مدونات [٢٣٠١–٢٣٢٥ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • تقليص النشاط الصناعي قبل أوانه
    داني رودريك · داني رودريكس ويبلوج · ١١ أكتوبر ٢٠١٣

    تنمو الاقتصادات التقليدية وتتطور بالتحوُّل إلى التصنيع أولًا، ثم المضيِّ قُدُمًا إلى الخدمات. كان ذاك هو المسار الكلاسيكي إلى الحداثة الاقتصادية والسياسية. تمكَّنت بضعة بلدان غير غربية من أن تسير على المسار نفسه؛ واليابان وتايوان وكوريا الجنوبية أمثلة تتبادر إلى الذهن فورًا. …

  • التعامل مع القلق: بث الحماس أفضل من تهدئة النفس
    جيريمي دين · سايبلوج · ٦ يناير ٢٠١٤

    تَحَسَّن أداء الأشخاص الذين يلقون خطبًا جماهيرية والذين يؤدُّون اختبار رياضيات صعب؛ عندما أعادوا التفكير في قلقهم بشأن مستوى الأداء. توصَّلَتْ دراسةٌ حول الأنشطة المثيرة للقلق مثل إلقاء خطب جماهيرية إلى أنَّ الاستجابة البديهية — المحاولة الواعية لتهدئة النفس — ليست أفضل استراتيجية يمكن انتهاجها. …

  • تناول الكافيين بعد التعلُّم يقوِّي الذاكرة الدائمة
    جيريمي دين · سايبلوج · ١٣ يناير ٢٠١٤

    تناول الكافيين يقوِّي الذاكرة الدائمة. حتى الآن كان العلماء يعتقدون أن الكافيين له تأثيرات عديدة على العقل، لكنَّ تأثيره على الذاكرة الدائمة ضئيل أو منعدم. لكن الدراسات السابقة كانت تعطي الكافيين للمشاركين «قبل» بدء التعلم. قدَّمت دراسة جديدة — نُشرت في دورية نيتشر نيوروساينس — الكافيين للمشاركين «بعد» إحدى جلسات التعلم. …

  • موقع التأمين الصحي الأمريكي والفجوة بين التخطيط والواقع
    كلاي شيركي · مدونة كلاي شيركي · ١٩ نوفمبر ٢٠١٣

    قمتُ في منتصف تسعينيات القرن العشرين بكثير من الأعمال على شبكة الإنترنت لصالح وسائل الإعلام التقليدية. كان هذا يعني دومًا معرفةَ ما يقوم به العميل بالفعل على شبكة الإنترنت، وكيفية قيامه بعمله؛ لذا كنت أتوجه للقسم الفني بالشركة، وأسألهم عما كانوا يقومون به، وما تسير عليه الأمور، ثم أخبر الإدارة بما وجدتُه. …

  • فريدريك تايلور والقياس الكمي للذات
    نيكولاس كار · روف تايب · ٢٥ أكتوبر ٢٠١٣

    اجتمَعَ أنصارُ هذه الحركة في سان فرانسيسكو في وقت مبكر من هذا الشهر لحضور المؤتمر العالمي لقياس الذات كميًّا ٢٠١٣؛ وهو اجتماع سنوي ﻟ «متتبعي الذات وصنَّاع الأدوات». تهدف حركة «القياس الكمي للذات» — التي أسسها جاري وولف وكيفن كيلي اللذان يكتبان في مجال التكنولوجيا منذ وقت طويل — إلى إعادة أدوات معالجة البيانات الضخمة الجديدة إلى السعي القديم وراء الإدراك الذاتي للإمكانيات، وذلك باستخدام أجهزة استشعار وأدوات تكنولوجية يمكن ارتداؤها وتطبيقات وحوسبة سحابية، من أجل مراقبة وظائف الجسم وتحسين أدائها، وبناء ذات أكثر مثالية. …

