مدونات [١٩٠١–١٩٢٥ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • كتاب عن مصر …
    طه حسين · جريدة الجمهورية · ٢٣ أغسطس ١٩٥٤

    لو أَطَعْتُ نَفْسِي لَتجاوَزْتُ هذا الموضوعَ، وعَدَلْتُ عن إملاء هذا المقال؛ لأن موضوعه هو آخر الموضوعات التي ينبغي لِمِثْلِي أن يعرض لها. وحَسْبُك أن تعلم أني أريد أن أتحدث إليك عن كتاب ظهر في فرنسا منذ أسابيع، موضوعه التصوير عند المصريين القدماء، وصاحبه رجل من أرفع رجال الفن في فرنسا مكانةً اليوم؛ هو الأستاذ أندريه لوت الذي يعرفه أصحاب الفن جميعًا في مصر؛ لأنه زارهم عامين متواليين، وتحدَّث إلى شبابهم في كلية الفنون الجميلة وفي غيرها من الأندية حيث كانوا يجتمعون إليه، وتحدث إلى شيوخهم في القاهرة والإسكندرية، وتحدث إلى الجمهور من أهل القاهرة في محاضرات عامة ألقاها في الجمعية الجغرافية … وإذا قلت إن أصحاب الفن في مصر يعرفون الأستاذ أندريه لوت، فلم أَقُلْ شيئًا ذا خطر؛ لأن أصحاب الفن في أقطار الأرض كلها يعرفون هذا المصور العظيم حق المعرفة، كلهم رأى آثاره وأُعْجِبَ بها، وكلهم قرأ كتبه وأُعْجِبَ بها أيضًا، فهو رجل عالمي بالمعنى الدقيق لهذه الكلمة، عالمي بما أنتج من الآثار الرائعة، وعالمي بما ألَّفَ من الكتب الممتعة، وعالمي بعد ذلك أو قبل ذلك، بثورته على الفن التقليدي المقرر المألوف في مدرسة الفنون الجميلة بباريس، وفي المجمع الفرنسي للفنون الجميلة أيضًا. …

  • حديث المساء: بواعث
    طه حسين · كوكب الشرق · ٣٠ مارس ١٩٣٤

    قصة يسيرة جدًّا في ظاهر الأَمْرِ هذه التي تشغل الصُّحف الآن والتي يكثر فيها الأخذ والرد حول المَعَاشَات، واستبدال المعاشات، وحول الذين انتفعوا من هذه القصة أو نفعوا غيرهم أو تقارضوا الانتفاع. قِصَّةٌ يَسِيرَةٌ في ظاهرِ الأَمْرِ تنحل إنْ أَرَدْتَ تَفْسِيرَهَا إلى أن قومًا من الموظفين أثيرت حولهم شكوك وشبهات تمس استبدال المعاشات، فجدَّتِ الوَزارة في تحقيق هذه الشكوك، وتمحيص هذه الشبهات، وظهر لها أنَّ اثنين من المُوَظَّفين قد تَوَرَّطَا في مُخَالَفَاتٍ لا يُمْكِنُ الجمع بين التورط فيها، والنهوض بأعمال الدولة، فقررت فصلهما من الخدمة وإحالتهما على المَعَاش كما يقولون. …

  • تضامن
    طه حسين · النداء · ٤ نوفمبر ١٩٤٧

    لم يكن عمر بن الخطاب — رحمه الله — يقدِّر حين صَدَر بالمسلمين من الحج سنة ثماني عشرة للهجرة، أنه يستقبل بالمسلمين من أهل بلاد العرب — ومن أهل الحجاز ونجد وتهامة خاصة — عامًا أسودَ قاتمًا، يُمتحَن المسلمون به في أنفسهم وأموالهم وأخلاقهم، وفيما أُتِيحَ لهم من الصبر على الشدائد والثبات للمكروه والنفوذ من الخطوب، وفيما أُتِيحَ لهم كذلك من هذا الشعور الكريم الممتاز الذي يجعل الإنسان إنسانًا، ويرقى به إلى المنزلة العليا من منازل الكرامة؛ وهو شعور التعاطف والتآلف والتضامن الاجتماعي، الذي يلقي في روع كل فرد — مهما تكن منزلته — أنه عضو من جماعة يسعد بسعادتها، ويشقى بشقائها، ويأخذ بحظِّه مما يصيبها من النعماء والبأساء، وما ينوبها من السراء والضراء. …

