مدونات [١٤٧٦–١٥٠٠ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • حيتان ترى المحيط بأنوفها
    كارل زيمر · ذا لووم · ١٢ مارس ٢٠١٤

    التحدِّي الذي يواجِهه علماء الأحياء التطورية — والمتعة التي يجدونها — في عملهم، هو فك شفرات تاريخ الطبيعة، بصرف النظر عن المدى الذي قد تبلغه غرابتها. بَيْدَ أن الطبيعة لن تكون أكثر غرابةً من الحوت الأبيض الذي يغني بواسطة أنفه ليبصر المحيط. الإبصار العادي في باطن المحيط لا يكون بدرجة الكفاءة نفسها على البر، ويرجع ذلك إلى الطريقة التي ينتقل بها الضوء خلال الماء. …

  • حديث المساء: إضراب (٢)
    طه حسين · كوكب الشرق · ٣ يونيو ١٩٣٣

    عاد الأمر إلى الاضطراب والفساد بين شركة ثورنيكروفت وعمالها، وأصبح الناس اليوم قد حُرِمُوا وسيلة من وسائل الانتقال التي كانوا يعتمدون عليها، ويهيئون أمورهم على أنها متصلة غير منقطعة، وموفورة ليس عليها خوف، ومن حق الناس أن يضيقوا بهذا الإضراب الذي يتكرر فيعطل عليهم مصالحهم، ويفسد عليهم أمورهم، ويعرضهم لضررٍ قد يكون كثيرًا. …

  • حديث المساء: عيد (١)
    طه حسين · كوكب الشرق · ١٣ نوفمبر ١٩٣٣

    نعم عيد، سواء أرادت الوزارة ذلك أم لم ترد؛ فقد تبسط الوزارة سلطانها على الشوارع والطرق، وعلى المعاهد والدور، ولكن الوزارة لن تستطيع أن تبسُط سلطانها على النفوس والقلوب؛ لأن النفوس لا تُكْسَبُ بالشرطة؛ ولأن القلوب لا تُنَال بقوة الجند، إنما تُكْسَبُ النفوس بالحب، وتنال القلوب بالرضا، والمودة الخالصة، والثقة التي لا يبعثها خوف، ولا يُثِيرها رجاء. …

  • حديث المساء: دفاع (٢)
    طه حسين · كوكب الشرق · ١٠ مارس ١٩٣٤

    انطلق به لسان فصيح ذَرِب من هذه الألسنة الفصيحة الحادة التي امتازت بها وزارة التقاليد. وكان المُقَطَّم مهبطَ الوحي، ومنبر الفصاحة، ومرآة الدفاع المجيد عما يريد وزير التقاليد بطلاب الجامعة واتحاد الجامعيين. فالناس يعلمون أن بين الطلاب الجامعيين ووزير التقاليد خلافًا، إنْ صَحَّ أن يكون هناك خلاف بين قوم لا يملكون من أمرهم شيئًا ورجل يملك من الأمر كل شيء. …

  • حديث المساء: دفاع (١)
    طه حسين · كوكب الشرق · ٤ يناير ١٩٣٤

    أُريد أَنْ أنهض بأعباء هذا الدفاع تطوعًا للخير، وتصدقًا ببعض ما أملك مِنَ الجَهْدِ، وابتغاء للرَّحْمة من حيث هي رحمة، وحبًّا للإشفاق من حيث هو إشفاق. ولستُ أدري، لِمَ يَكُون المُعَارِضُ قَاسيًا دَائِمًا؟! ولِمَ تكون المعارضة قسوة خالصة؟! ولِمَ يَقْطَعُ المُعَارِضُون للأيام على أنفسهم عهدًا أن يكونوا قُسَاة لا يعرفون الرحمة، وجُفاة لا يعرفون اللِّين، ولم يقُل أَحدٌ من أصحاب اللغة ولا من أصحاب السِّياسة إنَّ المُعَارَضَة لا ينبغي أن تكون إلا قسوة خالصة وشِدَّة لا هوادة فيها ولا رفق؟ …

