تشير دراسة حديثة إلى أن أحد أصغر الأجزاء في الدماغ يلعب دورًا جوهريًّا في صنع القرار.

كانت منطقة «العِنان الجانبي» في الدماغ، التي تقع بالقرب من مركزها، ترتبط فيما سبق بسلوك التهرب والاكتئاب، لكن تجددت الآن الدراسات بشأنها.

ذكر الأستاذ ستان فلورِسكو، أحد أعضاء فريق الدراسة قائلًا:

توضِّح هذه النتائج عمليات الدماغ التي تدخل في اتخاذ القرارات المهمة التي نتخذها يوميًّا، بدءًا من الاختيار ما بين العروض الوظيفية إلى اتخاذ قرار بشأن أي منزل أو سيارة ستشتري.

علاوة على أنها تشير إلى أن المجتمع العلمي قد أخطأ في فهم الوظيفة الحقيقية لهذه المنطقة الغامضة من الدماغ، على أهميتها.

تأتي هذه النتائج من دراسة أُجرِيت على الفئران؛ إذ دُرِّبت الفئران على الاختيار ما بين مكافآت كبيرة وأخرى صغيرة (ستوبر وفلورسكو، ٢٠١٣).

كانت الحيلة تتمثَّل في ظهور المكافآت الأكبر حجمًا عدد مرات أقل، بينما كانت المكافآت الأصغر حجمًا تظهر بنحوٍ أكثر انتظامًا.

تخيَّلِ الأمرَ في صورة الفارق بين رائد أعمال يراهن بكل ما يملك بطرح أسهم شركته للاكتتاب العام، وموظف أقل مكانة يحصل على راتب صافٍ منتظم.

مثل البشر، عادةً ما كانت الفئران تفضِّل المكافآت الأصغر حين كانت مخاطر جَنْي المكافآت الأكبر أكثر.

ومع ذلك، حين عُطِّل العِنان الجانبي، لم تُظهِر الفئران أيَّ تمييزٍ، بل كانوا يتخذون خيارات عشوائية على ما كان يبدو.

ولم يكن ذلك بالشيء المتوقَّع بناءً على النظريات السابقة.

كان العلماء يعتقدون أن تعطيل هذه المنطقة من الدماغ من شأنه أن يتسبَّب في قيام الفئران بمخاطرات أكثر واختيار المكافأة الأكبر.

قد تكون لهذه الدراسة نتائج مهمة على الطريقة التي يُعالَج بها الاكتئاب.

يوضِّح الأستاذ ستان فلورسكو قائلًا:

كان المتداول أن التحفيز العميق للدماغ — الذي يُعتقَد أنه يعطِّل نشاط العِنان الجانبي — يحسن أعراض الاكتئاب لدى البشر.

لكن نتائجنا ترجِّح أن ذلك التحسُّن قد لا يرجع إلى شعور المرضى بسعادة أكبر.

وإنما ربما يرجع إلى أنهم ببساطة لم يعودوا يبالون — كما كان من قبلُ — بما يجعلهم يشعرون بالاكتئاب.

Mysterious Brain Region That is Vital to How You Decide by Jeremy Dean. Psyblog. March 20, 2014.

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.