مدونات [٢٣٥١–٢٣٧٥ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • فيروسات تعبث بجينات البشر
    كارل زيمر · ذا لووم · ١٣ نوفمبر ٢٠١٣

    هل ساهَمَتِ الفيروساتُ في جَعْلِنا بشرًا؟ بقدر ما يبدو ذلك السؤال غريبًا، فالواقع أنه من المنطقي أن نطرحه. وقد قدَّم العلماء مؤخرًا بعض الأدلة على صحة ذلك الفرض. إذا كنت الآن مصابًا بالأنفلونزا أو بنزلة برد، فالفيروسات التي أصابتك إنما تمر بجسدك وحسب. …

  • أي الوظائف يكثر بها السيكوباتيون؟
    جيريمي دين · سايبلوج · ٣٠ يوليو ٢٠١٣

    هل هناك «سيكوباتيون ناجحون» بيننا؟ وفقًا لدراسة أجراها عالم النفس كيفن داتون — اسمها الدراسة البريطانية العظمى حول السيكوباتيين (المضطربون نفسيًّا) — إليكم المهن العشر الأولى التي يكثر بها السيكوباتيون: (١) الرؤساء التنفيذيون (٢) المحامون (٣) العاملون في وسائل الإعلام (التليفزيون/الراديو) . …

  • مصادفة
    طه حسين · مجلة مسامرات الجيب · ٢١ أبريل ١٩٤٦

    قوم يُنْكِرونها أشدَّ الإنكار يَرَوْن في ذلك انتصارًا للعلم وتأثُّرًا بروح العصر الحديث، وقوم يَعْرِفونها أشدَّ المعرفة، يَرَوْن في ذلك انتصارًا للواقع ومقاومة للبدع واحتفاظًا بالقديم الموروث. وأولئك وهؤلاء يسرفون فيما يظهر على أنفسهم إسرافًا عظيمًا. …

  • في القاهرة بين الإعجاب والأسف
    طه حسين · جريدة مصر الفتاة · ١١ نوفمبر ١٩٠٩

    قام في مسينا الداثرة بيتٌ زيَّنَتْه يَدُ الصانع بما أبدعَتْ فيه من زخرف وتصوير، وزاده زينةً حُسْنُ موضعه وجودةُ مكانه وما كان يحفه من جمال المنظر وجلال الطبيعة، فقد كانت تُقِلُّه ربوةٌ مُشْرِفة على البحر وتُحِيط به حديقةٌ جَمَعَتْ من الأشجار صنوفًا تضاعف سرور الجذل وتسلي هَمَّ المحزون. …

  • نحن والتقريظ: مختارات المنفلوطي
    طه حسين · ٢ أبريل ١٩١٢

    أما وقد كتب الكاتبون عن هذا الكتاب وفيهم ولي الدين وبعضهم وحافظ، فسنلقي دلونا في الدِّلَاء — كما يقول المثل العربي — وسندع شيئًا من أعمالنا للنظر في قيمة هذا الكتاب ومنزلته من كتب الآداب إيثارًا للحق واختيارًا لنصح الأمة وإرشادها. ونحن نعتقد أن صاحب المختارات لن يَضِيق لما سنكتبه من النقد بعد أن بلا حلاوة التقريظ الذي أهداه إليه جماعة الكُتَّاب والشعراء، وإنما نكتب عن هذا الكتاب من وجوه: الأول: منزلته من الاختيار وحُسْنه. …

  • والفلسفة
    طه حسين · جريدة الجمهورية · ١٤ مايو ١٩٥٥

    نعم والفلسفة، أنترجمها إلى العربية كما ترجمها الأولون من العرب فغيَّروا بترجمتها طبيعة الحياة العربية، وأقاموا بفضلها هذه الحضارة الإسلامية الرائعة التي كان لها أثرها الخطير في إحياء أوروبا في القرون الوسطى … قبل أن يُتاح لها العلم المباشر بفلسفة الأولين وآدابهم وفنونهم على اختلافها؟ …

