مدونات [١٩٥١–١٩٧٥ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • عدد الانفعالات الأساسية: أربعة أم ستة؟
    جيريمي دين · سايبلوج · ٤ فبراير ٢٠١٤

    يشير تحليل الاثنتي عشرة عضلة الموجودة في الوجه، والمسئولة عن تشكيل التعبيرات الانفعالية، إلى وجود أربعة انفعالات أساسية لدى البشر. تحدَّتْ أبحاثٌ جديدة أُجرِيَتْ في جامعة جلاسجو الرأيَ السائد القائل بوجود ستة انفعالات أساسية، هي: الغضب والخوف والدهشة والاشمئزاز والسعادة والحزن. …

  • إصلاح
    طه حسين · جريدة البلاغ · ٩ أغسطس ١٩٥٢

    لا أحب أن أتعجل الإصلاح؛ لأن شرَّ الإصلاح ما جاء مرتجلًا، لم يأتِ نتيجة التفكير العميق والروية المتصلة والبحث المستفيض. ولكني أحب أن أعرض لأمور لم ينقطع تفكير المصريين فيها منذ كانت الثورة المصرية في أعقاب الحرب العالمية الأولى بوجه عام، ومنذ أمضيت المعاهدة المصرية الإنجليزية الملغاة بوجه خاص. …

  • حديث المساء: طغيان …
    طه حسين · كوكب الشرق · ٢ يونيو ١٩٣٣

    إذا طغى وزير المعارف على الجامعة جاز لفريق من النوَّاب أن يطغوا على التعليم الأولي، وإذا أذلَّ وزير المعارف رجال الجامعة جاز لفريق من النوَّاب أن يذلوا رجال هذا التعليم. فالله قد فاوت بين الناس وفضَّلَ بعضهم على بعض، ورفع بعضهم فوق بعض درجات: للوزير التعليم العالي وأهله، وللشيوخ التعليم الثانوي وأهله، وللنواب ما دون ذلك. …

  • الظاهرة الكبرى
    طه حسين · مجلة مسامرات الجيب · ٥ أغسطس ١٩٤٥

    يمكن أن يقال: إن الانتخابات البريطانية شغلت العالم أشهرًا متصلة كما شغلته أحداث الحرب الجسام … وليس في ذلك شيءٌ من الغرابة، فلبريطانيا العظمى مكانتها الممتازة بين أمم الأرض، وإمبراطوريتها العظيمة وكلمتها المسموعة في كل مشكلة من مشكلات السياسة العالمية، بل لبريطانيا العظمى آثارها التي تختلف قوةً وضعفًا في السياسة الداخلية والخارجية لكثير من الأمم المستقلة، أو التي تشبه أن تكون مستقلة … فإذا حدث في بريطانيا العظمى ما من شأنه أن يغير سياستها قليلًا أو كثيرًا، فمن الطبيعي أن يتساءل العالم، وأن تتساءل الأمم المتأثرة بهذه السياسة عن طبيعة هذا التغيير، وعمَّا يمكن أن ينتهي إليه من الآماد، وأن يترتب عليه من النتائج. …

  • حديث المساء: مضاربة …
    طه حسين · كوكب الشرق · ١٤ نوفمبر ١٩٣٣

    يظهر أنها قوام سياستنا الرسمية في هذه الأيام، ليست مقصورة على القطن، وإنما تتجاوزه إلى غيره من المصالح العامة التي تعنى بها الوزارة أو تشتغل بها الأحزاب المؤتلفة حول الحكم. فلم يكُن صدقي باشا إلا مضاربًا حين أنذر بالاستقالة من الحكم، وحين أقدم عليها. كان يرجو أن يربَح فلم يظفر إلا بالخسران، ولم يكُن صدقي باشا إلا مضاربًا حين استقال من رياسة الحزب، وحين عدل عن هذه الاستقالة، ولم يكن إلا مضاربًا حين فصل من الحزب من فصل، ثم سحب قراره سحبًا، وارتاح لعودة المفصولين وطلب إلى حزبه أن يرتاح. …

