مدونات [٣٢٧٦–٣٣٠٠ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • الصحافة والجمهور
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ٩ مايو ١٩٥٥

    حوالي سنة ١٩٣٠ أوشكت جريدة الديلي هيرالد — لسان حزب العمال البريطاني — على التوقف عن الصدور؛ لأن الحزب ضاق بنفقاتها، وهو أحوج إلى هذه النفقات في وجوه نشاط أخرى، وسُئل رئيس تحريرها عن رأيه في هذه الأزمة وعن الوسيلة لتلافيها من غير إرهاق للحزب؛ وكان جوابه أنَّ اقتصار الجريدة على الدفاع عن رأي الحزب دون اعتبار لميول الجمهور فيما وراء ذلك هو سبب الأزمة، وأن الجريدة لو قُصر صفحة من صحفها، أو مقال من مقالاتها على تأييد رأي الحزب، ثم جعلت سائر الصفحات للجمهور، تستجيب فيها إلى ما يحبه في الألعاب الرياضية، وفي أزياء السيدات، وفي الأخبار بصورة عامة، وفيما سوى ذلك مما يُسيغه الجمهور، لأمكن إنقاذ الجريدة من التوقف عن الصدور. …

  • رحيل معلم جليل
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ١ إبريل ٢٠٠٤

    رحل عنا الأستاذ الدكتور سعيد النجار بعد حياة حافلة بالعطاء. تخرج سعيد النجار من كلية الحقوق عام ١٩٤٢، وكان أول دفعته، ثم أرسل في بعثة إلى إنجلترا للحصول على الدكتوراه في الاقتصاد السياسي، وحصل على الدكتوراه في ١٩٥١، وكان موضوع رسالته عن «التصنيع في مصر»، ثمَّ عاد مدرسًا في كلية الحقوق بجامعة القاهرة، وبعد عودته إلى القاهرة بقليل قامت ثورة ١٩٥٢. …

  • في الجامعة المصرية
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ١٢ أكتوبر ١٩٥٦

    أنشأت الحكومة أول جامعة بالقاهرة سنة ١٩٢٥. أما قبل ذلك إلى سنة ١٩٠٨، فكانت الجامعة المصرية أهلية، ولم يكن بها أولَ افتتاحها غير كلية الآداب، ثم أُنشئ بها قسم للعلوم الجنائية، يُدرَّس فيه تحقيق الجنايات العملي، ثم أُنشئت بعد ذلك كلية الحقوق؛ ليدرُس بها مِن الطلاب مَن لا تتسع لهم مدرسة الحقوق الخديوية. …

  • الموت والحياة
    محمد حسين هيكل · مجلة السفور · ١٤ يناير ١٩١٩

    أجهد الناس أنفسهم؛ فهم يريدون فهم الحياة، ولمَ يعيشون؟ وماذا يجنون؟ ولأي سبب يكدُّون ويعملون؟ ويُخيل لهم أحيانًا أنهم بدءوا يفهمون، فإذا هم رأوا شبحَ الموت مرفرفًا على الوجود جمد فهمهم، ولم يجدوا للمسألة التي يطلبون حلها حلًّا. ها هي العوالم أمامنا جميعًا لم يسلم منها عالم من أنياب الموت وأظفاره، وها هم الناس من قبلنا سبقونا إلى الحياة، ولم يُبقِ الموت منهم أحدًا. …

  • حقيقة الحياة
    محمد حسين هيكل · مجلة السفور · ٦ أكتوبر ١٩١٦

    كم سمعنا أن الحق واحد لا يتغير؟! سمعنا ذلك حتى ملَّتْه الأسماع، وحتى كدنا نُضطر للتسليم به لكثرة ما سمعناه، ولكنا نرى الناس لا يزالون مختلفين، وكلٌّ منهم يدَّعي أنه على الحق، فهل معنى ذلك أن الحق شُعَبٌ كثيرة العدد، أو معناه أن الحق ليس مما يوجد في هذا العالم الأرضي؟ …

  • عن الأصول المالية
    حازم الببلاوي · جريدة الشروق · ٢٤ فبراير ٢٠٠٩

    وقعت الأزمة المالية الحالية نتيجة انهيار الأسواق المالية. فما هي هذه الأسواق المالية، وهل هي مثل أسواق السلع التي نتعايش معها بشكل يومي حيث نشتري ونبيع فيها مختلف السلع؟ الحقيقة أن الأسواق المالية شيء مختلف، فهي لا تتعامل في السلع وإنما تتعامل في شيء آخر نطلق عليه اسم «الأصول المالية». …

