مدونات [٢١٠١–٢١٢٥ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • حديث المساء: خطيب …
    طه حسين · كوكب الشرق · ٢١ فبراير ١٩٣٤

    أيهما أبرع في الإقناع وأقدر عليه، وأمهر في اختلاب النفوس، واستلاب العقول، واستهواء القلوب، واستباء الألباب، وتصوير الأشياء بهذه الصور القوية الرائعة البارعة، التي لا يحسها الإنسان إلا استسلم لها، وآمن بها، واطمأن إليها، وألقى بين يديها كل سلاح؛ أهو رئيس وزرائنا الرجل الطيب الذي سحر مجلس النواب أمس واسترهبه؛ حتى آمن بأن ميزانية وزارة الخارجية حق يجب إقراره والإذعان له والموافقة عليه، أم هو كاتب الشعب الذي سحر صباح اليوم قُرَّاءَه الكثيرين أو القليلين، واسترهبهم، واضطرهم جميعًا — ونحن منهم مع السرور — إلى الإيمان بأن رئيس الوزراء خطيب لا يُشقُّ له غبار، ولا تُطفأ له نار، ولا يطلع له نهار؟ …

  • إقطاع
    طه حسين · مجلة المصور · ٢ مايو ١٩٤٧

    لو فهمنا الديمقراطية على وجهها؛ لما شك الحاكم في أنه خادم عليه من الواجبات أكثر مما له من الحقوق، ولما شك المحكوم في أنه سيد في وطنه، لا ينبغي أن يخاف الحاكم أو يرهبه، ولا أن يتملقه أو يستعطفه! وإنما يؤدي إليه الحق على أن حق الدولة كلها على المحكومين، ويطلب إليه الحق على أنه حق الشعب كله من الحاكمين. …

  • خطاب الدكتور طه حسين بك
    طه حسين · مجلة الحديث · فبراير ١٩٤٣

    مولاي صاحب الجلالة: أعليت قدر الجامعة، فليزد اللهُ قدرك علوًّا، ورفعت ذكر الجامعتين، فليزد الله ذكرك ارتفاعًا، وأيَّدتَ سلطان العلم، فليزد الله ملكك عزًّا وتأييدًا. النجْح مقرونٌ بشخصك العظيم يا مولاي. أقبلت على مصر فأقبلت عليها الدنيا، ونهضتَ بملكها فتمت لها عزتها، ودبرت أمرها فانجلت عنها الغمرات وانجابت عنها الخطوب. …

  • وزارة المعارف: وجه الصواب في درس الآثار
    طه حسين · جريدة السياسة · ١٣ يوليو ١٩٢٣

    يوفق الله قومًا فيلهمهم الرشد ويهديهم إلى الخير؛ فإذا هم يسعون إلى المنفعة سعيًا سريعًا منظَّمًا آمنًا كل عثار. ويخذل الله قومًا فتضطرب عقولهم، وتؤخذ عليهم طرق المنفعة، ويُحال بينهم وبين الحق فإذا هم يتخبَّطون، وإذا هم يتقدمون خطوة ليتأخروا خطوات، وإذا هم يَمِيلُون إلى اليمين مرة وإلى الشمال مرة أخرى، وإذا هم يتحرَّكون حركة لها ضجيج وعجيج، ولكنها ليست بالمنتظمة ولا بالمنتجة. …

  • حديث المساء: قلق
    طه حسين · كوكب الشرق · ٣٠ أبريل ١٩٣٣

    لستُ أدري أقلق هذا الذي يبعث بنفس رئيس الوزراء وزملائه، أم هو شيء آخَر أكثر من القلق وأشد منه هزًّا للنفوس، وخلعًا للقلوب، وتشريدًا للعقول والألباب؟ ولستُ أدري أيصدر هذا القلق، أو هذا الفزع، أو هذا الجزع، عن ضعف في أعصاب الوزراء بعد أن ألحت عليهم الحوادث المضنية، وتعاقَبَتْ عليهم الأنباء المخيفة؟ …

