مدونات [٥٥١–٥٧٥ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • دروس من الزعماء الراحلين
    نجيب محفوظ · ٢٥ فبراير ١٩٨٢

    التفكير في المستقبل ينبع من الحاضر ويرجع إلى الماضي؛ فالماضي والحاضر والمستقبل تيار واحد متصل لا يتجزَّأ. من أجل ذلك فإن الحديث عن الزعماء الراحلين حَتْمٌ لا غنى عنه؛ فإضافاتهم باقية في حياتنا بإيجابياتها وسلبياتها، ولا مفر من التعامل معها بطريقة أو بأخرى. …

  • دورنا في بناء الحضارة
    نجيب محفوظ · ٧ مايو ١٩٨١

    منذ هيمنت علينا الرغبة في النهوض ونحن نناقش الأسلوب الواجب علينا اتباعه لتحقيق هذا النهوض. يقترح فريق الرجوع إلى منابعنا الأصيلة، وفريق يدعو إلى الارتماء في أحضان العصر، ويتوسط فريق ثالث للجمع بين القيم الخالدة في الأصل وما يتوافق معها من العصر، وتحتدم المناقشة كل عدة عقود من السنين، فإذا بالمسألة هي المسألة، والمناقشة هي المناقشة، والاقتراحات هي الاقتراحات. …

  • في صميمنا قوة
    نجيب محفوظ · ٢٠ سبتمبر ١٩٨٤

    في صميم طبيعتنا ما يؤهلنا لمواجهة العصر بجميع تحدياته، لا أقول ذلك عن عاطفة وطنية يجيش بها الصدر، ولا عن أمانٍ يتعلق بها الخيال والحلم، ولا متغافلًا عمَّا يمزقنا من سوء ظن، أو تراخٍ في التضامن، أو لا مبالاة في الرأي والفعل، فأنا أعترف بأننا مَرَرْنَا — وما زلنا — بمحنة اقتصادية أخلاقية وحروب متعاقبة أفرزت عواقبها الوخيمة، وهي عواقب لها أسبابُها، وتزول بزوالها، فلا معنى لاتهام طبيعتنا الفطرية وأصالتنا الذاتية. …

  • قيمة الفرد في معاملته
    نجيب محفوظ · ٣٠ يونيو ١٩٨٣

    معاملة الفرد في وطن ما مقياس جيد تُعرَف منه ديمقراطيته، أو إن شئت إنسانيته، أو إن شئت أخلاقه وتقواه. وقد يقصِّر وطن في حق الفرد في مرحلة من مراحل تطوره لا عن إهمال ولكن لعجز في ميزانيته، فلا يستطيع أن يهيئ سبل التعليم والثقافة للجميع، أو يوفر وسائل المواصلات الكافية، أو يعد مسكنًا لكل أسرة أو ينشئ الحدائق والمتاحف اللازمة. …

  • للكابوس نهاية
    نجيب محفوظ · ٢٥ يوليو ١٩٩١

    نرجو أن نكون قد اهتدينا حقًّا إلى الطريق الصحيح. نرجو أن نستيقظ من الكابوس لنستقبل صحوة سليمة مبشرة بالخير، واعدة بالفلاح. قد كان — وما زال — كابوسًا ثقيلًا. سَلْ من تشاء من أفراد الشعب عن أي شيء، فلن تجد إلا جوابًا واحدًا، كلما عرض حادث مما يعرض في أي مجتمع كشف عن داء متأصِّلٍ أو قيمة منهارة، يندلع حريق في عمارة فيفضح سلسلة وقحة من المخالفات تُزْرِي بالقانون، وتستهين بالأمن والأرواح. …

  • الأمة العربية تواجه الزمن
    نجيب محفوظ · ١٢ أبريل ١٩٩٠

    تلقى العالم العربي في تاريخه الطويل تحديات شرسة، من أوبئة، ومجاعات، وغزوات همجية، واستعمار شامل لأراضيه، واكتشافات جغرافية اقتلعت جذور اقتصاده، وبرغم الخسائر الفادحة في الأرواح والحضارة فقد صمد للتحديات، واستمسك بوجوده، وها هو ذا اليوم يمارس صحوة جديدة، ويتقدم بين شقي العناء والأمل. …

