مدونات [١٨٢٦–١٨٥٠ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • قلق
    طه حسين · جريدة البلاغ · ٤ أكتوبر ١٩٤٥

    لا أعرف أن حكومةً وفقت إلى إشاعة القلق في النفوس كما وفقت إلى ذلك حكومتنا القائمة، فالناس لا يلقى بعضهم بعضًا إلَّا تساءلوا مشفقين عمَّا كان وعمَّا هو كائن وعمَّا يمكن أن يكون! يتساءلون عما كان؛ لأنهم لا يعرفون من حقائق الأمر فيما يتصل بحقوق مصر إلَّا شيئًا يسيرًا جدًّا. …

  • حديث اليوم: مصادرة
    طه حسين · جريدة السياسة · ٢٥ يوليو ١٩٣٢

    الحمد لله؛ فقد بلغ الشر أقصاه، وانتهت المحنة بهذا البلد وأهله إلى حيث لا يتأتى لها مزيد. وإذا بلغ الشر أقصاه، وإذا بلغت المحنة غايتها؛ فمن المُحقَّق أن أيامًا بيضًا ستتبع هذه الأيام السود، وأن أملًا مشرقًا سيمحو ظلمة اليأس، وأن هواءً طلقًا من الحرية سَيُنَفِّس عن المظلومين، والذين استُذلُّوا وليس لهم من ذنب إلا أن الله خلقهم ليكونوا أحرارًا، فصادفوا أفرادًا يجدون لذة في استذلال الناس. …

  • سخاء …
    طه حسين · النداء · ٢ ديسمبر ١٩٤٧

    لست أدري أتصح هذه الأخبار كما أحب وكما أعتقد، أم لا تصح كما يحب المتشككون وكما يعتقدون. وهي — سواء صحَّتْ أو لم تصح — تثير في نفسي كثيرًا من الخواطر، وتثير في قلبي كثيرًا من العواطف، وتدفعني إلى كثيرٍ من التفكير، كما تدفعني إلى كثيرٍ من الأحلام الحسان العذاب، التي إنْ صدقت كانت أحسن المُنى، وإن لم تصدق كانت قد أتاحت لي أن أعيش ساعات حلوة كما يريد الشاعر القديم أن يقول. …

  • الملعب الأكبر
    طه حسين · مجلة مسامرات الجيب · ١٣ يناير ١٩٤٦

    هو هذا الذي يفتتح اليوم (الخميس) في لندرة، ويقوم فيها أسابيع، بعد أن افتُتح في أبريل الماضي في مدينة سان فرنسسكو وقام فيها شهرين، وهو الملعب الأكبر بأدقِّ معاني هذه الكلمة وأوسعها، فيه جدٌّ كثير؛ لأنه يمسُّ مستقبل الإنسانية كلها، ويحاول أن يتصوره وأن يصوره على نحو ما، وفيه هزل كثيرٌ؛ لأن الإنسان مغرور بطبعه، محاول أكثر مما يستطيع، متعرِّض في هذه المحاولة لألوان من الخلط والخطأ، تضحك أحيانًا، وتبكي أحيانًا أخرى. …

  • حذارِ …
    طه حسين · مجلة مسامرات الجيب · ١ فبراير ١٩٤٨

    تَعْرِض للأمم في حياتها ظروف تفرض على المثقفين من أبنائها واجبات حازمة حاسمة محرجة، لا ينبغي لهم أن يقصروا في أدائها أو يتخففوا من أعبائها، أو يتنصلوا من تبعاتها. فإن فعلوا ذلك أو فعلوا بعض ذلك أثموا في ذات أنفسهم وفي ذات أوطانهم، وفي ذات الكرامة الإنسانية من حيث هي كرامة إنسانية. …

