الحياة لا تتوقف، تيارها يجري في تدفق دائم، تجيء كل يوم بجديد، ثم يصبح الجديد قديمًا، ويهل جديد تالٍ، فعلى من يريد أن يحيا في تيارها المتدفق أن يتحلَّى بصحوة شاملة مستمرة، صحوة تشمل الرُّوح والعقل والإرادة، وتكرس الحرية كوسيلة ناجحة، وغاية إنسانية سامية.

نعني بالحرية انطلاق الفكر والخيال والسلوك والاختيار والاختبار. وفي الوقت نفسه نعلم أن ذلك كله يُمارَس في مجتمع بشري، وفي ظل قانون عام ومبادئ وتقاليد، ولكننا نعلَم أيضًا أن القانون والمبادئ والتقاليد يجب ألَّا تتخلف عن التيار المتدفق. يجب أن تتجدد وتُثرى رؤيتها وأسلوبها ولغتها، وأن تكون معاملتها متفاعلة مع حركة الحياة، ومتطلعة معها إلى غَدٍ أفضل. يجب أن تسقط الأوراق الصفراء الجافة لتنبت محلها أوراق ناضرة خضراء مُتْرَعَة بماء الحياة.

في سبيل ذلك يجب أن يبذل الإنسان جهده، ويتدرَّع بشجاعته، ويستضيء بعقله ورُوحه، ولو ضحى من أجل ذلك براحته وأمنه وحياته. يجب أن يثور ضد الخوف، ويعلو فوق الرغبة المنبعثة، ويعتبر الموت جزءًا من الحياة، ويقبل الأمانة بوصفها الجِدِّيَّة التي لا تتحمل الجدل. إن أي قوة تعترض سبيل الإنسان مُحاوِلَةً اعتقال تطلُّعه الشريف نحو المعرفة والعلم والإبداع والتجديد لهي قوة من قوى الظلام والتخريب، وحليفٌ من حلفاء الشيطان والاندثار. وما من جماعة بشرية تستحق هذا الوصف يمكن أن تتراجع أو تتساهل مع تحديات الظلام، أو ترضى بأن تقع فريسة لمخالب الشيطان. وكُنَّا نوَد أن تحشد الطاقة كلها للبناء والتعمير والإبداع، ولكن يعزينا بعض الشيء أن التصدي لعوامل الهدم نوع من البناء.

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.