مدونات [٤٠١–٤٢٥ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • خطرات نفس: نفحة السماء
    منصور فهمي · جريدة الأهرام · ٢٣ يناير ١٩٥٤

    انصرفتُ قبل ظهر يوم الجمعة من جريدة «الأهرام»، وكنت في زيارة صديق لي وقد تشعَّب الحديث بيننا في الروحانية والمثل العليا والأخلاق، وعند انصرافي من تلك الزيارة رأيت جمعًا من أخلاط الناس يحتلُّون الشوارع المجاورة لمسجد يُواجه دار الجريدة، ويتزاحمون في مجالسهم على ما حملوه معهم من مفارش أكثرها من الخيش، وصحائف الورق، والحصير المنبسط على أديم الأرض الصلدة الملساء. …

  • خطرات نفس: لمناسبة الخلافة
    منصور فهمي · جريدة الأهرام · ١٤ مارس ١٩٢٤

    طلب إليَّ صديق فاضل أن أكتب في موضوع الخلافة، على أنني أعتذر للصديق عن الخوض في هذا الموضوع؛ وذلك لأنه إذا كان يعالج من وجهة دينية فالعلماء المخلصون من رجال الدين أولى مني لتمحيصه ليصلوا إلى ما يرضي الحق ويقنع طالبه. وإذا كان لمعالجة هذا الموضوع وجهة سياسية، فإن المنقطعين للسياسة والمتصلين برجالها والعارفين لمقاصدها وما خفي منها، هم كذلك المقدمون علينا في معالجة هذا البحث من حيث وجهته السياسية. …

  • الفلسفة في شعر شوقي
    منصور فهمي · جريدة الأهرام · ٥ ديسمبر ١٩٣٢

    حرصت الفلسفة في مختلف أدوارها ونواحيها على ذلك المعنى السامي الذي أسماه شوقي: عبقرية الطبيعة، وأراد به الجمال، وقد تغلغل هذا المعنى في شعره منذ تغنى به إلى أن نزل بشاعرنا القضاءُ المحتومُ. فمنذ القديم عُنِيت الفلسفة بجمال الأفكار ونَسَقِها، وعُنِيت بجمال العمل وخيريته، وعنيت بتذوُّق الجمال في الوجود الظاهر، وعنيت بدقائق الحركة النفسية ورشاقة النفس في تجمُّعها وتركُّزها وامتدادها وانبساطها لتَتَّصِل بعالمي الباطن، والظاهر، ولتشرف تارة على روعة الغيب وتارة أخرى على جمال النواميس. …

  • ذكرى إبراهيم الخالد
    محمد شفيق غربال · مجلة الإذاعة المصرية · ٢٥ نوفمبر ١٩٥٠

    احتفلت البلاد — حكومة وشعبًا — في ١٠ نوفمبر من سنة ١٩٤٨م بمرور مائة عام على انتقال بطلها الخالد إبراهيم لدار البقاء، واحتفلنا بذكراه في العام الماضي مقترنًا بذكرى والده الكبير، ولعل أروع صفحة في تاريخ إبراهيم هو شعوره النبيل نحو أبيه؛ حب قوي، وإخلاص عميق، ووفاء نادر. …

  • التعليم الجامعي
    محمد شفيق غربال · مجلة الهلال · يونيو ١٩٤١

    يظن الكثير من الناس أن التعليمَ الجامعي الصورةُ الوحيدة لتنظيم التعليم العالي، والواقع أن الأمر ليس كذلك ولم يكن يومًا ما كذلك، ويظنون أيضًا أن الجامعة معهد يُعلِّم فيه المعلِّمون جميعَ فروع المعرفة التي يطلبها الناس في زمنٍ ما، وهذا أيضًا وَهْم، لعلَّ أصله ما يفهمه الناس من الكلمة الإفرنجية التي اصطلحنا على تأديتها «بالجامعة». …

