مدونات [١٢٠١–١٢٢٥ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • سيدات مصريات
    عباس محمود العقاد · مجلة آخر ساعة · ١١ يوليو ١٩٤٣

    كتبت كثيرًا عن السيدة الجليلة أم المصريين في كتابي المطول عن زعيم مصر الخالد سعد زغلول. وكانت عنايتي الكبرى فيما كتبته عنها بالناحية البيتية التي تساعد فيها المرأة رجلها العظيم؛ لأن الحياة البيتية عندي هي أشرف ميدان للمرأة الفاضلة، ولأن الحياة العامة التي اشتركت فيها السيدة صفية هانم كانت معروفة بين المصريين جميعًا؛ لمعرفتهم بكل شيء يتصل بحياة الزعيم العظيم. …

  • وأمنيتي
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ١٥ ديسمبر ١٩٤١

    … فهمنا من مقالكم «أمنيتي» ما هي العلاقة بين الفروسية وقرض الشعر، أو بين أن تتمنى قيادة الجيوش وأن تتمنى النبوغ في الأدب، ولكن تسمحون لي أن أقول إن العلاقة بين التدين والأدب لا تزال غير جلية، فهل تتفضلون بتوضيحها؟ … … ولا أدري هل تمنيتم الأدب ولم تتمنوا شيئًا آخر من الدنيا؟ …

  • نقد عسكري
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ٢ أكتوبر ١٩٤٤

    نظر الكاتب العسكري الفاضل الملازم أول سيد أفندي فرج نظرة مجملة في كتابنا «عبقرية خالد»، الذي هو أقرب الكتب في «العبقريات» إلى موضوع الكتابة العسكرية، فأثنى عليه وتناول بالملاحظة والنقد مواضعَ منه متفرقة، يرجع معظمها إلى حواشي الموضوع دون صميمه. والثناء يخصنا، فلا محل له من التعقيب بيننا وبين قراء الكتاب أو قراء الرسالة، أما الذي نعقب عليه هنا فهو مواضع النقد والملاحظة التي تحتاج إلى جلاء وتفرقة بين وجهة النظر ووجهة النظر في رأي الجندي الأديب. …

  • الطب وعلم النفس
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٣١ مايو ١٩٦١

    قرأت في كتاب الدكتور إدوارد سبنسر كولنز بعنوان «لا تخف» ما معناه أن الأطباء البشريين هم أحوج الناس إلى دراسة علم النفس … فما رأيكم في هذا؟ إنني طالب بكلية الطب، وأريد أن أدرس شيئًا في علم النفس، وأرجو أن توضح لنا معالم الطريق، وكيف تكون هذه الدراسة … إن الخبرة بالنفس البشرية أداة لازمة لأصحاب كل صناعة تتصل فيها العلاقات بين صاحب الصناعة وأفراد من الناس مختلفين بالطبائع والأمزجة والعادات. …

  • في التأني السلامة
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ٢٤ يناير ١٩٤٤

    قلنا في كتاب «الصديقة بنت الصديق» إن السيدة عائشة رضي الله عنها كانت تروي كثيرًا من الشعر … وكانت تحفظ من شعر عروة بن الزبير نفسه وتَسُوق الشاهد منه في موقعه. كما قالتْ، وهي ترى النبي — عليه الصلاة والسلام — يتندى عرقًا في يوم قائظ وقد جلس يصلح نعله: لو رآك عروة لكُنْتَ المعنيَّ بقوله: فَلَوْ سَمِعُوا فِي مِصْرَ أَوْصَافَ خَده لَمَا بَذَلُوا فِي سَوْمِ يُوسُفَ مِنْ نَقْدِ لَوَاحِي زُلَيْخَا لَوْ رَأَيْنَ جَبِينَهُ لآثَرْنَ بِالْقَطْعِ الْقُلُوبَ عَلَى الْأَيْدِي إلى آخر ما جاء في ذلك الكتاب. …

  • حواء والأزياء
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٢٥ سبتمبر ١٩٦٣

