اكتشفَتْ دراسة جديدة أن فلافونيدات الكاكاو — كتلك الموجودة في كوب من الكاكاو — يمكنها أن تَقِي من فقدان الذاكرة المرتبط بالشيخوخة.

هذا هو أول دليلٍ مباشِر على أن عنصرًا مهمًّا في تَدَهْوُر الذاكرة الذي يُصاحِب التقدُّمَ في العمر يمكن تحسينه بتغيير غذائي بسيط.

في العادة، يكون تدَهْوُر الذاكرة الطبيعي المُرتبط بالتقدُّم في العمر ملحوظًا بالنسبة إلى الأشخاص الذين في الخمسينيات والستينيات من عمرهم؛ فينسَوْن مكانَ المفاتيح، أو يجدون صعوبةً في تذكُّر اسمٍ أو كلمةٍ ما.

وهذه التغيُّرات أقلُّ حِدَّة بكثير من تلك التي تحدث عادةً نتيجةَ أمراض الخرَف المدمرة مثل مرض ألزهايمر.

واكتشفت الدراسة — التي نُشِرت في دورية نيتشر نيوروساينس — أن النظام الغذائي الغني بالفلافانول يمكنه أن يجعل ذاكرةَ كبار السن أكثر شبابًا لتصبح مثلَ ذاكرة عادية لمَن هم في سن ثلاثين أو أربعين عامًا (بريكمان وآخَرون، ٢٠١٤).

كانت التغيُّرات واضحةً للغاية في مسح المخ، كما أوضح الدكتور آدم إم بريكمان، قائد فريق الدراسة:

عندما صوَّرنا مخاخَ الخاضعين للدراسة، وجدنا تحسُّنًا ملحوظًا في وظيفة التلفيف المسنَّن لدى الأشخاص الذين تناولوا مشروب الكاكاو الغني بالفلافانول.

وتوضِّح الصورة التالية التلفيفَ المسنن باللون الأخضر (هذا جزء من الحصين).

وقد أظهرَتْ أبحاثٌ سابقة أن التغيُّرات في هذه المنطقة من المخ هي التي ترتبط بتدهور الذاكرة الطبيعي المرتبط بالتقدُّم في العمر.

وكان المشاركون في الدراسة ٣٧ شخصًا تتراوح أعمارهم بين ٥٠ و٦٩ عامًا، وكانوا جميعًا يتمتعون بصحة جيدة.

وقُسِّموا عشوائيًّا إلى مجموعتين، اتَّبعت إحداهما نظامًا غذائيًّا غنيًّا بالفلافانول (٩٠٠ ملِّيجرام من الفلافانول يوميًّا)، واتبعت الأخرى نظامًا غذائيًّا منخفض الفلافانول (١٠ ملِّيجرامات يوميًّا).

وفي نهاية فترة الدراسة، التي امتدَتْ إلى ثلاثة أشهر، أظهَرَ المشاركون المُتَّبِعون للنظامَ الغذائي الغني بالفلافانول تحسُّنًا في اختبارات الذاكرة.

وفسَّرَ البروفسير سكوت إيه سمول — أحد القائمين على الدراسة — النتائجَ قائلًا:

إذا كان أحد المشاركين يمتلك ذاكرةً عاديةً لشخص بالغ من العمر ٦٠ عامًا في بداية الدراسة؛ فإن ذاكرته بعد ثلاثة أشهر تصبح في المتوسط مثل ذاكرة شخص عادي يبلغ من العمر ٣٠ أو ٤٠ عامًا.

ويوجد الفلافانول أيضًا في أوراق الشاي وبعض الفواكه والخضراوات، وإن كانت كَمِّيَّاته المحددة وأشكاله تتباين كثيرًا.

وحذَّر الباحثون من أنه لا ينبغي على الشخص تناوُل الكثير من الشوكولاتة؛ حيث إن كمية الفلافونيدات اللازمة ليست متوافرة بالمستويات المطلوبة؛ فالمُكمِّل الغذائي المُستخدَم في الدراسة كان مصنوعًا بطريقة خاصة.

بطبيعة الحال، هذه ليسَتْ سوى تجربة صغيرة، ولكن النتائج واعدة، ويخطِّط الباحثون لإجراء دراسة أكبر.

This Beverage Reversed Normal Age-Related Memory Loss in Three Months by Jeremy Dean. Psyblog. October 27, 2014.

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.