مدونات [٣٣٢٦–٣٣٥٠ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • الرأسمالية وأعمال الخير
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ٩ يوليو ٢٠٠٦

    ليس من المعروف عن الرأسمالية — وبالتالي اقتصاد السوق — الاهتمام كثيرًا بالعواطف النبيلة أو إبراز مظاهر الرحمة أو الشفقة في العلاقات الإنسانية؛ فقوة اقتصاد السوق تظهر في كفاءة إدارة الموارد الاقتصادية بأكثر مما تنعكس في توثيق أواصر الرحمة بين الأفراد، وهذه الفكرة العامة عن الرأسمالية ليست خاطئة تمامًا، ولكنها أيضًا ليست صحيحة كليةً؛ فإذا كان من الصواب أن اقتصاد السوق يقوم على الدافع الشخصي، فلا يقل صوابًا الاعتراف بأن الدافع الشخصي لا ينحصر في الرغبة في تحقيق الكسب المادي، فالرغبة في خدمة الآخرين وعمل الخير هي أيضًا طبيعة بشرية، فإذا كان الإنسان مجبولًا على حب نفسه، فإن حب الآخرين والعمل من أجلهم ليس غريبًا عن الطبيعة البشرية، وبطبيعة الأحوال، فإن هذا الاستعداد الطبيعي للتراحم بين الناس يتأكد ويتعمق إذا توافرت البيئة الاجتماعية المناسبة؛ فالرغبة في عمل الخير تتأكد مع التربية السليمة، وغلبة ثقافة العمل الاجتماعي والتطوعي. …

  • القوة الناعمة للنظام النقدي الدولي
    حازم الببلاوي · جريدة الشروق · ١٠مايو ٢٠٠٩

    تتفاوت العلاقات الدولية بين درجات مختلفة من الهيمنة والتوازن، فكثيرًا ما تتعارض مصالح الدول وتتصادم، وعادة ما تُحَلُّ مثل هذه المشاكل في إطار أحد نموذجين: الأول هو نموذج الهيمنة HEGEMONY، عندما تتمتع إحدى الدول الكبرى بنوع من النفوذ والتأثير على بقية أعضاء المجتمع الدولي أو مجموعة منه، والثاني هو نموذج توازن القوى BALANCE OF POWER، ويتحقق عندما تتقارب القوى دون تفوق ملحوظ لإحدى الدول. …

  • بين الثقة والريبة
    حازم الببلاوي · جريدة الشروق · ٢٧ يونيو ٢٠٠٩

    في حديث بيني وبين أحد الأصدقاء حول خطاب أوباما في القاهرة، وصفني الصديق بأنني «متفائل»، وأن ظاهر الأمور ليس بالضرورة كباطنها. وأعتقد أن ما قاله الصديق يعبر عن قضية عامة. فهناك بشكل عام نوعان من البشر، بل وأحيانًا من الجماعات أيضًا. فهناك من يصدقون بشكل عام ما يقال لهم. …

  • آدم سميث والأزمة المالية العالمية
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ٦ سبتمبر ٢٠٠٩

    وقعت الأزمة المالية العالمية الأخيرة في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين (٢٠٠٨)، ومات آدم سميث في نهاية القرن الثامن عشر، أي يفصل بينهما أكثر من قرنين من الزمان، فكيف الحديث عن الربط بينهما؟ تساؤل معقول. الحقيقة أن النفس البشرية واحدة لم تتغير كثيرًا؛ فرغم كل مظاهر التقدم التكنولوجي ورغم التراكم المعرفي الهائل فما زالت الغرائز كما هي، وما زال القصور البشري قائمًا في الانبهار بالمكاسب في «المدة القصيرة» ولو كان على حساب منافع أكبر في «المدة الطويلة»، كما استمر الخداع البصري في التعلق «بالمصالح الخاصة الآنية» ولو كان إهدارًا وتقويضًا «للمصالح العامة» المستقبلة للمجتمع في مجموعه، فنحن من هذه الناحية لم نتقدم كثيرًا على عصر آدم سميث وعما قاله. …

  • لا وجبات مجانية
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ٤ سبتمبر ٢٠٠٥