  • مقارنات
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ١٩ أكتوبر ١٩٥٦

    عقد الكاتب الفرنسي الكبير في إحدى قصصه فصلًا قارن فيه بين الذاكرة والذكاء، وأيهما أجدى على صاحبه، وقد أبدى في مستهل كلامه أن المقارنة متعذرة؛ لأنها بين شيئين مختلفين لا يشتركان في شيء يمكن اعتباره أساسًا للمقارنة، لكنه رأى بعد ذلك أنه لا يستطيع أن يرى الذكاء والذاكرة منفصلًا كلٌّ منهما عن الآخر تمام الانفصال، وكل الذي نستطيع أن نقوله أن مقاديرهما تختلف من شخص إلى شخص، وبين شعب وشعب؛ فإذا وضعنا للذكاء مائة وللذاكرة مائة، وكان أحد الأشخاص يتمتع بثمانين في المائة ذكاءً وثلاثين في المائة ذاكرةً، وكان غيره يتمتع بنسب تختلف عنه — ولكنا لا نستطيع أن نتصور شخصًا عديم الذاكرة إطلاقًا أو عديم الذكاء إطلاقًا — والمقارنة متعذرة بالفعل لسبب أساسي، فصور الذكاء تختلف، وصور الذاكرة تختلف، فمن الناس من عندهم ذاكرة قوية في الألوان، وآخرون ذاكرتهم قوية في الأصوات وهلم جرًّا، والذكاء كذلك يختلف؛ فمن الناس من هم أذكياء في التجارة، وفيهم من هم أذكياء في العلم أو في الاختراع، ويتعذر أن يعقد الإنسان مقارنة منتجة بين هذه الصور والألوان المختلفة من الذكاء والذاكرة. …

  • أدب القصة
    محمد حسين هيكل · جريدة أخبار اليوم · ١٠ نوفمبر ١٩٥٦

    القصص أقدم فنون الأدب، ومن أكثرها إلى اليوم ذيوعًا وانتشارًا، اعتمدت عليه الكتب المقدسة في الأمم المختلفة لنشر دعوتها وتدعيم رسالتها، وهو لا يزال إلى اليوم أكثر ألوان الأدب إنتاجًا واستهلاكًا، وألوان القصص كلها تستوي في ذلك؛ فالقصة المسرحية، والقصة المرسلة، والقصة الشعرية، والقصة النثرية، والقصة القصيرة، والقصة الطويلة، والقصة الواقعية، والقصة الخيالية، هذه الألوان وما يندرج تحتها أكثر من سائر فنون الأدب ذيوعًا؛ فلا الرسالة، ولا المقامة، ولا الشعر غير القصصي، وما إلى ذلك من فنون الأدب يلقى ما تلقاه القصة من إقبال عليها، وإنتاج لها، هذا ما يلاحظه كل إنسان، فما سره وما علته؟ …

  • اللغة والعلوم
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ٢ أبريل ١٩٥٦

    منذ أسابيع ألقى الدكتور محمد كامل حسين — عضو مجمع اللغة العربية — محاضرة بالمجمع عن اللغة والعلوم، بحث فيها عن أصول اللغة منذ علَّم الله آدم الأسماء كلها إلى أن تكوَّنت لغة العلوم شيئًا فشيئًا على التاريخ، ثم ختمها بالكلام عن مشكلة اللغة العربية العامية، ولم أسمع أنا هذه المحاضرة، ولكني قرأتها واسترحت إليها، بل أُعجِبت بها. …

  • العروبة إضافة وليست خصما من الوطنية المصرية
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ٢٤ يونيو ٢٠٠٧

    مرت مصر خلال الخمسين سنة الماضية بظروف قاسية، وعرفت خلالها محنًا بالغة الشدة، لعل أخطرها هزيمة ١٩٦٧ التي لم نتخلص من كافة تبعاتها حتى الآن. وفي مثل هذه الأحوال فإنه من الطبيعي أن تثار جميع القضايا ويعاد طرح العديد من الثوابت والمسلمات. وفي هذا السياق ظهرت بعض الأصوات التي تعيد طرح مناقشة انتماء مصر العربي مؤكدة على الانتماء للوطنية المصرية، كما لو كان هناك تعارض بين الأمرين، أو أن اختيار أحدهما يعني التضحية بالآخر. …

