عرفت في السنوات الأخيرة مغنية للأوبرا الإيطالية بارعة الصوت، بارعة الجمال، وكانت لا تتجاوز الثالثة والعشرين، وكانت مع ذلك متزوجة، وكان زوجها يتبعها أينما ذهبت من عواصم العالمي لتغني. كان يصحبها إلى لندن، وإلى باريس، وإلى نيويورك، وإلى القاهرة، وإلى جنوب أفريقيا، وإلى كل مكان تذهب للغناء فيه، وكان يبدو عليهما أن بينهما من روابط الحب ما لا انفصام له.

وكان يدير فرقة الموسيقى التي تصحب غناء هذه السيدة وزملائها على المسرح رجل كهل إيطالي خفيف الظل إلى غير حد، وكان هذا الرجل يجيء عندنا أحيانًا بمفرده أو مع هذه المغنية وزوجها وبعض زملائهما، وكنا نغتبط لحضورهم أشد الاغتباط.

وفي أحد الأعوام جاء مدير الموسيقى (المايسترو) إلى القاهرة ولم تحضر المغنية، وسألناه عنها، فقال إنها انفصلت عن زوجها منذ أشهر ولم ترد أن تحضر إلى القاهرة حيث كان أصدقاؤها يرونها معه، ولم يذكر الرجل سببًا لهذا الانفصال بالطلاق، بل زعم أنه يجهل سببه.

وبعد سنتين جاءت المغنية إلى القاهرة لا يرافقها أحد، ولم يحضر صاحبنا مدير فرقة الموسيقى، فلما دعونا نحن هذه السيدة لم يكن معها أحد فكانت أكثر حرية في الحديث، وتجاهلنا نحن انفصالها عن زوجها وسألناها ما باله لم يحضر معها، فقالت في صراحة: لقد انفصلنا بالطلاق. فلما أبدينا أسفنا لذلك قالت: الذنب في ذلك ذنبه؛ إنه شاب ليس خلوًا من المواهب، ويستطيع أن يعمل ويكسب حياته، بل يستطيع أن يعول من عمله أسرة بها زوج وبنون، وكان يعمل قبل أن نتزوج، فلما تزوجنا أخذ ينصرف عن العمل شيئًا فشيئًا معتمدًا على ما أكسبه أنا، ونبهته إلى أن ذلك غير لائق به فلم يحفل لتنبيهي، بل بالغ في الانصراف عن العمل، وزاد الطين بلة أنه بدأ يقامر من عرق جبيني أنا، عند ذلك رأيت الحياة المشتركة بيننا غير ممكنة على هذا النحو، فانفصلنا ودفعت له مبلغًا طائلًا وتم الطلاق.

ودهشت لهذه الصراحة، ولكني قدرت أن قدرة السيدة على الكسب الوفير هي التي شجعتها على ما صنعت، هذا إذا لم يكن للطلاق غير السبب الذي ذكرته هي، والحق أن أي الزوجين كان أقوى من الآخر كان هو الذي يملك التصرف في رابطة الزوجية، صحيح أن الذكور أقوى في المجموع من الإناث، ذلك هو الشأن في الحيوان والإنسان على السواء، لكن من النساء من تفوق الرجال قدرة فيكون بيدها تصريف صلاتها بهم، وكان ذلك شأن صاحبتنا مغنية الأوبرا الإيطالية، وشأن كثيرين وكثيرات غيرها، ولله في خلقه شئون.

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.