مدونات [٢٠٠١–٢٠٢٥ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • الشعوب الطامحة
    طه حسين · مجلة مسامرات الجيب · ٢١ أكتوبر ١٩٤٥

    ولكن طموح الشعب شيء، وبلوغها ما تطمح إليه شيء آخر، وبين هذين الشيئين عبث ولهو في بعض المواطن، ومكر وكيد في بعض المواطن الأخرى، وحزن وأسًى أحيانًا، وعرق ودماء ودموع — كما قال المستر تشرشل منذ سنين — أحيانًا أخرى … الواقع أنك تنظر إلى الإنسانية بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، فترى طموحًا في كل مكان، ولكنك ترى السعي إلى بلوغ الأهداف التي تطمح إليها الشعوب يختلف اختلافًا كثيرًا باختلاف الأمزجة والظروف التي تحيط بهذه الشعوب. …

  • في السودان
    طه حسين · جريدة البلاغ · ١٨ أبريل ١٩٤٦

    من حق المفاوضين المصريين والإنجليز الذين سيبدءون مفاوضتهم بعد أيام، والذين سيُمهِّدون لها منذ اليوم حين يلتقون على مائدة العشاء في السفارة البريطانية، من حق هؤلاء المفاوضين أن يبتهجوا كل الابتهاج؛ لأن الحاكم العام للسودان قد حطَّ عنهم عبئًا ثقيلًا، وأراحهم من مشكلة خطيرة، وضمن لهم أن مفاوضاتهم ستكون يسيرة قصيرة، لا تحتاج إلى أخذٍ وردٍّ، ولا إلى جدالٍ ومراءٍ؛ فقد حلَّ حاكم السودان مشكلة السودان قبل أن تبدأ المفاوضات، وكفى الله المصريين والإنجليز عناء البحث والدرس، ومشقة التنقيب والتمحيص. …

  • برنامج …
    طه حسين · جريدة الأهرام · ٧ نوفمبر ١٩٤٩

    لعل وزارة المعارف أن تكون قد وُفِّقت إلى حلٍّ — ملتوٍ أو مستقيم — لأزمتها العاجلة، فقبلت من التلاميذ والطلاب من استطاعت المعاهد والمدارس أن تتسع لهم، وأرضت من استطاعت إرضاءه من الآباء وأولياء الأمور، وأراحت بعض الصبية والشباب من هذه الحياة الحائرة الدائرة التي تطوف بهم في أحياء المدن، وتقفهم على أبواب المدارس والدواوين ضارعين خانعين خاضعين يستجدون حقهم، فيُردُّون عنه، أو يُمكَّنون منه فيما شاء الله من الغلظة والكبرياء، وفيما شاء الله من القسوة والعنف، وفيما شاء الله من التعالي والأزورار … لعل وزارة المعارف أن تكون قد وُفِّقت إلى حل — مُلتوٍ أو مستقيم — لأزمتها هذه العاجلة. …

  • حكمة …
    طه حسين · جريدة البلاغ · ٢٠ يناير ١٩٤٦

    يجب أن يكون أصدقاؤنا الإنجليز راضين عنا كل الرضى؛ فقد سلكنا في جماعة الأمم المتحدة مسلكًا من شأنه أن يملأ قلوبهم رضى ونفوسَهم غِبطةً وحبورًا. سلكنا مسلك الأطفال المؤدَّبين المهذَّبين الذين أحسنت أمهاتهم تربيتهم وتأديبهم، فهم لا يخالفون عن التقاليد في المحافل والمجتمعات، وهم لا يرفعون أصواتهم بكلمة نابية أو غير نابية، وهم لا يقولون إلَّا ما يُراد لهم أن يقولوا، وهم يؤثِرُون الصمت على أي كلام. …

  • في التعليم
    طه حسين · جريدة الأهرام · ٦ أبريل ١٩٥٣

    عدد طلابنا الجامعيين في هذا العام ثلاثة وأربعون ألفًا، ومن الخير للتعليم أن ينزل هذا العدد إلى نصفه. ولكنه مع الأسف الشديد أو مع السرور الشديد — كما تشاء — سيزيد في العام المقبل إلى ثلاثة وخمسين أو إلى خمسة وخمسين ألفًا أو إلى أكثر من ذلك. وسيكون من الخير للتعليم في العام المقبل أن ينزل عدد الطلاب إلى أقل من نصفه. …

