سافرت المصورة الفوتوغرافية ريتشيل ساسمان حول العالم لالتقاط صور لأقدم الكائنات الحية على ظهر كوكبنا الأرضي. ووصفت رحلتها في محاضرة نشرتها مؤسسة تيد غير الربحية المتخصصة في ترويج الأفكار التي تستحق النشر، والآن قدمت أخيرًا كتابًا جديدًا رائعًا بعنوان «أقدم الكائنات الحية في العالم»، ونشرته مطبعة جامعة شيكاجو.

ستروماتوليت (تركيب رسوبي) (يتراوح عمره ما بين ٢٠٠٠–٣٠٠٠ عام، مزرعة كاربلا، غرب أستراليا).
ستروماتوليت (تركيب رسوبي) (يتراوح عمره ما بين ٢٠٠٠–٣٠٠٠ عام، مزرعة كاربلا، غرب أستراليا).
نبات فلفيتشيا (عمره ٢٠٠٠ عام، صحراء ناميب-ناوكلوفت، ناميبيا).
نبات فلفيتشيا (عمره ٢٠٠٠ عام، صحراء ناميب-ناوكلوفت، ناميبيا).
أشجار صنوبر هيون (أو صنوبر ماكويري) ميتة مجاورة لقطاع من الأشجار الحية (عمرها ١٠٥٠٠ عام، طريق الجبل، تسمانيا).
أشجار صنوبر هيون (أو صنوبر ماكويري) ميتة مجاورة لقطاع من الأشجار الحية (عمرها ١٠٥٠٠ عام، طريق الجبل، تسمانيا).
شجرة باءوباب في معسكر بافوري (عمرها يصل إلى ٢٠٠٠ عام، محمية صيد كروجر، جنوب أفريقيا).
شجرة باءوباب في معسكر بافوري (عمرها يصل إلى ٢٠٠٠ عام، محمية صيد كروجر، جنوب أفريقيا).
نبات الياريتا (عمرها يزيد عن ٢٠٠٠ عام، صحراء أتاكاما، تشيلي).
نبات الياريتا (عمرها يزيد عن ٢٠٠٠ عام، صحراء أتاكاما، تشيلي).
نبات اليُكة في صحراء موهافي (عمرها ١٢٠٠٠ عام، صحراء موهافي، كاليفورنيا).
نبات اليُكة في صحراء موهافي (عمرها ١٢٠٠٠ عام، صحراء موهافي، كاليفورنيا).

لقد طلبت مني ريتشيل أن أكتب مقدمة لكتابها. وبعد أن تأملت صورها الفوتوغرافية وفكرت فيما تعنيه لنا تلك الكائنات الحية الغريبة الموغلة في القدم، وما تعنيه للعلم أيضًا، هذا ما كتبته:

كيف تطول الأعمار

من السهل أن تشعر بالأسى على بطنيات الأهداب. فهي حيوانات لافقارية في حجم بذرة الخشخاش تتخذ شكل قارورة البولينج تتدفق في مجموعات بالملايين في الأنهار والبحيرات. فبعد أن تفقس، لا يستغرق تكوين جسمها المعقد سوى ثلاثة أيام بما في ذلك الفم والمعدة والأعضاء الحسية والمخ. وبعد أن تصل بطنيات الأهداب إلى مرحلة البلوغ خلال اثنتين وسبعين ساعة فقط، تبدأ في وضع البيض. وبعد عدة أيام أخرى تضعف قواها وتموت بسبب كبر السن.

إن حصر حياة كاملة في أسبوع يبدو من أقسى حيل الطبيعة، لكن الأمر يبدو كذلك لأننا اعتدنا على قياس أعمارنا بالعقود. فلو تمكنت الحيوانات والنباتات القديمة المذكورة في هذا الكتاب من تأملنا لشعرت نحونا بالأسى أيضًا. فنحن البشر نعتبر جان كالمو أعجوبة، فهي أكثر إنسان معمِّر في التاريخ البشري حيث عاشت من عام ١٨٧٥ إلى عام ١٩٩٧، لكن بالنسبة لشجرة سنديان بالمر البالغة من العمر ١٣٠٠٠ عام ستكون حياة كالمو التي تقدر بنحو ١٢٢ عامًا قد مرت سريعًا كإجازة صيف.

