مدونات [٥٧٦–٦٠٠ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • الحب في الوطن
    نجيب محفوظ · ١٢ يونيو ١٩٩٤

    حب الوطن وأهله عاطفة شائعة ومعروفة، حتى ليظن البعض أنها فطرية مثل الغرائز، لكنها ربما لا توجد، وقد يضعف الانتماء الوطني لدرجة العدم. الحقيقة أن هذه العاطفة تنمو وتزدهر بالتربية، كما تنمو وتزدهر في المُنَاخ الصالح والمجتمع السليم الصحي. أما التربية الوطنية فهي التي تسكب في قلوبنا الحب للوطن والحماس لتاريخه وأمجاده، ويُعاوِنُها في ذلك دراسة التاريخ وبعض الأنشطة الثقافية. …

  • حول الإنتاج
    نجيب محفوظ · ٢٣ مارس ١٩٨٩

    لعلك تذكر ما يُنشَر بين حين وآخر عن نصيب الإنتاج من جهدنا البشري، وأرقامُه ولا شك تدعو إلى الأسى الشديد، وبخاصة عند المقارنة بالآخرين. ويضاعف من الأسى ما أصبحنا نؤمن به جميعًا من أن الإنتاج هو أملنا الأول للخروج من قبضة المعاناة، وزحزحة التحديات الثقيلة الرازحة فوق صدورنا. …

  • الثقافة والحياة
    نجيب محفوظ · ٢٤ نوفمبر ١٩٨٨

    الثقافة أهمُّ وسيلة نعتمد عليها في تحقيق ذواتنا وحياتنا، أعني هنا بالثقافة ما يحصِّله الإنسان في صراعه مع البيئة من عادات وتقاليد وأفكار وعقائد وأذواق. هي متحركة نامية، كما أن الحياة متحركة نامية، لا تثبت على حال، وإلا تجمدت وانقلبت عبئًا ينوء به الإنسان، بدلًا من أن تكون قوةً دافعة، وروحًا ملهمة؛ ولذلك فإنَّ انفتاحها على الثقافات الأخرى ضرورة يُمْلِيهَا تقارب البشر واختلاطهم، ليس فقط من أجل التفاهم، ولكن أيضًا من أجل تبادل الخبرات والفوائد، وإتاحة الفرص لانتخاب الأصلح للبقاء، ثم من أجل الوحدة البشرية في النهاية. …

  • لا بد من معركة
    نجيب محفوظ · ١٤ نوفمبر ١٩٩١

    مَنْ يخالط الناس تنهمر عليه شكواهم كشواظ النار، لا يسعه بعد ذلك إلا أن يؤمن بأن جمهرة غفيرة من الخلق تعيش في قبضة كابوس يجب أن ينقشع لتُسفر الحياة عن وجه جديد، أستمع إلى ذلك بقلب مُثْقَلٍ بالغم، وبرغم ما أُقِرُّ به من اجتهاد الصادقين وما أنجزوا من إصلاحات كثيرة وشاملة، فإنني لا أتوقف عن التفكير في أمور مهمة وعاجلة مثل: (١) استكمال حرية الشعب واحترام حقوقه ليخوض معركة حياته معتزًّا بكرامته، معتمدًا على ذاته، متحملًا لمسئوليته، وكخطوة أولى علينا أن نبدأ بإلغاء قيود تكوين الأحزاب لنرفع الوصاية عن أهم حَقٍّ سياسي للجماعات، فلا بد أن يساند الإصلاح السياسي الإصلاحَ الاقتصادي؛ لأن الطائر لا يستطيع أن يطير بجناح واحد. …

  • الوحدة الثقافية
    نجيب محفوظ · ١٦ مارس ١٩٨٩

    مهما تفرَّق العرب أو اختلفوا فثمة وحدة بينهم لا تَغِيب، هي الثقافة … قد تتعرَّض علاقاتها للضعف، أو التوقف المؤقت، أو المقاطعة، ولكنها لا تغيب مطلقًا، وتظلُّ مطلبًا روحيًّا ملحًّا، يقيم لنفسه دولة فوق الدول، وصداقة بين العداوات، وملتقًى بريئًا طاهرًا تضحك فيه الشعوب من نزوات حكوماتها. …

