توصَّلَتْ أبحاث جديدة إلى أن التعرُّض للضغط المزمن في السنوات الأولى من العمر — كالضغط الناجم عن التعرض لسوء المعاملة أو الإهمال أو الفقر — يمكن أن يخلِّف أثرًا دائمًا على الدماغ أثناء نموه.

قد يخلِّف التعرض لضغوط مؤذية في سنٍّ مبكرة آثارًا خطيرة على الذاكرة والتعلم وطريقة معالجة المشاعر، حسبما توصَّلَتْ إليه دراسة منشورة في دورية بايولوجيكال سايكياتري.

وقد تقصَّى ذلك البحْثُ الأسبابَ المحددة وراء احتمال أن يُفضي التعرض للضغوط في مرحلة مبكرة إلى تلك المجموعة الواسعة من الآثار السلبية في مراحل لاحقة من الحياة، ومنها الاكتئاب والقلق وضعف الإنجاز الدراسي وكذلك المتاعب الصحية (هانسون وآخرون، ٢٠١٤).

وقال سيث بولاك، القائد المشارك لفريق الدراسة:

إننا لا نفهم فعليًّا لماذا تُلازِم المرء الأشياء التي تحدث له في عمر العامين أو ٣ أو ٤ أعوام وتخلِّف فيه أثرًا باقيًا.

وعلمًا بالتكلفة الهائلة التي يتكبَّدها المجتمع إثر التعرض لتلك الضغوط في مراحل الحياة المبكرة … فإننا ما لم نفهم أي مناطق من المخ تتأثر بها؛ فلن نستطيع أن نبتكر وسيلة لمعالجتها.

استعان الباحثون ﺑ ١٢٨ طفلًا في عمر نحو ١٢ عامًا، ممن تعرضوا للإهمال أو سوء المعاملة، أو غيرهما من عوامل الضغط المزمن الخطيرة في الأعوام الأولى من حياتهم.

سُئل الأطفال ومُقَدِّمو خدمات الرعاية لهم عن الخبرات التي تعرضوا لها في مراحل حياتهم المبكرة وأي مشكلات سلوكية يعانون منها في الوقت الحاضر.

كذلك أجرى الباحثون مسحًا لأدمغة الأطفال، مع التركيز بصفة خاصة على منطقتَيِ الحُصَين واللوزة، وكلتاهما وثيقة الصلة بطريقة معالجة الدماغ للمشاعر.

قورِنَتِ النتائج المأخوذة من أولئك الأطفال مع أطفال آخرين من أبناء الطبقة المتوسطة لم يتعرضوا لسوء المعاملة.

أسفرتِ المقارنة عن أن مَن تعرضوا لضغوط مزمنة في مراحل مبكرة من العمر كانت اللوزة الدماغية لديهم أصغر من نظيرتها لدى مَن لم يتعرَّضوا لتلك الضغوط.

إضافةً إلى ذلك، فالأطفال الذين أتَوْا من بيئات شديدة الفقر أو مَن تعرَّضوا لسوء المعاملة البدنية كان الحُصين أصغر لديهم أيضًا.

وفي حين أن تَبِعات تقلُّص حجم اللوزة المخية غير معروفة، فإن صِغَر حجم الحُصَين عامل خطورة معروف بآثاره السلبية.

ومما لا يثير الدهشة أن الأطفال الذين تعرَّضوا لضغوط في مراحل مبكرة من حياتهم كانت لديهم مشكلات سلوكية أكثر؛ وكلما صغُرتِ المناطق المخية المتأثرة عظُمتِ المشكلات السلوكية.

قال سيث بولاك:

من وجهة نظري، أرى في ذلك تذكيرًا مهمًّا بأننا كمجتمع علينا أن نلتفت إلى أنواع الخبرات التي يتعرض لها أطفالنا.

فنحن نشكِّل الأشخاص الذين سيتحوَّل أولئك الأطفال إليهم.

The Lasting Impact of Early Life Stress on the Brain by Jeremy Dean. Psyblog. June 29, 2014.

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.