  • مصر لمن: للمصريين أم للأجانب؟!
    محمد حسين هيكل · ملحق السياسة · نوفمبر ١٩٣٢

    منذ عدة أسابيع نشرت جريدة الطان الفرنسية عدة بحوث عن شباب البلاد المختلفة في الشرق، وكان أحد هذه البحوث خاصًّا بمصر، وقد تناول كاتبه من بين طوائف المفكرين في مصر أولئك الذين تعلموا في أوربا، والذين يتولون قيادة الرأي العام في مصر، ثم أبدى دهشته مما يبدي هؤلاء المفكرون المتعلمون في أوربا من رغبة عن الحضارة الأوربية إلى الحضارة الإسلامية، ومن عدم الميل إلى الأجانب المقيمين بمصر، بل من مقت لهؤلاء الأجانب، ولسنا نريد أن نتحدث في هذا البحث عن الدعوة إلى الحضارة الإسلامية عند هؤلاء المفكرين والأسباب التي أدت إليها، ولكنا نريد أن نبحث هذا الذي يقول كاتب الطان من كراهية هذه الطائفة من المتعلمين للأجانب، ودعوتهم مواطنيهم إلى هذه الكراهية. …

  • قرية ظالمة
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ١٧ ديسمبر ١٩٥٤

    هذا عنوان الكتاب الذي أخرجه الدكتور محمد كامل حسين خلال الشهر الماضي، يتحدث فيه عن بيت المقدس — أورشليم كما يسميها اليهود — حين قرر الإسرائيليون من أبنائها صلب السيد المسيح، وإن لم يذكر الدكتور كامل في كتابه أن المسيح صلب بالفعل! مكتفيًا بأن الدنيا أظلمت يوم قرر الحاكم الروماني تنفيذ قرار بني إسرائيل بصلبه، أفكان هذا الظلام ظاهرة طبيعية عادية، أم كان آية لها تفسيرها الروحي، أم كان شيئًا مخيفًا تضطرب له النفس، وإن لم تعرف سببه، ذلك ما اختلف فيه حاضرو ذلك اليوم في قصة «قرية ظالمة»، وهو ظاهرة طبيعية في رأي الجنود الرومان وهو آية من عند الله في رأي المؤمنين بالسيد المسيح، وهو نذير بأخطار تنزعج لها نفوس السذج الذين لا يهديهم الإيمان، ولا يسعفهم العقل في تفسير تلك الظاهرة. …

  • عادات وعقائد
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ١٢ أكتوبر ١٩٥٦

    إذا ألِف الناس أمرًا، وظل إلفهم له متصلًا أجيالًا متعاقبة انتقل في نفوسهم من حكم العادة إلى مكان العقيدة، وارتقى عندهم إلى ما يطالبهم دينهم بالإيمان به. فإذا جاء من يقول لهم إن هذا الأمر لا صلة له بالدين، وأنه خطأ وضلال، رموه بالكفر والإلحاد، وإن لم يكن في قوله هذا كفر ولا إلحاد عند من يعرفون الدين على وجهه الصحيح. …

  • الخير والشر: هما معروف الجماعة ومنكرها
    محمد حسين هيكل · مجلة الهلال · يونيو ١٩٢٨

    ما الخير وما الشر؟ أحسب لو أنك أجهدت نفسك لتصل إلى ما يُسمُّونه التعريف الجامع المانع لهاتين الكلمتين، للقيتَ من العناء ما لقيتُ أنا، ولَمَا بلغتَ إلى أكثر ممَّا بلغتُ. مع ذلك فالكلمتان تمثلان كل ما في الحياة من أفعال وأقوال، وتتناولان إلى جانب حياة الأفراد حياة المجاميع والأمم. …

  • في الهواء أيضًا
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ٨ يناير ١٩٥٥

    تختلف أمزجة المسافرين بالطائرات اختلافًا شديدًا، فمنهم من يركب طائرة عشرات المرات، وهو في كل مرة خائف أن يصيبه مكروه، ومنهم من يؤمن بأن الأجل في علم الله، فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون، فهم يرقون إلى مكانهم بالطائرة كما يأخذون مكانهم في القطار أو في السيارة، لا ترجف قلوبهم، ولا تهتز أعصابهم، ولا يفكرون من أمر سفرهم في شيء. …

