مدونات [١٣٥١–١٣٧٥ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • شكسبير … وشيخ زبير
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٢٢ ديسمبر ١٩٥٣

    بعد ملاحظات — لا يتسع المقام لتفصيلها — حول موضوع الثقافة العربية كَتَبَ الأستاذ «محيي الدين إسماعيل، شارع هنداوي بالدقي» معلِّقًا على رأينا في موطن العرب الأول فقال: أما الموطن الذي جاء منه العرب … فيعود بنا إلى العقدة المعروفة في تاريخ السلالات البشرية باسم عقدة القوقاز Caucasian Knot حيث انحدر من هذه المنطقة بعضُ الأنواع إلى الجنوب … ويبدو لنا في الأبعاد الميثولوجية السحيقة التي تستبين لنا عند بحثنا عن العلاقة بين ألفاظ هامة مثل كلمة الشمس Sun بالإنجليزية وأصولها في اللغات الأوروبية وبين كلمة «سنة» باللغة العربية، أن أقدم الألفاظ في لغتنا العربية لها وشائج وثيقة باللغات الأوروبية … وأنت تعلم أن أقدم الألفاظ هي هاتيك الألفاظ التي تدل على الخطيئة والإثم. …

  • من الدعوة الهندية
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ١٣ مايو ١٩٤٦

    أتلقَّى منذ كتبتُ بالرسالة مقالي عن الإسلام والنظام العالمي الجديد كُتبًا ورسائل مطبوعة وغير مطبوعة، يتكلم المطبوع منها عن القادياني والجماعات التي تُناصره أو تنفصل عنه، وتفسِّر الرسائل الأخرى بعضَ ما يُؤخَذ على الدعوة القاديانية أو تُنْحِي على هذه الدعوة باللائمة وتحاسبها على التفرقة بين المسلمين وإحداث البدع في عقائد الإسلام. …

  • مؤتمر العلوم التاريخية
    طه حسين · جريدة السياسة · ١٩ مايو ١٩٢٣

    عُدْنا إلى العملِ صباحَ الخميس ١٢ أبريل، فسمعت محاضرات كثيرة مختلفة لا أعرض لها؛ لأن الصحف السيارة لا تتسع لمثلها، ولكني أذكر محاضرة واحدة سمعتها في لجنة تاريخ الديانات؛ لأن الذي ألقاها صديق لكثير من المصريين، وهو الأستاذ «لويس ماسينيون» Louis Massinion، ولأن هذه المحاضرة أثارت مناقشة طويلة حادَّة، ولأن موضوع هذه المحاضرة يمس الإسلام وهو «أثر التصوف في تكوين العقائد الدينية عند المسلمين». …

  • أسلوب السجع
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٢٦ أكتوبر ١٩٥٩

    قرأت في يوميات الأخبار رَدَّكم القَيِّم على السيد حسنين خليل حول كتاب «خمسة أيام في دمشق الفيحاء» … وقد استرعى انتباهي في ردِّكم إيثارُكم الأسلوب المسجوع الذي جاء — والحق يُقال — خاليًا من شائبة التكلف أو الافتعال، ولكني أعلم أن الأستاذ الكبير لا يؤثر الأسلوب المسجوع على الأسلوب المرسل إلا لمامًا، فهل لي أن أسأل: هل تؤثرون أسلوب السجع الآن، أو أن الطابع التهكمي الساخر الذي اتَّسم به تعقيبكم هو الذي وَجَّه قلمَكم نحو هذا الأسلوب؟ …

  • العامية والفقر
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ٢٩ ديسمبر ١٩٤١

    جاء في خطاب مطول من الأديب «عبد القادر العشماوي» يروي فيه مناقشة أدارتها جماعة «الرابطة المصرية ضد التدخين»، وقالت فيها الأستاذة الفاضلة نعيمة الأيوبي — على رواية الأديب — لنكنْ عاديين في أحاديثنا لنقدر أن نعبر عن شعورنا وأفكارنا ونتفاهم في أغراضنا وشئون إصلاحنا، لا سيما مع الطبقات الفقيرة، ولنخلع عنا ذلك الرداء المزيف الصناعي الذي نلبسه كلما قابلنا عظيمًا أو وقفنا في حفل للخطابة، فلا ندري أأخطأنا في التركيبات النحوية أم في التعبير عن أفكارنا. …

  • معنى كلمة الأميين

    نقلت صحفُ القاهرة عن صحيفةٍ بيروتية أن باحثًا سمَّته باسمه قد عثر على وثيقة تاريخية ثبت لديه أنها مكتوبة بخط النبيِّ ﷺ، وتعجل المتعجلون فاستخلصوا من هذا الخبر الذي لا سند له من الواقع ولا من التاريخ أنه — صلوات الله عليه — ليس بالأمي الذي يجهل القراءة والكتابة كما جاء في القرآن الكريم. …