  • الجريمة والرسالة
    نجيب محفوظ · ١٦ أغسطس ١٩٩٠

    في اعتقادي أنه لا يوجد تردد عن إدانة غزو الكويت لدى فرد من شعوب الأمة العربية، حتى شعب العراق لا أستثنيه من ذلك الإجماع؛ فالغزو جريمة جاهلية تقطع بأن التربية الإسلامية على مدى ما يقرب من خمسة عشر قرنًا لم تَكْفِ لتطهير بعض النفوس من أدران العنجهية القَبَلية، بالإضافة إلى تناقضها الصارخ مع روح العصر وتوجُّهه. …

  • الفن والسياسة والعالمية
    نجيب محفوظ · ٣٠ أبريل ١٩٨١

    يسألونك دائمًا وأبدًا: هل بلغ الفن في بلادنا درجة تؤهله للعالمية؟ لِمَ لَمْ يبلغ هذه الدرجة؟ ومتى وكيف يبلغها؟ كأننا حللنا جميع مشكلاتنا الثقافية المحلية فلم يبقَ وجه نقص واحد يستحق التأمل والمناقشة، ولم يعد لنا ما نقلق له أو نفكر فيه إلا العالمية والخلود. …

  • بشائر عصر جديد
    نجيب محفوظ · ٦ يناير ١٩٨٣

    ما نُشِرَ منذ زمن غير قصير عن تطوير السلاح والذخيرة حَدَثٌ جديرٌ بالالتفات والعناية، لا لقيمته الدفاعية فحسب، ولكن بوصفه إنجازًا علميًّا ناجحًا في هذه الفترة التي نتطلَّع فيها بكل قوة إلى استيعاب العلم الحديث والتحوُّل في ميدانه من مجرد التلقِّي والحفظ إلى مرحلة الابتكار والعطاء. …

  • الوطن الكبير
    نجيب محفوظ · ٧ نوفمبر ١٩٩١

    الأرض اليوم تموج بالمتناقضات … يقودها العلم إلى آفاقٍ مذهلة من المعارف والإنجازات، تتجه بها إلى آفاق من التقدم والاستنارة والقوة، ما بين باطن الكرة الأرضية والفضاء، مرورًا بالإنسان والحيوان والنبات والجماد، وتتكالب عليها أخطار مروِّعة، مثل التلوُّث والجفاف، والأمراض، والمخدرات، والإرهاب، توشك أن تنهرها من الأعماق، أو تُصِيبها بالبلاء. …

  • الثقافة والدولة
    نجيب محفوظ · ٢٤ مارس ١٩٨٨

    في النظام الشمولي تسيطر الدولة على الثقافة توجيهًا وإنتاجًا وتوزيعًا تحت وطأة رقابة مشدَّدة، هذا حقُّها وواجبها معًا. أما الديمقراطية فيقوم بنيانها على الحرية، وفي ظلها تتفتَّح جميع الأزهار وتجري جميع التيارات، ويكون الحكم للعقل والوعي والنقد والتطوُّر الطبيعي؛ فدور الدولة هنا يَجِبُ أن يقتصر على تهيئة المناخ الصالح للفكر والإبداع، وتيسير الثقافة ما أمكن للناس جميعًا، وأخْطُو خطوة أخرى فأترجم رأيي في وظيفة الدولة الثقافية إلى النقاط الآتية: (١) سن التشريعات التي تضمن حرية الفكر والإبداع، وتحمي الإنتاج من التزوير، وتضمن حقوق المفكرين والمبدعين. …

  • الحرب والسلام
    نجيب محفوظ · ١٣ سبتمبر ١٩٩٠

    من هم العرب؟ إنهم عملاء الإمبريالية والصهيونية العالمية. لا أقول أنا ذلك، ولم أَقُلْهُ قط، ولكن تُرَدِّدُهُ ألسنة العرب أو أقلامهم لدى الخِلاف والشقاق. وقد يحدثونك عن مؤامرات يقع قادتهم في شباكها كأنما هم صيد سهل لكل صائد ماكر. إنه حُكم جائر زائف، ولا يؤيِّده دليل أو يقين أو وثيقة. …