    متابعةً لمقالي السابق عن تكاليف تحقيق البرامج الانتخابية، أتناول اليوم نفس الموضوع من زاوية مختلفة، ولا شك أن الاقتصاد والسياسة هما أهم مقومات أي مجتمع، ويمكن أن يضاف إليهما القيم الاجتماعية (دينيةً وأخلاقيةً). وسوف أقتصر في هذا المقال على مناقشة بعض جوانب الاختلاف بين نظرة «الاقتصادي» و«السياسي»، وأثر ذلك على شكل البرامج السياسية للمرشحين. …

  • الطعام والعقل: ٢٠ فكرة مدهشة من علم نفس الطعام
    جيريمي دين · سايبلوج · ٥ فبراير ٢٠١٣

    إننا نعزو الكثير من الأهمية للطعام، ونحن محقون في ذلك: فهو يغير حالتنا المزاجية، وتقوى علاقات بعضنا ببعض عندما نتناول الطعام معًا، وتعبِّر اختياراتنا في الطعام عن هويتنا. لكن يوجد جانب غير محبوب للطعام؛ فنحن نقلق حيال تناول طعام غير صحي وحيال اكتساب وزن زائد وحيال كيفية تحكمنا فيما نتناوله. …

  • المؤسسات المالية وإدارة المخاطر
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ١ أكتوبر ٢٠١٢

    الحديث عن الاقتصاد والقرارات الاقتصادية هو غالبًا حديث عن المستقبل، فأنت تعمل اليوم من أجل تحقيق نتيجة في المستقبل القريب أو البعيد، فقَلَّ أن يتعاصر الجهد والعمل مع النتيجة أو الثمرة، والغالب أن يفصل بينهما فترة زمنية. فالفلاح في أرضه يبذر ويحرث ويروي من أجل ظهور المحصول وبيعه بعد فترة من الزمن، والكثيرون يدَّخرون اليوم لمواجهة متطلبات المستقبل والظروف الطارئة، وما ينطبق على الفرد يسري أيضًا على الأمم، فالدولة تستثمر اليوم في بناء المصانع، أو إقامة المدارس، أو محطات الكهرباء، من أجل تحقيق الرخاء لأبنائها في المستقبل، وهكذا يتحدد جوهر الاقتصاد باتخاذ قرارات اليوم من أجل تحقيق نتيجة في المستقبل القريب أو البعيد. …

  • استفسارات عن الزكاة
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ١٣ نوفمبر ٢٠٠٥

    سألتني ابنتي — وهي تعمل ولها دخل — عن بعض أمور الزكاة، حيث إنها تقوم بدفع الزكاة لبعض الجمعيات الخيرية، فذكرت لها أنه برغم أنني درست بعض علوم الشريعة الإسلامية لمدة أربع سنوات في كلية الحقوق، فإنني غير قادر على إفادتها عن أحكام الزكاة من الناحية الشرعية. ومع ذلك، فنظرًا لأن الزكاة — بالإضافة إلى أنها ركن من أركان الإسلام — هي نوع من المشاركة المالية من أبناء الأمة في بعض الأعباء المالية العامة، وبذلك فإنها تقترب من الضرائب، فإنني قد أستطيع أن أعرض عليك بعض المبادئ التي استقرت في هذا الميدان. …

  • الاستقرار القانوني
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ٤ مارس ٢٠٠١

    تناولنا في مقال سابق الحديث عن أهمية الاستقرار النقدي كشرط للتقدم الاقتصادي؛ حيث يوفر مثل هذا الاستقرار إطار الحساب الاقتصادي المناسب لاتخاذ القرارات الاقتصادية، من حيث المقارنة بين العائد والتكلفة، والاختيار بين الإمكانيات المتاحة، ولكن الاستقرار النقدي وحده لا يكفي لتوفير معنى الاستقرار بشكل عام، الأمر الذي يتطلب أيضًا استقرارًا في مختلف الميادين. …

  • عن الشفافية المالية: واستمر يعمل بنجاح حتى أفلس
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ١٠ مارس ٢٠٠٢

    العنوان الجانبي لهذه المقالة هو عبارة مشهورة لأحد فقهاء القانون التجاري — المرحوم محمد بك صالح — في شرحه لموضوع الإفلاس لطلاب كليات الحقوق والتجارة منذ أكثر من خمسين عامًا. والإفلاس في القانون هو عدم قدرة التاجر المدين على الوفاء بالتزاماته النقدية. …

