توصَّل بحث نُشِر في دورية فرونتييرز إن كوجنيشن (كولزاتو وآخرون، ٢٠١٢) إلى أنَّ أسلوب «المراقبة المفتوحة» في التأمُّل يمكن أن يعزز التفكير التباعدي، وهو ركن محوري في الإبداع.

والتفكير التباعدي هو نوع التفكير الذي كثيرًا ما يُستَخدَم في بداية عملية الإبداع، حين تُوَلَّد الأفكار الجديدة.

يطلب الاختبار النفسي النموذجي للتفكير التباعدي من المشاركين ذِكْرَ أكبر عدد ممكن من الاستخدامات لشيء عادي مثل قالب طوب أو قلم.

في الدراسة التي أجرتها الدكتورة لورنزا كولزاتو وزملاؤها، توصَّل المشاركون الذين مارسوا تأمُّلَ «المراقبة المفتوحة» إلى أكبر عدد من الاستخدامات للأشياء العادية.

أسلوب «المراقبة المفتوحة» في التأمُّل هو ذلك الذي لا تركِّز فيه على شيء أو شعور بعينه — مثل تنفُّسك — وإنما تركِّز انتباهك على أيِّ خواطرَ أو مشاعرَ تنتابك آنذاك.

حل المشكلات

النتائج مذهلة لأن دراسة كيفية تأثير التأمُّل على الإبداع أتت بنتائجَ متضاربةٍ على مدى السنين.

يرجع جزءٌ من المشكلة إلى أن هناك أنواعًا كثيرة متباينة من الإبداع وأنواعًا كثيرة متباينة من التأمُّل لا تصفها الدراسات وصفًا دقيقًا في كثير من الأحيان.

إلا أنَّ هذه الدراسة ليست الوحيدة التي توضِّح الفروق الدقيقة وتُظهر الفوائد التي يعود بها التأمُّل على الإبداع.

تناولت دراسة أجراها رِن وآخرون (٢٠١١) مجالًا مهمًّا آخر من الإبداع، وهو حل المشكلات.

يتطلب ذلك المجال نوعًا مختلفًا من المهارات؛ إذ إنه يتعلَّق بتكوين رؤية متبصِّرة بالغة الأهمية بشأن مشكلةٍ تحدَّدت بالفعل.

في هذه الدراسة، قُدِّمت للمشاركين مشكلات تتطلب رؤية متبصِّرة حتى يحاولوا حلَّها.

أثبتت النتائج أن من تعلموا طريقة تأمُّل بسيطة تتضمن التركيز على الأنفاس تمكنوا — مقارنةً بالمجموعة الضابطة — من حلِّ مزيدٍ من تلك المشكلات.

فوائد التأمُّل

هاتان الدراستان معًا تشيران إلى أنَّ أنواعًا مختلفة من التأمل يمكن أن تعود بالنفع على مجالات مختلفة من الإبداع.

فمن أجل توليد أفكار جديدة، يُسفِر أسلوب المراقبة المفتوحة عن أفضل أداء، ومن أجل حلِّ مشكلة قائمة بالفعل تقدِّم طرق التأمل الأكثر تركيزًا للانتباه أفضل النتائج.

وربما تكون هذه بداية لتفسير سببِ تقديم الدراسات السابقة المَعنِيَّة بالصلة بين التأمُّل والإبداع نتائجَ متضاربةً إلى هذا الحد.

Meditation Can Make You More Creative by Jeremy Dean. Psyblog. March 6, 2014.

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.