  • دع اليأس وتوكل
    نجيب محفوظ · ٣٠ نوفمبر ١٩٨٩

    عرفتُ نوعين من اليائسين؛ الأول: يائس تمامًا من إمكان التغلب على مشكلاتنا الراهنة، مثل: الديون، والتفجُّر السكاني، والفساد، وضعف الإنتاج، والبطالة، والأزمة الاقتصادية، والتحلل الأخلاقي. والثاني: لا يستبعد حَلَّ جميع تلك المشكلات، ولكنه يائس تمامًا من إمكان اللحاق بالأمم المتطورة؛ فقد طارت بها التكنولوجيا إلى آفاق رحيبة، ونحن ما زلنا نتعثر في أول الطريق، ومع كل يوم تزداد المسافة بيننا وبينهم بُعْدًا وتراميًا، حتى ليستوي الاستمرار في السباق مع الخروج منه. …

  • قدوة العصر
    نجيب محفوظ · ١٩ سبتمبر ١٩٩١

    جميع الأنشطة الحضارية مهمة وضرورية، لا غنى للإنسانية عنها في مسيرتها الشاقة المكللة بالكفاح والتصميم والتضحية، وقد تبوأ كل نشاط في زمانه عرش السيادة، وتخلى عن عرشه في مجرى الزمن، ولكنه لم يتخلَّ عن أهميته، ظل مهمًّا للحاضر والمستقبل معًا. هكذا كانت وتكون الفروسية والأدب والفن والزراعة والصناعة وغيرها وغيرها. …

  • دواء لأكثر من داء
    نجيب محفوظ · ٣٠ أكتوبر ١٩٨٦

    في الظاهر الأمية وتنظيم الأسرة مشكلتان، وفي الحقيقة هما مشكلة واحدة، أو مشكلتان متداخلتان متشابكتان لدرجة تجعل منهما مشكلة واحدة، الأمية ثمرة مُرَّةٌ حتمية للجهل، والتسيُّب في الإنجاب بدون مراعاة للظروف ثمرة حتمية للجهل كذلك. وهما يتشابهان أيضًا في أن الدولة أعلنت عليهما حربًا من قديم، وأنفقت في سبيل ذلك أموالًا طائلة، ولم تَزِدِ النتيجة عن الصفر إلا قليلًا، بل إن الأمية تتزايد، والنمو السكاني يتفاقم، وأخيرًا فهما يتماثلان في أن علاجهما الحقيقي واحد، وإن لم نستثمره كما ينبغي، علاجهما التعليم والثقافة، تعليم يستوعب كل طفل، وبلا استثناء، مع المحافظة على استمراريته لكل فرد حتى النهاية، وثقافة يجب أن تشكل عنصرًا سياسيًّا في كل مرحلة تعليمية، مع تكثيفها في الوقت نفسه في أجهزة الإعلام المختلفة. …

  • ثروتنا الحقيقية
    نجيب محفوظ · ٤ سبتمبر ١٩٨٦

    قيل: إن مصر أم العجائب … من عجائبها أنها تَنُوء بكثرة السكان وفي الوقت نفسه تُعَاني من قلة اليد العاملة … وشبيه بذلك ما جرى على مصدر رزقها، وهو الأرض الزراعية؛ فهي ضيِّقة محصورة لا تَفِي بتغذية نصف أبنائها، ولكنها في الوقت نفسه أهدرت منها في البناء والتجريف مليونًا من الأفدنة … حوادث لا يقبلها العقل، ولا تَصْدُرُ عن عقل، فماذا نقول في هذه الأمة؟ …

  • هل للشباب مشكلة؟
    نجيب محفوظ · ٢٦ نوفمبر ١٩٨١

    دعونا نتصور أن الطفل في بلادنا يحظى في بيته بحنان أبويه، وغذاء حسن، ولهْو بريء يُشبع خياله ويوقظ روح الابتكار فيه، وأنه يجد بعد ذلك في مدرسته جوًّا صحيًّا وتعليمًا مفيدًا، وتربية رشيدة دينية ووطنية وإنسانية، ورياضة بدنية، ونشاطًا فنيًّا متنوعًا، ولنتصور أيضًا أنه يوجَّه تبعًا لاستعداده، وأنه يؤهَّل بحقٍ لحياة عملية ناجحة عن سبيل حرفة أو مهنة، وأن المستقبل ينبسط أمامه واعدًا بالنجاح على قدر اجتهاده، وبإشباع حاجاته الأساسية كالزواج في نطاق المتاح من إمكاناته، لنتصور أيضًا أننا عند مراهقته نغير من معاملتنا له، نعتبره لنا ندًّا في الرأي والحوار، ونشركه في مسئوليات البيت والحياة باعتباره الوريث الشرعي لهما، وأنه عما قريب سيتسلم مراكز التوجيه والقيادة، فنحترم رؤيته في جميع الشئون الوطنية والسياسية، ونفسح له مجال التعبير والعمل فيها، ولنتصور بعد ذلك وقبل ذلك أننا قدمنا له من حياتنا الخاصة والعامة نماذج طيبة في الجد والاجتهاد والأمانة والشرف واحترام حقوق الإنسان. …

