مشروع مانهاتن لتصنيع القنبلة النووية الأولى — عندما سمعت في الأخبار عن عودة الدكتور محمد البرادعي إلى القاهرة بعد أن أنهى عمله في رئاسة الوكالة الدولية للطاقة النووية، وقد حركت عودته — فيما يبدو — المياه الراكدة في الحياة السياسية في مصر، ولعلها تكون مقدمة لمزيد من الحيوية. …

  • الأصل والترجمة
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ٢١ أكتوبر ١٩٥٦

    عاش المرحوم فتحي زغلول باشا في النصف الأخير من القرن الماضي، وفي العشرة الأولى من هذا القرن العشرين، وكان رجلًا معروف الذكاء، ضليعًا في القانون، متمكنًا من اللغتين العربية والفرنسية، قضى حياته في مناصب الدولة بوزارة العدل، وبلغ فيها منصب وكيل الوزارة، لكن شهرته عند الجماهير لم تكن تتصل بحياته القانونية، بل كانت تتصل بحياته الأدبية، مترجمًا للكتب من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية ترجمة ممتازة بأسلوبها، وبقوة عباراتها، وبسلاستها وحسن أدائها. …

  • الآداب العالمية وترجمتها
    محمد حسين هيكل · جريدة أخبار اليوم · ٢٦ مارس ١٩٥٥

    نشرت الصحف أن الحكومة رصدت خمسين ألفًا من الجنيهات لترجمة أمهات الكتب في الأدب العالمي، وعهدت إلى الدكتور طه حسين في الإشراف على هذا العمل، وهذا تصرف جدير بكل ثناء؛ فالمكتبة العربية بحاجة إلى أن تنقل إليها أمهات الكتب في الأدب العالمي، والفلسفة العالمية، والعلوم والفنون وما إليها. …

  • العمل للوطن عبادة: زرعوا فأكلنا ... ونزرع فيأكلون
    محمد حسين هيكل · جريدة أخبار اليوم · ٣٠ سبتمبر ١٩٥٥

    حينما كنا تلاميذ في المدرسة الابتدائية كنا نقرأ في كتاب المطالعة «إن شاه إيران (فارس) مرَّ يومًا بشيخ هرم حَنَتِ السنون ظهره وهو يغرس نخيلًا، فقال له الشاه: إن هذا النخيل الذي تغرسه لا يثمر إلا بعد سنين كثيرة، وأنت رجل تقدمتْ بك السن، فما عنايتك بغرسه؟ وأجاب الرجل: زرعوا فأكلنا، ونزرع فيأكلون. …

  • نار القش
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ٨ أغسطس ١٩٥٥

    في شهر سبتمبر من العام الماضي اجتمع مؤتمر أدباء العرب بضيعة بيت مري من قرى لبنان، دعت جمعية أهل القلم اللبنانية إلى هذا المؤتمر ووضعت نظامه ووزعت موضوعاته، وقد لبى دعوة أهل القلم عدد عظيم من الكتاب والشعراء والأدباء من البلاد العربية المختلفة، وحضره من شباب لبنان عدد عظيم، وطرحت فيه للمناقشة مسائل كثيرة تمس اللغة والأدب، ثم انتهى المؤتمر إلى قرارات أذاعتها الصحف وأعارتها من العناية ما تستحق، ومنذ الجلسة الأولى، جلسة الافتتاح التي ألقى فيها وزراء لبنان كلمة الحكومة، رحب المتكلمون باسم الوفود التي اشتركت في المؤتمر بهذا الاجتماع، وأعلن ممثلو سوريا والمملكة العربية السعودية باسم حكومات بلادهم أن المؤتمر مدعو للاجتماع في سوريا سنة ١٩٥٥، وفي المملكة السعودية في سنة ١٩٥٦، وقبيل انتهاء المؤتمر تألفت لجنة تنفيذية تمثل البلاد العربية المشتركة فيه، وعهد إليها في تنظيم المؤتمرات المقبلة تنظيمًا لا يقع معه خطأ ولا تعرض بعده مسائل لا يجوز عرضها، كما عهد إليها في وضع نظام لهذه المؤتمرات السنوية يكفل استمرار هذا المجهود ونجاحه. …

  • حضارة البر والرحمة
    محمد حسين هيكل · مجلة الهلال · يوليو ١٩٣٥

    لما زرتُ بيروت في أوائل يونيو الماضي إجابة لدعوة جمعية العروة الوثقى بالجامعة الأمريكية للاشتراك في الاحتفال باليوبيل الألفي للمتنبي، دعتني عمدة دار الأيتام الإسلامية ببيروت لألقي محاضرة بالدار تتصل بكتابي «حياة محمد»، وقد آثرت أن أُحدِّث القوم عن الحضارتين الأوروبية والإسلامية إجابة لهذه الدعوة الكريمة، على أنني رأيت من الخير أن أزور الدار قبل يوم المحاضرة وأتعرَّف إليها وأعرفها بنفسي، وأجابت عميدة الدار — وهي إدارتها على حد تعبيرنا في مصر — طلبي، فذهبت بعد ظهر الاثنين الثالث من يونيو وجعلت أثناء الطريق أسأل دليلي عن الدار: ما هي؟ …