  • عشر دراسات بارعة تساعد في كشف النقاب عن أسرار الذكاء
    جيريمي دين · سايبلوج · ٢٦ نوفمبر ٢٠١٣

    تكشف مجموعة من الدراسات عن العلاقة بين الذكاء وبين النوم، والمرض العقلي، والسياسة، والإلحاد، والسعادة وغيرها … لا تخفى منافع الذكاء على أحد؛ إذ يتمتع الأذكياء بجميع أنواع المزايا الحياتية، فيحظون بتعليم ووظائف أفضل، ويكسبون المزيد من الأموال، بل يعيشون كذلك حياة أطول. …

  • المهارات الصعبة المحفزة للعقل تحسِّن الذاكرة
    جيريمي دين · سايبلوج · ٦ ديسمبر ٢٠١٣

    أظهرت تجربة استمرت لثلاثة أشهر أهمية ممارسة الأنشطة الجديدة المليئة بالتحديات لعقول المسنين. يُنصَح المسنون دومًا بالحفاظ على نشاطهم من أجل صحتهم الإدراكية، لكن ربما لا تكون الأنشطة السلبية — مثل الاستماع إلى الموسيقى أو حل الألغاز — كافية. وفقًا لدراسة حديثة نُشِرَتْ في مجلة سايكولوجيكال ساينس، فإنه من أجل تعزيز الإدراك يجب أن تكون الأنشطة صعبة ومحفزة للعقل. …

  • حديث المساء: حزم
    طه حسين · كوكب الشرق · ١٦ يونيو ١٩٣٣

    ما قبل أن يتكلم وزير الداخلية في مجلس النواب عن موقف الحكومة من المبشِّرين؛ فقد كانت صحيفة الوزارة مستخذية، شديدة الارتباك، تعتذر عن الوزارة وتلح في الاعتذار، وتُلقي تَبِعَةَ التبشير وما يسلك إليه المبشرون من طرق الإكراه والعبث على هذا الشعب البائس؛ لأنه يرسل أبناءه وبناته إلى هذه المدارس والملاجئ، ولأنه لا ينشئ المدارس والملاجئ الإسلامية التي تعلم الفقراء وتُؤوي البائسين وتصرف أولئك وهؤلاء عن هذه المعاهد التي يملؤها الخطر على الدين والأخلاق. …

  • حديث الوادي: فقط …
    طه حسين · جريدة الوادي · ٢٠ سبتمبر ١٩٣٤

    كلمة لا نحبها، ولكننا مع ذلك مُضطَرُّون إلى اصطناعها؛ لأن الأهرام قد اصطنعتها صباح اليوم، حين أذاعت في الناس نبأ الوليمة التي أقامها نائب المندوب السامي مساء أمس، ودعا إليها رئيس الوزراء ووزيري الداخلية والمالية، أو وزيري المالية والداخلية «فقط». …

  • حديث الوادي: حزم البدار …
    طه حسين · جريدة الوادي · ٢٩ أكتوبر ١٩٣٤

    كلمة أحدثها النائب العام في أول الربيع، أو في آخر الشتاء، فظفرت بحظٍّ قلما تظفر به الكلمات في هذه الأيام، جرت بها الأقلام وانطلقت بها الألسنة، وأثارت في قلوب بعض الناس خوفًا، وأثارت على شفاه بعضهم الآخر ابتسامًا. والكلمة غريبة في حقيقة الأمر قد لا يكون عليها اعتراض من الناحية اللغوية، وقد لا يضيق بها سيبويه أو الخليل كما يضيقان ببعض ما يدفع إليه النائب العام من الكلمات. …

  • حديث الوادي: طرائق قددا …
    طه حسين · جريدة الوادي · ٢٧ أكتوبر ١٩٣٤

    الناس طرائق قدد، أي فرق يختلفون في الأهواء والميول، ويتباعدون في المذاهب والآراء، ويتفاوتون في حظوظهم من الذوق، وقد أراد الله بالناس خيرًا من غير شك حين جعلهم طرائق قددًا. فمنهم الصالحون ومنهم دون ذلك. وللفلاسفة والمفكرين لذة في أن يتبينوا صلاح الصالح، وفساد الفاسد، وعلى الفلاسفة واجب إذا تبينوا الصلاح أن يدعوا إليه، وإذا تبينوا الفساد أن يصدوا عنه. …