  • حديث المساء: عيد (٢)
    طه حسين · كوكب الشرق · ١ يناير ١٩٣٤

    قل: إنه كان أمس، وقل: إنه ما زال متصلًا اليوم، فقد احتفلت الأسرة القضائية به واتصل بأول العام فلم يكن عيدًا لمعنى واحد، بل كان عيدًا لمعنيين أو لمعانٍ مختلفة كثيرة لا يكاد يبلغها الإحصاء، وكان غيره من الأعياد الخليقة بهذا الاسم حافلًا بما يملأ النفوس بهجة وحبورًا، وبما يثير في القلوب ألمًا وحزنًا. …

  • حديث المساء: كلام (١)
    طه حسين · كوكب الشرق · ١٢ مارس ١٩٣٣

    أما أن نقول ونكثر القول، فذلك شيء يسير، وربما كان محببًا إلى النفوس، وأما أن نجتمع ونعدد الاجتماعات، فذلك شيء شاقٌّ بعض الشيء، ولكن السبيل إليه سهلة أيضًا، وله مزاياه؛ فقد نلتقي وقد يتحدث بعضنا إلى بعض، وقد تتاح لنا فرصة القول والإكثار فيه. وأما أن ننشر أخبار الاجتماعات وما كان فيها من كلام، فأمر لا بد منه؛ ليعلم الناس أنَّا لا نُنفق أوقاتنا في لعب وعبث، ولكنَّا نجتمع ونلتقي ونسعى إلى هذا الاجتماع من أقصى أطراف المدينة، ثم نتكلم ونتحمس ونصفق للكلام والحماسة، ونتفق على وجوب الكلام والحماسة، ونُجمِع على قرارات فيها الإنكار والاحتجاج، ثم ننتخب من يبلغ القرارات والاحتجاجات، ويسعى هؤلاء إلى الوزراء والرؤساء، وينشر سعيهم وحديثهم وما تَلقَّوا من إقبال وإعراض. …

  • حديث المساء: كلام (٢)
    طه حسين · كوكب الشرق · ٢٢ يونيو ١٩٣٣

    لم نشك حين أذاعت الأهرام صباح الإثنين ذلك الحديث الضخم الفخم الجميل الطويل الذي ألقاه رئيس الوزراء إلى صحيفة من صحف باريس، في أنه حديث غريب مريب، وفي أن الذين يعنيهم أمر السياسة المصرية والسمعة المصرية لن يدعوا هذا الحديث يمر كما يمر غيره من الأحاديث. ولم نتردد في أن نؤثر الصمت عنه والصبر عليه وإمهال الوزارة؛ لعلها تصلحه أو تنفيه إشفاقًا على رئيس الوزراء أن يكون التعب قد أنطقه بما لم يرد، أو أن يكون محدثه لم يحسن الفهم عنه والتصوير لآرائه؛ لأن رئيس وزرائنا بارع حين يتحدث، وحين يتحدث في اللغة الفرنسية بنوع خاص، فجائز أن يعجز عن فهمه الفرنسيون أنفسهم، وفوق كل ذي علم عليم. …

  • حديث المساء: إضراب (١)
    طه حسين · كوكب الشرق · ٢٠ مايو ١٩٣٣

    لم يَكَدِ الناس يفرغون بعدُ من التفكير في أمر الموظفين الذين يشكون وينكرون، ويطالبون الحكومة بأن تنظر في شكاتهم لا بنظرة عطف ورفق، بل بنظرة عدلٍ وإنصاف؛ لأنهم لا يريدون إلا العدل والإنصاف، يريدون أن تُفتَح أبواب الترقيات والعلاوات لهم كما فُتِحت لكبار الموظفين، أو تُغلَق هذه الأبواب دون كبار الموظفين في حزم وصدق ونية حسنة، كما أُغلِقت من دونهم. …

  • أربع طرق رائعة يسكِّن بها التأمُّلُ الألمَ
    جيريمي دين · سايبلوج · ١٧ مارس ٢٠١٤