  • أحكام المؤرخين على الرجال
    محمد شفيق غربال · مجلة الهلال · أبريل ١٩٥٥

    قال أبو حيان (وأظنه المؤرخ اللغوي المحدث الأندلسي نزيل مصر وليس التوحيدي) في المحدث يحيى بن معين: وَيَحْيَى وَمَا يَحْيَى وَمَا ذُو رِوَايَةٍ وَمَا أَنَّ لِيَحْيَى ذِكْرَ عِلْمٍ بِهِ يَحْيَا سِوَى ثَلْبِ أَقْوَامٍ مَضَوْا لِسَبِيلِهِمْ سَيُسْأَلُ عَنْهَا حِيْنَ يُسْأَلُ عَنْ أَشْيَا ولا أدري أصحيح أم باطل قول أبي حيان في يحيى هذا، ولكنه على كل حالٍ أثارَ مسألةً من أخطر مسائل «أدب المؤرخين»، أَلَا وهي مسألة الحكم على الرجال في التاريخ، وهي من المسائل التي تعرَّض لها السخاوي في رسالته الفريدة «الإعلان بالتوبيخ لمَن ذمَّ التاريخ». …

  • إيران بين الأمم
    محمد شفيق غربال · مجلة الثقافة · ١٤ مارس ١٩٣٩

    لعل أمتع ما في الدراسة التاريخية ما يتصوَّره المؤرخ، أو يصوِّره لغيره من مشاهد التلاقي بين تاريخ الأمة الواحدة وتاريخ غيرها من الأمم؛ فإن صور تلاقي الأمم وما يكشف عنه من مواقف البطولة، وتقابل الثقافات واستعداد بعضها للامتزاج بما يخالفه، وعجز البعض الآخَر عن أن يختلط بما هو غريب عنه، هي أقرب ما في التاريخ إلى شعر الملاحم والأدب التمثيلي، بل هي قطعة منهما. …

  • تأثير تناول المضادات الحيوية في سن مبكرة على ميكروبات الأمعاء والسِّمْنة
    إد يونج · نوت إجزاكتلي روكيت ساينس · ١٣ أغسطس ٢٠١٤

    تحتوي أمعاؤنا على عشرات التريليونات من الميكروبات، وهي مهمة لعملية الهضم وللصحة. والمضادات الحيوية التي نتناولها للقضاء على البكتيريا المسبِّبة للمرض تدمِّر هذه البكتيريا المفيدة أيضًا دون تمييز. والآن تُظهِر مجموعةٌ جديدة من التجارب على الفئران أن تناوُلَ جرعات منتظمة منخفضة من المضادات الحيوية في سنٍّ مبكرة يمكن أن يسبِّب اضطرابًا لهذه المجتمعات الميكروبية؛ مما يؤدِّي إلى زيادة الوزن في مرحلة لاحقة من العمر. …

  • لماذا لا يهيمِن الكتاب الإلكتروني على سوق الكتب؟
    نيكولاس كار · روف تايب · ٦ يونيو ٢٠١٤

    الأسبوع الماضي أَلقيْتُ كلمة في مؤتمر الكتاب الرقمي بمعرض أمريكا الدولي للكتاب في نيويورك، وأستعرض في هذه المدونة ما جاء في ذلك الخطاب. دعوني في البداية أعترف لكم بشيء؛ ألا وهو أنني كنت أخاف من الكتب الإلكترونية، وسيُسْعدكم أن تعْرفوا أنني قد تغلَّبتُ على خوفي منها. …

  • الاكتشاف العجيب
    أحمد خالد توفيق · جريدة التحرير · ١٨ نوفمبر ٢٠١٣

    قبل أي محاولة لإساءة فهم كلامي، فأنا لا أهاجم ولا أشكك فيما فعله هذان الشابان، ولكني أطالب بإعطاء الخبر حجمه الحقيقي … يعني لو كان صحيحًا فهما عبقريان لا مثيل لهما، ويجب أن يكون خبر هذا الكشف مدويًا وينالا جائزة الدولة التشجيعية. أما لو كان أكذوبة، فعلى الناس أن تعرف هذا. …

  • كيف تكونت أصابع الإنسان الخمسة؟
    إد يونج · نوت إجزاكتلي روكيت ساينس · ١ أغسطس ٢٠١٤

    لقد بدأ ظهور ذراعيك وأصابع قدميك في صورة براعم صغيرة نشأت من جانبيك عندما كنت جنينًا لا يتعدى عمرك أربعة أسابيع. في الأسبوع السادس يزداد طول هذه البراعم الطرفية وتظهر خمسة أعواد من الغضاريف في أطرافها المسطحة. في الأسبوع السابع تموت الخلايا الموجودة بين الأعواد؛ مما يؤدي إلى تكوُّن خمسة أصابع في اليدين والقدمين من كُتَل من اللحم كانت صلبة فيما مضى. …