  • حديث الوادي: تسوية …
    طه حسين · جريدة الوادي · ١٣ يونيو ١٩٣٤

    تمَّتْ أمس في غرفة من غرفات البرلمان، ولكنها تمَّتْ بين أحد الفريقين المختصمين بالأصالة وبين أحدهما الآخر بالنيابة، فقد شهدها وقَبِلها واطمأنَّ إليها النواب الغاضبون، وقد سكت عنهم الغضب، وشملهم الهدوء، ولم يسحبوا إعذارهم وإنذارهم، ولكنهم أهملوهما إهمالًا، وأعرضوا عنهما إعراضًا. …

  • عيد
    طه حسين · جريدة البلاغ · ٢٦ أغسطس ١٩٤٥

    عيدٌ بأيَّة حالٍ عُدتَ يا عيد بما مضَى أمْ لأمْرٍ فيك تَجدِيد؟ هذا سؤال ألقاه المتنبي على أحد الأعياد في مصر منذ ألف عام، وأظن أن كل شاعر أو غير شاعر يستطيع أن يلقيه اليوم على عيد الاستقلال الذي تنعم به مصر السعيدة، ويستطيع أن يلقيه في نفس اللهجة اليائسة البائسة التي اصطنعها المتنبي؛ فقد تغيَّرت أشياء كثيرة منذ ألف عام في مصر، ولكن شيئًا واحدًا لم يتغير؛ وهو أن الشعب المصري ما زال كما تُصوِّره قصيدة المتنبي راضيًا ناعمًا، رضي البال، تختلف عليه الأعياد فيستقبلها مبتهجًا مغتبطًا؛ لأنها تحمل إليه من ألوان السعادة والبهجة والغبطة ما لا عين رأت، ولا أُذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر. …

  • نسج العنكبوت
    طه حسين · مجلة مسامرات الجيب · ١٤ مارس ١٩٤٨

    هو الذي يظللنا الآن فلا يرد عنَّا شرًّا ولا يصرف عنَّا عادية؛ لأنه مهلهل، لأنه لا يقوى على صد أو رد أو مقاومة، وكل ما يستطيعه هو أن يبطئ حركتنا، ويحول بيننا وبين النشاط المُطَّرد المستقيم. له من السلطان الحكومي كل مظاهره، فوزراء يجتمعون في كل أسبوع، وقد يجتمعون غير مرة في الأسبوع، ووزراء يختلفون إلى البرلمان فيسمعون ويقولون، ووزارات ومصالح تفتح أبوابها مع الصبح، وتغلقها حين يتقدم النهار، وموظفون يغدون على مكاتبهم، ويروحون إلى دورهم، وعلى وجوه فريق منهم ابتسامات ساخرة لا تحفل بالمكاتب ولا بالدُّور، وعلى وجوه فريق آخر منهم ابتسامات حائرة لا تدري أتخلص للسخرية أم تخلص للكآبة والحزن، وفي وجوه فريق ثالث منهم شحوب عابس لا يشبهه إلا شحوب الذين يُقبِلون على الكوارث، أو تُقبِل عليهم الكوارث لا يملكون لها ردًّا، ولا يستطيعون منها خلاصًا. …

  • حديث الوادي: في الحرية الشخصية …
    طه حسين · جريدة الوادي · ٢٤ نوفمبر ١٩٣٤

    الحرية الشخصية مكفولة للمصريين جميعًا بنصوص الدستور القديم، وبنصوص الدستور الذي يُراد إلغاؤه. وكانت مكفولة قبل إعلان الحياة الدستورية، بالقوانين العادية مُذْ عهد بعيد، فقد نشأ هذا الجيل حرًّا لا يعرف لأحد عليه حقًّا فيما يأتي وما يَدَع ما دام لا يخالف القانون ولا يتجاوز حدود الآداب العامة، ولا يعرِّض غيره للأذى. …

