لا بد من نهضة حضارية شاملة، وإنْ طال الطريق وامتلأ بالعقبات والمصاعب، لا بد من نهضة حضارية شاملة، ولا بد من إرادة صلبة تتناسب قوتها مع ثقل العقبات والمصاعب.

ولعله مما يشحذ الهمم ويقوي العزائم أن نُجدول العقبات والمصاعب؛ لنحسن تقدير الطاقة التي تلزمنا لتحقيق الهدف وبلوغ الغاية.

فما هي العقبات؟ وما هي المصاعب؟

منها ما هو ليس من صنعنا المباشر أو غير المباشر، فهو طبيعي كوني مثل الزلازل، وهذه نواجهها بالصبر والإيمان والتسلح بما يمكن أن يمدنا به العلم من أجهزة رصد وتنبؤ، وما يمكن أن ننشئه من مراكز للاستعداد للكوارث، وعلى كل إنسان بعد ذلك أن يحمل قدره ويرضى به.

ومنها كوارث طبيعية، ولكنها من صنعنا بطريق غير مباشر، كالتلوث، وسلبيات السد العالي، وهذا النوع يمكن مقاومته بالوسائل العلمية الحديثة في نطاق التعاون الدولي، ومنها عقبات اجتماعية وطبيعية في آن واحد، كالمشكلة السكانية وتفاقمها عامًا بعد عام.

وفيها جانب لا حيلة لنا فيه، وآخر يمكن علاجه بالوعي، ولعل أنجح وسيلة لإحراز نجاح فيه هي نشر التعليم والثقافة.

بقية العقبات والصعاب هي أساسًا من صُنعنا بلا شريك، ونحن مسئولون عنها شعبًا ودولة، مثل النظام السياسي، والاقتصاد، والتعليم، والأخلاق العامة، والمستوى الثقافي، والتربية الدينية الصحيحة، والبطالة، والمخدرات، وسيادة القانون، واحترام حقوق الإنسان، وإصلاح ذلك يتطلب من الدولة حكمة وإخلاصًا ومرونة وصدقًا وعملًا متواصلًا، واعتبارًا وفهمًا للعالم الجديد وعظات التاريخ، كما يتطلب من الشعب يقظة وانتماء وجدية، وتجريب جميع السبل المشروعة في الدفاع عن حقه قبل أن يدفعه اليأس إلى التمرد أو الثورة. والله معنا في جميع الأحوال.

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.