  • معاداة السامية صناعة أمريكية أيضًا
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ١٩ يناير ٢٠٠٣

    نشر الدكتور أسامة الباز سلسلة مقالات مهمة في الأهرام منذ أسابيع تحت عنوان «معاداة السامية والبروتوكولات والاضطهاد النازي والهولوكوست»، وقد أوضح الدكتور الباز في هذه المقالات الجذورَ الأوروبية لتلك الظواهر. ولعلَّه لا يقل أهمية الإشارة إلى أن معاداة السامية كان لها أيضًا جذور أمريكية؛ ففي بداية القرن العشرين — ومعاصرًا لقيام النازية في ألمانيا، بل ربما سابقًا عليها — كانت هناك حملة منظمة ضد اليهود في الولايات المتحدة، وقد قاد هذه الحملة أحد أهم رموز الحياة الأمريكية الحديثة: هنري فورد. …

  • نهاية الكلام
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ٢٢ يونيه ٢٠٠٣

    انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة جديدة بين الكتَّاب في مختلف المجالات، وهي الحديث عن «النهاية»؛ فمنذ ما يقرب من عشر سنوات خرج علينا الكاتب الأمريكي — الياباني الأصل — فوكوياما، بمقالة ثم بكتاب (١٩٩٢) عن «نهاية التاريخ»؛ ففي إثر سقوط جدار برلين وانهيار منظومة الدول الاشتراكية، وعلى رأسها الاتحاد السوفييتي، رأى هذا الكاتب أن نهاية الصراع بين الرأسمالية والشيوعية ليست مجرد مرحلة تاريخية في الصراع الأيدولوجي بين المذاهب الاجتماعية، وإنما هي تأكيد للانتصار النهائي للرأسمالية والليبرالية بشقَّيْها السياسي (الديمقراطية) والاقتصادي (السوق)؛ ولذلك فإن التاريخ سيتوقف على هذا المشهد الختامي وليس من بعده من فصول أخرى، فالستار سيسدل، والعالم يعيش في ظل هذه الليبرالية الجديدة. …

  • بين الصورة في المرآة والصورة في عيون الآخرين
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ٢٥ يناير ٢٠٠٢

    يحب الناس أن يتكلموا عن «الحقائق»، كما لو كانت «الحقيقة» أمرًا سهلًا أو واضحًا يمكن الاتفاق عليه، وللأسف فإن «للحقيقة» عدة وجوه، وهو أمر نمارسه في حياتنا اليومية، فما نراه بالعين المجردة كحقيقة يختلف كثيرًا عما يمكن أن نراه من خلال منظار — ميكروسكوب أو تليسكوب — وما يظهر من جوانب من خلال منظور معين قد يُخفِي جوانب أخرى ربما أكثر أهمية وخطورة من خلال منظور آخَر، فالرجل العادي ينظر إلى الأمور من منظور معين، في حين أن العالِم أو رجل العلم يمكن أن ينظر إلى نفس الأمر من منظور آخَر، وبالتالي تبدو «حقيقة» الرجل العادي مختلفة عن حقيقة رجل العلم. …

  • التفكير خارج الصندوق
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ١١ مارس ٢٠١٣

    ليس المقصود من هذا العنوان الإشارة، بوجه خاص، إلى صندوق النقد الدولي، وإنما المقصود هو التفكير في حلول غير تقليدية لمشكلاتنا والبحث عن أفكار جديدة ابتكارية وخارجة عن المألوف. فهناك اتهام، صريح أو ضمني، بأن المسئولين ينتهجون عادة أساليب تقليدية مستقرة بلا خيال أو إبداع. …

  • إفلاس الدول
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ١٩ مايو ٢٠٠٢

    لا شك أن تعبير «الإفلاس» تعبير مكروه يثير في النفس أحاسيس سلبية؛ فهو تعبير عن الفشل، عن العجز، عن عدم القدرة، وهكذا. ومع ذلك فعند التفكير نجد أن مفهوم «الإفلاس» مفهوم مهم، وهو يواجه أوضاعًا حقيقية في الحياة، ويجد لها تنظيمًا مناسبًا. فالحياة ليست كلها نجاحات، بل إن الفشل عنصر دائم فيها، ومع وجود نجاحات، فهناك أيضًا حالات فشل، وبهذا يتميز النجاح عن الفشل. …

