يشتهر البريطانيون عن حق باحتساء الشاي.

فهم — بل ينبغي أن أقول «نحن»؛ فالمؤلف المتواضع لهذه المدونة بريطاني الجنسية — يحتسون يوميًّا ١٦٥ مليون فنجان من الشاي، رغم أن تعدادنا لا يتجاوز ٦٢ مليون نسمة.

ولا يَفُوقنا في مقدار احتساء الشاي للشخص الواحد سوى الأيرلنديين.

كلنا لديه فكرة عن تأثيرات الكافيين على المخ، ولكن اكتشفت الأبحاثُ مُكوِّنَيْن آخرَيْن في الشاي لهما تأثيرات مهمة …

(١) مكافحة ألزهايمر

اكتشف العلماء أن مكونًا طبيعيًّا من مكونات الشاي الأخضر يمكن أن يُقدِّم لنا أخيرًا وسيلةً لعلاج مرض ألزهايمر (روشوورث وآخرون، ٢٠١٣).

واكتشفت الأبحاثُ المبكرةُ أن أحد مكونات الشاي الأخضر — وهو إبيجالوكاتيشين ٣ جاليت (إي جي سي جي) — يمكن أن يعطل تكوُّن اللويحات في المخ، وهو ما يتسبب في موت الخلايا.

قد يساعد هذا في النهاية في اكتشاف علاج لهذا المرض الذي يسبب العجز.

(٢) الأداء المعرفي الجيد

في حين أننا سوف نضطر إلى انتظار ما تحرزه أبحاث ألزهايمر من تقدم، فلقد تبين أن للشاي آثارًا فورية أخرى.

اكتشفت دراسة أُجْرِيَتْ على ٢٠٣١ شخصًا تتراوح أعمارهم بين ٧٠ و٧٤ عامًا أن الأشخاص الذين كانوا يحتسون الشاي قديمًا — المحتوي على بوليفينولات مغذية زهيدة المقدار؛ مثل: إبيجالوكاتيشين ٣ جاليت — كان أداؤهم المعرفيُّ أَفْضَلَ (نورك وآخرون، ٢٠٠٩).

وتوجد البوليفينولات أيضًا في النبيذ الأحمر، والكاكاو، والقهوة.

(٣) التحسن المعرفي

لستُ بحاجة لأن أقول لك إن الشاي يجعلك تشعر باليقظة، ولكن لا يتعلق الأمر بمادة الكافيين فحسب …

إذ يحتوي الشاي أيضًا على الثيانين، وهو حمضٌ أَمِينيٌّ نَفْسِيُّ المفعول، ولا يوجد تقريبًا إلا في الشاي.

وعلى الرغم من أننا نعرف عن آثار الثيانين أقلَّ مما نعرف عن آثار الكافيين بكثير، فإنه توجد دراسات متعددة تربط بينه وبين تعزيز الأداء المعرفي (آينازر ومارتنز، ٢٠١٣).

(٤) التأثير المهدِّئ الشهير

الثيانين ليس مسئولًا فحسب عن تحسين القدرات المعرفية، فهو يقف أيضًا وراء التأثير المهدئ الشهير للشاي.

عندما يُعطَى الثيانين للناس، فإن مخاخهم تنتج المزيد من موجات ألفا، التي تدل على الاسترخاء دون نعاس (جونيجا وآخرون، ١٩٩٩).

(٥) تعزيز الذاكرة

يشارك الثيانين جنبًا إلى جنب مع إبيجالوكاتيشين ٣ جاليت في تحسين الذاكرة.

ولقد اكتشف بَحْثٌ كُورِيٌّ أجراه تشونج وآخرون (٢٠١١) أن مستخلص الشاي الأخضر والثيانين-إل يمكن أنْ يُحْدِثا تحسينات في الذاكرة لدى الأشخاص الذين يعانون من التدهور المعرفي المعتدل.

وتُشِير الدراساتُ التي أُجْرِيَتْ على الفئران حول إبيجالوكاتيشين ٣ جاليت إلى أنه يُحَسِّن الذاكرة عن طريق زيادة إنتاج خلايا دماغية جديدة (وانج وآخرون، ٢٠١٢).

(٦) صحة عقلية أفضل

تُشِيرُ كُلُّ فوائد احتساء الشاي إلى أنه يمكن أن يكون عاملًا في تحسين الصحة العقلية عمومًا.

ولقد اختبر هوزاوا وآخرون (٢٠٠٩) ذلك في عينة دراسة بَلَغ عددُها ٤٢٠٩٣ يابانيًّا. واكتشفت هذه الدراسة أن احتساء الشاي الأخضر كان مرتبطًا بانخفاض الشعور بالضِّيق النفسي.

وظهر التأثير الإيجابي نفسه لدى ١٠٥٨ يابانيًّا من كبار السن (نيو وآخرون، ٢٠٠٩).

كما اختُبِر الثيانين أيضًا في علاج الفصام، وحقَّقَ بعضَ النجاح في الحد من القلق وأعراض أخرى (ريتسنر وآخرون، ٢٠١١).

الشاي بالنسبة لي

الشاي بالطبع مادة حميدة نسبيًّا، ومعظم الآثار المذكورة هنا بسيطة.

ولكن عند إضافة هذه الفوائد المحتملة للملذات الأخرى، يصبح الشاي أكثر إمتاعًا.

وكما قال هنري جيمس:

… قليلة هي الأوقات التي نشعر خلالها بسعادة أكبر من السعادة التي نحصل عليها من الطقس المعروف باسم «شاي ما بعد الظهيرة».

وأنا أؤيد كلامه.

Tea: 6 Brilliant Effects on the Brain by Jeremy Dean. Psyblog. November 22, 2013.

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.

جميع التعليقات (1)

  • default avatar
    Said Jalol ·٩ أبريل ٢٠١٤، ١٠:٢٨ ص

    شكرا كثيرا على الجهد والعمل المتواصل لي تتقيف الآ مة العربية و الآرتقاءبيهاإلى أحسن