  • حديث اليوم: هدوء
    طه حسين · جريدة السياسة · ١٩ أغسطس ١٩٣٢

    كل شيء هادئ وكل شيء مستقر؛ الجو صفو والسماء نقية، والإقليم معتدل، والسفينة تجري باسم الله وبأمره كأنما تنزلق على البحر انزلاقًا، لا يخاف عليها القبطان ولا المسافرون عطبًا ولا اضطرابًا. ورئيس الوزراء مطمئن إلى هذا الهدوء؛ فهو هادئ أيضًا يستشفي أو يستريح في فيشي بعد أن طوَّف في أرجاء مصر واضطرب في أقطار إيطاليا. …

  • حديث الوادي: بين الأدب والسياسة والمال
    طه حسين · جريدة الوادي · ٥ ديسمبر ١٩٣٤

    وأظنك لاحظت من هذا العنوان أنَّ عنصرًا ثالثًا قد دخل بين الأدب والسياسة، وهو المال. وأكبر الظن أنه لم يُقْحِم نفسه إقحامًا بين هذين الصديقين، وإنما دُعِيَ فاستجاب؛ لأنه سمع الدعاء، وإنْ لم يسمعه الكُتَّاب والشعراء. فما زلت أقول اليوم — كما كنت أقول منذ أسبوع، وكما كنت أقول منذ بدأت هذه الفصول — إنَّ أدباءنا في شغل عن الحياة والأحياء بهذه السياحة البعيدة التي ذهب إليها شياطينهم فلم يرجموا. …

  • تهالك
    طه حسين · جريدة البلاغ · ٢١ مارس ١٩٤٦

    أشارت بعض الصحف منذ أيام إلى أن حليفتنا العزيزة ليست متعجلة في اختيار المندوبين الذين يمثلونها في مفاوضات صدقي باشا. وكان رئيس وزرائنا العظيم في الإسكندرية يستريح من عناء الأعمال، أو يستزيد من عناء الأعمال، أو يجمع بين العمل والراحة كما تعود أن يجمع بين المتناقضات؛ لأنه جمُّ النشاط على رغم الأحداث والخطوب. …

  • تعليم
    طه حسين · المجلة الجديدة · مايو ١٩٣٠

    كنت في الفصل الماضي أضع الثقافة موضع البحث، وألاحظ أن التطور الحديث الذي خضعْنَا له منذ أول القرن الماضي قد أثَّر في ثقافتنا هذه آثارًا مختلفة، وذهب بها في طرُق متباعدة، فتناقضَتْ وبايَنَ بعضها بعضًا. وكانت لنا عقولٌ متفاوتة، يَذْهب كل منها في التصور والتفكير والحكم مذهبًا لا يَذهبه الآخر. …

  • حديث الوادي: استقالة …
    طه حسين · جريدة الوادي · ١٨ يونيو ١٩٣٤

    لم يرفعها رئيس الوزراء بعدُ إلى جلالة الملك، ولعله لم يفكِّر في رفعها، ولكن الواجب الوطني أصبح يفرضها عليه فرضًا، ويجعل التلكؤ فيها أو الرغبة عنها تقصيرًا في ذات الوطن، لا ينبغي أن يصدر عن رجل يُؤْثِرُ أمته بالخير، ويحب لوطنه العافية، وينظر إلى الحكم على أنه وسيلة لا غاية، وواجب لا حقٌّ، وتكليف لا تشريف؛ ذلك أن كل شيء حول رئيس الوزراء يعلن إليه وإلى الناس صارخًا أن الوزارة عاجزة عجزًا مطلقًا عن النهوض بحق الوطن على الوزارات. …

