نُشرت أخيرًا ترجمة عربية أخرجها الأستاذ شكيب الأموي للكتاب الذي ألفه المستر «كارل تويتشل» عن المملكة العربية السعودية. والكتب التي ألفت في السنوات العشر الأخيرة عن السعوديين ومملكتهم ليست قليلة، ولكن كتاب «مستر تويتشل» يختلف عنها جميعًا، وهو لذلك جدير بتقديرٍ خاص.

فالكتب التي ألفت أخيرًا عن السعوديين ومملكتهم يتحدث معظمها عن أسرة آل سعود، وكيف استطاعت واستطاع الملك عبد العزيز آل سعود بنوعٍ خاص، أن يتغلبوا على آل الرشيد، وأن يستردوا منهم سلطانهم في نجد، ليمتد هذا السلطان من بعدُ إلى الحجاز، فتصبح المملكة العربية السعودية التي يتحدث عنها الناس اليوم ذات مركز عالمي لم تحلم قط بمثله منذ عهد النبي العربي، وكتاب مستر تويتشل لا يُغفل هذا الجانب التاريخي للأسرة السعودية، لكنه لا يفرد له في كتابه غير خمسين صفحة أو ما دونها من صفحاته الثلاثمائة، أما سائر صفحات الكتاب فتتحدث عن البلاد العربية من نواحي إمكانياتها الطبيعية، وتطورها الاقتصادي، ومركزها في الحياة العالمية، وترسم بذلك صورة ما أحوج الناس جميعًا لمعرفتها بالدقة والبساطة التي عرضها بها مؤلف هذا الكتاب.

وحاجة الناس لهذه المعرفة أشد في الوقت الحاضر. فقد بقيت البلاد العربية مجهولة، أو تكاد تكون كذلك، إلى أن نشأت المملكة العربية السعودية، فكان الناس ينظرون إليها قبل ذلك على أنها البلاد الإسلامية المقدسة، وكانوا يحسبونها فيما وراء ذلك صحراء جرداء لا تثير عناية ولا تسترعي اهتمامًا. لذلك لم يكن ما أُلف عنها من الكتب يتناول أية ناحية أخرى غير هذه الناحية، سواء من هذه الكتب ما وضعه المسلمون الذين يتكلمون اللغة العربية، أو ما وضعه الغربيون الذين اعتنقوا الإسلام وجابوا أقطار شبه الجزيرة العربية. أما كتاب مستر تويتشل فلا يعير هذه الناحية الدينية من اعتباره إلا القدر الذي يحتاج إليه من يريد الإلمام بشئون هذه البلاد على أنها جزء من العالم له أثره في حياة العالم الاقتصادية وفي نشاطه العام. وهو إلى ذلك يتطور تطورًا سريعًا يتفق والتطور العالمي العظيم الذي أنشأه العلم الحديث ودفع إليه دفعًا قويًّا.

واتجاه مستر تويتشل على هذا النحو طبيعي، فالرجل ليس رحالة كمستر بورخارث السويسري الذي أسلم وزار البلاد الإسلامية المقدسة في منتصف القرن الماضي، وكتب عنها مؤلفه القيِّم، هو — مستر تويتشل — مهندس جيولوجي أمريكي نُدب للتنقيب عن المياه في البلاد العربية السعودية، فسافر إليها منذ ربع قرن — أي في سنة ١٩٣١ — فلم يُسفر تنقيبه عن النجاح المطلوب كله في أمر المياه، ولكنه أسفر عن نجاح أكبر وأعظم. فقد أدت مباحثه إلى الكشف عن الذهب والبترول، وأدت بذلك إلى أن تبرز البلاد العربية السعودية إلى العالم الحديث في صورة جديدة، فهي لم تبق مهد المقدسات الإسلامية وكفى؛ بل أصبحت مهد الذهب ومهد البترول، وأصبحت بذلك مهدًا اقتصاديًّا يتطلع إليه الناس، وتتطلع إليه الدول من أرجاء الأرض جميعًا، وكل منهم يحاول أن يصور لنفسه ما عسى أن يكون القدر قد خبأه لهذه البلاد التي ظهر فيها نبي الإسلام من أربعة عشر قرنًا مضت، فوجَّه مصائر العالم الروحية وجهة جديدة، فظهر بها اليوم قوى اقتصادية ضخمة بدأت توجه العالم في اقتصادياته وجهة جديدة.

ومن بعد سنة ١٩٣١ زار مستر تويتشل بلاد العرب مرات عدة، جاب أرجاءها المختلفة باحثًا منقبًا مستعينًا بالعلم وما هدى إليه، وبالعلماء والأخصائيين؛ ليحقق الأغراض التي نُدب إليها. وكتابه الذي أتحدث الآن عنه ثمرة هذه الرحلات وهذا التجوال وهذا البحث والتنقيب العلمي الدقيق. ومع أن المؤلف مهندس جيولوجي، كما قدمت، ومع أنه بحكم تكوينه الفني رجل علم وسياسة عملية، فقد استطاع أن يرسم في كتابه صورة البلاد العربية في نواحي حياتها المختلفة، واستطاع أن يرسم هذه الصورة في بساطة ووضوح يقفان القارئ العادي على شئونها المختلفة، ويطوعان له معرفة هذا البلد أدق المعرفة.