  • حديث الوادي: كتمان …
    طه حسين · جريدة الوادي · ٢١ أغسطس ١٩٣٤

    تحار في فهمه العقول، ويعجز عن تفسيره أمهر الناس في حل الألغاز، وأقدرهم على كشف الأسرار، ورفع الأستار، مهما ينفق في ذلك من جهد ووقت، ومهما يحتمل في ذلك من مشقة وعناء. فقد وصل أمس إلى الأستاذ السنهوري هذا القرار الظريف الطريف الجريء البريء، الذي أصدره مجلس الوزراء بفصله من العمل في كلية الحقوق، فإذا هذا القرار العجيب الغريب، قد صدر في يوم السبت، الحادي عشر من هذا الشهر، ولم يعلم الناس من أمره شيئًا لا في يوم السبت، ولا في الأيام الخمسة التي تليه، فلما كان يوم الجمعة تحدثت الجهاد بأن إشاعة تُشاع وأنباء تُذاع بأن الوزارة تريد أن تفصل الأستاذ السنهوري، وتمنت الجهاد صادقة ناصحة للوزارة وللجامعة ألا تكون هذه الأنباء صحيحة. …

  • حديث اليوم: سياسة
    طه حسين · جريدة السياسة · ٢٠ يوليو ١٩٣٢

    في سنة من السنين اشتد الضغط على وزارة المعارف من ناحية إنجليزية معروفة؛ لأن كلية الآداب في الجامعة كانت تدعو أساتذتها من فرنسا وبلجيكا، وكره الإنجليز هذا، وأرادوا أن يكون لهم نصيب ظاهر من التعليم في كلية الآداب، كما أن لهم نصيبًا ظاهرًا يمكن أن يكون استئثارًا بالتعليم في كليتي الطب والعلوم. …

  • حديث المساء: موقعة
    طه حسين · كوكب الشرق · ٢ ديسمبر ١٩٣٣

    ولكنها لم تكن حاسمة ولا مزيلة للشك، إنما انجلت عن الميدان فإذا هو كما كان لم يخلص للصدقيين، ولم يخلص للعبفتيين، والصدقيون يزعمون أنه خالص لهم لا يشاركهم فيه مشارك، ولا ينازعهم فيه منازع، وأن المهاجمين قد رُدُّوا شرَّ ردٍّ، وصُدُّوا أقبح صدٍّ، فاندحروا أشنع اندحار. …

  • مجانية التعليم
    طه حسين · جريدة صوت الأمة · ١٥ أغسطس ١٩٤٦

    رئيس وزارتنا يستريح في ضيعة من ضياعه في كفر الدوار، واللورد ستانسجيت يستريح في ضيعة من ضياع الإمبراطورية البريطانية في جزيرة قبرص، وهذه الغانية الحسناء التي تسمى المفاوضات قد استعارت من إله الأساطير اليونانية القديمة نعليه المجنحتين، فهي تطير بهما حائرة بين الإسكندرية ولندرة وباريس. …

  • حديث اليوم: ثقافة
    طه حسين · جريدة السياسة · ٢٥ يوليو ١٩٣٢

    بين الذين يفهمون التعليم على وجهه، ويقدِّرون عمله في تكوين الشعب، ويقدِّرون كذلك الصلة بينه وبين ما للشعب من مثل عليا. بين هؤلاء الناس وبين وزارة المعارف خلافٌ واسع، بعيد عميق في الثقافة المصرية: ما هي؟ وعلى أي شيء تعتمد؟ وماذا يجب أن تكون؟ ومصدر هذا الخلاف أن وزارة المعارف لم تضع هذه المسائل يومًا ما موضع البحث والتفكير؛ لأنها فيما يظهر أضيق عقلًا من أن تستطيع التفكير في مثل هذه الموضوعات، وهي ترى الذين يفكِّرون في الثقافة المصرية وفي دعائمها وفي مستقبلها جماعة من المتحذلقين الذين يفلسفون في الهواء، ويضيعون وقتهم ووقت القرَّاء فيما لا يُغني ولا يفيد. …