  • حديث المساء: امتيازات
    طه حسين · كوكب الشرق · ١١ فبراير ١٩٣٤

    ليست هي الامتيازات التي يستمتع بها الأجانب في مصر، وتضيق بها ضمائر المصريين، وكثير من الضمائر الحية للأجانب أنفسهم ويضيق بها العدل والحق والإنصاف؛ فكل المصريين محب لإلغائها، مُلِحٌّ فيه، يراه غرضًا من أغراض النهضة الوطنية، وواجبًا من الواجبات، التي ينبغي أن يبذل المصريون فيها ما يملكون من قوة وجهد، والتي لا ينبغي أن يُعْرِض المصريون عنها حتى يؤدوها كاملة، في غير تهاون ولا تقصير ولا فتور. …

  • حديث الوادي: مظلمة الصحافة …
    طه حسين · جريدة الوادي · ٣ ديسمبر ١٩٣٤

    لم ينقطع ذكر الصحف لهذه المظلمة؛ لأن آثارها لم تكف عن الصحف في يوم من الأيام، ولا في لحظة من اللحظات، منذ وثب الطاغية إلى منصب الحكم. ولم يكن بدٌّ للطغيان من أن يظلم الصحافة، ويُسرِف في ظلمها؛ فهو الآن يفكر منذ اللحظة الأولى أنه سيجد من هذه الصحافة شرًّا عظيمًا. …

  • دكتاتورية
    طه حسين · جريدة البلاغ · ١٨ يونيو ١٩٤٥

    نريد أن نعتقد أن رئيس الوزراء ليس راضيًا، ولا يمكن أن يرضى عن هذه التصرفات الخطيرة التي تضاف إلى بعض زملائه، والتي تحقق النيابة في بعضها مع الصحف. فإن لنا في رئيس الوزراء رأيًا لم تغيره الحوادث بعد، ونرجو ألَّا تغيره، وهو أنه يكره أشدَّ الكره ما يَشِين نزاهة الحكم قليلًا أو كثيرًا. …

  • حديث المساء: نزاهة
    طه حسين · كوكب الشرق · ١٧ أكتوبر ١٩٣٣

    أخص ما ينبغي أن يميز الرجل السياسي الذي ينهض بأعباء الحياة العامة، وينصب نفسه لتصريف أمور الناس: أن يكون نزيهًا فيما يأتي من الأمر، وفيما يُرسِل من القول، وفيما يرسم من الخطط. ومعنى النزاهة فيما أعتقد أن يكون الرجل السياسي الذي ينهض بالأعباء العامة، ويقبل تصريف أمور الناس منصفًا للناس من الناس، ومنصفًا للناس من نفسه قبل كل شيء، وبعد كل شيء، وفوق كل شيء، لا يؤثر بالإنصاف خَصلة أخرى، ولا يتجاوزه مهما تَكُنِ الظروف، ومعنى ذلك أن أخص ما يَتَّصِفُ به الرجل السياسي النزيه، إنما هو حسن فَهمِه للمساواة وتذوُّقه إياها، وتمثُّله لها حتى تصبح جزءًا من مزاجه، ومقوِّمًا من مقوِّمات أخلاقه العامة، لا سبيل إلى فَهمه بدونها، ولا سبيل إلى تصوُّر عملٍ من أعماله دون أن يظهر فيه أثر الإنصاف والعدل، والحرص على تحقيق المساواة. …

  • حديث اليوم: رحيل
    طه حسين · جريدة السياسة · ١٩ يوليو ١٩٣٢

    رحلة موفقة إن شاء الله وسفر سعيد، وعودة سالمة إن شاء الله وإياب حميد، ثم إعلان الانتصار، وفخار أي فخار! وكبت الحسود، ورغم الحقود، وخزي الشامت، من ناطق وصامت، وتفريق المعارضين، بالشمال واليمين، ثم استقرار النظام، في أمن وسلام، على مدى الأيام. تلك أماني صادقة نرسلها مخلصين لتصحب رئيس الوزراء حين يطير على الماء بعد أن عَامَ في الهواء، وحين تستقبله مدينة القياصرة باسمة ناضرة كما تستقبله القاهرة. …

