السيد محمود إسماعيل سيد الصفتي بالعياط يسأل: هل الجاحظ خليق أن نعده من الكتَّاب الإنسيين Humanists إذا بحثنا عن مثيل أو قرين له بين كتَّاب العرب؟ وهل ندعم مجده إذا أطلقنا عليه هذه الماهية؟

ونحن نبدي «أولًا» اعتراضنا على ترجمة كلمة «الهيومانزم» بالإنسية؛ لأن المفهوم من كلمة الإنسية أنها قد تقابل الجنية أو الملائكية، وقد تقابل الإلهية إذا أردنا النسبة إلى الإله كما ننسب إلى الإنس أو إلى الجن أو إلى الملائكة، ولكن كلمة «الهيومانزم» في أصل وَضعها تُقابِلُ الكهنوتية من كلمة Divinity للتعبير عن الدراسات الدينية التي كانت مختصَّة برجال الدين أو كان رجال الدين مختصين بها في القرون الوسطى … ثم ظهرت علومٌ شتى اشتغل بها الباحثون في عصر النهضة من غير رجال الدين، فانقسمت العلوم إلى لاهوتية بمعناها المرادف للكهنوتية، وإلى إنسانية بمعناها الذي يطلق على عامة الناس، وليست هي من مصدر الوحي الديني الذي اختصَّ به رجال الدين، وتَدخُل في هذا القسم علوم الفلك والرياضة والقانون والأدب والطب والكيمياء والصيدلة، وإن كان الاصطلاح العصري يُلحِقُ هذه الدراسات الأخيرة بطائفة العلوم الطبيعية Science.

والأفضل في رأينا أن تُسمَّى دراسات «الهيومانزم» بالإنسانية؛ لأن الذهن يَأْلَفُها دون أن يعجل إلى المقابلة بينها وبين الجِنِّيَّة والملائكية كما يحدث عند سماع كلمة الإنسية.

وبعد هذه الملاحظة على التسمية نقول إننا قد نطلق كلمة «الهيومانزم» في اللغة العربية على بعض الدراسات عند النظر إلى ما يُقابلها في اللغات الأجنبية، ولكننا لا نرى وجهًا لإطلاقها على الدارسين من أمثال الجاحظ؛ لأننا لا نعرف عندنا طائفة لاهوتية أو كهنوتية ينفصل عنها الجاحظ ومن نحا نحوه في الكتابة بنوع من الدراسات مقصور عليهم ممتنع على غيرهم، ولا خلاف في مشابهة الجاحظ للكُتَّاب الإنسانيين من الغربيين في موضوعاته ودراساته، ولكن مَن هم إذن كتابنا اللاهوتيون؟ هل هم كُتَّابُ التفسير والتوحيد وعلوم الحديث والفقه والأصول؟ يصح هذا لو كان هؤلاء في اللغة العربية طائفة منعزلة كطائفة الكهان في القرون الوسطى، ولكنهم عندنا لا ينعزلون، ولم يكن الجاحظ نفسه منعزلًا عن هذه الموضوعات؛ لأنه صاحب مذهب من مذاهب التوحيد، ولا موجب لتمجيده بإطلاق هذا اللقب عليه؛ لأن الكتابة في المسائل الإنسانية عندنا لم تكن «نهضة» من نهضات الفكر المستقل في وجه أحد من المحتكرين لجميع الدراسات أو المترفِّعين عن بعض البحوث دون سائر البحوث، وحسب كاتبنا أن يقول «الجاحظ» وكفى، فلا حاجة به بعد تسميته إلى تمجيد بالألقاب والعناوين.

***

… سؤالي يتعلَّق بقصيدة الحجر الصغير لإيليا أبي ماضي المقررة على الثانوية العامة، فقد قرأت في كتب عديدة أنها من الشعر الرمزي؛ لأنها ترمز إلى كثير من الفوارق الاجتماعية … وسمعت رأيًا آخر يقول: إن هذه القصيدة ليست من الشعر الرمزي؛ لأن هذا الشعر غامض يُعبِّر عن شيء يحسُّ به الشاعر في نفسه لا يشعر به القارئ لزامًا في جميع الأحوال … ورجائي أن تبسطوا لنا الحقيقة في يوميات الأخبار.

محمد رفعت سيد أحمد عطية، بالثانوية العامة

إن سؤال الطالب النجيب يفتح الباب للنظر في ثلاثة أساليب تتشابه في الظاهر مع فوارق دقيقة لا يصعب الانتباه إليها:

أولها أسلوب الكتابة بضرب الأمثال Paraoles، ومنه قصيدة أبي ماضي، وليس هو المقصود عامة بالكتابة الرمزية؛ لأنه قد يأتي في الشعر الصريح، وقد يصرح فيه الشاعر بأنه يمثل لأفكاره وتشبيهاته أو يفهم القارئ ذلك منه بغير حاجة إلى التصريح.

والأسلوب الثاني — وهو المقصود بالأسلوب الرمزي — يكون الشعر فيه ضربًا من الألغاز والكنايات يَفهمه القارئ كما يفهم التورية إلى المعنى بالتلميح دون التصريح … والفرق بينه وبين أسلوب الأماثيل: أنَّ أسلوب الأماثيل لا تلميح فيه؛ لأن الشاعر والقارئ معًا صريحان في القصد إلى التشبيه والإشارة، وليس ضرب المثل غير زيادة في التوضيح، وليس هو بشيء مخالف للتوضيح.

أما الشعر الرمزي فهو نوع من الكتابة بالعلامات التي يسمُّونها بالشفرة — أو الصفر — غاية الفرق بينه وبين الشفرة أن العلامات فيه كلمات وعبارات وليست حروفًا أو أرقامًا أو تلفيقات مختزلة من الألفاظ التي لا تجري على الألسنة.

والأسلوب الثالث هو أسلوب الأسرار أو أسلوب الصوفية mysticism الذي يوصف أحيانًا بأنه أسلوب رمزي لسبب واحد؛ وهو حاجته إلى الصراحة، ولكنه في الواقع أسلوب آخر قِوامه الخفايا الروحية التي هي من طبيعتها غامضة لا توجد لها ألفاظ صريحة، ولكنها تُوصَف على ألسنة الصوفية كما توصف «الحالات الوجدانية» بالتقريب بينها وبين المحسوسات والمعقولات على قدر المستطاع.

وليست قصيدة الحجر الصغير من أسرار الصوفية ولا من كتابة الشفرة الرمزية، ولكنها من باب الأمثال الصريحة في كتابات الأقدمين والمحدثين.

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.