    يزيد التأمل من سُمْك مناطق بالغة الأهمية في القشرة المخية ويغيِّر سلوكياتنا تجاه الألم، وغير ذلك من الفوائد الأخرى. إحدى الطرق الكثيرة الرائعة التي أثبتت الدراسات السيكولوجية أن التأمُّل يفيد العقل بها تتمثل في قدرته على تخفيف الألم. ففي مراجعة حديثة أُجرِيت لسبع وأربعين تجربة سريرية وُجِد أن تأثيرات التأمل على الألم هي الأكبر، مقارنةً بمميزات التأمل الأخرى مثل التخفيف من الإحباط والقلق. …

  • التكنولوجيا على الأرض
    نيكولاس كار · روف تايب · ١٥ أبريل ٢٠١٤

    قال برونو لاتور في محاضرة له في كوبنهاجن في شهر فبراير: «لم يكن الشعور بالعجز ولا الحماس غير المحدود وعدم الاكتراث بالنتائج ليسمح للبشر بالحياة طوال هذه الفترة على سطح الأرض. وإنما يبدو أن النفعية الخالصة والثقة المحدودة في مهارة الإنسان والاحترام العقلاني لقوى الطبيعة والحرص الشديد لدى البشر على حماية أنفسهم من تقلب العيش كانت الفضائل التي مكَّنتهم من التعامل مع الطبيعة الأولى. …

  • قناصة على أعتاب المستعمرة
    إد يونج · نوت إجزاكتلي روكيت ساينس · ٩ مارس ٢٠١٤

    في مكانٍ ما في الغابة البرازيلية المطيرة، تخرج نملة من النمل الحفَّار بمفردها من عشِّها لتلقى مصيرها المحتوم. هذه النملة مصابة بعدوى من نوعٍ من الفطر يُعرَف باسم «أوفيوكورديسيبس يونيلاتيراليس»، والذي يخترق جسم النملة ويتحكم فيها. وبينما يلتهم الفِطْرُ النملة وهي على قيد الحياة، فإنه يدفع أيضًا عائله الذي أصبح جثةً متحرِّكة لتسلُّق ساق أحد النباتات سريعًا. …

  • الجين الذي جعل السراخس ملوك الظلال
    إد يونج · نوت إجزاكتلي روكيت ساينس · ١٥ مارس ٢٠١٤

    لطالما كانت الغابات ساحاتٍ للتنافُس الشرس، حتى في أشد لحظاتها هدوءًا وسكونًا. فضوء الشمس هو أحد أغلى الموجودات قيمةً هنا، ومن ثَمَّ تتسابق النباتات وتراوِغ ويقتل بعضها بعضًا؛ كي تفوز بمواقع مميزة تحت الأشعة الساقطة. أما السراخس فهي أستاذة هذه اللعبة؛ فهي تجيد النمو في الظل. …

  • ديدان تتحد لصنع أبراج تنبض بالحياة
    إد يونج · نوت إجزاكتلي روكيت ساينس · ٨ مارس ٢٠١٤

    ما الذي يمكن أن يكون أكثر رعبًا من وقوف دودة على ذيلها من أجل التعلق بحشرة مارة؟ الجواب: ألف دودة تتحد معًا من أجل بناء برج ملتوٍ ومتموج ونابض بالحياة للتعلق بحشرة مارة. إن دودة «بريستيونتشاس باسيفيكاس» هي أحد أنواع الديدان الأسطوانية أو المستديرة، وهي واحدة من ٢٥ ألف نوع من أكثر الحيوانات وجودًا على كوكب الأرض. …

  • حكايات النوم
    أحمد خالد توفيق · مؤسسة هنداوي للتعليم والثقافة · ٢٦ يونيو ٢٠١٤

    سمعت الكثير من حكايات ما قبل النوم، لكني — على قدر علمي — لم أسمع حكايات النوم نفسه من قبلُ. سأعترف لك أنني أحب النوم وأحترمه كفَنٍّ راقٍ، لكني لم أمارسْه ببراعةٍ قط … أعرف أشخاصًا ينامون وهم يستكملون كلامهم معك، ومن ينامون بمجرد أن يميل رأسهم بزاويةٍ أقل من ٩٠ درجة. …

