مدونات [٢١٥١–٢١٧٥ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • حديث الوادي: عقوق …
    طه حسين · جريدة الوادي · ٨ يوليو ١٩٣٤

    ما أكثر الآثام التي تُقترَف ويَحسبُها الأجانب على مصر، ويُضيفها الأجانب إلى المصريين؛ لأنهم لا يعلمون من حقيقة الأمر في مصر شيئًا! فكل ما يصدر عن الوزارة المصرية عندهم عمل مصري، يُضاف خيره إن كان فيه خير، وشره — وما أكثر ما فيه من الشر! — إلى هذا الشعب المصري المسكين. …

  • حديث المساء: عهد
    طه حسين · كوكب الشرق · ٩ مارس ١٩٣٣

    أعترف بأني لا أهاب شيئًا كما أهاب رضا الناس عني، ولا أشفق من شيء كما أشفق من حسن ظنهم بي. فأنا — شهد الله — قلَّما أرضى عن نفسي أو أُحْسِن الظنَّ بها، وما أذكر أني كتبت شيئًا أو أتيت شيئًا من الأمر إلا وأنا مؤمن بأنه دون ما كان ينبغي أن أكتب، ودون ما كان ينبغي أن آتي من الأمر، ودون ما ينبغي أن يرضى هؤلاء الأصدقاء الذين أعرفهم والذين لا أعرفهم، والذين يتفضلون عليَّ فيرضون عني ويُحْسِنون الرأي فيَّ، وأعجز أنا عن تصديق هذا الرأي أو تصويب هذا الرضا. …

  • حديث الوادي: غضب …
    طه حسين · جريدة الوادي · ٩ سبتمبر ١٩٣٤

    في غير هذا المكان من الوادي يستطيع القراء أن يروا خلاصة للمقال الذي كتبته البورص عن موقف الوزارة من الصحف، وما تحاول أو ما كانت تحاول لها من تقييد جديد. ومما لا شك فيه أن صديقنا المسيو «دي لوموا» قد توخى الصراحة والإخلاص في هذه الملاحظات التي أثارها حول هذا التشريع الذي لا ندري أننتظره لأن الوزارة مصممة عليه، أم لا ننتظره لأن الوزارة قد عدلت عنه؟ …

  • إجماع …
    طه حسين · جريدة صوت الأمة · ٢١ أغسطس ١٩٤٦

    يقال: إن السادة المفاوضين قد ائتلفوا بعد اختلاف، واتفقوا بعد افتراق، وأصدروا قرارًا إجماعيًّا سيبلغ إلى الإنجليز ثم يذاع في المصريين. وقد وُصف هذا الإجماع بأنه وطني عظيم، وبأنه مطابق لأماني مصر. وقد خُيِّل إلينا حين سمعنا هذا الكلام أن السادة المفاوضين عادوا إلى الصواب بعد أن أمعنوا في الخطأ، وثابوا إلى الحق بعد أن لجُّوا في الباطل إلجاجًا. …

  • حديث الوادي: يمين الوزراء …
    طه حسين · جريدة الوادي · ١٦ نوفمبر ١٩٣٤

    أقسموها أمس بين يدي جلالة الملك صريحة، صدرت عن قلوب صريحة، نقيَّة صدرت عن ضمائر نقيَّة، صادقة حارة صدرت عن نفوس لا تحب إلَّا الصدق، ولا تريد إلَّا البر، ولم تتعود إلَّا النزاهة والإخلاص. أقسموها واضحة مستقيمة ليس فيها عوج ولا غموض، يمين يقسمها كل مصري، مهما يكن مذهبه في السياسة، ومهما يكن رأيه في تصريف الأمور، يمين لا تصور ميلًا إلى الهوى، ولا جنوحًا إلى الأحزاب، ولا تأثرًا بالشهوة، ولا انحيازًا إلى فريق من المصريين دون فريق، يمين تعلو على الأهواء والمنافع، وعلى النزعات والميول، وعلى الخصومات وأصناف الخلاف، يمين يقسمها مصريون صادقون على أنهم سينهضون بمصالح هذا البلد كما ينبغي أنْ ينهض الرجل الكريم في غير تحيز، ولا تعنت، ولا أثرة، ولا إيثار، ولا محاباة. …