  • حديث اليوم: ذوق
    طه حسين · جريدة السياسة · ٣ أغسطس ١٩٣٢

    أمَّا أنَّ في مصر نظامًا مستقرًّا فأمر لا سبيل إلى الشك فيه، ولولا ذلك لما غاب رئيس الوزراء عن مصر، ولما فرغ قلبه للقاء عظيم إيطاليا واستقباله وزيارة المتاحف والآثار والانتقال بعد ذلك إلى حيث يستريح أو ينتظر الأقدار. وأمَّا أنَّ هذا النظام دستوري كأحسن ما تكون النظم الدستورية وديموقراطي كأكمل ما تكون النظم الديموقراطية يأمن معه الناس على الأنفس والأموال، وعلى ألوان الحريات كلها، وحرية التفكير والقول والكتابة والقراءة بنوع خاص، فأمر لا سبيل إلى الشك فيه أيضًا. …

  • إقبال: شاعر فرض نفسه على الدنيا والزمان

    شاعران إسلاميان رفعا مجد الآداب الإسلامية إلى الذروة، وفرضا هذا المجد الأدبي الإسلامي على الزمان؛ أحدهما: إقبال شاعر الهند والباكستان، وثانيهما: أبو العلاء شاعر العرب. شاعران يتقاربان كأشد ما يكون التقارب، ثم يتباعدان كأعظم ما يكون التباعد. كلاهما شاعر أولًا وكلاهما فيلسوف وكلاهما أخضع الفلسفة للشعر، وأخضع الشعر للفلسفة. …

  • حديث اليوم: شئون
    طه حسين · جريدة السياسة · ١٢ يوليو ١٩٣٢

    كل شيء يدور في هذا العالم، كما قال فيلسوف من فلاسفة اليونان لا أذكر اسمه الآن، وليس يعنيني أن أتكلف البحث عنه؛ لأني لا أكتب في تاريخ الفلسفة، وإنما أكتب في تاريخ السياسة، أو قل: في شيء ليس من اليسير تسميته؛ فليس هو تاريخًا بالضبط، وليس هو سياسة بالضبط، وإنما هو كأي شأن من الشئون المصرية في هذه الأيام غامض مبهم، ليس من السهل أن يحدد، أو أن يحقق أو أن يسمى. …

  • ثناء …
    طه حسين · جريدة البلاغ · ١٠ فبراير ١٩٤٦

    ستكتب التيمس غدًا أو بعد غدٍ أو في يوم من الأيام القريبة مقالًا رائعًا، تُهْدِي فيه إلى رئيس الوزراء أجمل الحمد وأحسن الثناء؛ لأنه يضبط الأمور في مصر أحسن ضبط، ويقر فيها النظام إقرارًا حازمًا عازمًا، يمنعه من أن يميل إلى يمين أو إلى شمال، ومن أن يتقدَّم إلى أمام أو يرجع إلى وراء، ويلزمه مكانًا بعينه لا يتجاوزه قيد أنملة إلى هذه الناحية أو تلك. …

  • يومان!
    طه حسين · جريدة السياسة · ٢٥ أغسطس ١٩٢٤

    يومان؛ هما: يوم ١٢ يناير في مصر، ويوم ١١ مايو في فرنسا. وهما متشابهان تشابهًا شديدًا من وجوه كثيرة: هما قبل كل شيء يومان انتخابيان، انتُخِبَ في أحدهما مجلس النوَّاب المصري، وانتُخِبَ في الآخر مجلس النوَّاب الفرنسي. وهما متشابهان من وجه آخر؛ فقد كانا متأثرين تأثرًا شديدًا بهذه العاصفة الاجتماعية التي تعصف بالعالم الحديث منذ حين، والتي أخذ العالم الحديث يضطرب لها بلدًا فبلدًا حتى انتصرت أو كادت تنتصر. …

  • أدبنا العربي أدب عالمي … من الحمق أن يُقال إن أدبنا أدب محلِّي
    طه حسين · مجلة الهلال · مارس ١٩٥٧

    عُقِدَ في سبتمبر الماضي بدمشق المؤتمر الثاني لأدباء العرب، وكان من بين المحاضرات القيِّمة التي أُلْقِيَتْ فيه هذه المحاضرة النفيسة التي ننشر منها هذه الصفحات. أول شيء أُحِبُّ أن نتساءل عنه هو معنى هذه الكلمة «الآداب العالمية»، والذي يُراد بهذه الكلمة، وما الذي يفهمه الناس منها؟ …

