إن حق الشعوب في الحرية أمر مقرر لا شك فيه، وإن المستقبل كفيل بذلك. والاستعمار ليس سوى صورة للاستغلال؛ استغلال شعب قوي لخيرات شعب ضعيف والتحكم فيه بعد ذلك. ومن رأيي أن الاستغلال سوف ينتهي حتمًا نتيجة لنضال الشعب الذي يستغل غيره خيراته.

وأنا لا أنكر أن العلاقة بين المستعمِر والمستعمَر علاقة قديمة، وسوف تقف هذه العلاقة بل سوف تتلاشى؛ نتيجة لقوة الوعي القومي والرغبة في الحرية والتمرد. وقد بَنَيْتُ رأيي هذا على طبيعة الأشياء وسُنَّة الحياة والتطور، فلن يستمر استعمار يزهد فيه المستعمر، ولن تضيع نتائج شعب مكافح مهما وقفت القوة في طريقه؛ فالنصر للحق والحق دائمًا غلاب.

أما عن السؤال الثاني، فإن مستقبل الإمبراطورية البريطانية يتطور الآن إلى شيء آخر. وسر تطور الإمبراطورية العجوز هو أنها قد أنهكت نفسها بوسائلها الاستعمارية القديمة، وأيقظ هذا الإنهاكُ روحَ النضال في الشعوب التي استعمرتها طويلًا. والنتيجة الطبيعية لهذه الإمبراطورية هو أن ظلها سوف يتقلص ويتلاشى سلطانها وتفقد هيبتها وتذهب سُمعتها بددًا.

إن كل وضع خاطئ لا يمكن أن يدوم. والإمبراطورية البريطانية حينما تستعبد شعبًا وتغتصب خيرات هذا الشعب وتستغل موارده، إنما تغتصب حقًّا ليس لها وتسلب صاحب الحق حقه المقرر؛ ولهذا ستُجبَر في يوم من الأيام على رد ما استغلته وإعادة ما اغتصبته إلى صاحب الحق الأصلي. وهذا ما حدث وسوف يحدث بالنسبة لكثير من الشعوب التي سَطَتْ عليها الإمبراطورية البريطانية.

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.