  • حديث المساء: ذكرى
    طه حسين · كوكب الشرق · ٢٦ أبريل ١٩٣٣

    سعيدٌ هذا الشعب الذي إن نظر وراءه رأى مجدًا مؤثلًا، وعزًّا منيعًا، وإن نظر أمامه رأى أملًا واسعًا ورجاءً عريضًا. سعيدٌ هذا الشعب الذي يدفعه قديمه العزيز إلى جديد عزيز، ويدفعه ماضيه المجيد إلى مستقبل مجيد، ويحس من نفسه القوة على أن ينظر إلى قديمه فلا يغض رأسه استخذاءً واستذلالًا، وأن ينظر أمامه فلا يرد بصره عجزًا وقصورًا. …

  • ضريبة
    طه حسين · مجلة مسامرات الجيب · ٣ نوفمبر ١٩٤٧

    هذا حديث سيرضى عنه فريق من الناس، وسيسخط عليه منهم فريق آخر، وسيمر به أكثرهم معرضين عنه، غير حافلين ولا ملتفتين إليه، لا لأن هذا الحديث في نفسه خليق أن يُعرض عنه المعرضون، ويَسخر منه الساخرون، بل لأن المصريين تعودوا أن يروا قادتهم وسادتهم والقائمين بالحكم فيهم يُعرضون عن الجدِّ إعراضًا، ولا يحفلون من الأمر إلَّا بما لا يكاد ينفع ولا يفيد. …

  • حديث اليوم: وضوح
    طه حسين · جريدة السياسة · ١٣ يوليو ١٩٣٢

    يظهر أن صلات جديدة تريد أن تنشأ بين لندرة والقاهرة، قوامها الصراحة والوضوح إلى حَدٍّ ما. أو قل إن لندرة تريد أن تعود — فيما يظهر — إلى سياسة الصراحة والوضوح التي كانت بينها وبين القاهرة، قبل أن تنهض هذه الوزارة القائمة بأعباء الحكم؛ فتضطرها إلى العدول عن الصراحة والوضوح إلى المواربة والغموض. …

  • حياتنا العقلية في التعليم العالي
    طه حسين · جريدة الجديد · ٢٨ أكتوبر ١٩٢٩

    لو أن الأمور تجري في مصر على نحو ما تجري عليه في البلاد الأخرى؛ لما شهدنا هذه الحركة العنيفة التي نشهدها في هذه الأيام حول الجامعة ومدرسة المعلمين العليا ومعهد التربية. ولكن الأمور تسلك في مصر طريقًا شاذةً بعض الشذوذ، ذلك بأن العصر الذي نحن فيه ليس عصر انتقال زمني فحسب، وإنما هو عصر انتقال زمني ومكاني إن صحَّ هذا التعبير. …

  • خلاف (٢)
    طه حسين · جريدة صوت الأمة · ٢٠ أغسطس ١٩٤٦

    أمختلفون هم أم مؤتلفون؟ أمتفقون هم أم مفترقون؟ راضون هم أم ساخطون؟ أمتفائلون هم أم متشائمون؟ هذه هي الأسئلة التي يلقيها بعض المصريين على بعض وجه النهار وآخره، وفي أول الليل وحين يداعب النوم أعين الساهرين. وليست هذه الأسئلة عبثًا ولا كلفًا بالاستطلاع، وإنما هي صورة صادقة لهذا القلق الذي يملأ القلوب، وهذا الخوف الذي يزعج النفوس، وهذا الأمل الذي يعين الناس على احتمال الحياة ويُهوِّن عليهم لقاء الخطوب. …

  • بلاء …
    طه حسين · كوكب الشرق · ١٣ يونيو ١٩٣٣

    كان بلاءً حسنًا، وكان بلاءً سيئًا، هذا الذي أبلاه شيخٌ من شيوخ الأزهر، وصبَّه عالم من علماء الدين على مجلس الشيوخ أمس، فرَفَع كلمة الإسلام، وأعزَّ دين الله، ونشر لواء الحق ظافرًا منصورًا، وأظهر نور الله واضحًا باهرًا، لا يغشاه ظل ولا تُخفِيه ظُلمة، ولا يحول بينه وبين الناس غيم صفيق أو رقيق، ولكنه على هذا كله لم يصنع شيئًا، ولم يفد الإسلام قليلًا ولا كثيرًا. …