  • بين الفصحى والعامية
    طه حسين · جريدة الجمهورية · ٩ أكتوبر ١٩٥٤

    كل شيء ممكن حتى أن يرجع الزمن أدراجه، ويمشي إلى وراء بعد أن كان يمضي إلى الأمام، ولا أريد بالزمن هذه المعاني التي يختلف الفلاسفة في تحقيقها وتحديدها؛ فليس هذا الحديث من فلسفة الفلاسفة ولا من علم العلماء في شيء، وإنما أريد بالزمن أمور الناس التي تستغرق أوقاتهم وجهودهم وتستنفد قواهم ونشاطهم، فتتقدم أحيانًا وتتأخر أحيانًا أخرى، وتُقْدِم مرة وتُحْجِم أخرى. …

  • الديمقراطية والاستقلال
    طه حسين · مجلة مسامرات الجيب · ٢ سبتمبر ١٩٤٥

    حين أعلنت بريطانيا العظمى تصريح فبراير سنة ١٩٢٢ معترفة فيه باستقلال مصر، ومحتفظة فيه بالمشكلات الأربع التي كان يجب أن تحل بالمفاوضات الحرة؛ أبرق اللورد كرزون، وزير الخارجية البريطانية، إلى رئيس الوزارة المصرية، المغفور له عبد الخالق ثروت باشا، يُهنِّئه بما ظفرت به مصر من الاستقلال التام. …

  • استقلال الجامعة
    طه حسين · جريدة الأساس · ١٥ يونيو ١٩٥١

    ترددت هذه الكلمة على ألسنة المصريين، وتردد معناها في رءوسهم منذ أعوام طوال، حتى لقد كان النطق بها في بعض الأحيان يثير على بعض الثغور ابتسامًا، ويُذْكِي في بعض القلوب آلامًا. ولعل أول مرة خطر فيها استقلال الجامعة على بال المصريين، أو جرَت بها ألسنتهم، كانت قبل أن يوجد هذا الجيل الذي يختلف الآن إلى الكليات، ويتهيأ للنهوض بالأمانة الجامعية الكبرى، لعلها كانت منذ أكثر من ربع قرن حين فكَّر قادة الرأي من المصريين، وعلى رأسهم سعد، وقام رحمه اللَّه بإنشاء معهد حر مستقل للتعليم العالي، لا تصل إليه يد الأجنبي ولا تعبث به قوة السلطان، ولا يخضع لما كانت تخضع له المعاهد العلمية في مصر من سيطرة الحكومة وضيق الأفق، والتشكل بما كان يراد لشبَّان المصريين من الأشكال التي كانت تلائم ما كان مألوفًا من نظام الحكم، وما كان يُراد للمصريين من حياة سياسية متواضعة لا حظَّ لها من عزَّةٍ ولا من كبرياء. …

  • جوع وأحاديث
    طه حسين · مجلة المصور · ٢١ نوفمبر ١٩٤٧

    جوع وأحاديث! … فنحن أفصح الناس كلامًا، وأرفع الناس صوتًا، وأبرع الناس في الحركات والتمثيل … ونحن مع ذلك مضرب المثل في البؤس والجهل والمرض، والتهافت في الموت كما تتهافت الفراش في النار! … لا يغضب المواطنون الأعزاء أن نشق عليهم في القول، ونُعنِّف بهم في الحديث؛ فقد يجب أن يُقال الحق وإن لم يبلغ من نفوسهم موضع الرضا، وقد يجب أن يُقال الحق وإن بلغ من نفوسهم موضع الغضب وأثار في قلوبهم موجدة وغيظًا. …

  • السفينة الجانحة
    طه حسين · جريدة البلاغ · ١٢ يوليو ١٩٤٥

    هل يعلم رئيس الوزراء أن سفينته جانحة، لا تستطيع أن تتقدم ولا أن تتأخر، وإنما اضطرت إلى موقف لا تعدوه، كهذا الموقف الذي اضطر إليه شاعر قديم، فقال: وقف الهوى بي حيث أنت فليس لي متأخر عنه ولا متقدم؟ …