  • الوزارة والمهرجان
    نجيب محفوظ · ٢٩ نوفمبر ١٩٨٤

    عندما يُقْدِمُ بلدٌ على إقامة مهرجان عالمي للسينما فأوَّلُ ما يتبادر إلى الذهن أن السينما في هذا البلد قد بلغت درجة من التقدم كفنٍّ وصناعة تسوِّغ له الإقدام على هذا العمل. لا يُتَصَوَّرُ أن يقوم المهرجان العالمي بوطنٍ لا يوجد به استديو واحد جدير بهذا الاسم، أو أن تكون دُورُ عرضه كدُورِ العرض عندنا كمًّا وكيفًا، أو أن يُعَدَّ الإنتاج الجيِّد فيه على أصابع اليد الواحدة طوال الموسم كله. …

  • طريق آخر للمجد
    نجيب محفوظ · ٢٩ يناير ١٩٨٧

    تحتلُّ مصر موقعًا استراتيجيًّا مميزًا بين القارات، يدفعها حين الشعور بالقوة وامتلاك أسبابها إلى الامتداد، ويجعلها حين الضعف فريسةً للطامعين. قديمًا أَسَّسَتْ أول إمبراطورية في التاريخ، ثم تتابع عليها الحكم الأجنبي في ليل طويل. وما زال هذا الموقع الفريد يُدير الرءوس في عصرنا الحديث، فيُغري بالعظمة والتسلط برغم تغير الظروف والأحوال، فمصر لم تَعُدْ من مراكز القوى المعدودة في العالم، وظهر في الدنيا عمالقة جُدُد تُقاس قوتهم إلى قوتنا بما تقاس به النجوم إلى الكواكب. …

  • آمال ثقافية
    نجيب محفوظ · ١٧ سبتمبر ١٩٨٧

    في حياتنا الثقافية منطلقات للعمل، ومحركات للأمل، خليقة لو تعهدناها بالرعاية أن تشعل شموعًا في الظلام الراكد، منها متابعة ما انعقد العزم عليه من إنشاء دائرة المعارف. ووزير الثقافة لا يحتاج لمن يُذَكِّرُهُ بشأن من شئون الثقافة، وسوف نذكر له دائمًا تفانيه في خدمة الثقافة الرفيعة مُمَثَّلَةً في الكتاب، وما قدمته أجهزته النشيطة في هذا المجال، سواء في الإنتاج، أو التوزيع، أو التيسير، وما أداه أخيرًا شخصيًّا لإزالة العقبات من مجرى الاستيراد والتصدير، فلعله يأتينا خبر مبشر في القريب عن بدء العمل في مشروع الدائرة الذي طال الانتظار له. …

  • الحزب والثقافة
    نجيب محفوظ · ٢٢ نوفمبر ١٩٨٤

    للحزب دَوْرٌ في مجال الثقافة. ما الثقافة في عرضها العام إلا عناصر البناء الأساسية التي يتكوَّن منها شخص الإنسان. هي نور الروح العلمية، وجمال الفكر والفن، وحكمة التقاليد والعادات الفردية والجماعية، من دينية واجتماعية، ورياضية وغذائية. وقد كان إهمالها في برامج الأحزاب حين المعركة الانتخابية مأساةً إن دلَّت على شيء فإنما تدل على أننا خضنا معركة مادية من أجل المادة ودون مبالاة بالقيم، كأنما هي تَرَفٌ يمكن تأجيله. …

  • دواء لكل العصور
    نجيب محفوظ · ١٢ سبتمبر ١٩٨٥

    علينا أن نؤمن إيمانًا حقيقيًّا وعمليًّا بأن الاعتماد على القوة وحدها في مواجهة تحديات الرأي سياسة فاشلة، لا أذكر لها في التاريخ مثالًا موفَّقًا، على حين يزخر التاريخ بأمثلة لا تُنسى لهزائمها. وما دمنا نؤمن بالحرية فعلينا أن نفتح النوافذ لهوائها النقي، خاصة وأن الحكمة تدعونا إلى رؤية الواقع والاعتراف بوجود تحدياته، وهيهات أن يمحوه التجاهل أو يلغي نذره. …