  • لا تظلموا الموتى!
    طه حسين · النداء · ٢٠ أبريل ١٩٤٨

    لم ينشط للعب النرد كما تعوَّد أن يفعل كلما لقي أنداده في ناديهم حين يرتفع الضحى من كل يوم؛ فقد كان سريعًا إلى الاستجابة كلما دعاه إلى هذا اللعب واحد من هؤلاء الأنداد. ربما سبق هو إلى الدعاء فتخيَّر من أصحابه هذا أو ذاك ودعاه في شيء من التحدي إلى عشرة من هذه العشرات التي يُضيِّع الفارغون فيها بعضَ ما يثقل عليهم من الوقت، وربما أصبح واترًا أو موتورًا فدعا خصمه إلى المبارزة أو دعاه خصمه إلى المبارزة ليصلحا ما كان من الهزيمة التي تفرقا عنها أمس حين أقبل الليل وصرفتهما عن اللعب شئون الجد أو شئون الفراغ. …

  • الشعر العربي والقصص
    طه حسين · الفجر · ١٥ أكتوبر ١٩٣٤

    وضوع يُثيرُ كثيرًا من الخصومة والاختلاف بين الذين يُؤرخون الأدب العربي، ويُعنون بنقده، ويُعنون عناية خاصَّة بالمُوازنة بينه وبين الآداب الأجنبية الكُبرى، فقومٌ يزعمون أن الشعر العربي أقلُّ خطرًا من الشعر الأجنبي، وأهون شأنًا لأنَّه لا قصص فيه، ولأنَّ الشِّعر العَرَبي، لا يستطيع أنْ يعد بين آياته الكثيرة والحديثة شيئًا يُشبه الإلياذة أو الأوديسا، أو غيرهما من قصص اليُونان والرُّومان، وقصص غيرهم من الأُمَمِ القديمة والحديثة، وإذن فهو شعرٌ ناقص، لا ينبغي له أنْ يُسامي الشِّعر الأَجْنَبي، ولا أنْ يطمع في أن يكون له مكانة مُمتازة بين أنواع الشعر التي تستحق الخلود. …

  • وجوب درس آداب وتاريخ العرب على طريقة ديكارت
    طه حسين · الفجر · ٢٥ أبريل ١٩٢٦

    يجب أن يتعوَّد الباحث درس تاريخ الأمم القديمة التي قُدِّر لها أن تقوم بشيء من جلائل الأعمال، وبما اعترض حياتها من الصعاب والمحن وألوان الخطوب والصروف؛ لِيَفْهَمَ تاريخ الأمة العربية على وجهه ويَرُدَّ كل شيء فيه إلى أصله، وإذا كان هناك شيء يُؤخَذ به الذين كتبوا تاريخ العرب وآدابهم فلم يُوفَّقوا إلى الحق فيه، فهو أنهم لم يُلِمُّوا إلمامًا كافيًا بتاريخ هذه الأمم القديمة، أو لم يخطر لهم أن يقارنوا بينها وبين الأمة العربية كأنها أمة فذة لم تعرف أحدًا ولم يعرفها أحد، لم تُشْبِه أحدًا ولم يُشْبِهها أحد، لم تُؤَثِّر في أحد ولم يُؤَثِّر فيها أحد، قبل قيام الحضارة العربية وانبساط سلطانها على العالم القديم. …

  • حديث الوادي: عطاش
    طه حسين · جريدة الوادي · ١٢ أغسطس ١٩٣٤

    هُمْ هؤلاء الإنجليزُ الذين يَعْمَلون في خِدْمة الإدارة المصريَّة مع رجال الشرطة المصريين، فقد يَظْهَر أنَّ القَيْظَ اشتدَّ عليهم في بلاد القَيْظ، وأنَّ أكبادَهم تتحرَّق عطشًا، وأنَّ أفواهَهم قد جفَّتْ من الظمأ، وأنهم في حاجة إلى أنْ يَبُلُّوا هذا الظمأ، ويَرْوُوا هذا الصدى، وينسوا هذا الغليلَ الذي لا يستطيعون الصبر عليه. …