  • حديث الوادي: تضليل …
    طه حسين · جريدة الوادي · ١ سبتمبر ١٩٣٤

    يريد قوم أن يفرضوه على مصر فرضًا، وأن يجعلوه من الأعمال التي يُثاب مَن أقدم عليها بالراحة والأمن والهدوء، ويُعاقب مَن أحجم عنها بالأذى في نفسه وماله وأهله. على حين تريد الحضارة ويريد الرقيُّ وتريد الأخلاق ويريد الدين أن يكون التضليل إثمًا من الآثام، يُعاقب المقدمون عليه والداعون إليه والمتورطون فيه. …

  • حديث الوادي: صبريات (٢)
    طه حسين · جريدة الوادي · ١٥ يوليو ١٩٣٤

    ليست غريبة ولا جديدة، فليس من وزير ماليتنا جديد؛ لأن الناس قد تعودوا منه الطرائف، وانتظروا منه الأعاجيب، والناس يعلمون من أمر هذه الصبريات التي نريد أنْ نحدثهم عنها كل شيء، فقد أذاعتها الصحف وتحدثت بها الأندية، ولكن علم الناس بها لا يستتبع فهمهم لها، وما أكثر الأشياء التي تُعلم ثم لا تُفهم حتى يُئوِّل لهم الراسخون في العلم، والقادرون على التأويل. …

  • حديث الوادي: زيارة …
    طه حسين · جريدة الوادي · ٢٢ يوليو ١٩٣٤

    ولا بد من العودة إلى هذه الزيارة التي انتقل لها المندوب السامي إلى الصبرية يوم الأربعاء؛ ليشارك وزير المالية في الطعام والشاي فيما قيل، وليرى المصريين في الريف، ويراه المصريون كذلك فيما قيل أيضًا. لا بد من العودة إلى هذه الزيارة؛ لأن حديثها فيما يظهر لم ينقضِ بعدُ، ولعله لا يريد أن ينقضي، وإن كانت الصحف على اختلافها لا تريد أن تقدرها قدرها، ولا أن توفيها حقها، من التفسير والإنكار، مع أنها من أهم الأحداث التي تمس الكرامة المصرية والشعور الوطني مسًّا مؤلمًا حقًّا. …

  • حديث الوادي: فكاهة …
    طه حسين · جريدة الوادي · ٢٨ سبتمبر ١٩٣٤

    كان الناس محتاجين إليها في هذه الأيام التي قَلَّتْ فيها الفكاهات؛ لأن الناس يأبَوْن إلَّا أن يتكلفوا الجِد حين يقولون، وحين يعملون، بل هم يأبَوْن مع الأسف الشديد، إلَّا أن يخدعوا أنفسهم فينخدعون ويتكلفون الجِد حين يفكرون. وكان من المعقول أن يقسم الناس حياتهم العاملة تقسيمًا معتدلًا، بين الجِد والهزل، فمن الحق أنَّ الإغراق في الهزل مميت للقلوب، ولكن من الحق أيضًا أنَّ الإغراق في الجد منهك للقوى، مثبط للهمم، مزهد في الحياة، ولا سيما حين تكون الحياة الاجتماعيَّة والعقليَّة والسياسيَّة فارغة إلى حَدٍّ بعيد، كحياة المصريين في هذا العهد السعيد. …

  • جهاد …
    طه حسين · مجلة مسامرات الجيب · ٧ ديسمبر ١٩٤٧

    لم أومن قطُّ بهيئة الأمم المتحدة، ولم آخذها قطُّ مأخَذَ الجِدِّ، ولم أُسَمِّها قطُّ بيني وبين نفسي ولا فيما بيني وبين الناس إلَّا هيئة الأمم المختلفة. ولولا أن الناس إنما يكتبون ليفهمهم الناس لما سمَّيْتُ هذه الهيئة باسمها المعروف فيما كتبت عنها من فصول أو فيما عرضت لها فيه من حديث؛ فهي لم تَتَّفِقْ قط على شيء ذي خطر، ولم تتفقْ قطُّ على صغار الأشياء إلَّا وبعضها يعبث ببعض، ويُضْمِر العزم على نقض الاتفاق حين تدعوه منفعته إلى نقض الاتفاق. …

