مدونات [١٠٢٦–١٠٥٠ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • أصل اسم العقاد
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٦ ديسمبر ١٩٦٠

    يسأل السيد «أحمد الطايع محمد» بقرية منيحة من قرى كوم أمبو: لماذا سميت أسرتكم أو جدكم باسم «العقاد»؟ إنني عندما ناقشت صديقي المطيري — الذي يكتب لكم أحيانًا — عن سر تسميته قال: إن المطيري مشتقة من المطر؛ وذلك لأن جدًّا له من قبائل العبابدة الذين يتجرون في قوافل الجمال … كان في الصحراء فوجد بئرًا فأراد أن يخرج منها ماء، فلما رآه زملاؤه قالوا: إنه جعل الماء كالمطر … ومن هنا جاءت كلمة المطيري. …

  • علي مبارك
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٨ أغسطس ١٩٦٢

    في كتاب صدر أخيرًا للأستاذين محمود الشرقاوي، وعبد الله المشد عن «علي مبارك»، قرأت ما رواه المؤلفان عن جورجي زيدان أنَّه كان يُلقَّبُ بالرومي، وقد استبعد المؤلفان ذلك، فمن أين جاء جورجي زيدان بهذه النسبة؟ وقد دافع المؤلفان دفاعًا قويًّا عن موقف علي مبارك من الثورة العُرابية … مع أن المعاصرين له — وخاصة عبد الله نديم — كان لهم رأي آخر، فما هو وجه الحق التاريخي في هذه المسألة؟ …

  • الأحاديث الصحفية المخترعة
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٨ يوليو ١٩٥٩

    ذهبت اليوم إلى اجتماع نافع بعد تردد بين الذهاب والاعتذار، ولم يدفعني إلى الذهاب إليه أخيرًا إلا النفور من الاعتذار لغير سبب قاهر؛ لأنني شككت في اجتماع الأعضاء، بعد أن قرأت في إحدى صحف الصباح أن أحدهم — وأشدهم اتصالًا بموضوع البحث — قد اعتزل عمله، وتوقعت أن يضطر عضو آخر إلى الاعتذار لكثرة أعماله في موسم الامتحان. …

  • قوة المرأة
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ١٦ مايو ١٩٦٢

    إنني من المؤمنين بالأستاذ «علي أمين» الصحفي المتفنن. ومن المؤمنين بالأستاذ «علي أمين» الإداري القدير. ومن المؤمنين بالأستاذ «علي أمين» مدير «مقالب» الإحسان من طراز القرن الحادي والعشرين، إلى الخامس والعشرين! ومن المؤمنين بالأستاذ بعينه عدو الشعر الموزون والشعر المكسور والشعر الذي لا وزن له على الإطلاق. …

  • عام الكف وعام الكفء
    عباس محمود العقاد · جريدة أخبار اليوم · ١٩ ديسمبر ١٩٥٣

    نعم، ومن بحره كما يقول أولاد البلد، وإن كنا بهذا الاستطراد ننتقل من محيط السياسة إلى محيط الأدب وخفاياه «السياسية» أيضًا تصحيحًا للتاريخ … كتب الأستاذ مجد الدين حفني ناصف في العدد الماضي من «أخبار اليوم» يقول: إن بطل القصة التي رويناها عن حفني ناصف مع السيد توفيق البكري هو إبراهيم المويلحي، الذي كان كاتبًا خاصًّا للخديوي إسماعيل. …

  • إتقان شيء من الأشياء لايمنع الإلمام بغيره
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ١١ أكتوبر ١٩٦٠

    … بينما كنت أتصفح كتاب «فيض الخاطر» لأستاذنا الجليل المرحوم الدكتور أحمد أمين أثار اهتمامي قوله في الجزء الأول ما خلاصته، أنه يمكننا أن نجني أطيب الثمار لو استطعنا إخراج الثقافة العربية الإسلامية في ثوب جديد على نمط ما يكتب الغربيون، ولكن بروح إسلامي؛ فنحيي آثار الأولين بأسلوب الآخرين، وبذلك يكون في استطاعتنا إيجاد الحلقة المفقودة، وهي تذوق الثقافتين والاغتراف من المنهلين، وإخراج علم وفلسفة غذيت بما للعرب والإسلام من ثقافة. …