إن أشجار سنديان بالمر وبطنيات الأهداب وكل الأنواع الأخرى المحصورة بينهما هي نتاج التطور. ويجتمع التنوع المذهل في أشكال الحياة في شجرة للتطور مكونة من عشرات الملايين من الفروع، ويعد طول العمر أكثر أبعاد هذا التنوع روعةً. وإذا كان الانتخاب الطبيعي قد منح شجرة سنديان بالمر عمرًا يقدر بآلاف السنوات، فلماذا منح بطنيات الأهداب حياةً مدتها أسبوع فحسب؟

بدايةً من ستينيات القرن العشرين، عكف علماء علم الأحياء التطوري على البحث عن تفسير شامل يشرح الأسباب المختلفة المؤدية للشيخوخة. وحتى هذه اللحظة تدور أفضل التفسيرات المدعومة بالأدلة على اختلافها في فلك الحقيقة المأثورة القائلة: إن صاحب الحرف العديدة لا يبرع في أي منها. فالكائن الحي يمكنه جمع قدر محدد من الطاقة، سواء أكان أسدًا يفترس غزلانًا، أم زهرة توليب تأسر ضوء الشمس، أم ميكروبًا يتنفس الحديد في قاع البحر. يمكن أن يستخدم الكائن ذلك القدر من الطاقة في النمو وفي التناسل وفي حماية نفسه من الأمراض وفي إصلاح الجزيئات المتضررة، لكن تبقى حصته من الطاقة محدودة؛ فالطاقة التي تستخدم في مهمة معينة هي طاقة لا يمكن استخدامها في مهام أخرى.

يعد إصلاح الجزيئات ومحاربة الأمراض وسيلتين جيدتين لعيش حياة أطول. ومع ذلك، فالكائن الحي طويل العمر الذي ينتج سلالة قليلة العدد لن يمرر نسخًا كثيرة من جيناته إلى الأجيال المستقبلية، والكائنات التي ستنجح في ذلك هي تلك التي تبذل جهدًا لا بأس به من أجل الحفاظ على أجسامها، تاركة قدرًا أكبر من الطاقة من أجل عملية التناسل.

يفسر هذا التوازن إلى حدٍّ كبير أسباب عيش بعض الأنواع مدة طويلة وعيش البعض الآخر مدة قصيرة. وربما يمد العلماء بمعلومات تفضي إلى طريقة يمكن للبشر من خلالها مواجهة أعباء تقدم السن التي من أمثلتها مرض ألزهايمر. ومع ذلك، فإن هذا التوازن يقدم جزءًا فقط من الإجابة عن سبب عيش بعض الكائنات فترة طويلة. وقد تكون البيئات التي تعيش فيها تلك الأنواع جزءًا من الإجابة، ففي بعض الأماكن قد تسير الحياة بوتيرة أبطأ؛ فمن الممكن أن تتطور بعض السلالات تطورًا بعيدًا عن القيود التي تحكم معظم الأنواع، وربما تفلت من المقايضات التي تحدث عند تخصيص الطاقة في اتجاه أو في آخر، ومن ثم تتحرر وتعيش مدة أطول.

إن الغموض الذي ما زال يكتنف طول العمر هو ما يجعل الأنواع المذكورة في هذا الكتاب أكثر ندرة وقيمة واستحقاقًا للحفاظ عليها. إن تأمل كائن حيٍّ عمَّر آلاف السنين لهو تجربة رائعة؛ لأنها تشعرنا بأننا نشبه بطنيات الأهداب في قصر عمرها. ومع ذلك، فالتجربة الأروع هي إدراك الرابطة التي تجمع بيننا وبين شجرة سنديان بالمر البالغة من العمر ١٣٠٠٠ سنة، فضلًا عن إحساس الدهشة الذي يتملكنا عندما نتأمل كيف تطورنا هذا العدد المختلف من المرات على سطح هذه الأرض.

The Oldest Living Things on Earth by Carl Zimmer. The Loom. March 28, 2014.

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.