  • حديث الوادي: وإذن … (٢)
    طه حسين · جريدة الوادي · ١٠ يوليو ١٩٣٤

    وإذن، فماذا أصاب الأمن أمس؟ وماذا أصاب النظام؟ ولأي خطر تعرض سلم المصريين والأجانب حين كفت الوزارة شرطتها وجندها عن الشعب، فأظهر الشعب رأيه حرًّا، وأدى الشعب واجبه كريمًا، واستمتع الشعب بحقه، لا معتديًا ولا متجنيًا، ولا محاولًا التجني أو الاعتداء؟ …

  • حديث الوادي: درس
    طه حسين · جريدة الوادي · ٣٠ يونيو ١٩٣٤

    درس قيم ممتع، فيه جِدٌّ وهزل، وفيه نصح وسخرية، وفيه عفة وفكاهة، وهو نافع على كل حال، سينتفع به قوم كثيرون، أكثر جدًّا مما تظن أنت أو أظن أنا. ولم يكن بدٌّ من إلقاء هذا الدرس على الذين تلقَّوه، بعد أن فسدت قلوب وساءت نفوس واختلطت الأمور على بعض الناس فغلبتهم المنافع العاجلة على المذاهب والآراء. …

  • حديث الوادي: وفاق …
    طه حسين · جريدة الوادي · ١٨ سبتمبر ١٩٣٤

    لست أدري لِمَ يكلف الناس باختراع الإشاعات وإذاعتها، والترويج لها، وتعظيم أمرها، يُلِحُّون في ذلك إلحاحًا شديدًا، حتى يملئوا بها الجو، ويشغلوا بها الناس، ويخيِّلوا إلى من سمع منهم أو تحدَّث إليهم أنَّ الأمور قد فسدت كلها، فلم يبقَ فيها أمل لصلاح ينتظر، أو خير يرجى. …

  • حديث المساء: عدل …
    طه حسين · كوكب الشرق · ١١ يونيو ١٩٣٣

    لم يظهر إلى الآن من يذود عن وزارة المعارف أو يدفع ما قيل عن امتحان اللغة الإنجليزية لطلاب الكفاءة من أنه كان عسيرًا مسرفًا في العسر، أو سخيفًا مغرقًا في السخف، أو ممتازًا بالعسر والسخف جميعًا، بل لا تظهر صحف الصباح ولا تظهر صحف المساء إلَّا وفيها إنكار المُنكِرين وسخط الساخطين ونقد الناقدين واستهزاء المستهزئين أيضًا. …

  • حديث الوادي: رجوع …
    طه حسين · جريدة الوادي · ٣ سبتمبر ١٩٣٤

    يقال: إن الرجوع إلى الحق خير من التمادي في الباطل، ويقال: إن العدول إلى الصواب خير من المُضيِّ في الخطأ، ويقال: إن العودة إلى الإنصاف والعدل خير من الإغراق في الظلم والجور. ومهما يكن مصدر الرجوع إلى الحق، والعدول إلى الصواب، والعودة إلى الإنصاف فهي خصال خير على كل حال، سواء أكان مصدرها الخوف أم كان مصدرها الشعور بالعجز والقصور. …

  • حديث المساء: تبعة …
    طه حسين · كوكب الشرق · ١٨ أبريل ١٩٣٣

    زعموا أن المقاومة في مصر للسلطان الأجنبي قد أصابها الضعف، ومشى فيها الفتور، ودب إليها نوع من الخمود حال بينها وبين أن تنتج في تحقيق الآمال القومية ما كان يُنتظر منها، فلم تتقدم مصر في سبيل استقلالها كثيرًا منذ كانت الحركة الوطنية سنة ١٩١٩، بل ما زالت الامتيازات قائمة لا تستطيع مصر أن تلغيها إلا أن تتولى إنجلترا حماية المصالح الأجنبية وإلغاء الامتيازات بنفسها؛ لأن مصر أعجز من أن تثبت لأوروبا وللإنجليز، وأقصر باعًا من أن تقدم على إلغاء الامتيازات بنفسها كما فعل الفرس والترك …! …