  • هل الناس لطفاء أم بغضاء بطبعهم؟
    جيريمي دين · سايبلوج · ١٥ أبريل ٢٠١٤

    الجينات التي تؤثِّر في السلوك الاجتماعي تُمكِّن بعض الأشخاص «اللطفاء» من التغلُّب على مشاعر الخوف. وتُظهِر دراسةٌ أُجرِيت مؤخَّرًا أن جزءًا — على الأقل — من «لطف» الناس وطيبتهم يكمن في جيناتهم. فحَصَتِ الأبحاثُ — التي أُجرِيت في جامعة بافالو وجامعة كاليفورنيا بمدينة إرفاين، ونُشِرت في مجلة سايكولوجيكال ساينس — جيناتِ ٧١١ شخصًا (بولين وآخَرون، ٢٠١٢). …

  • العقائد البهيمية أخطر من الحرب
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ١١ أبريل ١٩٦٢

    … معروف عن أستاذنا العقاد أنه متفائل. فما رأي سيادته في احتمال وقوع حرب عالمية ثالثة؟ والحق أنني أحسب نفسي من المتفائلين كما يحسبني الطالب الإسكندري إذا انقسم الناس إلى مؤمنين بمستقبل النوع الإنساني وغير مؤمنين. ولكنني لا أعتقد أن التفاؤل بهذا المستقبل ينقطع بانقطاع الأمل في السلام، وإن كانت الموانع التي تقضي باجتناب الحرب العالمية أقوى مما كانت «في زمن من الأزمان» كما يقولون في لغة الساسة الدوليين! …

  • ضرب النبابيت
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٤ يونيو ١٩٥٦

    كان فجر اليوم صحراويًّا يضرب إلى لون الرمال الوردية، ولم يلبث أن تكشف عن أشعة الشمس من بعيد تملأ الفضاء في نحو الساعة الخامسة كأننا في ساعة الضحى من أيام الشتاء، مع انتشار السحاب الخفيف الذي يظلل من الحر ولا يستر النور. خسارة أن يكون فصل الصيف في مصر موسم الإجازات وأيام البطالة، وهو الفصل الذي يعطينا في النهار أربع عشرة ساعة، ولا يعطينا الشتاء فصل العمل المجهد أكثر من عشر ساعات. …

  • كذب من الألف إلى الياء
    عباس محمود العقاد · جريدة الأساس · ٢٢ فبراير ١٩٥٢

    مؤلف هذا الكتاب ليس بالمسلم ولا بالقبطي، كما يقول عن نفسه، ولكنه ألف كتابه كله في موضوع واحد هو: موضوع العلاقات بين المسلمين والأقباط من القرن السادس إلى اليوم. وقع في نفسي عندما تناولته أن كتابًا في موضوعه لا يشتغل به مؤلفه في أيامنا هذه إلا لغرض من غرضين؛ فهو إما أن يتوخى به المصلحة العامة، أو يتوخى به تقرير الحقيقة التاريخية. …

  • مدرسة فرويد في جذورها الأخير
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٢٥ سبتمبر ١٩٦٣

    ثلاثة من أطباء النفس هم في حساب تاريخ العلم الحديث أقطاب المدارس الكبرى التي تفرعت عليها بعد ذلك عشرات من مدارس التحليل النفساني وما إليه، وهم: «فرويد» إمام المدرسة التي تَعُود بأكثر العلل النفسية إلى الكبت الجنسي وخباياه الدفينة في أعماق الوعي الباطن. و«أدلر» إمام المدرسة التي تَعُود بأكثر تلك العلل إلى محاولات الفرد في سبيل تقرير ذاته وتوسيع معالمه الشخصية في مجتمعه. …

  • هونوري دي بلزاك (١٧٩٩–١٨٥٠)
    عباس محمود العقاد · جريدة الأساس · يناير ١٩٥٠

    ابن زمنه، وابن وطنه، وابن الإنسانية جمعاء: صفاتٌ يندر من يوصفون بها من المؤلفين، ومن هؤلاء النوادر الذي مضت على ميلاده مائة وخمسون سنة في هذا العالم، وتمضي على وفاته مائة سنة في العام المقبل: قاصٌّ من الطراز الأول. ويغلب فيمن يؤلفون القصص من الطراز الأول أن تكون حياتهم في أطوارها وتقلباتها قصة بقلم الأزل الذي تكتب الأقدار أقاصيصها وحوادثها. …

  • مصادفة تكشف أسرارًا عميقة
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٤ يناير ١٩٦١