  • العمر الثالث
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ٢٥ يونيو ٢٠٠٦

    ظهر الإنسان المفكر Homo Sapiens بشكله الحالي منذ ما بين نصف مليون سنة ومليون سنة، على ما يؤكده العلماء وتشهد به الحفريات والاكتشافات العلمية، وفي خلال هذه الفترة لم يطرأ على الإنسان أية تطورات بيولوجية تُذكَر؛ فالإنسان المعاصر لا يكاد يختلف بيولوجيًّا أو في قدراته الذهنية عن الإنسان الأول، وإن كان قد أصبح أكثر ثقافة ومعرفة وإمكانات تكنولوجية، وقد تحقَّق له كل ذلك من خلال تاريخ طويل في البناء الحضاري، وهو ما يمكن أن يُطلَق عليه «التطور الحضاري» بجانبَيْه المادي والقيمي. …

  • الاستقرار النقدي
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ٢٥ فبراير ٢٠٠١

    عندما أشار رئيس مجلس الوزراء في بيانه الحكومي الأخير إلى أنه «لا تثبيت ولا تعويم لسعر الصرف»، تساءل العديد من الناس، ماذا إذن؟ إذا لم يكن هناك تثبيت لسعر الدولار بالنسبة للجنيه المصري، ولم يكن هناك بالمقابل تعويم للعملة، فكيف يكون الحال؟ الواقع أنه يبدو لي أن المقصود هو شيء بين الأمرين، بين التثبيت والتعويم، وهذا الشيء هو «الاستقرار»؛ أي استقرار أسعار الصرف، والاستقرار لا يعني الثبات والجمود، فسعر الصرف — وهو ثمن في نهاية الأمر — لا بد وأن يتغير مع تغير الحقائق الاقتصادية من طلب أو عرض، وإلا فقد دوره ومعناه كثمن. …

  • التكنولوجيا قد تكون أيضًا ضد الديمقراطية
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ٣٠ سبتمبر ٢٠٠١

    لا أحد يستطيع أن ينكر تأثير تطورات التكنولوجيا على المجتمعات قديمًا وحديثًا، فالتطورات الكبرى في حياة البشرية قد صاحبها — أو سببها في رأي البعض — اكتشافات أو مخترعات مهمة في أساليب التكنولوجيا المستخدمة؛ فاكتشاف النار مع الإنسان البدائي ساعد على نجاحه في صنع الأدوات، ومعها تغيَّر وضعه من خاضع وتابع للطبيعة إلى مؤثر فيها، وبدأت رحلته في تطويع البيئة وتطويرها بما صنعه من أدوات وآلات، ولا يقل أهمية عن ذلك تهجين وترويض الحيوان ومعرفة سر النبات؛ مما ساعد على ظهور الزراعة وانتقال البشرية من الترحال والانتقال المستمر بحثًا عما يُقتَات به إلى حياة الاستقرار وبناء الحضارات. …

  • العداء للغرب والعداء للإسلام: تحالف الأضداد
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ٢٨ أكتوبر ٢٠٠١

    أبرزت الأحداث الأخيرة في أمريكا ١١ سبتمبر ٢٠٠١ نزعات كامنة للتعصب والعداء بين الشعوب، يستوي في ذلك المشرق والمغرب. فالعداء للغرب باسم الإسلام — كما العداء للشرق بسبب الإسلام — له جذور كامنة لدى بعض القطاعات في مختلف البلدان، وقد وجدت في انفجارات نيويورك وواشنطن وتوابعها متنفسًا لهذه المشاعر المكبوتة. …

  • هل هو عصر الرجل «العادي»؟
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ٢٠ يناير ٢٠٠٢

    الحديث عن الكم والكيف حديث قديم ومُعاد، فهُناك ظاهرة تكاد لا تستثني بلدًا أو مجتمعًا، وهي أن مزيدًا من التقدم قد يحقق زيادة في الرفاهية لأعداد أكبر من الأفراد، إلا أنه قد يؤدي في نفس الوقت إلى تدهور أو تراجع في النوعية. فهناك علاقة شبه جدلية بين الكم والكيف، حيث إن التوسع في الكم قد يكون على حساب النوع. …