  • في وزارة المعارف: رشد وغي
    طه حسين · جريدة السياسة · ١٧ يوليو ١٩٢٣

    زعموا أن صلاح الجسم رهين بصلاح الرأس الذي يدبِّره، فإذا فسد الرأس فسد الجسم، وإذا اضطرب الرأس اضطربت أمور الجسم أيضًا. زعموا ذلك، وقالوه، وأكثروا من قوله؛ حتى أصبح حكمة عامة وحديثًا معادًا. ثم زعموا أن صلاح المدارس رهين بصلاح وزارة المعارف التي تديرها وتشرف عليها، فإذا فسدت وزارة المعارف لم يصبح فساد المدارس أمرًا نكرًا، وإذا اضطربت وزارة المعارف لم يَبْقَ معنى للعجب حين يضطرب التعليم. …

  • حديث المساء: ختام …
    طه حسين · كوكب الشرق · ٢٠ فبراير ١٩٣٤

    هو ختام وابتداء في وقت واحد؛ ختام لقصة ظريفة، وابتداء لقصة جديدة، لا نَدْرِي أتبلغ من الظرف ما بَلَغَتْهُ القصة المُنتهية، أم تقصر عنه، أم تربى عليه، ولكنها ستكون قِصَّة لا تخلو من لذة، حلوة أو مُرَّة على كل حال. أمَّا القِصَّة الظَّريفة التي خُتِمَتْ أمس فهي قصة الخلاف الذي شَجَرَ بين المندوب السامي الجديد ورئيس وزارتنا الرجل الطيب. …

  • حديث الوادي: قلق وكيد …
    طه حسين · جريدة الوادي · ٢١ نوفمبر ١٩٣٤

    وهذا موضوع ليس أقلَّ إثارة لعناية الأدباء من غيره من الموضوعات؛ لأنه يتصل بالحياة العامة، ويتصل بالحياة الخاصة، ويعرض للكتاب والشعراء صورًا طريفة حقًّا، يستطيعون إن وقفوا عندها وأطالوا النظر فيها، ثم صاغوها في صيغهم الفنية، من الشعر والنثر، أن يخرجوا للناس آيات بينات. …

  • حديث المساء: نصيحة …
    طه حسين · كوكب الشرق · ١٢ أبريل ١٩٣٤

    رئيس وزرائنا رجل طيب، لا يشك في ذلك إلا جاهل، ولا يرتاب في ذلك إلا غافل، وهو في الوقت نفسه رجل عظيم، لا يجحد ذلك إلا مكابر، ولا يماري فيه إلا مشغوف بالعناد، وهو على هذا وذاك رجل مثقف، لا ينكر ذلك خصم ولا صديق. وإذا اجتمعت لرجل واحد هذه الخصال، فكان رجلًا طيبًا، وكان رجلًا عظيمًا، وكان رجلًا مثقفًا؛ فنظن أنها تنتج له خصلة أخرى، لا بد منها للرجال الطيبين العظماء المثقفين، وهي الارتفاع عن السخف، والتسامي عن الهذيان. …

  • الحق المر
    طه حسين · جريدة الأهرام · ٢٨ أكتوبر ١٩٤٩

    يظهر أن الكتابة من قمم الجبال في شئون التعليم تغيظ وزارة المعارف، فسأكتب في شئون التعليم الآن من باريس لا من قمم الجبال، وسأكتب فيها إن شاء الله من ضفاف النيل لا من قمم الجبال، فعسى أن تكون الكتابة في شئون التعليم من السهول أحسن وقعًا في نفوس المسئولين في وزارة المعارف من تلك الكتابة التي تهبط من قمم الجبال؛ لأنهم في أكبر الظن لا يحبون التصعيد، وإنما يحبون السير السهل في الأرض السهلة الرفيقة. …

  • حديث المساء: مقاطعة …
    طه حسين · كوكب الشرق · ١٥ يناير ١٩٣٤

    يجب أن نهنئ بها رئيس مشروع القرش إذا كان الشرُّ مما يُهَنَّأ به؛ فقد وفِّق صاحب السعادة الدكتور علي باشا إبراهيم — مع الأسف الشديد — من حمل الناس على مقاطعة هذا المشروع والانصراف عنه، إلى شيء كثير جدًّا لم يكن ليوفق إلى بعضه لو أنه دعا إلى المقاطعة جهرة، ورغب الناس فيها ترغيبًا، وألح عليهم فيها إلحاحًا. …