  • الإجازة
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ١٩ يوليو ٢٠٠٩

    أكتب هذه المقالة وعيني على الإجازة، فقد اعتدت أن أتوقف عن الكتابة في نهاية شهر يوليو لكي أعود إلى القرَّاء في شهر سبتمبر بإذن الله. ومع تسلط فكرة الإجازة على ذهني لم أستطع أن أختار موضوعًا لهذه المقالة؛ فقرَّرْت الكتابة عن مفهوم الإجازة عندي. لا أعرف متى بدأت تظهر فكرة الإجازة. …

  • حكومة مدنية لشعب متدين
    حازم الببلاوي · جريدة الشروق · ٢٢ إبريل ٢٠١١

    تعرف الساحة السياسية في مصر — وكذا في معظم الدول العربية — جدلًا صاخبًا حول دور الدين في الحياة العامة، والحقيقة التي لا مراء فيها هي أن الشعب المصري على طول تاريخه هو شعب متدين، شديد الاعتزاز والارتباط بقيمه الدينية، والشعب المصري — ربما من دون شعوب العالم — هو أكثر شعوب العالم اهتمامًا بالحياة الآخرة، حيث يعتقد أن الحياة القصيرة التي نعيشها ليست سوى رحلة عابرة إلى عالم الخلود، وكان قدماء المصريين من أوائل شعوب العالم ارتباطًا بالدين وسعيًا لإرضاء الخالق في الحياة الآخرة؛ ولذلك بدأت الدعوة لوحدة الخالق على أرض النيل، عندما حارب أختانون تعدُّد الآلهة بحثًا عن الإله الواحد، فوحدانية الخالق بدأت على أرض النيل. …

  • الأخطاء الشائعة عن آدم سميث
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ٢٤ مايو ٢٠٠٩

    ربما يكون آدم سميث هو أشهر الأسماء المعروفة بين الاقتصاديين، ويشاركه في هذه الشهرة كل من كارل ماركس وإلى حد ما جون ماينور كينز. ومع شهرة هؤلاء الأعلام الثلاثة وتكرار الإشارة إليهم في مختلف الكتابات والأحاديث، فإن عدد من اطلع على مؤلفاتهم وقرأها ما زال محدودًا. …

  • السياسة والعلم
    محمد حسين هيكل · جريدة الأخبار · ١١ مارس ١٩٥٥

    أشارت بعض الصحف إلى الترجمة الإنجليزية لكتاب (حياة محمد)، وإلى أن أصول هذه الترجمة التي لم تُطبَع بعدُ موجودة تحت يد السيد آبا إيبان سفير إسرائيل في واشنطن. ولهذه الترجمة قصة نضعها تحت نظر القراء، فقد تولى منذ أكثر من عشر سنوات الدكتور عبد الخالق سليم، الطبيب بطنطا، نقل الكتاب من العربية إلى الإنجليزية، فلما فرغ منها أحاطني علمًا بما صنع، وطلب إليَّ أن نتعاون في نشرها، وكنا يومئذٍ زميلين في مجلس الشيوخ، فشكرت له مجهوده الضخم وسألته رأيه فيما إذ كان يوافق على أن يراجع الترجمة أديب إنجليزي غير متأثر بالأصل العربي وبعقيدته الدينية، تأثر الزميل الكريم بهما، ووافقني الدكتور عبد الخالق، فدفعت الترجمة إلى مستر «باكستر» فراجعها أثناء اصطيافه في قبرص، ثم أعادها إليَّ، وتم ذلك بعد قليل من إتمام الدكتور عبد الخالق سليم الترجمة. …

  • العلمانية والحريات الدينية
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ٢٩ إبريل ٢٠٠٧

    تناولنا في حديثنا السابق عن العلمانية التأكيد على أنها ترفض مفهوم «السلطة الدينية»، باعتبارها سلطة روحية فوق البشر معصومة من الخطأ، تفرض سلطانها على الأفراد في أمورهم الدينية. ولكن هذا ليس كل العلمانية، فللعلمانية جانب إيجابي آخَر مكمِّل وهو أنها تعترف بالحريات الدينية للجميع وبلا تمييز، فللعلمانية وجهان: أحدهما سلبي يرفض مفهوم «السلطة الدينية»، ولكن هناك وجه آخَر إيجابي هو الدعوة إلى حرية الاعتقاد، أيْ الاعتراف «بالحريات الدينية»، ولا يستقيم مفهوم العلمانية بأحد هذين الوجهين دون الآخَر، حيث إنهما يتكاملان، بل إن رفض مفهوم «السلطة الدينية» إنما هو من أجل حماية «حرية الاعتقاد» للجميع دون تمييز، فالعلمانية في جوهرها هي مظهر من مظاهر النُّظُم السياسية لاحترام الحقوق الأساسية للأفراد في الحرية والمساواة، وفي مقدمتها حرية الاعتقاد وممارسة الشعائر الدينية. …