  • مخلوقات بحرية تتغذى على نباتات برية فحسب
    إد يونج · نوت إجزاكتلي روكيت ساينس · ٩ مارس ٢٠١٤

    في نوفمبر من عام ٢٠٠٦، أبحر كريج ماكلين في المحيط الهادئ، وألقى ٣٦ لوحًا خشبيًّا من فوق سطح المركب لينشئ عدة عوالم جديدة. عندما يغوص الخشب في قاع المحيط — سواء أكان خشب حطام سفن أو أشجار مُقتلَعة، أم خشبًا ألقاه علماء متحمسون — فإنه سريعًا ما يضحى مكانًا تستعمره بعض أشكال الحياة: فتنحته مخلوقات تشبه البطلينوس — يطلق عليها «زيلوفاجا» — بأصدافها، وتتغذى على الشظايا الناتجة، وتسكنه القشريات الصغيرة والديدان المفترسة متلويةً عبر شقوقه وثقوبه، وتجلس سرطانات البحر الكبيرة جاثمةً على سطحه؛ لتمزِّق شرائح من اللحاء بمخالبها الأشبه بالملاعق. …

  • النظرة الأولى على ميكروبات مجتمعات الصيد وجمع الثمار الحديثة
    إد يونج · نوت إجزاكتلي روكيت ساينس · ١٥ مارس ٢٠١٤

    يبدو جليًّا تمامًا في الوقت الحالي أن الميكروبات التي تعيش في أجسامنا تشكِّل جزءًا مهمًّا من حياتنا وصحتنا، ولم تكن دراسة هذه الميكروبات وجيناتها — التي يُطلَق عليها الميكروبيوم — بمثل هذا الشيوع من قبلُ. اقتصرت هذه الدراسة إلى الآن على الدول الغربية والمثقَّفَة والصناعية والغنية والديمقراطية. …

  • أقدم الكائنات الحية على وجه البسيطة
    كارل زيمر · ذا لووم · ٢٨ مارس ٢٠١٤

    سافرت المصورة الفوتوغرافية ريتشيل ساسمان حول العالم لالتقاط صور لأقدم الكائنات الحية على ظهر كوكبنا الأرضي. ووصفت رحلتها في محاضرة نشرتها مؤسسة تيد غير الربحية المتخصصة في ترويج الأفكار التي تستحق النشر، والآن قدمت أخيرًا كتابًا جديدًا رائعًا بعنوان «أقدم الكائنات الحية في العالم»، ونشرته مطبعة جامعة شيكاجو. …

  • خرافة السُّلَّم الوظيفي الذي لا ينتهي
    نيكولاس كار · روف تايب · ٦ أبريل ٢٠١٤

    كتبَتِ المراسِلة الاقتصادية آني لاوري في مقال بمجلة تايمز حول ما ترتَّبَ على استخدام تقنيات الأتمتة من عزل وظيفي للبشر: «في نهاية المطاف، إنها دائرة حميدة؛ لأنها تتيح للبشر الفرصة من أجل العمل على المهام ذات القيمة الأعلى.» وأضافت بعد بضع فقرات أن التحدِّي اليومَ «بالنسبة للبشر هو السماح للبرمجيات والخوارزميات والروبوتات وما شابَهَ ذلك بدفعهم إلى القيام بأعمال ذات قيمةٍ أعلى وأعلى. …

  • العولمة والتحول عن التصنيع قبل الأوان
    داني رودريك · داني رودريكس ويبلوج · ٢٢ أبريل ٢٠١٤

    نشر أرفيند سوبرامنيام تدوينةً لطيفةً تعرض مزيدًا من الأدلة حول ظاهرة التصنيع السابقة لأوانها التي تحدَّثتُ عنها ووثَّقتُها من قبل. يستخدم أرفيند بيانات الصناعة بدلًا من بيانات التصنيع في حد ذاتها، وهو الأمر الذي أفضِّله. لكن النتيجة واحدة، وهي أن العلاقة العكسية — التي تأخذ شكل حرف U — بين مستويات الدخل والتصنيع أخذت في الهبوط في العقود الأخيرة، كما اتجهت أيضًا نحو اليسار، بحيث أصبحت الدول تفرط في التصنيع في ظل مستويات دخل أقل. …