  • نحو حياة علمية أفضل
    نجيب محفوظ · ٢٢ يوليو ١٩٨٩

    لسنا خارج عصر العلم، ولكننا لم ندخله بعدُ كما ينبغي لنا، يجب أن يشغل من الاهتمام والعناية ما هو أهل له، باعتباره محور الحياة الحديثة، الأمر لا يجوز تأجيله أو التساهل فيه، فنحن في عصر العلم، ولا سبيل لنا إلى نهضة حقيقية نحل بها مشكلاتنا ونطور وجودنا ونقهر تخلفنا إلا بالعلم. …

  • غدًا يوم آخر
    نجيب محفوظ · ٩ يوليو ١٩٩٢

    كيف نعايش العالم الجديد؟ إنه عالم جديد حقًّا مهما يكن مضمونه. بعد زوال الاتحاد السوفيتي تلاشت صورة قديمة لتحل محلها صورة جديدة. يقول قادة العالم الجديد إنه يقوم على الشرعية الدولية واحترام حقوق الإنسان، على حين يعتقد بعض المخضرمين أن العالم القديم ما زال قائمًا في أهدافه، ولكنه يفصح عنها بأسلوب إنساني جديد. …

  • الحزن والغضب
    نجيب محفوظ · ٢٣ يناير ١٩٩٤

    يحق لأهل الفكر والإبداع أن يحزنوا وأن يغضبوا … يحق لهم ذلك لا لأن استجوابًا عن الثقافة قُدِّمَ في مجلس الشعب، ولكن لأن ذلك الاستجواب قد نَكَأَ جراحًا كثيرة لا تندمل، وأعاد إلى بؤرة الوعي والتذكر مأساةَ الثقافة كلها. والحق أن الاستجواب لم يفاجئنا بجدية البتة، وما فَعَلَ إلا أن عرض قضية قديمة عن علاقة الأدب والفكر بالدين من ناحية، والأخلاق من ناحية أخرى. …

  • فترة الانتقال
    نجيب محفوظ · ٢٤ أكتوبر ١٩٩١

    نحن نعيش فترة انتقال، وعلى مفترقٍ من الطرق، بل أصبح هذا القول يصحُّ على العالم أجمع على تفاوت درجاته من التقدم، حسبك أن تتذكَّر ما يجري في العالم الاشتراكي وفي أوروبا وفي آسيا، فضلًا عن العالم الثالث، وفترات الانتقال فترات شديدة الحرج، مفعمة بالآلام مثلما تكون في حياة الأفراد عند الانتقال من الطفولة إلى الصبا، أو من الصبا إلى المراهقة، أو عند التردي في الشيخوخة. …

  • للشباب مشكلة أدبية أيضًا
    نجيب محفوظ · ١٢ أغسطس ١٩٨٢

    إذا كان للشباب مشكلاته التي تناقش اليوم في جميع المؤسسات، فإن للأدباء الشبان مشكلاتهم الخاصة التي لا يجوز أن تغفل أو أن تهمل، ولعل مشكلتهم الجوهرية هي: كيف نكتشف موهبة الموهوب منهم؟ وكيف نحقِّق لها الاعتراف الجدير بها؟ وكيف نبوِّئها مكانتها المشروعة؟ وقد يقال إن على الأديب الشاب أن يشقَّ طريقه في الصخر بقوة إيمانه وإرادته، وإن عسر الطريق تربية ضرورية وانتخاب طبيعي. …

  • آمال نترقبها
    نجيب محفوظ · ٥ نوفمبر ١٩٨٧

    لو سألت نفسي عمَّا تأمله في الفترة القادمة لما أمكن أن يخرج عن حدود هذا العنوان الجامع «التنمية الشاملة»؛ فهو من ناحية جامع لكافة الأنشطة: من زراعة، وصناعة، وتعليم، وعلم، وصحة، وثقافة، وإدارة، وأمن عام، ودفاع، وبحث علمي، ومواصلات، ونظافة، وسياسة خارجية … إلخ، وهو من ناحية أخرى واقع تُحْشَدُ القوى لتنفيذه تطبيقًا لتخطيط علمي، ويقظة رقابية، ومتابعة تنفيذية، لا حلم وتمنيات طيبة فحسب. …