  • حديث الوادي: قسمة …
    طه حسين · جريدة الوادي · ١٧ أغسطس ١٩٣٤

    لتكن عادلة أو جائرة، فليس هذا هو المهم؛ لأن هذه الأيام تمتاز بأنها لا تحفل بالعدل والجور وإنما تحفل بالحقائق الواقعة، وهذه القسمة حقيقة واقعة فيما يظهر، نريد أن ننكرها فتُكْرِهنا على أن نؤمن بها، ونريد أن نَشُكَّ فيها فلا نجد إلى الشك فيها سبيلًا. …

  • قصة المجمع اللغوي
    طه حسين · مجلة مجلتي · ١٥ يونيو ١٩٣٥

    لا أريد مجمعنا اللغوي المصري، وإنما أريد المجمع اللغوي الذي إذا أطلق عليه هذا اللفظ فُهِم منه فهمًا يسيرًا في غير حاجة إلى التفسير ولا إيضاح، وهو هذا الذي أنشئ في باريس منذ ثلاثة قرون، والذي سيحتفل العالم ببلوغه هذه السن بعد أن يظهر هذا الفصل بيومين اثنين. …

  • ضحك
    طه حسين · جريدة صوت الأمة · ١ سبتمبر ١٩٤٦

    لا يصدر عن الشعب المصري بالطبع؛ لأن الشعب المصري في شغل عن الضحك بهذه الخطوب التي تأخذه من جميع أقطاره. الشعب المصري مشغول بالفقر والجهل والمرض وغيرها من النكبات التي يداويها الوزراء بألسنتهم، وما يصدر عنها من الأقوال ويستبقونها بقلوبهم، وما يصدر عنها من الأعمال. …

  • لِمَ يُضمر الناس الخوف من الإبداع؟
    جيريمي دين · سايبلوج · ٧ ديسمبر ٢٠١١

    لِمَ يُؤثِر الناسُ التشابهَ والامتثالَ للقواعد على الأفكار الإبداعية؟ هل يُقدِّر المجتمعُ الإبداعَ بحق؟ «يقول» الناس إنهم يريدون مزيدًا من الأشخاص المُبدعين، ومزيدًا من الحلول والأفكار المبتكرة، لكن هل يرغبون في ذلك حقًّا؟ على سبيل المثال، لا يحب المعلمون — بصفة عامة — الطلاب المبدعين؛ ففي إحدى الدراسات كان الطلاب المبتكرون هم الأقل حظوة لدى معلميهم (فيسبي ودوسن، ١٩٩٥). …

  • رخصة ارتكاب المحظورات: كيف تتفادى التحايل الخبيث على ضبط النفس؟
    جيريمي دين · سايبلوج · ١٣ ديسمبر ٢٠١٣

    إنَّ مَنْح نَفْسِك الإذنَ بارتكاب المحظورات يعني أن بإمكانك الحصول على ما تريد، لكن ما المقابل؟ تخيَّلْ أنك ترغب في قطعة أخرى من الكعك أو كأس آخرَ من الخمر، لكنك تعرف أنه ليس من المفترض بك عمل ذلك. إنها معضلة ضبط النفس التقليدية. لكن لحسن الحظ، ثَمَّة وسيلة للتحايل على ضبط النفس؛ فأحيانًا نُعطِي أنفسنا عقليًّا إذنًا بالانغماس في المَلَذَّاتِ، كأن نقول لأنفسنا شيئًا من قبيل: «حسنًا، لقد بذلتُ جهدًا في العمل اليوم؛ لذا سأتناول قطعة أخرى من الكعك أو كأسًا إضافيًّا من الخمر. …