    يسأل السيد محمد فريد طاهر بمحرم بك (الإسكندرية): هل فكَّرتْ حواء — وهي تطالب بحقوقها المهضومة — في هذه الموضات التي يفرضها عليها رجال الأزياء وهم يقولون لها: كوني شوالًا أو كوني برميلًا أو البسي البنطلون وأنت البرميل المنتفخ شحمًا ولحمًا؟ … ثم يستطرد إلى العجب من أزياء الرجال الذين يَبدُون في أزياء كالكرنفال، ولكنه يحار في أمر حواء ولا يحار في أمر هؤلاء! …

  • مواسم مسيحية
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٩ مايو ١٩٦٢

    … مسيحية تريد أن ترجع إلى علمكم فيما استشكل على محدود علمها واستعصى على فهمها … فهل لي أن أطمع في توضيح لمدلول الكلمات الآتية بيوميات الأخبار: (١) أحد الشعانين. (٢) اثنين البسخة. (٣) ثلاثاء سارة. …

  • القداسة والتصوير
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ١٦ أغسطس ١٩٦١

    اطلعنا في المجلات الأمريكية على مقال للأسقف «سدني لنيار» — أحد رؤساء الدين بمدينة نيويورك — كتبه لصحيفة نيويورك هرالد تربيون عن المناظر الدينية، وصور الأنبياء والقديسين التي تعرض على اللوحة البيضاء. ويظن الكثير من قرائنا أن الاعتراض عليها «عصبية إسلامية» ينفرد بها رجال الدين الإسلامي، أو أنصار العرف التقليدي من عامة المسلمين. …

  • جديد قديم
    عباس محمود العقاد · جريدة الأساس · ٢٥ أبريل ١٩٤٩

    شم النسيم أقدم الأعياد في تواريخ الأمم. يحتفل به المصريون ويشترك فيه الأوروبيون، ولا فرق فيه بين الأديان والأجناس؛ لأنه أقدم من جميع الأديان الكتابية، ومرجعه إلى الطبيعة التي يتساوى لديها جميع الناس. احتفلت به مصر قبل دعوة موسى وعيسى ومحمد — عليهم السلام — فهو عيد لا اختلاف فيه بين دين ودين. …

  • الكتلة العربية الآسيوية بين كتل الشرق والغرب
    عباس محمود العقاد · مجلة صوت الشرق · سبتمبر ١٩٥٣

    كانت العزلة السياسية في العالم ممكنة قبل ثلاثين أو أربعين سنة، فأصبحت اليوم مستحيلة أو تكاد أن تستحيل. كان من الممكن قبل ثلاثين أو أربعين سنة أن تسمع في الجزر البريطانية دعوة إلى العزلة عن القارة الأوروبية وخصوماتها ومحالفاتها، أو تسمع في أمريكا دعوةً إلى العزلة عن العالم القديم بأسره، ولكن هذه الدعوة لا تسمع اليوم ولا يحسب الداعي إليها جادًّا فيما يقول. …

  • صداقات الأدباء
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ١ يونيو ١٩٤٢

    لو تكلَّم القَدَر لأَسْمَعنا العجبَ من ظُلْم الناس، وهم يَحْسَبون أنهم المظلومون؛ لأنهم يطلبون ولا يُجابون، ولا يسألون أنفسهم مرة لماذا يُحال بينهم وبين ما يطلبون! فربما طلبوا ما لا يكون، وربما طلبوا شيئًا وهم يريدون غيره بل يريدون نقيضه، وربما طلبوا الشيء وتوسلوا إليه بغير وسيلته، ثم يعرفون خطأهم فلا يطلبونه بعد ذلك بوسيلته المثلى. …

  • شعراء عرفتهم: شيخ الشعراء إسماعيل صبري

    كان بحقٍّ شيخ الشعراء في زمانه. كان شيخهم بفنه كما كان شيخهم بسنه، وربما كان البارودي أولى منه بهذا اللقب لأنه كان أكبر سنًّا وأسبق فنًّا، ولكن البارودي — حين اشتهر صبري — كان بعيدًا من مصر منفيًّا في جزيرة سرنديب، وكان مغضوبًا عليه من الأمير ومن دولة الاحتلال، مجهول السيرة في الجيل الذي نشأ بعد الثورة العرابية، فلا يعرفون عنه إلا ما يتلقونه من أبواق الأمير ومن شيعة المحتلين. …

  • هل الانقطاع للمنولوج يصرف المستعد عن الأدوار المسرحية؟
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٢٢ يناير ١٩٦٤