  • المواجهة بلا تردد
    نجيب محفوظ · ٥ ديسمبر ١٩٨٥

    الصحوة — فيما أرى — بَعْثٌ للشخصية ينتشلها من النوم أو الاستسلام للعادة، وينفخ فيها روحًا جديدة للنشاط والإبداع وتحدِّي الصعاب لبلوغ درجة رفيعة من الكمال والإنسانية، ويصحبها لدى وجودها مصباح مُنِير يُضيء للإنسان ما حوله، فيرى كيف يحيا وأي قِيَمٍ يعتنق، وأي سلوك يُفَضِّل، فتتكشَّف له نَفْسُه بوضوح جديد، مُعْلِنة بصراحة عن سلبياتها ومعوقاتها وما تجاوزه الزمان من عاداته، فيتوثَّب للإنقاذ والتغيير ثم البناء والتعمير. …

  • مقياس الحضارة
    نجيب محفوظ · ٢٥ أغسطس ١٩٨٣

    أين نَجِد هذا المقياس لنطمئن إلى حكمة الحكيم؟ هل نَجِده في متوسط دخل الفرد؟ في التقدُّم الصناعي والاكتفاء الذاتي الزراعي؟ في النشاط العلمي والثقافي؟ في نظام الحكم وعلاقة الحاكم بالمحكوم؟ كل عنصر من هذه العناصر شديد الأهمية ويصلح حكمًا بمفرده، ويصبح حكمًا أشمل وأعمق بانضمامه للعناصر الأخرى، ولكن المقياس الأصيل الأول في نظري، المقياس الذي لا يخطئ نَجِده في الفرد نفسه، في مواطن هذه الحضارة أو تلك، في شخصية ككلٍّ متكامل، وما تتكوَّن منه أبعادها من قِيَم ورؤى ومواقف وأفعال وردود أفعال، من خلال نظرته لنفسه وللناس وللحياة، وتعامله مع نفسه والناس والحياة. …

  • الحزب والتنمية
    نجيب محفوظ · ٢٠ ديسمبر ١٩٨٤

    يجب أن يكون للحزب دورٌ في التنمية الشاملة يتجاوز تَبِعَاتِهِ كقوة معارضة. أجل، فالحكومة هي واضعة الخطة، وهي المهيمنة على تنفيذها، ولكن التنمية كالجوِّ لا يُفْلِت من التفاعل معه فرد أو جماعة، فالناس هم الأيدي المنفذة لها، والأعين الساهرة عليها، وهم المنتفعون بها في شتى صورها الزراعية والصناعية والتعليمية والثقافية والصحية … إلخ. …

  • أهلًا بالجمهور الجديد
    نجيب محفوظ · ٢٠ يناير ١٩٨٣

    الشكوى عامة هذه الأيام من هبوط المسرح والسينما. فإذا سألتَ العاملين في الحقلين عن تفسيرٍ، حدَّثُوك بإسهاب عن نوعية الجماهير الطارئة، ممن تحسَّنَتْ أحوالهم المادية تحسنًا خارقًا للمألوف، بعد فقر تاريخي طويل، بسبب الظروف الاقتصادية الراهنة، والحق أنه كان يوجد دائمًا نوعان متجاوران في كل فن. …

  • عصر ثقافي ذهبي
    نجيب محفوظ · ٢٢ ديسمبر ١٩٨٣

    قِيلَ الكثير عن الخمود الثقافي، وقد خُضْنا في ذلك مع الآخرين، وبعد تأمُّل آمنتُ بأن الأزمة تحتاج إلى تشخيص جديد للكشف عن معالم الواقع بمزيد من الوضوح يمكن معه الاهتداء إلى وسائل العلاج بمزيد من الدقة. كيف لا وهناك ظاهرة جلية تُشِير إلى أننا نعيش أعظم عصر ثقافي في تاريخنا كله! …