  • عن الطبيعة البشرية
    حازم الببلاوي · جريدة الأهرام · ٢١ مايو ٢٠١٢

    وسط الصخب السياسي المصاحب لانتخابات الرئاسة وتوابع أحداث العباسية وما أثارته من ردود أفعال، فضلًا عن الأحكام القضائية المتعددة والمثيرة، فقد رأيت الخروج من هذه الدوامة والبحث عن موضوع أكثر هدوءًا وأقل ضجيجًا. وكنت أقرأ في كتاب حديث عن البيولوجيا، مما حفزني على اختيار موضوع يبدو بعيدًا عن التخصص الذي أعرفه — الاقتصاد — وهو موضوع «الطبيعة البشرية». …

  • بعض الاتجاهات في الوقت الحاضر
    مي زيادة · جريدة الأهرام · ٨ ديسمبر ١٩٣٠

    هذا ما حملته إلينا البارحة تلغرافات «الأهرام» الخصوصية، وهو من الدلائل الحاسمة التي تعرف في عنف الاتجاه الذي تقصد إليه طائفة غير يسيرة من الجماعات في أوربا ونشرتها جريدة «المساء» — على ما أظن، متتابعة في ذيلها — قد نالت شهرة عالمية في شهور قلائل، ورفعت مؤلفها إلى الذروة العليا بعد أن كان مجهولًا، ويقدِّرون أن عدد قرائها يفوق عدد قراء أي كتاب آخر؛ هذا دليل حاسم أيضًا على أن فريقًا كبيرًا من الغربيين يسير في اضطراد نحو اتجاه آخر. …

  • حفلة الآلام في أوبرامرجاو التي شهدها المستر مكدونلد، وما هي؟
    مي زيادة · جريدة الأهرام · ٩ أغسطس ١٩٣٠

    برلين — غادر المستر مكدونلد أوبرامرجاو مشيعًا بهتاف أهل القرية وزوارها الأجانب بعدما شهد حفلة تمثيل الآلام يوم الأحد، وقد أعرب المستر مكدونلد عن ارتياحه الشديد لاشتراكه رابع مرة في هذه الحفلة البديعة. قرية أوبرامرجاو ببفاريا العليا لا يزيد عدد سكانها على الألفي نفس، وهي مع هذا قد نالت شهرة عالية بمسرحها الشعبي الفسيح؛ حيث تمثل كل عشرة أعوام مأساة آلام السيد المسيح كما هي مسطورة في الإنجيل؛ فيقصد إليها السياح والزوار والمتفرجون من أنحاء العالمين ليمتعوا النظر والفكر والعاطفة الفنية بمشهد فريد خُصت به هذه القرية دون غيرها من القرى والبلدان، بل دون عواصم العمران جميعًا. …

  • طاقة لعيد الحرية: حرية، مساواة، إخاء (شرر وحبب)
    مي زيادة · جريدة الأهرام · ١٤ يوليو ١٩٣٠

    أليس من الاستهتار بالواقع الأليم أن نتكلم عن الحرية والمساواة والإخاء، في حين إلى أيِّ البلدان نظرنا رأينا القلاقل والرزايا، وسمعنا الأصوات ترتفع بالظلم والشكوى؟ ولكن، يا ترى أيطلب المرء الصحة في غير حالة المرض؟ وهل يصبو إلى إحصاء الملايين إلا الفقير المعدم؟ …

  • رسالة الغفران: منقولة إلى الإنجليزية بقلم ج. براكنبري
    إبراهيم عبد القادر المازني · مجلة المقتطف · إبريل ١٩٤٤

    قرأت هذه «الرسالة» فذهبت أُفكِّر في ترجمة الأدب من لغة إلى لغة كيف ينبغي أن تكون؟ أنجعلها حرفية دقيقة بغير نظر إلى ما بين اللغات من فرق في الذوق، وطريقة تأليف الكلام «على معاني النحو» كما يقول الجرجاني، وما بين أبنائها من اختلاف في أساليب التفكير والتناول؟ …