مدونات [٢٤٢٦–٢٤٥٠ من ٣٧٧٢ تدوينة]

  • شكسبير ليس من الكماليات … ابن الرومي في جدول التسلية في شهر رمضان
    عباس محمود العقاد · جريدة أخبار اليوم · ٢١ مايو ١٩٥٥

    لَمَّا أُعلن أن الدكتور طه حسين يتولى ترجمة الكتب الأوروبية التي تفيد قراء اللغة العربية وتجمع أشتات الثقافة الإنسانية، سُئلتُ عن الكتب التي ينبغي أن تُتَرجَم، فذكرت في مقدمتها روايات شكسبير، ومراجع الفلسفة اليونانية، وموسوعات التاريخ الشرقي التي لم تُنقل إلى لغتنا ولا يزال الكثير منها محجوبًا عن قراء العربية في لغاته المتعددة، ومنها الألمانية والفرنسية والإنجليزية والإسبانية. …

  • السفور يا «رجال»
    عباس محمود العقاد · جريدة أخبار اليوم · ٦ مارس ١٩٥٤

    من الواجب، ومن السهل، أن ألبي رجاء الصديق الفاضل الذي لفت نظرنا إلى ببغاوات الأدب في هذا البلد، واقترح علينا أن يكون تعليقنا «درسًا يستفاد» ويقطع على الدجل والجهل طريقهما إلى العقول. ولقد قيل لي كثيرًا إن احتقارك الدجل لا يُعفيك من واجب الإبانة عنه لمن عسى أن ينخدع فيه، وإننا — على اعتقادنا أن ما يقولونه حق — نرى أن أداء الأمانة للحق لا يتوقف على نهج واحد ولا على فضيحة رجل واحد، وبخاصة حين يلتبس الأمر بين إظهار الحقيقة والحرص على ثناء الدجالين. …

  • ثقافة الشعراء الأقدمين
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٢٠ نوفمبر ١٩٦٣

    … لماذا اتَّخذ الشعراء برج الجوزاء بِالذَّات ليتمثلوا به في أشعارهم؟ فإننا نجد اسم هذا الكوكب أو هذا البرج ظاهرًا في قصائدهم في جميع العصور دون الكواكب الأخرى … إن العرب قد عرفوا النجوم بالمشاهدة قبل معرفتهم إياها بتقسيم البروج الفلكية؛ لأنهم كانوا يستدلون بها في سُرَى الليل، كما كانوا يستدلون بها على أوان المرعى ومواقيت الفصول. …

  • أفراح الحياة وآلامها
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ٣ فبراير ١٩٤٧

    تلقيتُ من بغداد رسالة لصاحب التوقيع الفاضل جاء فيها: … بينما كنت أقلب هذا السفر الجليل — يسألونك — وجدتني أقف أمام جملة في تعقيبكم على كتاب — مع أبي العلاء في سجنه — وهي: … ما زلت أعتقد وأزداد مع الأيام اعتقادًا أن بُغض الحياة أسهل من حبِّ الحياة، وأن الأدوات النفسية التي نلمس بها آلام الحياة أعمُّ وأشيع وأقرب غَورًا من أدوات النفس التي نلمس بها أفراح الحياة العليا ومحاسنها الكبرى، فالفرح أعمق من الحزن في رأيي ولا مراء، أمَّا الفرح فهو القدرة والانتصار. …

  • قصة الفلسفة اليونانية: تصنيف الأستاذين أحمد أمين وزكي نجيب
    عباس محمود العقاد · مجلة روز اليوسف · ١٩ سبتمبر ١٩٣٥

    قال الأستاذ أحمد أمين في مقدمة هذا الكتاب: لما عاودت القراءة في الفلسفة بدت مني رغبة في أن أكتب خلاصة ما أقرأ؛ فذلك أدعى إلى وضوح الفكرة في ذهني، وإلى أن يَنتفِع بما انتفعت به غيري. وكان من حسن حظي أن رأيتُ أخي وزميلي الأستاذ «زكي نجيب محمود» يرغب رغبتي، ويتمنى أمنيتي، فتعاونَّا معًا على إخراج هذا الكتاب وتقديمه للقراء. …

  • الفكاهة في شعر أدباء المهجر
    عباس محمود العقاد · جريدة أخبار اليوم · ١٩ مارس ١٩٥٥

    سؤالان عن الوزن والعدد في أمر الشعر والشعراء، وصلا إليَّ تعقيبًا على مقال الأسبوع الماضي عن أدباء المهجر: أحدهما من كاتب لم يذكر اسمه وَوَقَّع خطابه بإمضاء «مجدد متحرر» ينعى فيه على العرب أنهم لم يجددوا شيئًا في أوزان شعرهم قبل اتصالهم بالقارة الأوروبية في الأندلس، ثم اتصالهم بالعالم الجديد في الأمريكتين الشمالية والجنوبية. …

  • الروحانية بين الأنبياء الثلاثة

    الأديان الثلاثة: الإسرائيلية والمسيحية والإسلام ظهرت كلها بين السلالات السامية، وكان أنبياؤها جميعًا من الساميين، والإجماع منعقد على هذا بين المؤرخين كافة. نعني انتساب موسى وعيسى ومحمد عليهم السلام إلى هذه السلالة. يشذ عنهم «فرويد»، العالم النفساني الإسرائيلي المشهور؛ فهو ينسب موسى إلى الجنس المصري القديم، وبعض الباحثين يقولون: إن الجنس المصري القديم منحدر من الأصول الأوروبية. …