  • حديث الوادي: موعظة …
    طه حسين · جريدة الوادي · ٢٤ أغسطس ١٩٣٤

    ولكن قومًا لا يريدون أنْ يتَّعِظُوا وإن خلت من قبلهم المثلات، ولا يريدون أنْ يعتبروا وإن قامت بين أيديهم العبر ناطقة صادقة لا تدع سبيلًا إلى الشك، ولا طريقًا إلى الريب، يرون الحق واضحًا بيِّنًا، فيغلقون عقولهم وقلوبهم من دونهم، ويرون النور ساطعًا ناصعًا فيغلقون عيونهم حتى لا يروا، ويضطرب الجو من حولهم بصوت الحق عاليًا يبلغ السماء، فيسدُّون أسماعهم حتى لا ينتهي إليها أصله ولا صداه؛ ذلك أنهم لا يريدون حقًّا، ولا شيئا يشبه الحق، وإنما يريدون نفعًا عاجلًا، وعيشًا زائلًا، ونعيمًا ينتهزونه انتهازًا، وفرصًا يختلسونها اختلاسًا، لا يعنيهم أنْ يفكروا فيما كان، ولا يعنيهم أنْ يسألوا عما سيكون، وإنما يعنيهم أنْ يسرقوا حياتهم ولذاتهم مما هو كائن؛ فإذا ظفروا بما يبتغون، فعلى من كان قبلهم وعلى من سيكون بعدهم العفاء … أولئك قوم ألغوا عقولهم وقلوبهم — كما كان يقول سعد، رحمه الله — إلغاءً، أولئك قوم خُلِقُوا ليكونوا من الناس، فاكتفوا بأن يكونوا من الأحياء؛ يرون شعبًا كاملًا قد اتَّفَقَ رأيه وصحَّ عزمه، واجتمعت كلمته على أنه يجب أنْ يكون سيدًا في أرضه، حرًّا في وطنه، مسيطرًا على أمره، فيأبون أنْ يصدقوا هذا الشعب، بل يأبون أنْ يصدقوا أنَّ هذا الشعب يرى ما يرى ويُعْلِن ما يعلن ويريد ما يريد، يخلقون لأنفسهم عالمًا كاذبًا مصطنعًا يعيشون فيه، ويعمرون هذا العالم بالأحلام والأوهام، ويغمرون هذا العالم بالآمال والأماني، ثم يضطربون في هذه الأكاذيب اضطرابًا لا يجدون فيه مشقة ولا جهدًا؛ لأنهم فقدوا هذا الشعور الذي يعرفون به المشقة أو الجهد، وأصبحوا أدوات لذة ونعيم ليس غير. …

  • حديث الوادي: تضحية …
    طه حسين · جريدة الوادي · ٩ أغسطس ١٩٣٤

    والمضحُّون هم الوزراء، وأي الناس أحب للتضحية وأرغب فيها وأحرص عليها من الوزراء؟ لقد أقاموا على ذلك أدلة ناصعة، وبراهين ساطعة، وحججًا قاطعة؛ فهم في التضحية منذ نهضوا بأعباء الحكم، لا يُقبل عليهم الصباح إلا أقبلوا عليها، ولا يُقبل عليهم المساء إلا دفعوا إليها، هم مضحون حين يعملون، ومضحون حين يستريحون، هم مضحون حين يصِحُّون، ومضحون حين يمرضون، ومضحون بنوع خاص حين يبقَوْن في مناصب الحكم، على حين يزهدهم كل شيء في مناصب الحكم. …

  • أثر الجامعة المصرية القديمة في حياة مصر الحديثة
    طه حسين · جريدة وطني · ٢٥ يناير ١٩٥٩

    كان إنشاء الجامعة المصرية الأولى ضرورة لم يشعر بها إلَّا الأقلون من المصريين الذين عرفوا الغرب قليلًا أو كثيرًا. كان بعضهم قد درس في جامعاته، وبعضهم قد تردد عليها واختلف إلى بعض دروسها، وهؤلاء وحدهم هم الذين أحسُّوا أن الجامعة ضرورة من ضرورات الحياة في مصر؛ إذ كانت مصر تطمح إلى الحرية وتضيق بالاحتلال البريطاني، وتكره أشد الكره ما بقي من أعقاب الحكم التركي العثماني. …