  • حديث المساء: مدرسة
    طه حسين · كوكب الشرق · ١٤ مارس ١٩٣٣

    أما ناظرها فحضرة صاحب الدولة إسماعيل صدقي باشا، وأما طلابها فينقسمون إلى ثلاثة أقسام: طلاب مرشحون؛ وهم هؤلاء المستوزرون من أعضاء البرلمان ومن غير أعضاء البرلمان، لا يشترط فيهم إلا شرط واحد نعرفه جميعًا ونقره جميعًا، وهو ألا يكونوا من المعارضة أو من أنصار المعارضة! …

  • حديث المساء: قمر
    طه حسين · كوكب الشرق · ١٩ أبريل ١٩٣٣

    هو رئيس وزرائنا — أتم اللَّه له الشفاء، وأسبغ الله عليه العافية — وقد طلع أمس في سماء مجلس النواب فبهر الأبصار، وخلب العقول، وهز القلوب في الصدور، وأطلق لسان أحد النواب المحترمين بهذه الجملة الشعبية الظريفة: «طلع القمر!» ولكن القمر يطلع في أول الشهر، ويطلع في أثنائه، ويطلع في آخره، وله في مطالعه المختلفة هذه أسماء مختلفة، منها ما يبعث السرور والبهجة، ومنها ما يبعث الأمل والرجاء، ومنها ما يبعث في النفس شعورًا هادئًا شاحبًا لا بهجة فيه ولا سرور، ولا أمل فيه ولا رجاء؛ فالهلال يبعث في النفوس الأمل؛ لأنه سيصير بدرًا كاملًا كما قال أبو تمام، والبدر يبعث في النفوس بهجة وسرورًا وثقة؛ لأنه يصور القمر في أجمل صوره وأبهاها، وأخلبها للعقول والأبصار. …

  • في النقد
    طه حسين · مجلة الرسالة · ١٥ مايو ١٩٣٣

    سلمى وقريتها: كتبته باللغة الفرنسية «مدام أمي خير». أهل الكهف: كتبه باللغة العربية «توفيق الحكيم». ليختصم أنصار الجديد وأنصار القديم ما وسعتهم الخصومة، وما وجدوا من أنفسهم قوة على احتمال أثقالها، والمضي فيما تحتاج إليه من الجهاد؛ فإن الزمن يمضي في سبيله رغم خصامهم وصلحهم، وهو لا يمضي وحده، ولكنه يدفع أمامه قومًا منا، ويجر وراءه قومًا آخرين، وهو منتهٍ بأولئك وهؤلاء إلى حيث يريد هو من التغير والتطور والتجديد، لا إلى حيث يريدون هم من الوقوف والجمود والإسراف في المحافظة على القديم كل القديم. …

  • قيود وأغلال
    طه حسين · المجلة الجديدة · فبراير ١٩٣٠

    أراد كليمنصو في أول هذا القرن أن يُصوِّر عَبثَ الناس بعضهم ببعض، وخداعهم بعضهم لبعض، وما يصطنعون في صلاتهم الخاصة والعامة من ضروب النفاق والغش والتضليل، فوضع قصة تمثيلية من فصل واحد سماها «نقاب السعادة»، ووُفِّق إلى الإجادة فيها كل التوفيق، فأدرك الغرض الذي كان يرمي إليه في رشاقة لفظ، وحلاوة أسلوب، وخفة روح، وبصر بحاجات الناس ومقدرتهم على احتمال الحق وإساغته، ولكنه مع هذا كله لم يظفر برضا الناس فضلًا عن إعجابهم، ولعله تعرض للسخط والهزيمة، ولعله أوشك أن تُنال قصته بالأذى؛ فقد مُثِّلت هذه القصة في سنة ١٩٠٠م في بعض ملاعب باريس فلم يحفل الناس بها، ولم يُثنِ عليها النقاد إلا ثناء يسيرًا مصدره في أكبر الظن مكانة الكاتب في الأدب والسياسة والاجتماع. …