  • حديث المساء: حرب
    طه حسين · كوكب الشرق · ٢٥ نوفمبر ١٩٣٣

    لم نفرغ من الضحك بعد لأن الرئيسين الخطيرين لا يريدان لنا أن نستريح من الضحك والإغراق فيه، كلاهما رقيق القلب كريم النفس، كلاهما رفيق بنا شفيق علينا، كلاهما يرثي لنا من هذه الخطوب المتصلة والمحن التي لا تنقطع ومن هذه الآلام التي نشقى بها ونرزح تحت أثقالها، وكلاهما يريد — وله الشكر على ما يريد — أن يسلِّي عنا الهم، ويجلِّي عنا الحزن، فلا يكتفي بأن يرسل على ثغورنا الابتسام، بل يأبى إلا أن يملأ أفواهنا بالضحك المتصل والقهقهة التي لا آخر لها. …

  • حديث المساء: صبريات …
    طه حسين · كوكب الشرق · ١٦ يناير ١٩٣٤

    ولا بأس بالرجوع إلى وزير المالية؛ لنستريح ويستريح الناس بحديثه عن هذه الأحاديث الأخرى الثقيلة المؤلمة؛ لا لأن حديث وزير المالية أخف منها وأقل منها إيلامًا للنفوس، بل لأن في الحديث عن وزير المالية مهما يكن ثقيلًا مؤلمًا شيئًا من الفكاهة خفيًّا غريبًا، لا سبيل إلى مقاومته ولا إلى إنكاره. …

  • حديث المساء: لقاء
    طه حسين · كوكب الشرق · ٦ مارس ١٩٣٤

    لقاء تعارف من غير شك هذا الذي بدأ منذ أيام بين المندوب السامي والوزراء، وأخص ما يمتاز به أنه يسيرٌ ساذَج، لم يُحْدِثْ أزمة، ولا شيئًا يشبه الأزمة، رُوعِيَتْ فيه التقاليد من الألف إلى الياء. بدأ الوزراء فتركوا بطاقتهم في قصر الدوبارة، وكلَّف المندوب السامي بعد ذلك من رجال داره مَن ترك بطاقته للوزراء. …

  • حديث اليوم: تحقيق
    طه حسين · جريدة السياسة · ١٧ يوليو ١٩٣٢

    في وزارة المعارف تحقيق عظيم الخطر، بعيد الأثر، مروع الذين يحسن ظنهم بالأمور العامة في مصر، فيحسبون أن فيها تعليمًا ووزارة للتعليم. في وزارة المعارف تحقيق لا تشرف عليه كله وزارة المعارف، وإنما تشرف عليه لجنة نصفها من الوزارة، ونصفها الآخر موزع بين إدارة الجامعة، وإدارة الأوقاف الملكية، وإدارة المعاهد الدينية. …

  • حديث الوادي: عهد الذلة والهوان …
    طه حسين · جريدة الوادي · ٧ نوفمبر ١٩٣٤

    نعم، كان عهد ذلة وهوان هذا العهد الذي ختمته استقالة عبد الفتاح يحيى باشا أمس، بل كان عهد شيء أقبح من الذلة والهوان، لو أن في ألفاظ الناس ما يمكن أن يدل على حقائق الأشياء أكثر من هذه الألفاظ المألوفة. ولم يكن عهد ذلة وهوان بالقياس إلى المحكومين دون الحاكمين، بل كان حظ الحاكمين من الذلة والهوان أضعاف حظ المحكومين: وما رأيك في قوم كانوا يذلون الناس ويأخذونهم بالخسف والعسف، ويسومونهم الضيم، وأصناف الهون، لا يصدرون في ذلك عن إرادة حرة، ولا عن قدرة مختارة، ولا عن يد قادرة على أن تبسط نفسها، ولا عن رأي، ولا عن تفكير، وإنما يوحى إليهم أن يكونوا قساة، فإذا هم قساة، ويوحى إليهم أن يكونوا أُساة فإذا هم أُساة، يؤمرون بالقوة فإذا هم أقوياء، ويؤمرون بالضعف فإذا هم ضعفاء، فإذا تخلى عنهم سادتهم، وانصرف عنهم حماتهم ومسيروهم، فهم ليسوا شيئًا، وهم ليسوا أقل من شيء. …