  • هل يرغب العالم في مساعدة تركيا حقًّا؟
    داني رودريك · داني رودريكس ويبلوج · ٢١ فبراير ٢٠١٤

    فيما يلي تلخيص لما يحدث في تركيا في الوقت الراهن. خلال العقد الأخير الذي تقلد فيه أردوغان السلطة، سمح لحركة جولن بالسيطرة على الشرطة والقضاء وأجزاء كبيرة من أجهزة الدولة. وأسست حركة جولن بدورها جمهورية من الألاعيب القذرة؛ فكان التسجيل غير القانوني للمكالمات الهاتفية، وتسجيلات الفيديو، وتلفيق الأدلة، وتلفيق التهم للأبرياء، والتشهير، والتضليل المعلوماتي؛ أساسًا لعملها. …

  • الجمال في الفن والرياضيات ينشِّط المنطقة الدماغية نفسها
    جيريمي دين · سايبلوج · ١٥ فبراير ٢٠١٤

    كشفت دراسة جديدة عن أن الجمال يُعالَج في جزء من مركز المكافأة في الدماغ. مع أن الرياضيات قد لا تبدو مصدرًا للجمال يرقى لمستوى عجائب الطبيعة، فإن المعادلات المتناسقة ربما تبدو جميلة جدًّا في أعين علماء الرياضيات. وفي دراسة جديدة أجراها علماء الأعصاب في كلية لندن الجامعية، عُرض على علماء الرياضيات مجموعة من المعادلات قُيِّمت من قبل على مقياس للجمال (زكي وآخرون، ٢٠١٤). …

  • فلنستغنِ عن الروبوتات
    نيكولاس كار · روف تايب · ١٠ أبريل ٢٠١٤

    شركة تويوتا — التي أعلنت بالأمس فقط عن سحب أكثر من ستة ملايين سيارة لعدة عيوب تعتريها — تُعيد النظر في ثقافة الروبوتات التي تنتهجها. فتلك الشركة التي طالما كانت قدوة في مجال ميكنة المصانع صارت تُشدِّد من جديد على تنمية الخبرات والمهارات الحِرْفية لدى البشر. …

  • ثماني فوائد نفسية للتواضع
    جيريمي دين · سايبلوج · ١ أبريل ٢٠١٤

    أيُّ أمل للتواضع في مجتمع يُحتفى فيه بالثقة الزائدة، والغرور، والشعور بالأحقية عن غير جدارة؟ قال الشاعر تنيسون ذات مرة: إن التواضع هو «أسمى الفضائل، بل هو أصل الفضائل كلِّها.» لكن المجتمع يحتفي بالثقة الزائدة، والشعور بالأحقية عن غير جدارة، والتركيز الدائم على الذات. …

  • لغز وحيد القرن البحري
    كارل زيمر · ذا لووم · ١٨ مارس ٢٠١٤

    في عام ١٥٧٧ قاد المستكشِف الإنجليزي مارتن فروبيشر بعثةً مكوَّنةً من ١٥٠ رجلًا إلى الأطراف الشمالية لكندا، بحثًا عن ممر إلى الهند وثروة من الذهب. وأثناء استكشاف الجزر القريبة من الساحل، صادفوا شيئًا لم يكن ليخطر على بال فروبيشر أبدًا؛ سمكة وحيد القرن. سجَّل فروبيشر في يومياته الآتي: «على جزيرة صغيرة أخرى هنا وجدنا أيضًا سمكةً نافقة عظيمة، كانت محصورةً في تجويف من الجليد على ما يبدو، وكانت مستديرةَ الرأس والجسم كالدولفين، وبلغ طولها نحو اثني عشر قدمًا، فماثلته في الضخامة، وكان لها قرن طوله ياردتان منبثِق من خَطْمها أو فتحتَيْ أنفها. …