  • يوم …
    طه حسين · جريدة الوادي · ١٤ يوليو ١٩٣٤

    فيه عرف التاريخ أنَّ الشعوب تستطيع أنْ تريد، وأنْ تنفذ ما تريد. بل فيه عرف التاريخ أنَّ الشعوب تستطيع أنْ تستكشف نفسها، وتعرف أنَّ لها حقوقًا يجب أنْ تنال، وكرامة يجب أنْ تصان، وحرمة يجب أنْ ترعى. بل فيه عرف التاريخ أنَّ الشعوب تستطيع أنْ تنظر إلى نفسها في مرآة نفسها، فترى أنها أصل السيادة، وقد كانت موضوع الاستعباد، وترى أنها أصل العزة، وقد كانت مهبط الذلة، وترى أنها مصدر السلطان، وقد كانت خليقة بالطاعة والخضوع. …

  • حديث المساء: هدية …
    طه حسين · كوكب الشرق · ٢٥ مارس ١٩٣٤

    أهداها مجلس الوزراء إلى موظفين كبيرين، كان لهما على مرافق الدولة سلطان عظيم، والعيد من غير شك أشد الأيام ملاءمة لتقديم الهدايا إلى الناس، فويل للناس إذا لم يتبادلوا المعروف ويقدم بعضهم إلى بعض الخير في أيام الخير والبر والمعروف. ولعلك قد فهمت أن هذه الهدية إنما هي هدية العزل، وتحفة الإحالة على المعاش، التي طابت عنها نفس مجلس الوزراء أمس لمدير الأموال المقررة، ومدير مصلحة الأملاك السابق. …

  • في وزارة المعارف: حول مدارس البنات
    طه حسين · جريدة السياسة · ٢٧ ديسمبر ١٩٢٣

    لا أعرض اليوم لتعليم البنات في نفسه، وإنما أعرض لمسألة ليست منه ولكن تمسه في جوهره؛ فقد يُقال إن وزارة المعارف اعتزمت أن تُقيل الأجنبيات اللاتي يُدِرْنَ بعض مدارس البنات، وتقيم مكانهن لإدارة هذه المدارس سيدات مصريات، ويظهر أن هذا الأمر قد تجاوز العزم وأوشك أن يُنفَّذ ويصبح أمرًا واقعًا. …

  • في وزارة المعارف: هل أنصف المعلمون؟
    طه حسين · جريدة السياسة · ١٣ ديسمبر ١٩٢٣

    أعترف مخلصًا أني كنت مطمئنًا الاطمئنان كله، معتقدًا أن قد أُنصِف المعلمون، وأُصلح من أمرهم ما كانوا يريدون إصلاحه بعد تلك الضجة العنيفة التي حدثت في الصيف الماضي حول المعلمين «وقضيتهم»، وبعد أن أزيلت من وزارة المعارف تلك السلطة المركزية التي طالما شكا منها المعلمون وغير المعلمين، وبعد أن أُسندت أمور هذه الوزارة إلى صاحب المعالي زكي باشا أبو السعود، فأظهر من حب الإصلاح والرغبة فيه، ومن الميل إلى الإنصاف والحرص عليه ما سجَّلناه له غير مرة مُغتبطين به، مُثْنينَ عليه. …

  • حديث المساء: غريب
    طه حسين · كوكب الشرق · ٤ مارس ١٩٣٤

    وا رحمة بالغريب في البلد النازح ماذا بنفسه صنعا فارق إخوانه فما انتفعوا بالعيش من بعده ولا انتفعا وليست مصر بلدًا نازحًا بالقياس إلى فلسطين في هذه الأيام التي يستطيع الناس أن يطووا الأرض فيها طيًّا، أو ينهبوا المسافات فيها نهبًا، بالسيارات حينًا، وفي القطارات حينًا آخر، والتي يستطيع فيها الناس أن يقتحموا الجو اقتحامًا ويلتهموه التهامًا، بالطيارات حين تدعوهم إلى ذلك مرافقهم وحاجاتهم؛ أو حين يدفعهم إلى ذلك ما يُثِيرُهم من الآمال والآلام. …