  • التفكير الصحيح
    محمد حسين هيكل · مجلة السفور · ١٢ فبراير ١٩٢٠

    من رأي العلماء والفلاسفة أن العلم والفلسفة إنما ينحصر همهما في البحث وراء الحقيقة من حيث هي، وتقرير هذه الحقيقة عند الوصول إليها من غير نظر للنتائج العلمية التي تترتب عليها إن كانت نافعة أو ضارة. وهذا أيضًا هو رأي أهل الفنون الجميلة من كتاب ورسامين ونقاشين وموسيقيين، فإذا وصل الفيلسوف من نتائج أبحاثه وتفكيراته إلى المذهب الأبيقوري من أن اللذة هي غاية الحياة رتَّب على هذه الحقيقة كل آثارها من غير تراجع أمام قواعد الخُلق المرسومة، ومن غير تخوُّف لما يقوله الناس عنه، وإذا رأى «نيتشه» في أن القوة هي الغاية التي يجب أن يرمي إليها الأفراد والأمم، وأن الضعيف يجب أن يهلك تحت براثن القوى أيَّد مذهبه بكل ما لديه من قوة وخرَّج عنه كل نتائجه، وإذا أنتج له العقل والاستقراء أن الإيمان هو القوة التي تهد الأطواد، وتزعزع الجبال عمل على تدعيم رأيه وبيان كل آثاره. …

  • عصر ترجمة أم عصر تأليف
    محمد حسين هيكل · جريدة السياسة الأسبوعية · ١٤ إبريل ١٩٢٨

    لما عرضنا منذ سنة مضت لحاجة قرَّاء العربية وكتَّابها لمعجم ولموسوعة يتفقان وحاجات هذا العصر العقلية والنفسية، قابل كثيرون من ذوي المكانة الفكرية في مصر وغيرها من البلاد العربية اقتراحنا بالتحبيذ، ونشر الأستاذ إسماعيل بك مظهر عدة مقالات في هذه الجريدة عن الطريقة العملية لتنفيذ الاقتراح، وبدأت وزارة المعارف المصرية تحله منها محل النظر والاعتبار، على أن مسألة أخرى ثارت إلى جانب هذه المسألة التي عرضنا لها، تلك أن عصرنا الحاضر عصر ترجمة لا عصر تأليف، بذلك قال أستاذنا لطفي بك السيد، وقال غيره من كبار أهل الرأي، ولذلك اقترح إسماعيل بك مظهر ترجمة الموسوعة البريطانية إلى اللغة العربية؛ لعدم تيسر تأليف موسوعة يقوم على تحريرها جماعة من كتاب العربية وعلمائها وفلاسفتها. …

  • كتاب إلكتروني مستعمل: لم يفقد رونقه بعد
    نيكولاس كار · روف تايب · ٨ فبراير ٢٠١٣

    تستمر المؤشرات الدالة على أن سوق الكتب الإلكترونية تمر بحالة من الركود؛ فمع بقاء معدل نمو المبيعات على نشاطه، فإن معدل التوسع — الذي انخفض بحدة على مدار العام الماضي — لا يزال يبدو متجهًا للانخفاض. أما فيما يتعلق بما إذا كان ذلك مجرد أمر مؤقت أم توجهًا عامًّا، فيمكن القول إن الكتب الإلكترونية تمثل بالفعل قطاعًا كبيرًا من سوق الكتب إجمالًا، ولا يوجد سبب قوي يدفعنا إلى الاعتقاد بأنها لن تمثل قطاعًا أكبر في المستقبل. …

  • التجديد في الأدب وكيف أفهمه
    محمد حسين هيكل · مجلة الهلال · يونيو ١٩٣٣

    ما زال بعض الأدباء أو المتأدبين وبعض ناشئة الأدب الحديث يفهمون التجديد على غير وجهه، فهم يريدون منه الخروج عن الماضي، والانفصال عنه انفصالًا تامًّا، واستعمال أدوات أخرى غير ما كان القدماء يستعملونه من أدوات وأصول، فيريدون من التجديد في الشعر — مثلًا — أن يكون مرسلًا غير مقيد بقافية واحدة، أو يريدون عدم استعمال ألفاظ معينة كانت تكثر في أشعار القدماء، ويودُّون التحرر من أوزان البحور التي جرى عليها الشعراء في الجاهلية وبعد الإسلام، وربما غالا بعضهم فأراد أن يبتدع الشعراءُ أوزانًا خاصة وقواعد خاصة يسيرون على نمطها في العصر الحاضر دون أن تكون لهم صِلَة بماضي اللغة وقواعدها. …

  • العلاقات الملتبسة بين أمريكا والشرق الأوسط
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ١١ مايو ٢٠٠٨

    الانطباع الغالب عند معظم المراقبين هو أن اهتمام الولايات المتحدة بالشرق الأوسط هو أمر حديث نسبيًّا، قد يرجع إلى ما بعد الحرب العالمية الثانية فقط، أما قبل ذلك فإن ما أطلق عليه «الشرق الأوسط» كان همًّا أوروبيًّا بحتًا. وربما بدأت العلاقة مع أوروبا عند ظهور الإسلام نفسه، ثم مع توسعه إلى أطراف أوروبا في الغرب مع إنشاء دولة العرب في الأندلس في بداية القرن الثامن؛ مما خلق توترًا بين الطرفين، ثم عاد التوتر مرة أخرى مع الغزوات العكسية من أوروبا، مع الحروب الصليبية منذ القرن الثاني عشر، وتجدد الصراع مرة ثالثة مع الصحوة الجديدة للدولة الإسلامية منذ القرن الرابع عشر، حين بدأ التوسع العثماني على أطراف شرق أوروبا في البلقان ووسط أوروبا، وذلك قبل أن تعود أوروبا من جديد لاستعمار معظم بلدان الشرق الأوسط في القرن التاسع عشر. …