    … أنا شاب في نحو العشرين، أحب المسرح، ولا أتمنى شيئًا في الحياة كما أتمنى أن أصبح ممثلًا معدودًا بين كبار أعلام هذا الفن، وقد تدربت منذ العاشرة من عمري على إلقاء المنولوجات المدرسية، وسمَّاني أستاذي بجورج أبيض الصغير، وتدرجت من المنولوجات المدرسية إلى المنولوجات الأخلاقية والاجتماعية ألقيها في الحفلات العامة وفي السهرات العائلية، وتعلمت شيئًا فشيئًا أن أؤلِّف المنولوج الذي ألقيه غير محتاج إلى غير القليل من التنقيح والتعديل. …

  • ردود وحدود
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ١٥ مايو ١٩٤٤

    تناول الباحث الفاضل الأستاذ أحمد أمين «بك» موضوع الفردية والاجتماعية في مقال آخر بمجلة الثقافة فانتهى منه إلى قوله: … ومجال القول في هذا الموضوع فسيح، ولفظ الفردية والاجتماعية يُطلَق على معانٍ كثيرة ينشأ بسببها الخلاف بين الكُتَّاب الإفرنج والعرب على السواء، فالفردية التي عنيتُها في مقالي السابق هي الأنانية أو الأثرة، والاجتماعية هي الغيرية والآثار. …

  • تكريم الفن
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ١٠ إبريل ١٩٥٤

    أنْعِم بذِكْراك نَرويها فتَروينا يا راحلًا لم يزل يُحيي ليالينا هذا مطلع قصيدةٍ جيدة قرأتها اليوم للشاعر صالح جودت في إحياء ذكرى «الريحاني»، أحسن في كثير من أبياتها، ولا سيما قوله: يا حِكمة من دموع الناس تُضحِكنا حينًا، ومن ضحكات الناس تبكينا وقوله: يا صاحب الصوت خشنًا فيه حشرجة كأنه من ضمير الغيب يأتينا كم اهتززنا على إيقاعه طربًا وكم سمعناه أحلى من أغانينا فما تهدج إلا من مشاعرنا ولا تحشرج إلا من مآسينا ليس الغناء الذي يرضي غرائزنا إنَّ الغناء الذي يرضي أمانينا والمناسبةُ كلُّها مناسبةٌ كبيرةُ الدلالةِ في تاريخ الحياة القومية وتاريخ القيم النفسية في جملتها. …

  • لورنس دورويل ورباعية الإسكندرية
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٢٤ أغسطس ١٩٦٠

    … شرعتُ في ترجمة كتاب للروائي المعاصر لورنس دوريل Durrell، ثم قرأتُ تلخيصًا لسلسلة رواياته الأربع عن الإسكندرية كَتَبَه الدكتور طه حسين في بعض صفحاته الأدبية، ولاحَظَ فيه أن الكاتب لا يُحْسِن القالة عن المصريين. …

  • الشعر الإنجليزي الحديث
    عباس محمود العقاد · جريدة الدستور · ٢٨ نوفمبر ١٩٣٨

    في الشعر الإنجليزي الحديث ما يعجب ويروق، وإن لم يكن فيه ما يخلب ويروع. فيه الآكام الزاهرة، والهضاب الناضرة، وليست فيه الأطواد البواذخ والقلال الشوامخ، التي ترتفع إليها الرءوس وتتطاول الأنظار. فيه الأكواخ المبعثرة في المروج، وليست فيه القصور المشيدة التي تنطح السحاب وتجهد الرقاب. …

  • أساطير الآخرين
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ١٢ أكتوبر ١٩٤٧

    … الزهاوي يعتقد أن الله هو الأثير: ما لكل الأكوان إلا إله واحد لا يزول وهو «الأثير» أرجو أن أقرأ رأيكم في ذلك على صفحات الرسالة أو الهلال وأشكرك سلفًا … لا أدري ماذا قصد الزهاوي في هذا البيت بكلمة الإله، وماذا قصد بكلمة الأثير. …

  • سهوات الحكيم
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ١٩ أبريل ١٩٥٦