  • عليل …
    طه حسين · جريدة البلاغ · ١٤ فبراير ١٩٤٦

    أمَّا أن عهدنا السعيد الذي ننعم في ظله بالعدل الشامل، والأمن الكامل، والنظام المستقر، والرضاء الذي يسع الناس جميعًا، والحق الذي لا يتعرض لتقصير أو تفريط، والكرامة الموفورة، والحرية المكفولة، والحرمات المرعية؛ أمَّا أن عهدنا السعيد هذا الذي ننعم فيه بكل هذه الخيرات مريض، فهذا شيء لا يحتمل شكًّا ولا يقبل جدالًا. …

  • حديث المساء: إقطاع …
    طه حسين · كوكب الشرق · ١٢ أبريل ١٩٣٤

    لست أدري مِمَّ يغضب المصريون ويُسرفون في الغضب؟! لأنَّ مُوظفًا واحدًا أو موظفين اثنين، أو موظفين كثيرين آثروا أنفسهم بالمنفعة واختصوها بالمزايا في ظِلِّ هذا العهد النقي السعيد، بل لست أدري مِمَّ يغضب المصريون حين يقرءون في الصحف أو يسمعون من الوزراء والنواب أنَّ أرض الدولة كانت نهبًا مُقسمًا لجماعة من رجال الدولة، يزدحمون عليها ويختصمون فيها، ويأخذ كل منهم لنفسه أو لأهله منها ما يستطيع أن يبسط يده عليه؟ …

  • وزارة الإصلاح
    طه حسين · جريدة البلاغ · ٩ أغسطس ١٩٤٥

    لست أدري أكانت جريدة التيمس جادة أم هازلة، حيث أثنت على رئيس الوزراء في مقالها الذي نقل إلينا اليوم؛ لأنه كان حكيمًا حين حرص على ألا يتحول عن المهمة الخطيرة التي ينهض بها، وهي مهمة الإصلاح الداخلي، وعلى ألا يجاري الوفديين فيما يدعون إليه من جعل المطالب المصرية بشأن المعاهدة من المسائل المستعجلة أشدَّ الاستعجال. …

  • حديث المساء: آراء …
    طه حسين · كوكب الشرق · ٣١ مارس ١٩٣٣

    هي هذه التي أُثِيرَتْ في مجلس الشيوخ يوم الاثنين الماضي حول التعليم، وأظن أن لا بأس بأن ندع رئيس الوزراء يفكر في المفاوضات ويحلم بالمعاهدة، وأن ندع وزير الأشغال أصالةً والمالية نيابةً يُصفِّي قطرة الليمون التي ظفر بها العاصرون؛ لِيُقَدِّمَها إلى الشركة الأمريكية تستعين بها على الدرس التمهيدي بإنشاء الخزَّان في بلاد الحبشة بعد أن يتم خزان السودان أو قبل أن يتم، وندع وزير التقاليد يطوف بتقاليده في إقليم المنوفية في مظاهر من الفخامة والضخامة أقل ما تُوصَف به أنها لا توافق التقاليد، وندع وزير الداخلية يستعذب ما يجد من لذة الظفر بعد أن خُطِف الرئيس وصاحبه ويتهيأ لخطف آخر إن كان الرئيس يتهيأ لرحلة أخرى. …

  • مصادر القلق
    طه حسين · مجلة مسامرات الجيب · ٣ مارس ١٩٤٦

    إلي أي حد يمكن أن يُقال: إن القلق الذي يسيطر على العالم الآن ليس إلا نتيجة طبيعية من نتائج الحرب، فقد بلغت الحرب من العنف، واستتبعت من الأحداث ما يحتاج إلى وقت طويل لتمحى آثاره، وينتهي العالم إلى شيء من الاستقرار. والواقع أن الناس كانوا يعللون أنفسهم بهذه التعليلات في الأشهر القليلة التي مضت بعد انتهاء الحرب في أوروبا، ولكنهم أخذوا يشفقون بعد انتهاء الحرب اليابانية، من أن تكون هناك أشياء أخرى تدفع العالم إلى القلق، بل إلى الخوف من أن تكون هذه الأشياء مقدمات لهول آخر يتعرض له العالم في وقت قريب أو بعيد. …

