الفحمي، والطَفلي، واليوسفي، والقطني، والسماوي … سمعتُ أن هذه هي الأسماء الرسمية للألوان التي ستظهر بها «نظارة جوجل» عندما يُطرح كمبيوتر الرأس في العام القادم أو نحو ذلك في «العالم الطبيعي» كما أطلق عليه لاري بيدج هذا الأسبوع. دعوني أكرِّر أسماء تلك الألوان لأنها جميلة، وطبيعية، ومريحة:

  • فحمي
  • طَفلي
  • قطني
  • يوسفي
  • سماوي

كتبت إليزابيث بيشوب: «الأجمل من ألوان المؤرخين ألوان صُناع الخرائط.» والأجمل منها جميعًا ألوان أخصائيي التسويق.

لا بد وأن يذكِّرنا ذلك بمجموعة ألوان الجيل الثالث من أجهزة كمبيوتر آي ماك التي طُرحت عام ٢٠٠٠:

  • الجرافيتي
  • النيلي
  • الياقوتي
  • المريَمي
  • الثلجي

تبدو لي مجموعة ألوان «نظارة جوجل» أفضل، بل ومعبِّرة أكثر. إنها تتفوق حتى على مجموعة الأعشاب الرائعة التي استخدمها الثنائي الغنائي الأمريكي سايمون وجارفونكيل في إحدى أغانيهما:

  • البقدونس
  • المريمية
  • إكليل الجبل
  • الزعتر

سيكون التركيز كبيرًا على اللون الأخضر لو استُخدم مع أحد خطوط الإنتاج على أي حال.

لكن ما يثير قلقي بعض الشيء أن مجموعة ألوان النظارات خلت تمامًا من اللون الأخضر. أهو إعلان سياسي؟ الواقع أني عندما أفكر في هذا الأمر الآن، أجد أن ألوان النظارة تؤكد تأكيدًا محيرًا على الوقود الحفري. فحم؟ طَفل؟ يكاد المرء يشم رائحة ثاني أكسيد الكربون يتصاعد إلى «السماء»، ويكاد يرى القطن واليوسفي يذبلان في الحرارة. ربما كان يجدر بهم أن يضموا «رمال القطران» كأحد خيارات الألوان.

كلا؛ سيكون هذا باعثًا على الكآبة. فالدلالات الوجدانية للألوان تتفرع من دلالاتها في عالم الواقع، وذلك على نحو يؤكد تأكيدًا لطيفًا على كلٍّ من الإمكانات الرمزية والتسويقية لتعزيز الواقع.

اللطيف حقًّا أن يحدِّد لون نظارتك أيضًا الطريقة التي يعزز بها الجهاز واقعك؛ من ثَمَّ إذا ارتديت اللون الفحمي، فسوف تكون نظرتك للعالم قاتمة؛ لكن إذا ارتديت اللون اليوسفي، فسيبدو وكأنك ترى الوجود بعينَي إحدى مشجعات الفرق الرياضية في المدرسة الثانوية أيام المباريات. اللون القطني سيضعك في حالة مزاجية يغلب عليها الهدوء والسكينة، أما السماوي فسيجعلك تنظر إلى الكون نظرة «عصر جديد»؛ حيث كل الأشياء صافية وناعمة. وأخيرًا اللون الطفلي سيكون عالمًا جديًّا، مثل العالم الذي تحيا فيه شخصية المحقق جو فرايداي الخيالية.

من جانبي، لن أقبل لونًا آخر سوى لون «عيش الغراب».

Charcoal, Shale, Cotton, Tangerine, Sky by Nicholas Carr. Rough Type. May 17, 2013.

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.