كما هو الحال لدى الكثير من الثدييات، يحتاج الأطفال الرُّضَّع إلى ملامسة الأم جسديًّا منذ الولادة؛ من أجل دَعْم نموِّهم الجسدي والعقلي على حدٍّ سواء.

لكن عادةً ما يُوضَع الرُّضَّع الذين وُلِدوا مبتسَرِين معظم الوقت في حضَّانة بعيدًا عن هذه الملامسة البشرية الحيوية.

تابعَتْ دراسة جديدة — نُشِرَتْ في دورية بايولوجيكال سايكيتري — ٧٣ رضيعًا مبتسَرًا ممَّنْ خضعوا لتدخُّلٍ يُعرَف باسم «رعاية الكنجر» (فيلدمان وآخرون، ٢٠١٤).

وهي تقنية تتضمن ببساطة حَمْل الأم لرضيعها ملاصقًا لجلدها لمدة ساعة يوميًّا طوال أسبوعين. وطالما كانت حالة الرضيع الطبية مستقرةً، فإن هذه الوسيلة آمنة تمامًا.

تطوُّر معرفي أفضل

قارَنَ الباحثون الرُّضَّعَ الذين تلقَّوا «رعاية الكنجر» ﺑ ٧٣ رضيعًا مماثِلًا ممَّن اتبعوا الإجراء المعتاد، وهو البقاء في الحضَّانات معظم الوقت.

وأظهرت نتائج الدراسة أن الفوائد التي عادت على الأمهات والأطفال على حدٍّ سواء جرَّاء ذلك التدخُّل البسيط كانت جديرة بالملاحظة:

  • أظهرت الأمهات مزيدًا من رقة المشاعر والسلوك الأمومي تجاه أطفالهن.
  • انخفَضَ معدل القلق لدى الأمهات.
  • امتلَكَ الأطفال مهارات معرفية ووظيفية أفضل.
  • تحسَّنَ نومُ الأطفال.
  • قلَّتِ استجابةُ التوتر لدى الأطفال.

وظلَّتْ هذه النتائج باديةً على الأطفال بعد مرور عشر سنوات.

آثار عميقة

تُعَدُّ هذه الدراسة هي الأولى في عرض المزايا البعيدة المدى للتواصل عن طريق «التلامس المباشِر» لدى الرُّضَّع المبتسَرِين.

ويقول جون كريستل، محرِّر دورية بايولوجيكال سايكيتري:

تذكِّرنا هذه الدراسة مجدَّدًا بالآثار العميقة الطويلة المدى المترتبة على الاحتكاك الجسدي بالأم. ويبدو أن مستوى التحفيز المعزز الناتج عن هذا التواصل يؤثِّر إيجابيًّا على نمو الدماغ، ويزيد العلاقة بين الأم والطفل عمقًا.

وتضيف روث فيلدمان المُعِدَّة الرئيسية للدراسة:

إن «رعاية الكنجر» هي إجراء تدخُّلي سهل التطبيق بأقل التكاليف، ويستدعي تأثيرُه الطويلُ المدى والمتعدِّدُ الأبعاد على نمو الطفل إدماجَه ضمن ممارسات رعاية الرُّضَّع المبتسَرِين في كافة أنحاء العالم.

ظهر إجراء «رعاية الكنجر» لأول مرة في بوجوتا في كولومبيا، حيث أجبر نقصُ الحضَّانات الأطباءَ على الارتجال.

ويبدو أننا نحتاج في بعض الأحيان إلى العيش في بيئة فقيرة لتذكيرنا بحقيقة جوهرية، وهي أن الطفل الرضيع يحتاج إلى أمه، والرضيع المبتسَر يحتاجها أكثر.

Loving Touch Is Critical for Premature Infants by Jeremy Dean. Psyblog. January 11, 2014.

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.

جميع التعليقات (1)

  • default avatar
    هاني المياحي ·٣٠ أبريل ٢٠١٤، ٢٣:٢٦ م

    شكرا نيڤين