  • بين المهابة والعدل

    بارك الله في سيرة ابن الخطاب حيًّا وميتًا، أي رجل كان! إنه لَيَعمل ما دام يذكر، وإن أثره بعد موته بأربع عشرة مائة سنة لَمِن أكبر آثار هذه الحياة الخالدة. فإن أكثر من عشرين ألف شاب في مقتبل الحياة يشغلون اليوم عقولهم ونفوسهم بفَهم العظمة العُمَرِيَّة في شتى مناحيها، وليس أنفع للشاب الناشئ من عرفانه بهذه السليقة العظيمة وهذا الخلق العظيم. …

  • التنجيم والحرب
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ٢٣ فبراير ١٩٤٢

    نتكلم بلغة الاقتصاد فنقول: إن التنجيم بضاعة يكثر طلبها في أيام الحروب، فيكثر عرضها. لأن الناس يتوقون إلى العلم بالمصير، فيظهر لهم من ينبئهم صادقًا أو كاذبًا بما يراه من مصير. ولأن الناس جميعًا يخشون شيئًا ويرجون شيئًا في أيام الحروب، فيحبون من يجلب إليهم الطمأنينة بما يُزِيل من خشية أو يعزز من رجاء، ويتسع من ثمة مجال التنجيم والاستطلاع. …

  • بين التخطئة والتصويب
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ٢٠ مارس ١٩٤٤

    نبَّهني فاضل من علماء الأدب والتاريخ عندنا إلى كلمة «الأموية» نسبة إلى الإمام في كتاب «الصديقة بنت الصديق»، وقال لي: إن النسبة إلى أم «أمي» على حسب القياس، فهل عدلت عنها لعلة؟ وكان تنبيهه هذا تنبيه العالم الذي لا يقطع بالقول قبل أن يسمع مختلف الأقوال، فكان منبهًا ومصححًا ومستفهمًا في انتظار البيان والجواب في وقت واحد. …

  • شعراء عرفتهم: حافظ إبراهيم

    في إحدى زياراتي لدار الكتب المصرية خرجت وحافظ إبراهيم ينصرف من مكتبه في غير موعد الانصراف، ولم يكن لحافظ عمل من أعماله موعد انصراف ولا موعد حضور؛ لأن أعجب شيء في هذا الجندي القديم أنه لم يكن يعرف النظام. والتقيت به على سلم الدار فسألني: إلى أين تذهب؟ …

  • مراجعات في فلسفة الوجود وفي الفاروق

    ظن الأستاذ نقولا الحداد أننا تهكَّمنا حين قلنا له ما فحواه: إنه محتاج إلى أن يراجع مصادره الفلسفية، وسيرى الأستاذ الآن أننا نَجِدُّ ولا نتهكَّم حين نقول له هذا، ونقول له أكثر من هذا: إن مراجعته لمصادره العلمية ألزم وأعجل، ولا سيما مصادره عن أينشتين الذي يلوح على الأستاذ الحداد أنه يريد أن يتكلم عنه في مصر كما يتكلم الحواريون عن رُسُلهم المختارين. …

  • الحروف اللاتينية
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ١٨ سبتمبر ١٩٤٤

    عَلِمَ القراء أن الأستاذ العلامة عبد العزيز فهمي «باشا» اقترح على مجمع اللغة العربية اقتباس الحروف اللاتينية، وبعض الحروف المشابهة لها لتيسير الكتابة العربية. وقد خالفه كثيرون، وعاود معاليه الكرَّة للرد على هؤلاء المخالفين، ومنهم كاتب هذه السطور. …

  • من حقيبة البريد
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ٢ أبريل ١٩٤٨

    في حقيبة البريد — هذا الأسبوع — شيء عن عمر، وشيء عن الفن الجميل. أما الشيء الذي عن عمر فقد أسفت لما فيه من سوء الفهم وسوء الأدب، ولو شئت لأغفلته ولم أنظر إليه، ولكن دواعي الأسف ترجع إلى مَن كتَبه لا إلى مَن كُتِب إليه، وقد يكون من عُذر السن لمن كتبه أن ننظر في علته، عسى أن يكون فيها ما يُعالج وما ينفع فيه العلاج. …

  • أدباء العربية في العالم الجديد
    عباس محمود العقاد · جريدة أخبار اليوم · ١٢ مارس ١٩٥٥

    نحو عشرين شاعرًا عربيًّا في الأمريكتين الشمالية والجنوبية، هاجروا من بلادهم في أوائل هذا القرن، وأقاموا زمنًا في العالم الجديد من بلادهم في أوائل هذا القرن، وأقاموا زمنًا في العالم الجديد بين أناس يتكلمون كل لغة على وجه الأرض غير اللغة العربية، فحافظوا على لغتهم ونظموا فيها الشعر الجيد وأقاموا لهم نهضة أدبية تقترن في تاريخ الأدب بالنهضات المعدودة في بلاد العروبة قديمها وحديثها. …