  • الثقافة بين النقد والغضب
    نجيب محفوظ · ١٠ يناير ١٩٨٥

    كثيرًا ما نخصُّ حياتنا الثقافية بالمناقشة والنقد، والنقد المُرِّ أحيانًا، ولكن من منطلَق الإخلاص للثقافة والوطن معًا، واستيحاءً من الشجاعة في مواجهة التحديات، والحملة على أسباب الضعف والخذلان، أما أن يصرح شاعر عربي في مجلة عربية بأنه اضطر إلى هجر مصر بعد أن أقفرت من الفكر والإبداع، وأنها خلت بعد الأربعينيات من كل جليل وجميل، فلم يبقَ فيها إلا عدوية، أما أن يقال هذا فهو نكتة تفتقد الخفة واستظرافٌ يخلو من المودة، وتفكير تنعدم فيه الموضوعية، أجل، إن مصر تعاني من عواقب خمس حروب متعاقبة وهو ما لم يقع لأمة، وهي تجاهد بكل ما تملك من عزيمة لتخرج من الخندق الذي سقطت فيه، وهي تدافع عن ذاتها وعن أمتها العربية أيضًا، وليس غريبًا أن تنعكس آثار من ذلك في مناخها الثقافي، ولكنها ما زالت غنية بمفكريها وعلمائها وأدبائها وفنانيها، وهم مجدُّون عاملون دائبون على نشر ثمار قرائحهم في المجلات المتخصصة والصحف اليومية، يُثْرون العقول والوجدان في الفلسفة والتاريخ والعلم والأدب والفن، ولولا الكثرة لاستشهدت بنماذج منهم، ولكن ذلك يحتاج إلى مجلد لإحصائهم، وجميعهم — من أقدم الأجيال إلى أحدثها — لا يعتورهم ضعف أو تراخٍ في الإنتاج، بالرغم من معاناة الجمهور وتوزعه بين شتى الهموم، ومنهم من يمد نشاطه إلى الخارج فتلمس أثر عقله وقلبه في أعمق وأجمل ما تتمخض عنه المؤلفات في بلاد الأشقاء العرب ومجلاتهم، فمصر ليست قفرًا في الفكر أو الإبداع، وهي تعتز بقادتها المثقفين كما يعتز جمهورها بعدوية وغيره من أمراء الترفيه الشعبي، فلعل الشاعر العربي قد هجر مصر لأسباب غير التي أعلنها، ولعله يراجع نفسه ويهدهد غضبه فيثوب إلى الحق والحقيقة. …

  • ضرورة الثقافة
    نجيب محفوظ · ٢٩ أغسطس ١٩٨٥

    سُرِرْتُ وسُرَّ معي — ولا شك — جميع المثقفين لما حظي به الكتاب في الآونة الأخيرة من عناية كريمة مركزة، وهي عناية يحمل فضلها اتحاد الكتاب، ونادي جريدة الأهرام للكتاب من ناحية، واستجابة الدولة ووزير الثقافة من ناحية أخرى. فُتِحَتْ قنوات العبور للكتاب ما بين الداخل والخارج، وأصبح له نادٍ في الأهرام ييسِّره لقارئه في جميع فروع المعرفة، ولاح من جديد في الأفق مشروع لألف كتاب جديد، وجملة من المجلات الثقافية للأطفال والشباب والناضجين. …

  • معركة الحرية والحضارة
    نجيب محفوظ · ٢٧ يونيو ١٩٨٥

    إننا نحوض معركة ضارية. علينا أن نتأمل هذه الحقيقة، وأن نؤمن بها، برغم السلام المحدود المعلن، وبرغم السلام الذي نسعى بكل مثابرة وإخلاص إلى نشر ألويته حتى يرفرف فوق منطقتنا الممزقة، بل فوق العالم الجريح كله، من جنوب أفريقيا إلى أفغانستان، برغم ذلك كله فنحن نخوض معركة ضارية. …