أشار موقع «سلاش دوت» إلى أن جوجل تقدمت بطلب براءة اختراع لما أسمته «مدقق انتهاك السياسة»، الذي يضم «طرقًا ونظمًا للتعرف على العبارات الإشكالية في المستندات الإلكترونية، مثل البريد الإلكتروني.» إليك طريقة عمله:

يجري تحديد سياق المستند الإلكتروني، ثم تُلتقط أية عبارة نصية يدخلها المستخدم. تقارَن هذه العبارة النصية بقاعدة بيانات من العبارات المحدد مسبقًا أنها عبارات إشكالية. إذا تطابقت هذه العبارة النصية مع إحدى العبارات في قاعدة البيانات، فإنه يظهر إشعار على السطر يُحذر المستخدم، بناء على السياق المحدد للمستند الإلكتروني.

توضح جوجل قائلة: «إن العبارات الإشكالية تضم — على سبيل المثال لا الحصر — عبارات تمثل انتهاكات للسياسة، أو عبارات لها دلالات قانونية، أو تسبب مشكلات بطريقة أخرى لشركة أو عمل تجاري أو شخص من الأشخاص.»

يشرح طلب براءة الاختراع — الذي نشر الأسبوع الماضي — طرقًا مختلفة يمكن أن تعمل بها الخدمة. على سبيل المثال، يمكن أن يأخذ «الإشعار على السطر» شكل «وضع خط تحت» الكلمة أو العبارة الإشكالية أو المزعجة «أو تظليلها» في الوقت الذي تُكتب فيه مباشرةً. يمكن أن يكون الإشعار مصحوبًا أيضًا «برابط تشعبي لصفحة ويب». يمكن أن يستخدم النظام أيضًا «تقنيات تعلم آلية للتعرف على العبارات الإشكالية دون تدخل الإنسان». والأكثر إثارة من ذلك أنه يمكن برمجة النظام من أجل «تنبيه طرف ثالث بوجود تطابق بين عبارة نصية وعبارة في قاعدة البيانات.» على سبيل المثال «إذا أعد المستخدم مستندًا نصيًّا أو عرضًا تقديميًّا أو غير ذلك من المستندات بها عبارة إشكالية، فإن «مدقق انتهاك السياسة» ربما ينبه أحد أعضاء الشئون القانونية بوجود هذا المستند.»

يمكن للمرء أن يتخيل كل أنواع التطبيقات المباشرة لخدمة تظلل «العبارات الإشكالية» وتسجلها في وقت كتابتها. إلا أنه يتبادر إلى ذهني أن إمكانية «مدقق انتهاك السياسة» الحقيقية لن تظهر إلا عندما تنتهي جوجل من إنجاز واجهتها العصبية — التي وصفها سيرجي برين بأنها «نسخة مصغرة من جوجل تضعها داخل عقلك». في هذه المرحلة سيصبح التحقق من انتهاك السياسة أمرًا استباقيًّا. فعندما يتبادر إلى ذهنك فكرة إشكالية، سيجري تنبيهك إلى الانتهاك الوشيك وستُحذف الفكرة قبل وصولها إلى مرحلة التعبير عنها. ولن يعرف أي شخص آخر بحدوث الأمر من الأساس، عدا بالطبع الطرف الثالث المعني.

Speak No Evil by Nicholas Carr. Rough Type. May 5, 2013.

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.