  • وزارة الشعب ترد إلى الشعب أمواله على أحسن وجه وأنفعه
    طه حسين · جريدة المصري · ١٠ أغسطس ١٩٤٣

    توجه مندوبنا بوزارة المعارف إلى دار الدكتور طه حسين بك لزيارته بمناسبة قرب سفره إلى فلسطين، ولكن لا بدَّ لأي صحفي أن يستغل فرصة اجتماعه بمعجم وزارة المعارف، فقال مندوبنا: حضرنا الحفلة الصامتة التي أقامتها جامعة فاروق الأول يوم السبت الماضي تكريمًا لمعالي وزير المعارف والرئيس الأعلى للجامعة، وكنا نودُّ لو نسمع منكم كلمة تصور شعوركم وشعور الجامعيين الفاروقيين بعد انتهاء العام الدراسي الأول. …

  • العاقبة
    طه حسين · جريدة البلاغ · ١٨ يناير ١٩٤٥

    كانت مدينة فارسوفيا أول عاصمة من عواصم الحلفاء احتلتها ألمانيا بعد حربها الخاطفة في سبتمبر سنة ١٩٣٩. وقد أعلن الماريشال ستالين أمس أنها حُرِّرت، وأن الألمان قد أُخرِجوا منها. وفيما بين ذلك احتملت مدينة فارسوفيا من الآلام والأهوال والكوارث ما لا يستطيع العقل أن يتصوره، ولا يستطيع القلم أن يُصوِّره. …

  • حديث المساء: غموض
    طه حسين · كوكب الشرق · ٢ أبريل ١٩٣٣

    كان الناس يتهامسون في الأسبوع الماضي بأن شيئًا جديدًا قد طرأ في مسألة الدَّين وأداء فوائده ذهبًا أو ورقًا. وكانوا يتهامسون بألوان من الأحاديث في تفسير هذا الشيء الطارئ، وأشرنا نحن إلى هذا كله حين أخذنا الوزارة القائمة بالمواقف المريبة التي تقفها بإزاء المفاوضات والامتيازات والدَّين. …

  • حديث اليوم: قسمة
    طه حسين · جريدة السياسة · ٢٢ يوليو ١٩٣٢

    قد تكون عدلًا هذه القسمة ولكنها لا تخلو من الجور، وقد تكون قصدًا ولكنها لا تخلو من الإسراف، وقد تكون جِدًّا ولكنها لا تخلو من الهزل. وهي على كل حال آية بديعة يجب أن تسجل مع الثناء لرئيس الوزراء. وما زال رئيس الوزراء يأتي بالأعاجيب، لا نكاد ننسى أعجوبة حتى يأتينا بأعجوبة خير منها أو مثلها. …

  • حديث المساء: هيبة …
    طه حسين · كوكب الشرق · ٢٢ يناير ١٩٣٤

    أما أن وزارتنا مهيبة رهيبة، فهذا شيء لا يحتمل الشك، ولا يأتيه الريب من أي ناحية من نواحيه. وكيف تشك في هيبة الوزارة أو ترتاب في أن الرهبة تصدر عنها كما يصدر الضوء عن الشمس واللهب عن النار؟ وهي قادرة على أن ترفع الجسور المنصوبة، ويقيم من حولها الجنود. …

  • حديث الوادي توفيق …
    طه حسين · جريدة الوادي · ١٥ نوفمبر ١٩٣٤

    قضاه الله عز وجل لمصر، بعد أن قضى عليها المحنة أكثر من أربعة أعوام، فكان ابتهاج الشعب له، واغتباط الشعب به مكافئين لما أصاب الشعب من بؤس بالمحنة واكتئاب للفتنة، وكان شكر الشعب لله عز وجل على حسن العاقبة؛ مكافأة لرضا الشعب بقضاء الله عز وجل فيما قضى من محنة وما ابتلى به من فتنة، وما محص الناس به من أذى في الأنفس والأموال وفي المنافع والمرافق وفي الضمائر والأخلاق. …