  • تكوين الصفوة المثقفة
    طه حسين · جريدة الأهرام · ٢ مارس ١٩٣٩

    شهدت قاعة «مدرسة العائلة المقدسة» مساء الاثنين الماضي حفلًا أدبيًّا ممتازًا، اجتمع فيه جمهور كبير من الصفوة المثقَّفَة؛ ليستمعوا إلى الأستاذ الدكتور طه حسين بك وهو يلقي إليهم حديثه الرائع عن «تكوين الصفوة المثقفة». جلس الأستاذ العميد كما تعوَّد أن يجلس إلى طلابه، يتحدث إليهم فيملك أسماعهم وقلوبهم، واتجه إليهم قائلًا: الناس يتحدثون إليكم بالكثير عن تبعاتكم، يتحدث بعضهم عن الزراعة والصناعة والتجارة، ويتحدث آخرون عن الدفاع وكيف يجب أن يكون، وتُلهِيهم هذه الأحاديث العذبة وتلك الأماني الحلوة عن أهم مقومات حياتنا ونهضتنا. …

  • مساومات
    طه حسين · مجلة مسامرات الجيب · ٢٣ سبتمبر ١٩٤٥

    لم ترخص حياة الناس قط كما رخصت في الحرب العالمية الثانية، ولم ترخص كرامة الشعوب قط كما رخصت في السلم الجديد؛ فقد كانت نفوس الناس تزهق، ودماؤهم تُراق، ومرافقهم تُدمر، وآمالهم تُحطم بغير حساب أثناء الحرب. وكان هذا كله يحدث حين تقتضيه الحرب وحين لا تقتضيه، كانت الضحايا تقدم في البر والبحر والجو من الجنود والمحاربين، وكانت الضحايا تقدم في المدن والقرى من المدنيين الذين يقدر لهم الأمن، ويفرض أنهم بمعزل من العاديات. …

  • حديث الوادي: خطبة …
    طه حسين · جريدة الوادي · ١٠ سبتمبر ١٩٣٤

    سيلقيها وزير التقاليد إن شاء الله حين يمضي من هذا الشهر ثلثاه، وحين يستقبل الناس مساء اليوم الحادي والعشرين منه، هنالك في اجتماع كبير خطير، يضم الأعلام وغير الأعلام من أعضاء الحزبين الشقيقين، ومن أوليائهما وأصدقائهما، ويزدان بهذه المصابيح المنيرة، والكواكب المشرقة من وزراء الدولة، على اختلاف أحزابهم وميولهم. …

  • حديث المساء: نظام
    طه حسين · كوكب الشرق · ٢٥ فبراير ١٩٣٤

    أما النظام القائم فهو — فيما تقول التيمس وفيما يقول الناس جميعًا — نظام تؤيده قلة لا يمكن الاعتماد عليها، ولا ينبغي الاعتماد عليها في تصريف الأمور، تؤيده قلة ضئيلة قد أظهرت الأعوام الأخيرة الماضية أنها لا تحسن الحكم، ولا تستطيع أنْ تنهض بأعبائه، ولا أنْ تحتفظ له بما ينبغي لكل حكم شريف من النزاهة والعدل وصيانة الحقوق والحرمات على أصحابها، والاحتفاظ بالكرامة القوميَّة نقيَّة لا يمسها أذى، ولا يلحقها شين ولا عيب. …

  • حديث المساء: معلق
    طه حسين · كوكب الشرق · ٩ نوفمبر ١٩٣٣

    وليس عليه بأس من التعليق، فهو يحبه ويكلف به ويفنى فيه، وهو معذور في حب التعليق؛ فقد عجز الرجل عن الحياة السياسية عجزًا مطلقًا، وكره الرجل الموت السياسي كرهًا مطبقًا؛ فهو معذور تمسك بأوهى الأسباب، وتعلق بأضعف الأهداب، واضطرب ما استطاع الاضطراب بين الموت والحياة. …

  • بين الحلفاء
    طه حسين · مجلة مسامرات الجيب · ١١ نوفمبر ١٩٤٥

    يخطئ الذين يظنون أن أمور السياسة العالمية تجري على خير ما تحب الشعوب، سواء في ذلك الشعوب المنتصرة والشعوب المحررة والشعوب التي اصطلت نار الحرب من بعيد. وفي الوقت نفسه يخطئ الذين يسرفون في التشاؤم؛ فيتوقعون الأخطار الكبار، وينتظرون الأهوال الجسام. فأمور السياسة العالمية مضطربة اضطرابًا شديدًا لا يُشَكُّ فيه، ولكن ليس هذا الاضطراب غريبًا، وإنما الغريب هو أن تستقر أمور العالم بعد هذه الحرب العنيفة الطويلة التي خضعت لها الأرض كلها ستة أعوام. …

