أين نَجِد هذا المقياس لنطمئن إلى حكمة الحكيم؟ هل نَجِده في متوسط دخل الفرد؟ في التقدُّم الصناعي والاكتفاء الذاتي الزراعي؟ في النشاط العلمي والثقافي؟ في نظام الحكم وعلاقة الحاكم بالمحكوم؟ كل عنصر من هذه العناصر شديد الأهمية ويصلح حكمًا بمفرده، ويصبح حكمًا أشمل وأعمق بانضمامه للعناصر الأخرى، ولكن المقياس الأصيل الأول في نظري، المقياس الذي لا يخطئ نَجِده في الفرد نفسه، في مواطن هذه الحضارة أو تلك، في شخصية ككلٍّ متكامل، وما تتكوَّن منه أبعادها من قِيَم ورؤى ومواقف وأفعال وردود أفعال، من خلال نظرته لنفسه وللناس وللحياة، وتعامله مع نفسه والناس والحياة.

هذه الثمرة الأخيرة هي الخلاصة لكافة القوى التربوية والعلمية والاجتماعية والاقتصادية والنفسية والعقائدية، إنه الإنسان كما استطاع أن يكون، وبالقدر الذي أهَّلَتْه له حضارته بشتى مناحيها.

وفي نظري أيضًا أنَّ تَحَضُّرَه يتجلَّى كأشدِّ ما يكون التجلي في تعامله مع الأقليات التي تشاركه الحضارة والوطن، الأقليات التي لا تُساويه في القوة بحكم عددها والتي تخالفه في العقيدة الدينية أو السياسية أو العنصرية. فانظر إلى هذه الأقليات حيثما تُوجَد، وانظر إلى ما تحظى به من احترام لحقوقها الإنسانية وما تنعم به من أمن وأمان واطمئنان إلى المستقبل، انظر إلى ذلك وقَوِّمْه تَجِدْ خَيْرَ مقياسٍ تقيس به حضارة المجتمع وتقدُّمَه الروحي وسُمُوَّه الأخلاقي ومستواه الإنساني، فإن لم يتوافر ذلك كاملًا غير منقوص؛ فصدقني إنه لا قيمة لعلم أو صناعة أو زراعة أو ثراء … إلخ.

لا قيمة لشعب ينجح في جميع مواد الحضارة إذا سقط في هذه المادة الأساسية التي كأنَّما ما وُجِدَتْ إلا لتكشف عن المعدن الحقيقي لإنسانية الإنسان.

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.