  • حديث الوادي: ليل الشياطين
    طه حسين · جريدة الوادي · ٨ نوفمبر ١٩٣٤

    كانت السماء صفوًا كأصفى ما عرف الناس، وكان الجو صحوًا، كأصحى ما عرف الأحياء، وكانت الشمس مشرقة رائعة الإشراق، يترقرق ضوءُها الجميل في طبقات الجو؛ فيملأ الكون حياة ونشاطًا وبهجة وجمالًا ويفعم قلوب الناس، أمنًا وحبًّا للأمن وسلامًا وحرصًا على السلام. …

  • جنود الشيطان
    طه حسين · مجلة المصور · ١٢ يناير ١٩٤٩

    هذا حديث أسُوقُه إلى الوُزراء جميعًا، وإلى الشُّيوخ والنواب جميعًا، وإلى المِصريين الذين يُقدرون للإنسان كرامَتَه وللوطَنِ حقه؛ كي يُفكروا في أن يتخذوا من الوسائل ما يحمي الأيامى واليتامى من جنود الشيطان. كان في نضرة من عيشه المادي والمعنوي، يبسم للحياة والأمل، وتبسم له الحياة والأمل … يغدو مع الصبح إلى تلاميذه؛ فيُعلمهم مما علمه الله، وكان الله قد علَّمه من رائع الأدب وبارع الفن ما غذَّى قلبه وعقله، فجعله إنسانًا كريمًا وديعًا، كأكرم ما يكون الناس، وكأودع ما يكون الناس … كان ذا نفس راضية، وخُلق سمح، وقلب نقي، وضمير كأصفى ما يكون الضمير. …

  • حديث الوادي: غدًا …
    طه حسين · جريدة الوادي · ٢٩ أغسطس ١٩٣٤

    غدًا يتبين الرشد من الغي، وينسل النور من الظلام، ويعلم قوم أين يكون الحق، وأين يكون الباطل، وأين يكون الذين يعللون أنفسهم بالآمال والأماني، وأين الذين لا يقولون إلا عن ثقة، ولا يعملون إلا عن يقين. غدًا يتبين أنصار الوزارة القائمة أنها إن كانت الآن شيئًا، أو إن لم تكن في يوم من الأيام أقوى مما هي الآن، فستصبح في يوم من الأيام وهي حديث من الأحاديث، وخبر من الأخبار، وذكرى من الذكريات. …

  • حديث المساء: رعب
    طه حسين · كوكب الشرق · ١٣ يناير ١٩٣٤

    ولكنه من نوع خاص، هذا الذي يضطرب له قلب الوزارة ويخرج له وزير الداخلية عن طوره، فيرد إلى الشرطة فضلًا من قسوة، ومزيدًا من عنف، يدفعها إلى شر ما كانت فيه منذ حين من التعرض للناس، والاعتداء عليهم، وأخذ أبدانهم بالعصي والسياط، ودفعهم إلى السجون دفعًا، والإقدام حتى على انتهاك ما لا ينبغي أن ينتهك من حرمة الصلة بين الشعب والعرش، والعلاقة بين أهل البلاد ومَلِيكِ البلاد. …

  • حديث الوادي: زهرات …
    طه حسين · جريدة الوادي · ٢٥ يونيو ١٩٣٤

    رئيس وزرائنا رجل طيب، هذا شيء لا يرقى إليه الشك، ولا يتأتى فيه الجدال، ولكن رئيس وزرائنا مع ذلك رجل مترف منعم دقيق الحس، رقيق المزاج، يؤذيه الكلام الغليظ ولا تنفذ إلى سمعه هذه اللغة التي تعوَّد المعارضون السياسيون أن يتحدثوا بها إلى سلفه الدكتاتور العظيم صدقي باشا؛ لأن في هذه اللغة خشونة وجفوة، وحِدَّة لا تلائم سمع المترفين، ولا أذواقهم الحلوة المهذبة. …

  • حديث الوادي: صدقي باشا الذي … إلى صديقي توفيق دياب
    طه حسين · جريدة الوادي · ٦ ديسمبر ١٩٣٤