  • مشغول …!
    طه حسين · كوكب الشرق · ١٤ يونيو ١٩٣٣

    طبعًا، وأي إنسان أكثر شغلًا في هذه الأيام من صاحب الفضيلة مولانا الأكبر شيخ الجامع الأزهر؟! فبين يديه أعمال ثقال تنوء بالجمال والجبال، فضلًا عن الرجال. وهذه الأعمال منها ما هو معروف ومنها ما هو مجهول، وليس من حق الناس جميعًا ولا من طاقتهم أن يعرفوا ما يشغل به مولانا وأمثاله، وإنما يتاح لهم شيء وتخفى عليهم أشياء، فهم يعلمون مثلًا أن مولانا مشغول بأمر هذا الشيخ المفتش الذي يتهمه بعض الناس بأنه سرق من أموال الدولة، ويقول فيه بعض الناس إنه لم يسرق وإنما كذب، ومولانا مشغول بتحقيق الأمر وإنفاذ حكم الله في الشيخ إن كان سرق، وإجراء حكم الله على الشيخ إن كان كذب، والناس يعلمون أن مولانا مشغول بأمر هذا الرجل الذي زعم أنه شهد الدروس أعوامًا عدة، حتى إذا أدى الامتحان وأصبح من العلماء كشف الله لمولانا حجب الغيب، فتبين له أن العالم الجديد قد خدع الرقباء، وغش الأرصاد، وخيل إليهم أنه حضر مع أنه لم يحضُر، وأنه اختلف إلى الدروس مع أنه لم يختلف إليها، فرفع الشيخ أمره إلى المجلس الأعلى وألغى امتحانه واسترد إجازته. …

  • البحث عنها
    أحمد خالد توفيق · مجلة الشباب · ١ فبراير ٢٠١٤

    تمنيت مرارًا أن أحوِّل هذه القصة — أو ما يشبهها — إلى قصة مصورة طويلة. عندي الفنان ذو اللمسة الذهبية القادر على هذا، لكن مشاكل الوقت ودوامة المطالب المادية، والحاجة إلى إشباع الأفواه: أفواه المجلات التي تنتظر رسومه والقراء الذين ينتظرون القراءة وأفواه أسرته، كل هذه الدوامة جعلت من العسير بالفعل أن يجلس ليرسم هذا العمل المرهق. …

  • حيتان المنك الصغيرة تشن مائة هجوم في الساعة على فرائسها
    إد يونج · نوت إجزاكتلي روكيت ساينس · ١٣ أغسطس ٢٠١٤

    يستطيع الحوت الأزرق ابتلاعَ نصف مليون سُعرٍ حراريٍّ في قضمة واحدة. عندما يرى فريسته — وهي مخلوقات تُشبه الجمبري تُسَمَّى الكريليات — يندفع بقوة إلى الأمام ويزيد من سرعته ويفتح فكَّيه بزاوية قائمة تقريبًا. يتَّسِع حجم فمه ويَنثني لسانُه إلى الخلف ويَبتلِع نحو ١١٠ أطنان من المياه، وهو ما يُعادِل حجم حوت أزرق صغير. …

  • الحكاية وما فيها: فتنة الشخصية
    محمد عبد النبي · مؤسسة هنداوي للتعليم والثقافة · ٢٦ نوفمبر ٢٠١٤

    في كتيب بعنوان «كيف تكتب رواية في مائة يوم أو أقل؟» يقول جون كوين: تذكَّرْ أنَّ الروايات قد تكون حبكتُها خفيفةً وقد يكون أسلوبها هشًّا، لكنَّ الشيء الوحيد الذي يُمكنه إنقاذ أيِّ كتاب واكتساب تعاطف القُرَّاء هو شخصياتٌ من لحمٍ ودَمٍ، ذات صفاتٍ ودوافع قابلة للتصديق. …

  • جرذان صحراوية تزيل السم من الوجبات القاتلة بالميكروبات
    إد يونج · نوت إجزاكتلي روكيت ساينس · ٢١ يوليو ٢٠١٤

    في صحراء موهافي غربيَّ الولايات المتحدة، تملأ حيوانات الجيروذ الصحراوية اللافتة للنظر بطونَها بسمٍّ قاتلٍ؛ إذ يتغذَّى هذا الحيوان القارض على شجيرة الكريوزوت، وهي شجيرة واطئة يكسو أوراقها الراتينج السام. والراتينج هو مزيج من مئات المواد الكيميائية، وأهمها حمض نور ديهيدرو جواياريتك الذي يدمِّر كبد وكلى فئران المختبر. …