  • هل ذهب الخوف؟
    طه حسين · جريدة البلاغ · ١٣ مايو ١٩٤٥

    أمَّا أن العالم قد تلقَّى أيام النصر بالرضا والابتهاج، فذلك شيء لا شك فيه ولا غرابة فيه أيضًا. فقد حقن استسلام ألمانيا دماء غزيرة كانت تُراق، لا نقول في كل يوم، ولا نقول في كل ساعة، بل نقول في كل لحظة من لحظات الليل والنهار، وأمن الآباء والأمهات على من بقي من أبنائهم بعض غوائل الحرب، وإن لم يأمنوا غوائل الحرب كلها؛ لأنها ما زالت قائمة مستعرة في الشرق الأقصى، فمن الطبيعي أن يبتهج الناس بانهيار ذلك الصرح الآثم الذي كان الموت يخرج منه ويأوي إليه، والذي كان مصدرًا للهول، وموردًا للهول في قلب أوروبا. …

  • حديث الوادي: صلح …
    طه حسين · جريدة الوادي · ١٤ يونيو ١٩٣٤

    الصلح جائز بين المسلمين، إلا صلحًا أحلَّ حرامًا أو حرَّم حلالًا، والصلح جائز بين النواب والوزراء، إلا صلحًا أضاع على الدولة حقًّا، أو كلفها من الأعباء ما لا تطيق. وقد كان خصام بين بعض الوزراء وبعض النواب، اشتد وعظم، حتى خاف شره بعض البيئات، وجد في إصلاحه، وسعى في هذا الإصلاح سعاة مهرة، يحسنون الحذر، ويجيدون الإشفاق من تفاقم الخطوب في أيام يحسن ألا تظهر فيها الخطوب. …

  • حديث المساء: إرادة
    طه حسين · كوكب الشرق · ٢٦ ديسمبر ١٩٣٣

    كانت حازمة صارمة هذه الإرادة التي أظهرتها الوزارة أمس، حين قدمت إلى مجلس النواب تشريعها البديع في أمر المحامين. وإذا كانت الإرادة حازمة فلا بد من أن تنفذ، وقد نفذت إرادة الوزارة، وإذا كانت الإرادة صارمة فلا بد أن تقطع، وقد قطعت إرادة الوزارة خطابة الخطباء، وكلام المتكلمين … ونفذت إرادة الوزارة إلى ما كانت تحب، فأعلن بعض النواب أنهم موافقون على استعجال النظر في هذا التشريع قبل أن تتم الوزارة كلمتها. …

  • وأنا لو كنت عضوًا في البرلمان … الدكتور «طه حسين بك» يرد على «إسماعيل صدقي باشا»
    طه حسين · جريدة المصري · ١ أبريل ١٩٤٤

    ولو كنت عضوًا في مجلس الشيوخ أو في مجلس النواب لقلت لوزير المالية: لا تسمع لكلام صدقي باشا وأشباهه؛ فإنهم لا يقولون ولا يكتبون في السياسة المالية أو غير المالية إلا وهم يذكرون أنفسهم قبل أن يذكروا شيئًا آخر غير أنفسهم؛ فهم يُفكِّرون فيما يمسهم من السياسة المالية أو غير المالية من قريب أو بعيد، وهم يقولون أو يكتبون ليدافعوا عن أنفسهم ما قد تنالهم به هذه السياسة من نقص في الأموال أو في الثمرات، ولو كان هذا النقص وهمًا أو خيالًا. …

  • أزمة الديمقراطية
    طه حسين · جريدة البلاغ · ٢٤ مايو ١٩٤٥

    لم تتعقَّد شئون السياسة العالمية منذ تَمَّ تسليم ألمانيا كما تعقَّدت في هذه الأيام الأخيرة؛ فقد كانت الخصومات الدولية الكبرى وحدها تشغل الرأي العالمي العام، أما الآن فقد أضيفت إلى هذه الخصومات الدولية خصومات أخرى حزبية في السياسة الداخلية لبعض الدول الكبرى. …