    من أخبار اليوم أن الطبيب العالمي «رامون كاسترو» أجرى بمستشفى الدمرداش عمليتين من عملياته الخارقة في ترقيع القرنية، فأعاد البصر إلى مريضين مكفوفين عاشا في الظلام عدة أعوام. قال رواة الخبر في الصحف: «وتناول بأصابعه زجاجة بها محلول فورمالين حفظت بداخلها عين سليمة مات صاحبها منذ أربع وعشرين ساعة فقط وتركها تضيء لغيره …» ويوحي الخبر على هذه الصورة أن السرعة في استخدام العين بعد أربع وعشرين ساعة فقط من وفاة صاحبها، مزية مفضلة لتحقيق النجاح وإعادة البصر، وكأنها لو كانت عشر ساعات، أو أقل من ذلك، لكانت المزية أفضل والنجاح أوثق وأقرب، وهو الاعتقاد الذي كان شائعًا قبل سنوات قليلة عند الابتداء بهذه المحاولات على سبيل التجربة، بين الأمل والقنوط. …

  • ما يمكن تبديله
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ٢١ سبتمبر ١٩٤٢

    في عدد مضى من «الرسالة» تعقيب على كتاب «عبقرية محمد» يستدعي التعقيب عليه؛ لأن الكلام فيه باب من الكلام في الأدب والتاريخ. ونريد به ملاحظة الأديب «محمد النجار» على ما كتبناه عن رواية النبي عليه السلام للشعر، إذ يقول: «… في ص١٤٤ يذكر أن النبي ﷺ كان يتمثل بشطرات من أبيات يبدل وزنها كلما أمكن تبديله، فكان يقول مثلًا: «ويأتيك بالأخبار من لم تزود»؛ لأنها لا تقبل التبديل، ولكنه إذا نطق بقول سحيم بني الحسحاس: «كفى الشيب والإسلام للمرء ناهيًّا» قدم كلمة الإسلام فقال: «كفى الإسلام والشيب للمرء ناهيًّا». …

  • أبو الهول
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ١٤ يناير ١٩٦٢

    سؤالان عن اسم أبي الهول من الطالبين الأديبين عبد الحميد عبد العال الجمال وشكري أبو ضيف بدوي الحبيشي، وكلاهما يدرس قصيدة شوقي عن أبي الهول ولا يعلم من مراجع الدرس سبب هذه التسمية. والسبب الذي يسأل عنه الطالبان الأديبان غير معروف على وجه التحقيق، ولكن المعروف أن التسمية قديمة بعد الفتح العربي وشيوع الكلام باللغة العربية في وادي النيل، وقد أشار المؤرخون إلى ذلك ولم يذكروا أصلًا لهذا الاسم غير التداول على ألسنة العامة. …

  • كشكول البريد
    عباس محمود العقاد · جريدة أخبار اليوم · ٨ ديسمبر ١٩٥٤

    يرد مع كل بريد غربي طائفة من الكتب والمصنفات تحيط بكل موضوع من موضوعات الثقافة الإنسانية، ويحار القارئ بينها فيما يقرؤه وما يدعه؛ لكثرتها، وإغراء كل منها بالإقبال عليه قبل غيره، ولكننا نحب هذه الحيرة، ونُروِّض أنفسنا عليها؛ لأن الحيرة بين مائة شيء حسن «أريح» من اليقين أمام شيء واحد رديء، وقد شبعنا زمنًا طويلًا من اليقين الرديء الذي لا حيلة فيه. …

  • مشكلة التخصص
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٧ مايو ١٩٥٦

    كل المصادفات لا مصادفة فيها، ولكنها حوادث طبيعية ذات أسباب معروفة أو مجهولة، لا نحيط بجميع أسبابها؛ فنحسبها لذلك من قبيل المصادفات. ونجرب الحوادث التي نزعم أنها «تصادفنا» حين تشتغل أذهاننا بموضوع من الموضوعات يستغرقها أو يكاد، فإننا نشعر يومئذ أن الخواطر المتداعية تسوقنا إلى ذلك الموضوع من كل طريق، فنعجب لهذه المصادفات، ولا شيء فيها من المصادفة. …

  • حيوان … لابس
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ١٠ يونيو ١٩٥٥

    لا يدري الإنسان كيف يهتدي إلى تعريف نفسه، والعجب في الأمر لمن يُعَرِّفها يا تُرى، هل تُراه يُعَرِّفها لفائدة الأحياء الكثيرة من غير بني آدم وحواء؟ هل تُراه يُعَرِّفها لفائدة الآدميين؟ وإذا وقع اختلاف في التعريف والاعتراف فعلامَ يدل هذا الاختلاف؟ على أن الواقع أن التعريف كله عمل من أشق الأعمال الفكرية، وإنْ شئتَ فقُلْ إنه كلام أشق من جميع أنواع الكلام. …

  • أشعر شعراء الغرب في القرن العشرين
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ١٥ فبراير ١٩٦١