  • الأمانة التي حملها الإنسان
    نجيب محفوظ · ١١ أغسطس ١٩٨٨

    كيف تَحُلُّ اليقظة محلَّ الاسترخاء؟ كيف ينهض شعب ليغير دنياه ويقرر مصيره؟ تحدثنا علوم الإنسان في ذلك عن دور الاقتصاد والسياسة، عن دور الأحزاب والزعامات القادرة، عن تأثير التربية والإعلام والفنون والأدب، وكل أولئك عوامل ضرورية لا غنى عنها. …

  • البحث عن الزمن الضائع
    نجيب محفوظ · ١٠ أكتوبر ١٩٩١

    مصر غنية جدًّا بالمؤتمرات واللقاءات التي تجمع بين أهل العلم والخبرة في شتى الاختصاصات والأنشطة، ولديها أيضًا من قديم مؤتمرٌ دائمٌ غايةٌ في النشاط والمثابرة من أهل الخبرة والعلم، هو مجمع المجالس القومية، وهناك وزارة البحث العلمي، ومئات الرسائل العلمية الجامعية. …

  • المجلة في العصر الذهبي
    نجيب محفوظ · ٢٧ أغسطس ١٩٨١

    يبدو أنه سيمرُّ وقت طويل قبل أن نُعالج الركود الثقافي معالجة حاسمة. وقد اتَّفَق الرأي على أن الكتاب هو المرجع الأول للثقافة الجادة، كما اتفق الرأي على أن أزمته يمكن أن تحلَّ بتيسير توصيله إلى القارئ بالمجَّان عن طريق دار الكتب وفروعها، وقصور الثقافة وغيرها، كذلك بالطبعات الشعبية زهيدة الثمن، أو بدعمها، ولكن كما قلتُ يبدو أنه سيمر وقت طويل قبل أن نشرع في التنفيذ. …

  • الثقافة والإذاعة
    نجيب محفوظ · ٣٠ أكتوبر ١٩٨٠

    كان وما زال للثقافة العامة الجماهيرية حظها الملموس في الإذاعة بنوعيها المسموعة والمرئية، وكان للثقافة الرفيعة حظها أيضًا في نطاق البرنامج الثاني للإذاعة وبعض البرامج التليفزيونية. وقديمًا لم نكُن نطالب بأكثر من تقوية موجة البرنامج الثاني حتى يسمع في جميع أنحاء الجمهورية، بل والبلاد العربية إن أمكن، ولكنَّا اليوم نطالب بأكثر من ذلك؛ نظرًا لما تعرض له النشاط الثقافي والفكري من ركود قيل الكثير في إحصاء أسبابه، ومن أجله أُعِيدَ تنظيم الجهاز الثقافي في الدولة ودُعِيَ المثقفون على اختلاف رؤاهم وتياراتهم لحمل أمانة المسئولية لعمل كل ما من شأنه تهيئة المناخ الصالح النقي لازدهار الفكر والإبداع؛ لذلك يجب أن تتحمل الإذاعة — بنوعيها — مزيدًا من الأعباء في هذا المجال، ويجب أن تتحول إلى قيادة ثقافية بقدر ما هي قيادة إعلامية في معركة الفكر والوجدان، وإني لأعترف ممتنًّا بما يبذل الآن من جُهد صادق ومثابرة واعية في خدمة الثقافة، ولكنِّي أرجو المزيد من مضاعفة الهمة والوعي، وسوف يذكر — عند انكشاف الغمة — الفضل لأهل الفضل. …

  • عن روايات المفتاح
    أحمد خالد توفيق · مؤسسة هنداوي للتعليم والثقافة · ١٨ سبتمبر ٢٠١٤