    نعم يا سيدي صدقي باشا الذي … وتستطيع أنْ تضع بعد «الذي» هذه ما شئتَ من الجُمَل، وتستطيع أنْ تصوغ هذه الجمل من النار، وأن تصوغها من الثلج، وأن تصوغها من شيء بين ذاك لا هو بالمسرف في الحر ولا هو بالمسرف في البرد، وأن تودعها ما أحببت من هزل، وأن تودعها ما أحببت من جد، وأن تصور فيها — كما صور صديقنا توفيق دياب — ما اقترف صدقي باشا من إثم، وما احتمل من وزر، وما جنى على المصريين في أنفسهم ودمائهم، وفي منافعهم وأموالهم، وفي حقوقهم وكراماتهم، وفي ضمائرهم وأخلاقهم، وأن تؤلف من هذا كله صورًا مؤذية لكل نفس نقية، ولكل قلب كريم، ولكل ضمير طاهر، ولكل إنسان مثقف متحضر، وتستطيع أنْ تملأ الصحف التي تصدر في الصباح، وفي مقدمتها الجهاد، والتي تصدر في المساء، والتي تصدر في كل يوم، والتي تصدر في مصر وفي غير مصر، وتستطيع أنْ تملأ بها المحاضرات والخطب والأحاديث التي تُلقَى في الأندية والمجامع، وتُذاع في المجالس والمحافل، وتستطيع أنْ تملأ بهذا كله الأرض والسماء، في الجهر والسر، وفي النور والظلام، فصدقي باشا الذي سيرى هذا كله، وسيسمع هذا كله، وسيبتسم لهذا كله ابتسامة الهادئ المطمئن، وابتسامة الساخر المزدري، وابتسامة الذي لا يحفل بشيء؛ لأنه لا يخاف شيئًا، ولا يشفق من شيء، ولا يحسب لشيء حسابًا. …

  • تقصير …
    طه حسين · جريدة الجمهورية · ١٩ أكتوبر ١٩٥٤

    لم أكد أستقر في مصر حين عدت إليها بعد انقضاء الصيف، حتى علمت أن صديقًا كريمًا لي قد ملأ قلبه حزن ممض عميق؛ لأنه نُكِب فيما يثقل على الناس أن يُنكبوا فيه، ففقد ابنه الصبي بصره في بعض الأحداث التي تعرض للصبية، وشَقِي الصديقُ الكريم وأسرته بهذه النكبة الأليمة، وقاومها ما استطاع إلى مقاومتها سبيلًا، واحتال في ذلك ما وسعته الحيلة، ولكن صرامة الخطب كانت أقوى وأمضى من مقاومته ومن حيلته، فأذعن كريمًا كما استقبل النكبة كريمًا. …

  • حديث الوادي: اعترافات …
    طه حسين · جريدة الوادي · ١٩ أكتوبر ١٩٣٤

    من زعم لك أن الرجل الطيب، هادئ النفس، مطمئن القلب، فارغ البال، ينام ملء جفونه إذا كان الليل، ويضحك ملء شدقيه إذا كان النهار؛ فلا تصدقه ولا تسمع لما يقول؛ فرئيس الوزراء بعيد كل البعد عن هدوء النفس، ناءٍ كل النأي عن اطمئنان القلب، محروم كل الحرمان ما يحب من فراغ البال. …

  • حديث الوادي: أبطال النظام
    طه حسين · جريدة الوادي · ١٠ نوفمبر ١٩٣٤

    الذوق الراقي الدقيق ورعاية اللياقة في القول والعمل أخص ما يمتاز به أبطال النِّظام الحاضر. وهؤلاء الأبطال كثيرون والحمد لله، قد يبلغون الأربعة وقد يبلغون الخمسة، وما نظن أنهم يزيدون على هذا العدد. فأولهم مؤسس النظام صدقي باشا، وهو رجل مثقف ما في ذلك شك، ولكنه رجل دقيق الذوق، رقيق الحس، يعرف ما يحسن وما لا يحسن؛ لكثرة اختلافه إلى البيئات الرَّاقية الأجنبية المُمْتازة، ولهذا كانت أعماله وأقواله وحركاته كلها مرآة صافية للذوق الذي لا غبار عليه. …