  • حديث المساء: فلسطين …
    طه حسين · كوكب الشرق · ٢٨ أكتوبر ١٩٣٣

    لو لم يكن بيننا وبين إخواننا من أهل فلسطين إلا هذا الإخاء الإنساني العام، الذي تشترك فيه الشعوب وأجيال الناس، مهما تختلف الأمكنة والأزمنة والظروف؛ لكان من حق الأحداث التي ألمَّت بهم أمس أن تُذِيب قلوبنا أسًى وحزنًا، وأن تملأ نفوسنا حسرةً ولوعةً، وتُشعِرنا الرثاء لهم والإعجاب بهم، والرغبة الصادقة في أن يهيئ الله لهم نصرًا يردُّ إليهم الحق، ويحفظ عليهم الكرامة والعزة، ويضمن لهم الظَّفَرَ والفوز. …

  • تنظيم القوة
    طه حسين · مجلة مسامرات الجيب · ٤ نوفمبر ١٩٤٥

    كان اجتماع الرؤساء الثلاثة للدول الكبرى في القرم — أثناء شهر فبراير الماضي — هو الخطوة الأولى الحازمة الحاسمة لمحاولة تنظيم القوة والتسلط بين المنتصرين. ففي ذلك الوقت كان الرؤساء الثلاثة قد استيقنوا بأن بلادهم قد كسبت الحرب كسبًا نهائيًّا، وبأن التسجيل الرسمي لكسب الحرب قد يتم في أيام، أو في أسابيع، ولكنه سيتم من غير شك. …

  • حديث المساء: غرور
    طه حسين · كوكب الشرق · ٢٨ أبريل ١٩٣٣

    إذا رأيت في النظام السياسي أو الاجتماعي أو الاقتصادي شرًّا، واقتنعت بأن إزالته واجبة، وبأن إقرار الخير مكانه أمر محتوم، كان من حقِّك أن تدعو إلى ما ترى، وكان من الواجب عليك أن تُلِحَّ في الدعوى لما ترى، وكنتَ آثمًا في حق نفسك إن كتمت رأيك وأخفيته على الناس، وكنت آثمًا في حق الناس إن لم تَدُلَّهُمْ على مواطن الشر في حياتهم، ولم ترشدهم إلى ما فيه المنفعة والخير. …

  • حديث المساء: أمن …
    طه حسين · كوكب الشرق · ٧ يناير ١٩٣٤

    لا يزال التوفيق مُخَاصِمًا للوزارة القائمة أشد الخصام، مُعْرِضًا عنها أشد الإعراض، أظهر هذه الخصومة في غير موطن، وجَهَرَ بها في غير ظرف، ولَكِنَّه اليوم أظهرها في شكل مُؤْلِمٍ حَقًّا ومُضْحِكٍ مع الأسف في الوَقْتِ نفسه. فقد ظهرت صحيفةُ الوزارة القائمة بعد أنْ كَانَتْ صَحيفة الوزارة الساقطة، ظهرت صحيفة عبد الفتاح يحيى باشا بعد أن كانت صحيفة صدقي باشا، وفيها فصل طويل وضعته موضع الفصل الأساسي الذي تكتبه في كل يوم، وهذا الفصل كله دفاع حار عن وزير الداخلية الذي كانت تهاجمه هذه الصحيفة منذ أسابيع قليلة، لا يكاد عددها يبلغُ أَصَابِعَ اليدِ الوَاحِدَةِ كَمَا يَقُولون، وليست الغَرَابَةُ تَأْتِي مِن انتصار الشعب لعبد الفتاح باشا بعد انتصارها لصدقي باشا، ومن دفاعها عن وزير الداخلية بعد هجومها عليه. …

  • في مجلس الأمن
    طه حسين · مجلة مسامرات الجيب · ٢٠ يناير ١٩٤٦

    ما زال التمثيل مستمرًّا في لندرة: خُطَبٌ تُلقى، وأيدٍ تصفِّق، وأفواهٌ تندفع بالهتاف، وآمالٌ تُعقد هنا وهناك، ويأسٌ يشيع هنا وهناك أيضًا، ولجانٌ تُنتخب في سهولة ويسر مرة، وفي مشقة وعنف مرة أخرى، وتنافس حول عضوية هذه اللجان، وشعوبٌ من وراء هذا كله تقرأ وتسمع، فيجدُّ بعضها، ويمزحُ بعضها الآخر، وتمضي سياسة العالم بين هذا كله متعثرة متجشمة ألوان المصاعب والخطوب. …