    من الكنايات المألوفة أن يُقال عن قارئِ الشِّعرِ: إنه يطير في الخيال، أو إنه يسبح فوق السحاب! فماذا يُقال عن قارئِ الشِّعر في الطائرة؟ ماذا يُقال عن طائر الخيال وهو يطير في الواقع، إنْ صحَّ أن «الواقع» يطير؟ إن ثلاث ساعات في الطائرة بين القاهرة وأسوان قد تنقضي في النوم، أو في الزعيق مع جارك إن كان لك رفيق في السفر، أو تقضيها مُحَمْلِقًا في جدران الطائرة، أو مُحمْلقًا في صفحات كتاب. …

  • الصحافة بين أسلوبين: أسلوب التنوير … وأسلوب التسلية
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٢٥ يناير ١٩٦١

    في كل مجال من مجالات الحياة العامة ثورة على وظيفة الناقد حيثما كان، ولا سيما وظيفة الناقد في عَالم الأدب وعالم الفنون. ولا تهمنا هنا وظيفة الناقد في مجالاتها الكثيرة التي تحيط بالشئون العامة؛ فإن لها موضعًا غير هذا الموضع أو مناسبة غير هذه المناسبة! …

  • صور الأيام
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٤ فبراير ١٩٥٥

    ندور بدولاب الزمن فيدور معنا في طواعية ولين إلى أوائل القرن العشرين، حيث نكتب هذه اليوميات تحت تاريخين يفصل بينهما نصف قرن من الزمن العجول، وقلما ينفصلان. نكتبها في أسوان. وكلما نزلنا بأسوان برزت أمامنا للزمن صفحتان أو خريطتان؛ إحداهما: صفحة الماضي، وهي قريبة واضحة كأنها هي الجديدة في رسومها وصبغة ألوانها، والأخرى: صفحة الحاضر، وهي بعيدة حائلة كأنها هي العتيقة التي تتراجع فيها الرسوم والأصباغ. …

  • ساعة مع الشيطان
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ١ مايو ١٩٥٤

    وللقارئ أن يبتسم، بل هو مبتسم حتمًا إذا أوحى إليه العنوان أنها ساعة واحدة مع الشيطان. أساعة واحدة مع هذا الزميل الأبدي الذي صحب أبانا آدم في الجنة وشيعه إلى الأرض ولم يفارق أبناءه منذ تلك الساعة إلى هذه الساعة؟! لو قال قائل: إن الشيطان يفارقه ساعة في اليوم، أو في الأسبوع، أو في الشهر، لكانت هذه دعوى عريضة من بني آدم في هذا الزمان. …

  • أدب المرور
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ١١ أكتوبر ١٩٦١

    … كنت منذ أيام عائدًا من عملي فأوقفنا عسكري المرور ريثما تفتح إشارة عبور المشاة، ووقفنا صفوفًا ننتظر إشارة العبور، وفي هذه اللحظة تذكرت قصيدتك عسكري المرور في ديوانك «عابر سبيل»، التي تقول فيها: متحكم في الراكبيـ ـن وما له أبدًا ركوبه لهم المثوبة مِن بَنَا نِك حين تأمر والعقوبه مر، ما بدا لك، في الطريـ ـق، ورض على مهل شعوبه أنا راكب رِجْلي فلا أمْر عليَّ ولا ضريبه وسألت نفسي: هل كان يدور بخلد أستاذنا العقاد وهو ينشئ هذه القصيدة أن سيأتي هذا اليوم الذي يدفع راكب رجله غرامة لمخالفته قوانين المرور؛ لأنه لا يمشي على الخطوط البيضاء؟ …

  • هذه الزلازل
    عباس محمود العقاد · جريدة أخبار اليوم · ١٨ سبتمبر ١٩٥٤

    كثير على بلاد المغرب أن تصطلح عليها زلازل السياسة وزلازل البراكين في وقت واحد، ولكننا — نحن بني آدم — نُصاب ونحن متحفزون للخطوب، متقلِّدون عُدَّتنا للشدائد، خير من أن نُصاب ونحن وادعون لا نتوقع هولًا من الأهوال، ولا تخطر لنا الشدة على بال، وعسى أن تكرهوا شيئًا وهو خير لكم. …

  • من حوادث الكلام
    عباس محمود العقاد · جريدة أخبار اليوم · ٩ يناير ١٩٥٤

    والكلام أبو الحوادث. فإن النار بالعودين تذكو وإن الحرب أولها كلام وكأنما أراد الشاعر أن يبالغ في خطر الكلام، فخيل إليه أنه جاوز مداه؛ حيث قال: إنه بداءة الحرب، ولكنه لم يبالغ في بيان خطره؛ لأن الكلام أيضًا نهاية كل حرب، إذ كانت نهاية كل حرب معاهدة صلح، أو قصة في تاريخ، أو خبرًا من الأخبار. …