  • محنة الشباب
    طه حسين · مجلة المصور · ٦ ديسمبر ١٩٤٧

    هي محنة خطيرة إلى أقصى غايات الخطورة، نستطيع أن نتحدث عنها فنكثر الحديث، وأن نفكر فيها فنطيل التفكير، دون أن نصوِّر آثارها المنكرة في الحياة كما ينبغي أن نصوِّرها، فإذا أردنا أن نَصِف لها الدواء وأن نَرُدَّ شرها عن مصر، فقد نحتاج إلى أشياء أخرى أبعد أثرًا من الكلام الكثير والتفكير الطويل، والحزن الذي يمزق القلوب ألمًا، ويفرق النفوس أسفًا وجزعًا! …

  • في الاتحاد قوة
    إد يونج · نوت إجزاكتلي روكيت ساينس · ١٤ نوفمبر ٢٠١٣

    بوسعنا تحقيقُ المزيد من الإنجازات استنادًا إلى ما قدَّمه أسلافنا من جليل الأعمال؛ فنحن — بني البشر — نعتمد على ثقافات الأجيال السابقة ومهاراتهم وتقنياتهم ومعارفهم، بل ونضيف إليها بطريقة لا تتبعها الحيوانات. وقد اقترح العديد من العلماء أن هذه الثقافة التراكمية تعتمد على حجم مجموعاتنا؛ فكلما ازداد عددُنا ازدادت سرعة إيقاع ما يطرأ على ثقافاتنا من تعقيد، وإذا قلَّ عددُ السكان نَفْقِد المهارات والتقنيات. …

  • لماذا يصعب تذكر أسماء الأشخاص؟
    جيريمي دين · سايبلوج · ١٩ ديسمبر ٢٠١١

    إن تذكُّر أسماء الأشخاص أصعب من تذكر وظائفهم أو هواياتهم أو مسقط رأسهم. ثمة قليل من الشك في أن تذكُّر أسماء الأشخاص أمر صعب. لا، لست وحدك في هذا، فالأبحاث تشير إلى وجود شيء غير عادي حيال الأسماء يجعل تذكرها أمرًا صعبًا بصورة خاصة. ويشير بعض الباحثين في الواقع إلى أن أسماء الأشخاص هي الأصعب في التعلم من بين كل الكلمات (جريفين، ٢٠١٠). …

  • كم عدد الخلايا في جسدك؟
    كارل زيمر · ذا لووم · ٢٣ أكتوبر ٢٠١٣

    إنه سؤال بسيط ويستحق إجابة بسيطة: كم عدد الخلايا في جسدك؟ للأسف، ليس بوسع خلايا جسدك أن تملأ استمارات تعداد السكان، ومن ثم لن تستطيع إخبارك بنفسها. ورغم أن النظر عبر عدسة الميكروسكوب وعدّ أنواع معينة من الخلايا يبدو سهلًا بالفعل، فإنها ليست طريقة عملية. …

  • ذكريات الخوف تتوارثها الأجيال عبر الشفرة الجينية
    جيريمي دين · سايبلوج · ٥ ديسمبر ٢٠١٣

    تشير دراسة جديدة أُجرِيَت على الفئران إلى أنَّ مخاوف الآباء يمكن توريثُها إلى الأحفاد. تشير دراسة جديدة مذهلة حقًّا إلى أنَّ الأحداث المؤلمة التي يتعرض لها الآباء يمكن نقلُها عبر الجينات إلى الأبناء. كان البحث — المنشور في مجلة نيتشر نيوروساينس — على فئران جرى تكييفها كي تخاف رائحةً بعينها، في الواقع لا تختلف كثيرًا عن رائحة زهور الكرز. …

  • ذكريات عن التمثيل … في عهد الشيخ سلامة حجازي
    عباس محمود العقاد · مجلة الكواكب · ديسمبر ١٩٤٩