  • تجربة …
    طه حسين · جريدة البلاغ · ١٧ فبراير ١٩٤٦

    كان أبو نواس — فيما تقول الفكاهة الشعبية — يهزُّه الشوق إلى أبي طوق، فيتدحرج من أسفل إلى فوق، وكان أبو نواس شاعرًا في جده وهزله، فلم يكن يحفل بالمنطق ولا يأبه لطبيعة الأشياء. أمَّا أمور السياسة في مصر فإنها تحب المنطق أشد الحب، وتكلف به أعظم الكلف، وهي إذا أرادت أن تتدحرج لم تعكس الحقائق الواقعة، ولم تخالف طبيعة الأشياء، وإنما تدحرجت من فوق إلى تحت، وهبطت من القمة إلى الحضيض. …

  • حديث المساء: لعب …
    طه حسين · كوكب الشرق · ٢٢ مايو ١٩٣٣

    لعب مضحك لولا أن موضوعه التعليم! ولعب مسلٍّ لولا أن موضوعه الشباب! لعب على كل حال هذا التغيير الذي يصيب كُلِّيَّتَيْنِ من كليات الجامعة: هما كلية الآداب والحقوق، بعد أن أصاب قانون الجامعة ولوائحها العامة. لعبٌ على كل حال هذا النحو من التغيير والتبديل في برامج الدراسة ومناهجها، وفي نُظُم الدراسة وآمادها، دون أن يُتاح لمنهج أو برنامج أو نظام أو أَمَدٍ من المهلة ما يمكن من تجربته والحكم الصحيح عليه. …

  • الروح الجامعي وكيف نشيعه في نفوس الطلاب
    طه حسين · مجلة الهلال · فبراير ١٩٣٨

    إن تقدير الهلال لشخصية الدكتور طه حسين بك هو الذي حدَا به لاقتراح هذا الموضوع عليه، وما ذلك إلا ليقين الهلال بأن الدكتور هو خير من يعالج هذا الموضوع الخطير الوثيق الصلة بحياتنا الفكرية ومستقبلنا الثقافي. والهلال في هذا لم يكن متجنيًا على الدكتور، بل طامعًا في الوقوف على رأي من يشرف على إحياء الروح الجامعي في مصر. …

  • حديث المساء: قدوم …
    طه حسين · كوكب الشرق · ١٧ فبراير ١٩٣٤

    إذا أقبل مساء اليوم أقبل معه المندوب السامي على مصر، تشق به طيارته الجو المصري، ثم تهبط به طيارته على النيل العظيم، وفي هذه المرة لا يستقبله المصريون راضين أو كارهين، وفي هذه المرة لا ينظر المصريون إلى هذه المظاهر الفخمة الضخمة التي يُحَاطُ بها سفر المندوب السامي وتُحَاطُ بها عودته، والتي تؤذي شعور المصريين بالكرامة والعزة، وتؤذي آمالهم في الحرية والاستقلال، ولو أننا نستطيع أن نُحْسِنَ الظن بمندوب سامٍ؛ لشكرنا للمندوب السامي الجديد ارتحاله عن مصر طائرًا، ورجوعه إلى مصر طائرًا، وتجنبه هذه المظاهر التي كان يحبها غيره من المندوبين، ويرون فيها إعلاءً لكلمة الإنجليز، في بلد ليس من الضروري ولا من الحق أن تعلو كلمتهم فيه؛ ولقَدَّرْنَا أنه رجل رقيق الشعور، دقيق الذوق، يُؤلِمه أن يُحَاطَ قدوم الممثلين السياسيين على بلده بما يحاط به قدوم المندوبين السامين على مصر من هذه المظاهر الفخمة المؤذية؛ فهو يكره أن يألم المصريون لمثل ما يألم له الإنكليز إن وقع في بلادهم، مما يؤذي الكرامة والاستقلال. …