  • حديث المساء: مريض
    طه حسين · كوكب الشرق · ٢٠ ديسمبر ١٩٣٣

    ليس هو صدقي باشا، فقد أصبح مرض صدقي باشا لا يعنينا بعد أن خرج من الحكم وأصبح رجلًا من عامة الناس. إنما كان مرض صدقي باشا شيئًا يصح الوقوف عنده حين كان الدكتاتور العظيم مستأثرًا بشئون الحكم، عاجزًا كل العجز عن تصريفها، مستمتعًا بلذات الحكم، عاجزًا كل العجز عن أن يحتمل ما يقابل هذه اللذات من الجهد في خدمة البلاد، مستحلًّا لمرتبه الضخم، عاجزًا كل العجز عن أن يؤدي مقابل هذا المرتب الضخم. …

  • الخطوة الأخيرة
    طه حسين · جريدة البلاغ · ١١ يناير ١٩٤٥

    لم يستطع هذا العنف الهائل الذي انتهت إليه الحرب في غرب أوروبا ووسطها أثناء هذه الأسابيع، أن يصرف المتتبعين لشئون السياسة عن التفكير المتصل المُلِحِّ في المشكلات التي نشأت وما تزال تنشأ عن تحرير البلاد الأوروبية المحررة؛ لأن هذه المشكلات ليست أوهامًا يُشغَل بها الذهن، فيمكن أن يُصرَف عنها حين تعرض الحوادث وتلم الخطوب، وليست فروضًا يجد العقل في تصورها والتماس المخرج منها شيئًا من هذه اللذة العقلية التي يعمد إليها المفكرون في أوقات الفراغ، وإنما هي حقائق ماثلة تعلن نفسها إلى الناس، وتفرض نفسها عليهم، وتخيرهم بين أن يواجهوها مخلصين ليجدوا لها الحلول الملائمة وبين أن يدوروا حولها يلتمسون لها الحلول المعوجة، فلا ينتج ذلك إلَّا ازدياد القلق واشتداد الخوف وارتباك الأمور. …

  • في وزارة المعارف: مدرسة اللغات
    طه حسين · جريدة السياسة · ١٦ يوليو ١٩٢٣

    يجب أن نهنئ وزارة المعارف، فقد ظهرت وزارة المعارف بما ينبغي أن نهنأ به. يجب أن نهنئ وزارة المعارف، فقد أصبحت لها جريدة رسمية، وأصبح لها في هذه الجريدة الرسمية كتَّاب رسميون يؤيدونها ويذودون عنها، وإن كانوا يستحقون وراء الألقاب والأوصاف الشفافة التي لا تحجب ما وراءها … أصبحت لوزارة المعارف جريدة رسمية، ولكن هذه الجريدة الرسمية تسيء إلى وزارة المعارف من حيث تريد الإحسان إليها. …

  • في وزارة المعارف: عند الوزير
    طه حسين · جريدة السياسة · ٥ نوفمبر ١٩٢٣

    لم يكن من المعقول أن أبطئ عن السعي إلى وزير المعارف بعد أن استحدث في وزارته هذه الحركة النافعة التي طالما دعوت إليها وألححت فيها، والتي كنت أدعو إليها وأُلِحُّ فيها دون أن يكون لي في تحقيقها أملٌ عظيم؛ لأني كنت أعلم أن وزارة المعارف أشد الوزارات جمودًا وأقلها ميلًا إلى التطور؛ ولذلك قلت في أول كلمة كتبتُها عن هذه الوزارة إني لا أرجو من هذه الحملة خيرًا عاجلًا، وإنما أعتمد الاعتماد كله على البرلمان، وأكتب ما أكتب تمهيدًا للبرلمان وإعدادًا للرأي العام قبل أن يتناول البرلمان مَسَائِلَ التعليم. …