    حفظتم حق الفن بما نشرتموه في عدد «الكواكب» الماضي عن الشيخ سلامة حجازي، ذلك الرائد السابق في فن التمثيل والغناء المسرحي في الأقطار العربية. وكان وفاءً جميلًا من تلميذه الأستاذ «منسي فهمي» أنه سجل عنه تلك الحقائق التي يعلم معاصروه أنها شهادة صدق لا تشوبها المبالغة التي يستبيحها بعض الكُتَّاب في أمثال هذه المناسبات. …

  • صانعو السلام
    عباس محمود العقاد · مجلة صوت الشرق · يوليو ١٩٥٥

    في أواخر السنة الماضية زار المارشال «تيتو» بلاد الهند بدعوة رسمية من حكومتها، فكانت هذه الزيارة حدثًا عالميًّا لفت الأنظار من كل جانب، وحق له أن يلفت الأنظار من الشرق والغرب لأسباب كثيرة ترجع إلى مركز يوغوسلافيا الفريد بين الكتلتين الشرقية والغربية، وإلى ابتعاد المسافة بين آسيا ويوغوسلافيا في أوروبة، وإلى اهتمام المعسكرين العالميين بموقف الهند من الفريقين، وخلطهم بين ما يسمونه سياسة المحايدة وبين سياسة المساواة وعدم التحيز، التي نادى بها ولا يزال ينادي بها رئيس الحكومة الهندية العظيم. …

  • سمعة مصر
    عباس محمود العقاد · جريدة الأساس · ٢٨ سبتمبر ١٩٤٩

    قرأت في الأهرام مقالًا لزميلنا الدكتور طه حسين بك يُبدِي فيه مخافته على سمعة مصر من بعض القرارات التي اتخذتها وزارة المعارف المصرية في الشهرين الأخيرين. هذه القرارات تتلخَّص في: منع تعليم الرقص التوقيعي، وقصر بعثات البنات إلى الخارج على البلاد التي توجد فيها مساكن للطالبات بإشراف الوزارة، ثم التنبيه على المدرسات والتلميذات في المدارس الأميرية بالتزام «الحشمة» في الملابس والأزياء. …

  • أوهام العلماء
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٢١ مارس ١٩٦٢

    من أنباء «القوقاز» أن الجليد تساقط على إقليم «بنزا» بلون الورد، وعللت شركة الأنباء التي نقلت الخبر تلك الظاهرة الطبيعية فقالت: إنها حدثت على أثر «عاصفة رملية من الصحاري الأفريقية هبَّت في الحادي والعشرين من هذا الشهر؛ فاختلط لون الجليد بألوان الرمال الصحراوية. …

  • دستيفسكي الذي لم يُكتشَف
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٢٤ أكتوبر ١٩٦٢

    من أحدث المؤلفات في النقد الأدبي باللغة الإنجليزية كتاب ألَّفَهُ الدكتورُ «رونالد هنجلي» عن الكاتب الروسي الأشهر «تيودر دستيفكسي» سَمَّاهُ «دستيفسكي الذي لم يُكتشَف». وخصص معظم دراساته فيه للكلام عن دستيفسكي الفكاهي أو دستيفسكي المازح، الذي يُقرَن باثنين لا ثالث لهما من طبقتهما يتم بهم جميعًا ثالوث الأدب الفكاهي الساخر في اللغة الروسية، وهم: هذا الكاتب موضوع الدراسة الأخيرة، و«جوجو»، و«شيخوف». …

  • الفن بين الصدق والكذب
    عباس محمود العقاد · مجلة الكتاب · يونيو ١٩٤٩

    ما هو الصدق؟ هو — كما عرَّفوه — مُطابَقة الواقع. ولكن ما هو الواقع؟ وكيف نطابقه؟ هل نطابقه بإدراك الحواس؟ أو نطابقة بألفاظ اللسان؟ أو نطابقه بوعي القريحة والخيال؟ كل أولئك مطابقة. وكل مطابقة من هذه المطابقات صِدْق على حسب ذلك التعريف، ولكنها على هذا تختلف فيما بينها أوسع اختلاف في التعبير والتمثيل. …