  • دفعات تطورية تمنح البكتيريا فرصة للتعايش مع النبات
    إد يونج · نوت إجزاكتلي روكيت ساينس · ٤ سبتمبر ٢٠١٤

    تخيَّل لو أنني أستطيع تثبيت كل المعرفة الطبية الموجودة في العالم في رأسك؛ ففي غمضة عين، تصبح مُلِمًّا على الفَوْر بكل دقائق علم التشريح، وكل العمليات الجراحية، وكل معيار تشخيصي لكل داء. ثم تحصُل على وظيفةٍ في مستشفًى، ولكنك تَفشَل فيها. فعلَى الرغم من مهاراتك المكتسبة حديثًا، فليس لديك أية فكرة عن كيفية عَمَل المستشفيات، أو كيفية التحدُّث إلى المرضى، أو كيفية التعاون مع زملائك الأطباء. …

  • التخلص من الطبيعة المقززة لأدوية الميكروبات البشرية
    كارل زيمر · ذا لووم · ١٣ أغسطس ٢٠١٤

    ما زلت أتذكَّر الصدمة التي اعترتني عندما سمعت لأول مرةٍ عن غرس البقع المجهرية البرازية. فهذا أمر ليس من السهل نسيانه. في أحد مؤتمرات علم الأحياء الدقيقة، ألقت عالمةٌ محاضرةً عن الميكروبات البشرية — تلك الميكروبات التي تعيش داخلنا دون أن تسبِّب لنا الأذى. …

  • الميكروبات شريان الحياة لكوكب الأرض
    إد يونج · نوت إجزاكتلي روكيت ساينس · ٩ يوليو ٢٠١٤

    منذ بضع سنوات أخَذَ فريقٌ من العلماء روبوتًا باهظ الثمن وأوصلوه بعوامة تطفو قبالة ساحل هاواي وتركوه هناك. من الخارج، بدا كسلَّة قمامة مزخرفة، لكن من الداخل، ثمة الكثير من الأشياء تجري. فمع صعود الروبوت وهبوطه بفعل التيارات المائية كان يمتص القليل من المياه ويمرره عَبْر مُرشحٍ دائريٍّ صغيرٍ. …

  • عشر طرق للوقاية من مرض ألزهايمر
    جيريمي دين · سايبلوج · ١٨ أغسطس ٢٠١٤

    نتناول هنا الطرق المثلى للوقاية من الخرف، والتي تتضمن خمسة عوامل مرتبطة بنمط الحياة اليومية. مع حلول عام ٢٠٥٠ قد يصل عدد الأمريكيين المصابين بمرض ألزهايمر — النوع الأكثر انتشارًا من الخرف — إلى ١٦ مليونًا. تتضمن بعض أعراض ألزهايمر المبكرة الأكثر شيوعًا فقدان الذاكرة المؤقت، وضلال الطريق، وصعوبة إيجاد الكلمات. …

  • أرواحٌ مرَّت من هنا
    محمد أبو زيد · مؤسسة هنداوي للتعليم والثقافة · ٢٥ نوفمبر ٢٠١٤

    أَغمِضْ عينَيْك، واتركْ نفسك للطريق تمامًا. دعِ الخيال يجمح، وادخُل صورةً من الصور القديمة التي تتصفَّحُها في مجلتَي «الاثنين والدنيا»، و«اللطائف المُصوَّرة». ترجَّلْ من السيَّارة، وامشِ إلى اليسار قليلًا. لا زحام هنا، لا ذكريات؛ فقد تحولتْ إلى حقيقة، حتى المارَّة القليلون الذين يمرُّون حولك ليسوا إلا أروحًا هائمة. …

