كتبنا في اليوميات كلمة عن تقهقر القطار بنا من «إمبابة» فجاءتنا الملاحظة التالية من الأستاذ «محمد كمال» مدرس اللغة الإنجليزية الأول يقول فيها: «إن الكلمة تكتب بالنون كما وصل إليه بحثي.» ويصحب هذه الملاحظة ببحث قيم يقول في هامشه: «يطلق العامة كلمة إمبابة بالألف المكسورة والميم على المدينة، والاسم الصحيح هو إنبابة بفتح الهمزة وسكون النون وتنطق إمبابة لأن النون تنطق ميمًا باللغة العربية إذا تلاها باء، وهذا الاسم محرف من أنبوبة أو أنبوب، فالأنبوب من القصب أو الرمح كلها كأنبوبة، وكذلك السطر من الشجر والأرض المشرفة والطريق، ونبب النبات تنبيبًا صارت له أنابيب، وكل هذا الشرح يلائم وصف هذه المدينة، وضبطها ياقوت الحموي في «معجم البلدان» بالضم.»

وقبل الجواب عن ملاحظة الأستاذ الفاضل نحمد له هذه الرغبة العلمية ونود أن يكون مثلًا لخدام العلم الذين لا تشغلهم الدراسة عن تحقيق ما حولهم من تواريخ المعاهد والأقاليم.

ثم نبدي شكنا في اشتقاق اسم المدينة من الأنبوب وتأخير تسمية هذا الموقع العريق إلى ما بعد فتح العرب للديار المصرية، ولو كان الاسم عربيًّا متفقًا عليه لما نطقوا الهمزة بالفتح أو بالضم كما روى الأستاذ عن ياقوت.

ولا شك في قدم هذا الموقع وعلاقته الأثرية بالتاريخ المصري من أبعد العصور، ويدل على ذلك أن مولد الشيخ إسماعيل المنسوب إلى هذه البلدة يقام في موعده من الشهور المصرية المعروفة بالشهور القبطية، وظل كذلك مضبوطًا محققًا بموعده السنوي إلى ما قبل الحرب العالمية وانتشار وباء الماشية وتأجيل المواعيد المقررة للموالد لجملة هذه الأسباب.

أما تاريخ المولد المعهود فقد كان يوافق ليلة النقطة المعروفة قديمًا بدمعة إيزيس وكان له أوانه في الشهر الثاني لفيضان النيل نحو العاشر من شهر بئونة والسادس عشر من شهر يونيو، وكان له موعده من الحساب الفلكي حيث تكون الشمس بين رأس التوءم المقدم ورأس المؤخر، أو بين ذراعي الأسد المبسوطة والمقبوضة، وهما المعروفتان في اللغة الإنجليزية باسم: Castorpollux.

وليس لدينا الآن بيان محقق بأصل الاسم المصري القديم، ولكن البيان المحقق الذي لا شك فيه أن الاحتفال السنوي بمولد الشيخ إسماعيل سابق لزمنه وزمن الفتح العربي، وأنه مرتبط بمواسم الفيضان ومواعيده الفلكية من أقدم الأزمان.

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.