  • حيوية الشعوب وأثر الظروف فيها: رأيت الشعب الألماني في أسوان
    محمد حسين هيكل · جريدة أخبار اليوم · ٢٩ يناير ١٩٥٥

    في المشاتي المصرية الآن عدد ظاهر من الأجانب، وأكثر هؤلاء الأجانب ظهورًا الألمان، ففي أسوان يسمع الإنسان الألمانية أكثر مما يسمع الإنجليزية أو الفرنسية. ويذكر بعض إخواننا أن أكثر هؤلاء الألمان ليسوا سائحين، ولكنهم رجال أعمال جاءوا بزوجاتهم، وأنهم سيقيمون طويلًا في جو أسوان الحار أثناء الصيف، وتبدو على هؤلاء الألمان — سائحين كانوا، أم كانوا من ذوي الأعمال — غبطة مطمئنة، تلمحها في بهجة حديثهم، سيدات ورجال، وتكاد تنسى معها ما قاساه الشعب الألماني في خلال الخمس عشرة سنة الأخيرة، وتكاد تؤمن معها بأن هذا الشعب استعاد حيويته كاملة، كما كانت قبل الحرب العالمية الأولى، وقبل الحرب العالمية الثانية. …

  • ذكريات وعبر: هؤلاء الثلاثة عرفتهم
    محمد حسين هيكل · جريدة أخبار اليوم · ١٨ ديسمبر ١٩٥٤

    تثير الحوادث في الذهن ذكريات يكاد الإنسان ينساها لولا هذه الإثارة. وقد أثارت وفاة فيشنسكي في الأمم المتحدة، واحتفال إنجلترا ببلوغ تشرتشل سن الثمانين، وخطاب كليمنت آتلي في احتفال البرلمان البريطاني بهذه الذكرى، بعض ذكرياتي عن هؤلاء الرجال ذوي المكانة العالمية العليا. …

  • عن الإصلاح والمصالحة
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ٢٢ مايو ٢٠٠٥

    أما وأننا نتحدث عن الإصلاح، فإن السؤال يطرح نفسه: هل يمكن أن يتم الإصلاح كاملًا وسليمًا دون مصالحة عامة بين أبناء الأمة؟ هل يمكن أن يتحقق إصلاح فعَّال وناجح في حين أن شقًّا من الأمة — كبيرًا أو صغيرًا — يشعر بأنه مستبعد من المشاركة في العملية السياسية؟ التوافق ضروري ومطلوب. …

  • عن المستقبل
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ١١ أبريل ٢٠١٠

    طلب مني الأُستاذ أحمد السيد النجار — رئيس تحرير «التقرير السنوي للاتجاهات الاقتصادية الاستراتيجية» — إعداد ورقة عن «مستقبل النظام الرأسمالي» لنشرها في هذا التقرير. وبعد قليل من التردد — لضيق الوقت — وافقت على إعداد الورقة المطلوبة، وعندما بدأت الكتابة شعرت بمدى الادِّعاء الذي يجول بخواطرنا حين نتحدث بخفة عن «المستقبل». …

  • عندما تتصادم الأسواق
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ٢٦ إبريل ٢٠٠٩

    عنوان هذه المقالة مأخوذ من عنوان لكتاب جديد لمحمد العريان، وهو كتاب نزل إلى الأسواق منذ فترة وجيزة وأصبح أحد أكثر الكتب مبيعًا في الولايات المتحدة. ومحمد العريان هو، ربما، أشهر وألمع الاقتصاديين المصريين والعرب على المستوى العالمي. ويتمتع محمد العريان بسجل مُبهر من الإنجازات على المستويين الأكاديمي والمهني؛ فبعد أن تخرَّج بدرجة البكالوريوس في الاقتصاد من جامعة كمبردج حصل على الدكتوراه من جامعة أكسفورد، ثم عمل في صندوق النقد الدولي حيث تولى منصب مدير إدارة الشرق الأوسط كأصغر من يشغل هذا المنصب. …