    نعدو من سهوات التاريخ إلى سهوات زميلنا الأستاذ الحكيم. لقد سمِع هذه السهوات اليوم بأذنيه، وأوشك أن يسهو فيقول كعادته: حصل. جائز … لولا أنه أُحِيطَ بضجة من القهقهة لا تُبقي على أعمق السهوات. تحدَّث بعضهم عن سهوات الحكيم — وهو سامع — فقال إنه كان يسهر أيام العزوبة في أحد الأندية العامة، فهبط عليه صديق يقول له بلهجة الأسف والملام: يا أستاذ! …

  • شيئان مختلفان
    عباس محمود العقاد · جريدة الأساس · ١ يونيو ١٩٤٩

    ترد إليَّ — على أثر ما أكتبه عن الشيوعية وغيرها من المذاهب الهدَّامة — رسائل مختلفة من الموافقين والمعارضين والمستفسرين. ويغلب على رسائل المستفسرين أن تشتمل على سؤال كهذا السؤال: ماذا ترون في سوء حالة هذه الطائفة؟ وماذا تقولون في صعوبة العيش على عامل الزراعة أو الفلاح الأجير؟ …

  • بعض المفارقات
    عباس محمود العقاد · جريدة الأساس · ٣٠ مايو ١٩٤٩

    في سنة ١٩٣٧ لم يكن على حدودنا الشرقية خطر نتَّقِيه، ولم يكن قد مضى عام على إبرام معاهدة المودة والولاء بيننا وبين بريطانيا العظمى، ولم نكن قد ملكنا كل حريتنا في زيادة الجيش أو في تسليحه وتنظيمه؛ لأن البعثة العسكرية كانت لا تزال حائلًا قويًّا بيننا وبين التوسع في هذه الأغراض. …

  • أربعة ملوك في أربعين سنة
    عباس محمود العقاد · جريدة الأساس · ٨ أغسطس ١٩٥٢

    شاع بعد انتصار اليابان على روسيا في سنة ١٩٠٥ أن نهضة الشرق كلها قد انحصرت في الأمة اليابانية، وأنها امتازت بالنهضة بين أمم الشرق؛ لأنها سبقتها إلى اقتباس الحضارة الأوروبية، وعقد الكتاب الأوروبيون مقارنات عدة بين اليابان والصين فكانت خلاصتها جميعًا أن الصين أمة شائخة نخرة وأن مستقبل آسيا لدولة الشمس المشرقة دون غيرها. …

  • حول ابن الرومي وصداقات الأدباء
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ١٨ مايو ١٩٤٢

    كتب «ابن درويش» في العدد السابق من الرسالة كلمة يقول فيها ما معناه أنه كشف ثغرة نفذ منها إلى ذكائي، وأنه نسب إلى ابن الرومي بيتين ليسا له وإنما هما من نظمه، وفيهما من جنون الفكرة وطلاء التعبير — كما قال — ما عَزَبَ فهمهما على فطنة أديبنا الكبير، فمَنْ هم بنو النضر؟ …

  • إما الدستور وإما هذا النفوذ
    عباس محمود العقاد · جريدة الأساس · ١٤ سبتمبر ١٩٤٩

    يعتقد الكثيرون أن بقاء الدستور وبقاء النفوذ الذي يُشاع أن أحمد عبود باشا متمتع به الآن نقيضان لا يتفقان. فاسم عبود باشا يقترن اليوم بالمناورات الحزبية والانقلابات الحكومية، ويتحدث الناس بذلك في القهوات والأسواق. وليس هذا النفوذ مستمدًّا من أموال عبود باشا وشركاته؛ لأن هذه الأموال قد تنفعه في الداخل ولا تنفعه في الخارج، لتفوُّق «قوتها» الداخلية على قوة الأموال التي تماثلها في الكثرة، أو في مجال العمل. …

  • لو
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ٢٠ أكتوبر ١٩٤١

    من فكاهات الصحافة الأمريكية التي اطلعت عليها أخيرًا قصة موضوعة على ما يظهر، فحواها أن رجلًا صارمًا من المطبوعين على حب الزجر والتنديد لقي في بعض المنازهِ رجلًا آخر يدخن لفيفة نفيسة، ويبدو عليه الاستمتاع بتدخينها والارتياح إلى تقليبها بين شفتيه، فاستباح لنفسه أن يخاطبه، وجرت بينهما المحادثة التالية: كم لفيفة من هذا النوع تدخن في كل يوم؟ …