  • عظمة الفن أو دلال المرأة
    عباس محمود العقاد · مجلة روز اليوسف · ١٤ سبتمبر ١٩٣٥

    إلينورا دوزي — أو دوزي السماوية كما وصفوها في زمانها — كانت في الذروة العليا من المكانة المسرحية، وكانت على وداعتها عزوفًا شديدة الإدلال بفنها ونبوغها حتى جاوزت بدواتها في ذلك كلَّ ما يروى عن أمثالها. وقد لخصت مجلة «زبدة القارئ» في عدد سبتمبر الأخير بعض نوادرها مع الملوك والأمراء منقولة عن ترجمة حياتها المسهبة، فإذا هي نوادر يلتبس فيها دلال المرأة وعظمة الفن التباسًا يحتاج إلى تمييز، ولا سيما حين نذكر أن للفن «دلالًا» كدلال الحسان؛ لأنه يخاطب الإحساس والعاطفة والوجدان، وكل ما دار هذا المدار فهو موضع للإدلال؛ لأنه موضع لاختلاف الأذواق، وللضنانة به على من يجهلونه ولا يرون فيه رأي أصحابه. …

  • المازني والنقاد
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٨ أغسطس ١٩٦٢

    قائل هذه الأبيات: كل حب إلى ملال وللحسـ ـن عفاء، وما أمضى العفاء! ما لنا ننفق الحياة يمينًا وشمالًا مستعجلين الفناء؟! أَضَمِنَّا عمرًا سواه جديدًا أم وجدنا لعمرنا رفاء؟ …

  • دعويان منفصلتان
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ٢٦ أبريل ١٩٤٨

    تلقيت من الأستاذ صاحب التوقيع خطابًا جاء فيه: … قابلت فتًى ممن يسمون أنفسهم بالتقدميين، وهم يعلنون عن أنفسهم بصراحة، فبدأ يهاجم كعادتهم، وكان محور هجومه عمر بن الخطاب. اتفقنا من حوارنا على أن الغرض الأساسي للدين هو علاج الأمراض الاجتماعية، ومنها الناحية الاقتصادية؛ فلا يكون هناك المعدم وصاحب الملايين. …

  • العلم التبشيري
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ٦ مارس ١٩٤٤

    الدرس العلمي يخدم الحقيقة، ويبحث عنها، ويرحب بها، ولا يكره إظهارها حيث كانت في مذهب من المذاهب، أو إنسان من الناس. أما الدرس الذي يكره إظهار الحقيقة؛ لأنها تخص مذهبًا غير مذهبه، أو تشيد بفضل إنسان على غير اعتقاده؛ فليس ذلك بدرس علمي ولا بعلمٍ، إنما هو تبشير أو دعاية أو هوى مدخول. …

  • القرآن واللغة
    عباس محمود العقاد · مجلة الأزهر · ٢١ سبتمبر ١٩٥٢

    منذ أربعة عشر قرنًا تغيَّرت لغات كثيرة، بل تغيرت جميع اللغات التي كانت تُحسب يومئذٍ من اللغات الحية، فانتقلت من ميدان الحياة إلى سجلات الآثار والمحفوظات، أو إلى المراجع التي يتخصص لها علماء اللغات المهجورة. إلا اللغة العربية، فإنها نشأت منذ أربعة عشر قرنًا نشأة جديدة، وتقدَّمت أشواطًا بعد أشواط، وأخذت من إكسير الحياة ما يضمن لها طول البقاء. …

  • لماذا خلت مصر من الفلاسفة؟
    عباس محمود العقاد · مجلة الكتاب · يونيو ١٩٤٧

    خلت أمم كثيرة من الفلاسفة في العصر القديم، ومنها الأمة المصرية. ويرجع الباحثون في تعليل ذلك إلى أسباب مختلفة، أضعفها على التحقيق ذلك السبب الذي يرجع إلى العنصرية، ويزعم أصحابه أن التفكير في الحقائق المجردة خاصة من خواص الذهن الآري دون غيره؛ ولهذا ظهر الفلاسفة بين اليونان ولم يظهروا في حضارة من حضارات بابل ومصر والصين. …

  • الاتجاهات الحديثة في الأدب العربي
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ١٢ فبراير ١٩٤٥