    «هيام» تحب الشاب الوسيم «سمير»، فيتزوجان … ويشق «سمير» طريقه لِقمَّة المجتمع من خلال قصة كفاح مضنية … هنا تظهر الحسناء «ماهي» وتقرر أن هذا هو الوقت المناسب ليكون «سمير» لها. تصاب هيام بصدمة وتقتل نفسها … «سمير» يصاب باكتئاب ويعتزل المجتمعات. هذا مثال لرواية يمكن أن تنتشر في المجتمعات الثقافية ويهتم بها الجميع، لكن ليس لأسباب أدبية بحتة؛ وإنما لأنها تنطبق بشدة على مثال يعرفه الجميع: السيدة «عزة» … السيدة «عزة» التي تزوجت من السيناريست الشاب «عزيز»، وشَقَّا طريقهما معًا، وكُتِبَ للزوج النجاح والشهرة، ثم ظهرت الفنانة «فتكات» وقررت أن هذا هو الوقت المناسب لتُقَدِّمَ السيناريست الوسيم مكافأةً لنفسها … يسقط السيناريست في الشَّرَكِ ويقع في حب الفنانة أو اشتهائها بمعنًى أدق، وتصاب زوجته المُحِبَّةُ بصدمة قوية فتبتلع السم وتقتل نفسها … يصاب «عزيز» بالاكتئاب وينعزل عن الحياة ويكف عن الإنتاج. …

  • الحكاية وما فيها: احرص على توءم روحك (قارئك)
    محمد عبد النبي · مؤسسة هنداوي للتعليم والثقافة · ١٧ سبتمبر ٢٠١٤

    ما الذي نحتاجه لنكتب؟ في الظاهر قلمٌ وأوراق، ربما أحيانًا آلة كاتبة أو جهاز كمبيوتر، لكننا في حقيقة الأمر نحتاج إلى ما هو أكثر من ذلك، تقريبًا نحتاج إلى كل شيء؛ الأرض بتاريخها وطبقاتها وألوانها، والسماء بأفقها اللانهائي يحتشد بالكواكب والمجموعات الشمسية والمجرَّات، جنبًا إلى جنب مع الديانات العتيقة والآلهة المتنوعة، وكل تلك الطرق الغامضة للأفلاك والمدارات والقدَر والحظوظ. …

  • الحد الأدنى المجدي من التأمل
    جيريمي دين · سايبلوج · ٩ يوليو ٢٠١٤

    أثبتت إحدى الدراسات أن أقل الناس يقظة يحققون أقصى استفادة من قدْر قليل جدًّا من التأمل. يمكن لفترات وجيزة جدًّا من التأمل تتخلل اليوم — ٧٥ دقيقة لا أكثر موزَّعة على ثلاثة أيام — أن تقلل رد الفعل النفسي للأحداث المثيرة للضغوط. يأتي ذلك الاستنتاج من دراسة توصَّلتْ أيضًا إلى أن الجلسات التدريبية القصيرة تحقق أعظم نفع للأشخاص الأقل يقظة بطبعهم في حياتهم اليومية (كريزويل وآخرون، ٢٠١٤). …

  • أهمية أن نكتب يا ناس
    محمد أبو زيد · مؤسسة هنداوي للتعليم والثقافة · ١٦ سبتمبر ٢٠١٤

    قبل وفاة والد الروائي التركي «أورهان باموق» بفترة قصيرة، أعطاه حقيبة صغيرة مملوءة بكتابات له ومخطوطات وقصاصات مختلفة ودفاتر، مطالبًا إياه بأن يقرأها بعد رحيله: «ألقِ نظرة عليها فقط — قالها الأبُ وهو مُحْرَجٌ قليلًا — لترى إن كان فيها ما ينفع، لعلك تختار منها ما يستحق النشر بعد موتي من مختارات. …

  • فحص دم لتوقع الإصابة بألزهايمر
    جيريمي دين · سايبلوج · ٨ يوليو ٢٠١٤

    اختبار جديد يتيح إمكانية اكتشاف مرض يعاني منه ١١٥ مليون شخص حول العالم. توصلت دراسة جديدة إلى مجموعة من ١٠ بروتينات في الدم تتوقع بنحو موثوق به بداية الإصابة بمرض ألزهايمر. ويحتمل أن يؤدي هذا الاكتشاف إلى تطوير اختبار غير جراحي ومنخفض التكلفة نسبيًّا للكشف عن المرض خلال بضع سنوات. …