  • مستويات الذكاء الانفعالي العالية تعزز مهارات صنع القرار
    جيريمي دين · سايبلوج · ١٩ ديسمبر ٢٠١٣

    تتعلق مستويات الذكاء الانفعالي المرتفعة بمعرفة الانفعالات المناسبة في كل موقف. وَجَدَتْ دراسةٌ جديدةٌ أنَّ أصحاب المستويات العالية من الذكاء الانفعالي يتخذون قرارات أكثر ذكاء؛ لأنهم لا يتأثرون بحالتهم الانفعالية حينها. يمكن للانفعالات أن تُوفِّر معلومات مفيدة للغاية، ولكنها في بعض الأحيان لا تكون ذات صلة بالقرارات التي نحاول اتخاذها. …

  • ضرب الأطفال يعزز السلوك المعادي للمجتمع ويبطئ النمو العقلي
    جيريمي دين · سايبلوج · ١٤ ديسمبر ٢٠١٣

    تتفق ٩٠ بالمائة من الدراسات التي أُجْرِيَتْ حول ضرب الأطفال على أنه ضارٌّ لهم. وَجَدَ كتابٌ جديدٌ — يتضمَّن أبحاثًا أُجْرِيَتْ على أكثر من ٧ آلاف أسرة من الولايات المتحدة، إضافةً إلى بيانات من ٣٢ دولة مختلفة — أن الضرب يَضُرُّ جدًّا بالأطفال. واكتشفَ الكِتَابُ — الذي ألَّفَهُ الأستاذُ موراي شتراوس من جامعة نيو هامبشير وزملاؤه — أن أربعة عقود من الأبحاث تناهض بشدة استخدامَ الضرب ضد الأطفال (شتراوس وآخرون، ٢٠١٣؛ «العُنْف الأوَّلِي: ضرب الأطفال والنمو النفسي والعنف والجريمة»). …

  • الرجال أكثر نسيانًا من النساء
    جيريمي دين · سايبلوج · ٢٥ يناير ٢٠١٤

    إنه لغز محيِّر: الرجال يقولون إنَّ ذاكرتهم أضعف من ذاكرة النساء. لأول مرة تتوصَّل دراسة جديدة إلى أنَّ الرجال — بصفة عامة — يعتقدون أنَّهم أكثر نسيانًا من النساء. وردت تلك النتائج عن دراسة كبيرة أُجرِيَت في النرويج على ٤٨ ألف شخص (هولمِن وآخرون، ٢٠١٣). …

  • اللمسات الحانية مهمة للرُّضَّع المُبتَسَرِين
    جيريمي دين · سايبلوج · ١١ يناير ٢٠١٤

    تظل الفوائد النفسية لتلقِّي الرُّضَّع المبتسَرِين لمسات حانية من أمهاتهم قائمة حتى بعد مرور عشر سنوات. كما هو الحال لدى الكثير من الثدييات، يحتاج الأطفال الرُّضَّع إلى ملامسة الأم جسديًّا منذ الولادة؛ من أجل دَعْم نموِّهم الجسدي والعقلي على حدٍّ سواء. …

  • لماذا تكون عيون الرنة ذهبية في الصيف وزرقاء في الشتاء؟
    إد يونج · نوت إجزاكتلي روكيت ساينس · ٣١ أكتوبر ٢٠١٣

    عندما حمل جلين جيفري حقيبة ضخمة مليئة بعيون الرنة لأول مرة، لم يكن يريدها حقًّا. جيفري عالم أعصاب من كلية لندن الجامعية يدرس الإبصار لدى الحيوانات، وكان زملاؤه النرويجيون يحثُّونه على دراسة عيون الرنة؛ فقد أرادوا أن يعرفوا كيف يمكن لهذه الحيوانات التكيُّف مع ثلاثة أشهر من أشعة الشمس المستمرة في الصيف، وثلاثة أشهر من ظلمة الشتاء المتواصلة. …