    شاعت في الأدب العربي اتجاهات حديثة من أوائل القرن الحاضر لم تكُن شائعة في عصوره الماضية. ولكنها على هذا لم تَزَل على اتصال بعناصر الأدب العربي من أقدم عصوره. ومن شأن هذا الاتصال أن يحوط حركة التجديد بشيء من الإناة والتريُّث؛ لأن الأدب العربي متَّصل باللغة كجميع الآداب في الأمم كافة، ولكن اللغة عند العرب خاصة متصلة بكتاب الدين الإسلامي وهو القرآن الكريم؛ ومن هنا كان الانقطاع بين الاتجاهات الحديثة والعناصر القديمة أصعب وأندر من المعهود في آداب الأُمَم الأخرى، وأمكن أن تقاس درجة المحافظة، أو درجة التجديد، في كل قطر من الأقطار العربية بمقياس التراث الإسلامي فيه. …

  • السينما الصامتة تحيي الخيال
    عباس محمود العقاد · مجلة الاثنين والدنيا · يناير ١٩٤٩

    تحب الفنون المزاملة فيما بينها، ولكنها في الوقت نفسه تحب الانفراد، أو هي — على الأقل — تحب نوعًا من الانفراد؛ فالشعر والموسيقى يتزاملان في الغناء، وقد تتزامل في التمثيل خمسة أو ستة فنون، ومنها الشعر والقصة والموسيقى والرقص والتصوير. والسينما في هذه الخصلة كالتمثيل، أو هي أوسع قدرة على الجمع بين الفنون المختلفة من خشبة المسرح؛ لأن الظلال تملك من الحرية ما لا تملكه الأحياء. …

  • في عالم القراءة: لحظة مع نيتشه
    عباس محمود العقاد · مجلة الأفكار · ١ أكتوبر ١٩٢٢

    أيام من التوعك نحب أن نشرك القارئ في خيرها، ونسأل له الله أن يجنبه شرها، وما خَيْرُها إلا صفحات من القراءة المتفرقة نزجي بها الوقت، ونسري عن الفكر بقدر ما تستطيع النفس العازفة والطبيعة المنحرفة، وليست هي والحمد لله من القراءة السياسية، فإننا نعتبر جو السياسة كجو المدن مما ينبغي أن لا يخوضه المرء أو يقر فيه إلا على أكمل صحة؛ لأنه جو تختلط فيه الأنفاس وتزدحم المناكب وتكثر الجلبة والصخب، وينتشر عليه من مجاجة النفوس الكريهة ونفث الضمائر الموكوسة ما يحتاج الصبر عليه إلى مناعة وحيطة لا يطيقهما من يطلب العافية والمعافاة. …

  • ألبرت كامي بين الوجودية والإنسانية
    عباس محمود العقاد · مجلة الشهر · سبتمبر ١٩٥٨

    ألبرت كامي أديب مجدود في شهرته، وفيلسوف على الرغم منه، وصاحب مذهب لم يذهب إليه! ولا يُفهَم من خدمة الجد له في شهرته أنه قليل الفضل غير جدير بهذه الشهرة، وإنما يُفهَم منها أنه نال ما لم ينله أمثاله في أدبه وعلمه، وأنه يستحق العناية، ولكنه ليس بالمستحق الوحيد لعناية قومه وغير قومه، ممن يقرءونه ويُعنَون بآرائه في عالم الثقافة العربية. …

  • من الجاحظ إلى إيليا أبي ماضي
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٢٢ ديسمبر ١٩٥٩

    السيد محمود إسماعيل سيد الصفتي بالعياط يسأل: هل الجاحظ خليق أن نعده من الكتَّاب الإنسيين Humanists إذا بحثنا عن مثيل أو قرين له بين كتَّاب العرب؟ وهل ندعم مجده إذا أطلقنا عليه هذه الماهية؟ ونحن نبدي «أولًا» اعتراضنا على ترجمة كلمة «الهيومانزم» بالإنسية؛ لأن المفهوم من كلمة الإنسية أنها قد تقابل الجنية أو الملائكية، وقد تقابل الإلهية إذا أردنا النسبة إلى الإله كما ننسب إلى الإنس أو إلى الجن أو إلى الملائكة، ولكن كلمة «الهيومانزم» في أصل وَضعها تُقابِلُ الكهنوتية من كلمة Divinity للتعبير عن الدراسات الدينية التي كانت مختصَّة برجال الدين أو كان رجال الدين مختصين بها في القرون الوسطى … ثم ظهرت علومٌ شتى اشتغل بها الباحثون في عصر النهضة من غير رجال الدين، فانقسمت العلوم إلى لاهوتية بمعناها المرادف للكهنوتية، وإلى إنسانية بمعناها الذي يطلق على عامة الناس، وليست هي من مصدر الوحي الديني الذي اختصَّ به رجال الدين، وتَدخُل في هذا القسم علوم الفلك والرياضة والقانون والأدب والطب والكيمياء والصيدلة، وإن كان الاصطلاح العصري يُلحِقُ هذه الدراسات الأخيرة بطائفة العلوم الطبيعية Science. …