  • تمثيل
    طه حسين · جريدة البلاغ · ٢ ديسمبر ١٩٤٥

    فكاهة محزنة أو مأساة مضحكة هذه التي تمثلها الأحزاب المؤتلفة في ملعب السياسة المصرية؛ فقد أصبح للسياسة المصرية ملعب في هذه الأيام، ملعب طريف تُعرَض فيه صور مضحكة لمن شاء أن يضحك، ومحزنة لمن شاء أن يحزن، ومسلية لعامة الناس على كل حال. فليس من شك في أن ما تحدثه أحزابنا المؤتلفة من الفر والكر، ومن الإقبال والإدبار، ومن الإقدام والإحجام، ومن الانحياز إلى اليمين مرة، وإلى الشمال مرة أخرى، كل ذلك يُسلِّي عامة الناس ويلهيهم. …

  • حديث المساء: أخلاق
    طه حسين · كوكب الشرق · ٢٩ يناير ١٩٣٤

    هي هذه الأخلاق السياسية المُنكرة التي فَشَتْ في هذا العهد، وذَاعَ أمرها حتى كادت تُصْبِحُ عرفًا مألوفًا، وحتى أَصْبَحَ الناس يسمعون أخبارها ويتناقلون أَنْبَاءها، فلا يُنكرون منها شيئًا، أو هم يُنكرونها فيما بينهم وبين أنفسهم وضمائرهم، ولكنهم قد يئسوا من الإنكار، ولم يَبْقَ لهم أمل في الإصلاح، ولا قُدرة عليه، فهم يَسْمَعُون ذلك ويتحدثون به كما يسمعون أنباء البلاء الواقع الذي لا حيلة لأحد فيه، وكما يتحدثون فيما بينهم بهذه الأنباء. …

  • وداع
    طه حسين · جريدة البلاغ · ١٠ مارس ١٩٤٦

    لعل صدقي باشا يسمح لنا بأن نودع الحق والحرية إلى حينٍ بعد أن تفضل فأعلن إليهما أن مصر لم تعد لهما دار مقام، وأن عليهما أن يرتحلا عنها إلى حيث يحبان. حتى إذا تمَّت المفاوضات بيننا وبين الإنجليز وانتهت إلى ما نحب، أو إلى ما نكره، وأذن الله لصدقي باشا أن يستريح؛ كان من الممكن أن يحاولا العودة إلى مصر، فقد يؤذن لهما بهذه العودة، وقد يردان عنها حسب ما تقضي به الظروف حينئذٍ، فأما الآن فالدار بهما نابية، والنفوس عنهما منصرفة، والمصلحة العامة والخاصة تُفضيان بأن يرتحلا، وبأن يلتمسا لهما مقامًا في مكان قريب أو بعيد، في فلسطين أو في سوريا أو في لبنان، فكل هذه البلاد ترحب بهما ترحيبًا حارًّا، وتستقبلهما في كثير من الرضا والاستبشار. …

  • هفوة …
    طه حسين · جريدة صوت الأمة · ٣٠ أكتوبر ١٩٤٦

    لم يكن ليتورط فيها صدقي باشا لولا أنه رجل قد تقدَّمت به السن، وألحَّت عليه العلة، وأثقلته الهموم، وطال انتظاره لهذا اليوم العظيم الذي يُحدِث فيه حدثًا خطيرًا في السياسة المصرية، ويلعب فيه دورًا ذا بال كما يقول أصحاب التمثيل. فصدقي باشا يداعب الأمل منذ أكثر من ربع قرن بأن يكون له في السياسة المصرية موقف يشبه موقف جماعة من أصدقائه وأترابه ومعاصريه. …

  • حديث المساء: احتجاج …
    طه حسين · كوكب الشرق · ٩ يناير ١٩٣٤

    لم يبقَ شكٌّ في أن صاحب السعادة وزير فرنسا المفوض لم يَزُرْ رئيس وزرائنا منذ يومين ليقرأ عليه السلام أو ليبلِّغه تحية الجمهورية الفرنسية، أو ليتحدث إليه عن الجو والمطر كما يقول الفرنسيون، وإِنَّما ذهب إليه غاضبًا عاتبًا وإن شئت فقُل مُنْكِرًا مُحْتَجًّا، وإن شِئْتَ فقُل مُعَلِّمًا مُؤَدِّبًا، فكل هذا حق فيما يظهر، بل كل هذا حق من غير شك. …