  • إلى مجلس الشيوخ
    طه حسين · النداء · ٣٠ مارس ١٩٤٨

    يقال إن السياسة احتياط للمستقبل قبل كل شيء، ويقال من أجل ذلك إن أحدًا لم يرسم لساسة الشعوب وقادة الأمم خطتهم في لفظ جامع موجز، يروع بدقته وصدقه وإيجازه، كما فعل الشاعر العربي القديم حين قال: قدِّر لرِجْلك قبل الخَطْو موضعها فمن علا زلقًا من غرة زلجا وقال من أجل ذلك إن الحذر والاحتياط وتدبر العواقب قبل الإقدام على العمل، كل ذلك رهين بالبصائر الناقدة، والقلوب الذكية، والثقافة الواسعة، وعلم الإنسان بما يأتي وما يدع. …

  • حديث المساء: مخزيات
    طه حسين · كوكب الشرق · ١٠ نوفمبر ١٩٣٣

    بين العناصر الرشيدة في هذه الأيام خصومة مضحكة في ظاهر الأمر، ولكنها عنيفة في حقيقة الأمر، يحسن أن يحتاط لها المصريون احتياطًا شديدًا؛ لأنهم إن لم يفعلوا أصابهم أذًى شديد، أشد جدًّا مما يظنون. فقد يظهر أن العناصر الرشيدة لا تريد أن تختصم في هذه المرة على هذا النحو الهادي المطمئن الذي لا يؤذي ولا يسوء. …

  • الدكتاتورية الدولية
    طه حسين · جريدة الوفد المصري · ٢٩ يونيو ١٩٤٥

    لم يتلقَّ الناس مؤتمر سان فرنسسكو بما كان ينتظر أن يتلقَّوه به من غبطة وابتهاج، ولم يتتبعوا أعماله بما كان ينتظر أن يتتبعوها به من عناية واهتمام. ثم لم يستقبلوا ميثاقه بما كان ينتظر أن يستقبلوه به من رضًا وحبور. وإنما أحاط بالمؤتمر قبل انعقاده وأثناء انعقاده وبعد انفضاضه جو غريب خانق من التشاؤم والشك، ثم من الحذر والخوف، ثم من اليأس والقنوط. …

  • وزارة المعارف: إصلاح التعليم الثانوي
    طه حسين · جريدة السياسة · ١٢ ديسمبر ١٩٢٣

    كنَّا عند وزير المعارف منذ أسبوع، وكنَّا نتحدث في أمر التعليم العالي، ولست أدري كيف عرضنا للتعليم الثانوي والابتدائي. قلت: أمَّا هذا الموضوع فسيكون لي فيه مع معالي الوزير حديث طويل. قال الوزير: وسيسرني أن أسمع هذا الحديث وأقدِّره. ويظهر أن قد حان الوقت لأبدأ مع معالي الوزير طرفًا من هذا الحديث، فقد نشرت الصحف أن وزارة المعارف تشرع في إنشاء الجامعة الأميرية. …

  • الديمقراطية المنتصرة
    طه حسين · جريدة البلاغ · ١٦ أغسطس ١٩٤٥

    يُقال إن الديمقراطية قد كسبت الحرب، وأدركت ما جاهدت في سبيله ستة أعوام من النصر المؤزر والفوز المبين، فمحقت الدكتاتورية في الشرق والغرب مَحْقًا، وسحقتها في أوروبا وآسيا سحقًا. والظاهر أن هذا كله صحيح؛ فقد استسلمت ألمانيا منذ ثلاثة أشهر، واستسلمت اليابان منذ يومين، وقد قُتِل موسوليني عظيم إيطاليا، ومثَّل به الإيطاليون تمثيلًا قبيحًا، وضاع هتلر فلم يقطع الناس في أمره بشيء، فهو تائه بين الحياة والموت، وبقي إمبراطور اليابان على أن يتلقى أوامر المنتصرين وينفذها في غير تردد ولا تلكؤ، وأصبحت كلمة الديمقراطية هي العليا في جميع أقطار الأرض، ولم يبقَ للدكتاتورية كلمة يمكن أن يُقال إنها أصبحت السفلى، بل خفت صوت الدكتاتورية خفوتًا تامًّا وانقطع انقطاعًا كاملًا، وجعلت الشعوب التي كانت حرة تتشوق إلى مزيد من الحرية، وجعلت الشعوب التي كانت مستعبدة تطمح إلى روح من الحرية يشيع فيها الحركة والنشاط، ويتيح لها الاستمتاع بالحياة في ظل الأمن والدعة والهدوء. …