  • حديث المساء: تمهيد
    طه حسين · كوكب الشرق · ١٢ فبراير ١٩٣٤

    سَمِّه تمهيدًا إن شئت، ففيه معنى التمهيد، وسمِّه إنذارًا إن شئت، ففيه معنى الإنذار. وهو على كل حال يدلُّ على أن الوزارة تريد أن تأتي أمرًا لا تحب أن تأتيه دون أن تُنبِّه إليه وتنذر به، من طرف خفي أو جلي، ومن نحو قريب أو بعيد. والغريب أن أمام الوزارة من المشكلات والمعضلات ما ينبغي أن تشغل به وتنصرف إليه، وأن تُعرض عما هي فيه، وعما تريد أن تُقدِم عليه من هذا اللعب الذي إن دلَّ على شيء، فإنما يدلُّ على الضعف من ناحية، وعلى الإمعان في الاستهانة بحقوق الناس وحرياتهم التي كفلها الدستور أمام الوزارة، ما بين رئيسها وبين المندوب السامي من خلاف، تزعم المقطم أنه حل، وتأتي البلاغ فتزعم أنه لم يحل. …

  • حديث المساء: مساواة
    طه حسين · كوكب الشرق · ١٦ أكتوبر ١٩٣٣

    كلمة تنطلق بها الألسنة، وتجري بها الأقلام، ويعتز الناس بها حين يختصمون في أمور السياسة، وتقدمها الوزارات الناهضة بين يديها، أمنية حلوة للناس، وحلمًا لذيذًا للشعب، ويذكرها النواب والشيوخ إذا خطبوا في البرلمان، ويذكرها المحامون إذا ترافعوا أمام القضاة، ويتخذها الصحافيون أساسًا لما يُدبِّجون من الفصول الطوال والقصار في نقد الحكومات إن نقدوها، وفي حمد الحكومات إن حمدوها. …

  • هدوء …
    طه حسين · مجلة مسامرات الجيب · ١٤ أبريل ١٩٤٦

    أُلقي الستار وتفرَّق الممثلون الذين كانوا يلعبون قصة العاصفة في نيويورك، وتفرق النظارة أيضًا، وجعل كل منهم يستأنف شيئًا من هذه الحياة الفارغة المريحة؛ ليسترد شيئًا من نشاطه، وليستطيع استئناف النظر إلى الفصل الجديد الذي يتهيَّأ له الممثِّلون، والذي سُيرفع عنه الستار في أول الأسبوع المقبل. …

  • آمال
    طه حسين · جريدة البلاغ · ٢٩ مارس ١٩٤٥

    صرح رئيس الوزارة البريطانية أثناء الأسبوع الماضي في مجلس العموم البريطاني بأن من الخطأ أن يحاول محاول إنكار الحقائق البديهية أو تجاهلها، وأن من هذه الحقائق البديهية أن في العالم دولًا صغيرة ودولًا كبيرة، وأن من غير المعقول أن تتحقق المساواة بين هذه الدول مع اختلاف أحجامها وتباين حظوظها من القوة، وإن كانت هذه المساواة أملًا من الآمال الحلوة، ومثلًا من المثل العليا التي تطمح إليها الإنسانية كلها. …

  • حديث المساء: استقلال (١)
    طه حسين · كوكب الشرق · ١٥ مارس ١٩٣٤

    تستطيع أن تسأل عنه ما بذلت مصر أيام الثَّورَة من نفوس ودماء، وما احتملت مصر أيام الثورة من مشقة وعناء، وما اقتحمت مصر من خطوب، وما تَجَشَّمَتْ مِصرُ مِنْ أَهْوال. تستطيع أن تسأل عنه تلك النفوس الأَبِيَّةَ التي صعدت إلى السَّمَاء؛ ليَسْتقر الحق والعدل في الأرض، وتلك الدماء الزكية التي روَّتْ أرض الوادي؛ لتنبت فيه الحرية مشرقة نضرة، مبسوطة الظِّل، تحمي المصريين جميعًا من الظلم والجور والاستبداد. …

  • حديث اليوم: حول الجامعة المصرية
    طه حسين · جريدة السياسة · ٢٩ أغسطس ١٩٢٣

    يدور بعض الناس حول الجامعة المصرية منذ حين، يتهمها في وطنيَّتها ودينها وإخلاصها للعلم، ويستعدي عليها الناس، ويُنْذِر مصر بالخطر الداهم والشرِّ المستطير؛ لأن الجامعة المصرية فكَّرت في أن تكون جامعة مصرية، وأرادت أن تؤدي واجبها في هذه البلاد كما تؤدي الجامعات الأخرى واجباتها في البلاد الأخرى. …