قدمت أن ما كتبه عن الأسرة السعودية لا يتجاوز خمسين صفحة من ثلاثمائة صفحة، ومع ذلك كانت الصورة التي رسمها لقيام الملك الراحل عبد العزيز آل سعود ليسترد نفوذ آبائه في نجد، وما حدث بعد ذلك بينه وبين الهاشميين، ومقدرته على إفساد الخطط التي وضعها الإيطاليون حينًا، وغيرهم من الدول الاستعمارية حينًا آخر، لبسط نفوذ هذه الدول في البلاد العربية كان ذلك واضحًا وضوحًا قل أن تجد مثله في المؤلفات التي اقتصرت على ذكر الأسرة السعودية وجهادها ومجهودها، وكانت المعلومات التي احتواها الكتاب في هذا الشأن قيِّمة حقًّا، ثم كانت الروح التي كتب بها هذا القسم من الكتاب كلها الإنصاف للعرب ونهضتهم في شبه الجزيرة وما وراء شبه الجزيرة. وقد أفرد المؤلف الباب الثامن والأخير من كتابه للكلام عن مركز البلاد العربية السعودية في الاقتصاد العالمي، وبحث فيه صلات تلك البلاد مع الغرب ومسألة الزيت والتعدين، ومستقبل الزراعة والتجارة فيها، يستغرق هذا الباب أكثر من مائة صفحة من صفحاته الثلاثمائة. والمؤلف يقص فيه قصة استكشاف الزيت، والأطوار التي مر بها هذا الاستكشاف إلى أن تألفت شركة «الأرامكو»، فقامت بمجهودات ضخمة في إقامة مستعمرة الزيت في الظهران والمنطقة المجاورة لها، ثم قامت بمنشآت كثيرة وبمشورة صالحة للحكومة العربية السعودية. والمؤلف يقص هذا كله في تفصيلٍ وإسهاب، يصف هذه الجهود وصفًا دقيقًا، وينسب كل عمل إلى من قام به. ويصور معاونة الحكومة العربية السعودية لهذا كله معاونة فعالة مرضية الثمرة.

وكنت أوثر أن يوضع هذا الفصل في أول الكتاب؛ لأن ما أفاءه الزيت على البلاد العربية من ثروة ضخمة قد كان سبب تطورها السريع في العصر الحاضر تطورًا يصوره المؤلف في الباب الأول وفي الفصل الأخير من الكتاب. وليس عجبًا أن ينقل الكشف عن الزيت وعن المعادن بلادًا كانت مجهولة من العالم، لتصبح محط الأنظار في أقل من عشرين سنة، كما أصبحت محط الأنظار من الناحية السياسية منذ قام الملك عبد العزيز آل سعود بفتحها، وتوطيد ملكه فيها، وإقامة العدل والنظام في ربوعها. وإنك إذ تنتهي من قراءة هذا الكتاب لَتسائل نفسك: أي دور ألقى القدر على هذه المملكة الجديدة ذات التاريخ المجيد في حياة العالم القديم فتنهض في هذا العصر الحاضر، بعد أن كشف العلم والفن عن مكنون إمكانياتها الزيتية والمعدنية، وبعد أن فُجر الماء فيها تفجيرًا، جعل الأمل في ثروتها الزراعية يتضاعف عما كان عليه منذ أكثر من عشرين سنة.

وقد أضاف مترجم الكتاب الأستاذ شكيب الأموي بابًا أخيرًا صور فيه النظام الحكومي للدولة وتطوره السريع، ونقل إليه كثيرًا من الأوامر الملكية التي أصدرها الملك ابن سعود تثبيتًا لهذا النظام ومعاونة على تطوره، ليصبح فيما بعد نظامًا عربيًّا إسلاميًّا يجاري التفكير الحديث في نظام الحكم.

وتبرز الصور الفتوغرافية الكثيرة الجميلة التي يشتمل عليها الكتاب كثيرًا من مظاهر التطور الذي أشير إليه، وتجعل من قراءته متعة لا يقلل منها، بل قد يزيد فيها، الأسلوب السلس الذي كتب الكتاب به.

هذه لمحة سريعة عن هذا الكتاب الذي ييسر لمن يريدون الوقوف على تطور هذا الجزء من العالم أن يبلغوا من ذلك ما يريدون، والذي يفتح أمام الذهن بابًا واسعًا للتفكير والتأمل.

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.

جميع التعليقات (2)

  • default avatar
    Hoda Elamen ·١٨ يونيو ٢٠١٥، ١:٣٣ ص

    شركة اجياد شركة تنظيف بالدمام هى من افضل شركات التنظيف بالدمام لديها خدمات شاملة فهى شركة تنظيف بالخبر, وشركة تسليك مجارى بالدمام , وتقدم خدمات متنوعة http://ajiad.net/ شركة اجياد شركة تنظيف بالدمام 0566657410-055985992

  • default avatar
    Hoda Elamen ·١٨ يونيو ٢٠١٥، ١:٣٣ ص

    شركة اجياد شركة تنظيف بالدمام هى من افضل شركات التنظيف بالدمام لديها خدمات شاملة فهى شركة تنظيف بالخبر, وشركة تسليك مجارى بالدمام , وتقدم خدمات متنوعة http://ajiad.net/ شركة اجياد شركة تنظيف بالدمام 0566657410-055985992