  • نشأة الجامعة المصرية
    محمد شفيق غربال · سبتمبر ١٩٤٩

    إن العبرة في تاريخ الجامعات أن ينوِّه المؤرخُ بالحركات التي نشأت الجامعات استجابةً لها، فكانت الجامعات من جهة ثمرةً من ثمرات اتجاهٍ جديد من اتجاهات العقل، وكانت من جهة أخرى عاملًا — أو قُل العاملَ الأساسيَّ — لدعم ذلك الاتجاه. فمن الجامعات ما نشأ ثمرةً لخدمةِ التوفيق بين النصرانية والأرسطاطاليسية، أو تأمين الإصلاح الديني البروتستنتي أو الكاثوليكي، أو نتيجةَ الاهتمام بدراسة الشرائع الرومانية، أو القانون الكنسي، أو الطب نقلًا عن العرب، أو الدراسات الإنسانية التي أثمرتها النهضة الأوروبية أو العلوم الطبيعية، كما في النهضة الحديثة وهكذا. …

  • عبد العزيز خليل
    محمد تيمور · جريدة المنبر · ١٩١٨

    الممثلون في مصر نوعان: جماعة المذهب القديم، وجماعة المذهب الجديد. الأولون: هم الذين اختطوا الطريقة التمثيلية الأولى بما تحويه من إلقاء وإشارات وحركات ولفتات، وتمسكوا بأهدابها، ولم يبتعدوا عنها قيد شبر، بل دافعوا عنها إذ وقف لهم بالمرصاد مَن يرى فيها الخطل والنقائص، وما هؤلاء إلا الذين رأى فيهم الجمهور — قبل مجيء أبيض — ملوك التمثيل وفرسانه، بل الذين هالهم أن يرجعوا القهقرى أمام رجل المذهب الجديد، والذين عجزوا عن السير وراء الخطة الجديدة، فأمسك الفن عنهم ميراثه، وسلخهم من خيراته، فوقفوا على المسرح متكئين على شهرتهم القديمة التي ما زالت ولن تزال إلى موتهم الوسيلةَ الوحيدة التي تسوغ لهم أن يمثلوا، وتبرر في عين الجمهور خطأهم وهناتهم. …

  • جورج أبيض
    محمد تيمور · جريدة المنبر · ١٩١٨

    مكث الناس سنة أو سنتين ينتظرون جوق جورج أبيض بفارغ الصبر، بعد أن سمعوا عنه أنه قَدِم إلى العاصمة حاملًا معه ثمرة درسه في باريس، عازمًا على إحياء التمثيل، مضحيًا في سبيل ذلك بكل مرتخص وغالٍ. لبث الناس كثيرًا يعللون النفس بالأماني، وينظرون للمستقبل بعين الرضا، ويرون في جورج أبيض المختبئ وراء الستار الرجلَ الهائل الذي سيكشف الجدب، ويسقي التمثيل من ريق قدرته وهمته، ثم ظهرت إعلانات أبيض مطبوعة على ورق كبير الحجم طويل الطول والعرض، وملصقة على جدران العاصمة، ومكتوبة بالخط الثلث، وكان عهدهم بإعلانات الشيخ سلامة حجازي غير ذلك، والفرق كبير بين إعلان مطبوع ملصقة نُسَخه في كل مكان، وآخَر مكتوب بالحبر معلَّق على باب دار التمثيل العربي، أدهشهم شكلُ العنوان، وأدهشهم أسماء الممثلين وبينهم رشدي وسليم، وقد وفدَا للتمثيل من غير بيئته، وأسماء الملحنين وعلى رأسهم رحمي ورأسه ملتقى الألحان الشرقية وأسماء الراقصات، وبينهن مَن كانت ترقص على مسرح الأوبرا في الأجواق الإفرنكية، ثم نظروا إلى أسماء الروايات، ولكنهم مروا عليها مرَّ الكرام، وأصبحت العاصمة في هرج ومرج، ترى الناس على القهاوي لا حديثَ لهم غير أبيض، وتسمع الطالب يقول لصاحبه أمام باب مدرسته: «هل اشتريت الاشتراك الأول أو الثاني؟ …

  • منيرة المهدية
    محمد تيمور · جريدة المنبر · ١٩١٨

    منيرة المهدية! اسم عذب جميل يطرق الآذان من عهد بعيد، عهد تعدُّد القهوات في الأزبكية، حيث كان يذهب الناس لسماع الطقاطيق الجميلة تنشدها المغنية الفاتنة، فتخرج من فمها أنغامًا شجية تتخللها تلك البحة الناعمة التي كانت تنزل على نار القلوب بردًا وسلامًا، هناك كان يذهب سراة القوم وحثالتهم لينفقوا ساعات الليل عن طيبة خاطر، حيث كانت تجلو منيرة صدأ القلوب. …