  • وقائع … عن جماعة أبولو
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ١٦ أغسطس ١٩٦١

    شاء زميلنا الأستاذ «صالح جودت» أن يعتبر نفسه مسئولًا عن جماعة «أبولو» ظاهرها وخافيها؛ لأنه كان يكتب في إحدى مجلتَيْها، فيجب علينا إذن أن نصدِّق كل ما قالته تلك الجماعة، وأن ندعو الناس إلى تصديقه وحسبانه من «تاريخ الأدب» الذي يقرؤه الناس كأنه حركة فكرية أو حركة تاريخية، وألا يعرفوا عنه حقيقة غير تلك الدعاوى التي يعلنها أصحابها ويتقبَّلها الناس من بعدهم، فلا يرتابون في صدقها ولا في اتهامنا نحن بما ادعته علينا باسم النقد والأدب، وكله لجاجة لا شأن لها بالنقد والأدب، إذا اطَّلَع الناس على دخائلها الخفية. …

  • موقف الأدب العربي من الآداب الأجنبية
    عباس محمود العقاد · مجلة مجمع اللغة العربية (القاهرة)

    علاقة الأدب العربي بالأمم الأجنبية علاقة قد ترجع إلى أيام نشأة اللغة العربية بأوضاعها التي نعرفها اليوم، فتأثَّر الأدبُ العربيُّ بمخالطة الأمم الأجنبية قديمًا وتأثر بها حديثًا، ولا يزال يتأثر بها إلى اليوم، ولكن على نحوين مختلفين بعض الاختلاف. ويمكن أن يُقال على وجه الإجمال إن تأثره بها في الزمن القديم كان — على أكثره — من ناحية الحضارة، وإن تأثره بها حديثًا — كان على أكثره — من ناحية الثقافة. …

  • الدعوى العنصرية في طريق الزوال
    عباس محمود العقاد · مجلة الإذاعة والتلفزيون · ١٩ سبتمبر ١٩٦٤

    إن المقارنة بين حالة القارة الأفريقية أمس قبل عشر سنوات وبين حالتها اليوم تدل على نتيجة محتومة بعد سنوات معدودات، وهي مصير الدعوى العنصرية إلى الزوال. هذه الدعوى العنصرية كانت ديانةَ سياسةٍ شائعة بين دول الاستعمار في أواخر القرن التاسع عشر، وظلت على شيوعها وقوتها إلى أوائل الحرب العالمية الثانية، ولكنها الآن تتراجع سنة بعد سنة، بل شهرًا بعد شهر، وتفقد أنصارها في معسكرها، ومَن بقى في هذا المعسكر مؤمنًا بتلك الديانة الاستعمارية فهو يتردد في إعلانها، ويتشاءم من دعواها، ويشك في منفعتها. …

  • المنهج بتعطيش الجيم = المنهش!
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ١٢ ديسمبر ١٩٦٢

    من «التقاليع» التي يَتَخَطَّفُها الأدعياء «المنهجيون» — على غير فهم ولا روِيَّة — تقليعة الأدب الإقليمي، أو الفنون الإقليمية على الإجمال Regional. وهي كلمة يلتقطونها بأطراف الآذان فيُهرعون بها إلى السوق على آخر نَفَسٍ أو «آخر أنفاس»؛ لكي لا يسبقهم أحد إليها، وإنهم ليحسبون أنها السر المكنون الذي لم يسمع به أحد — قبلهم — من العالمين. …

  • الكتب الرخيصة … قضت على الصحافة الأدبية
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٢٨ ديسمبر ١٩٦٠

    تواردت الكتب السنوية التي تظهر في اللغات الأوروبية، وفيها — مع البيانات المختلفة — بيانٌ كافٍ عن حركة الثقافة خلال السنة التي مضت من تاريخ ظهور هذه الكتب في السنة الماضية إلى تاريخ ظهورها في هذه السنة، وهي على الأكثر تظهر بعد منتصف شهر أكتوبر كل عام. والمُعوَّل في هذه الكتب — دائمًا — على الإحصاء بالأرقام، ومن هذا الإحصاء يفهم القارئ دلالة الأرقام على حركة الثقافة من الوجهة الفكرية أو من وجهة المعنى والذوق، وجوهر الموضوع على التعميم. …

  • الطير الأبابيل في تفسير الأستاذ الإمام
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ١٧ نوفمبر ١٩٤٧

    قلنا في كلامنا الذي نُشِر بالرسالة عن القرآن والنظريات العلمية: إن محاولات التوفيق قد تكون مأمونة معقولة كقول الأستاذ الإمام الشيخ محمد عبده — رحمه الله — في تفسير الطير الأبابيل بجراثيم الأمراض التي تُسمَّى بالميكروبات، فالميكروبات موجودة لا شك فيها، والإصابة بها مُحقَّقة كذلك في مشاهداتٍ مُجرَّبَة لا تقبل الجدال، فإذا قال المُفسِّر كما قال الأستاذُ الإمام: إنَّ هزيمةَ أصحاب الفيل ربما كانت مِن فِعل هذه الجراثيم، فذلك قول مَأمُونٌ على الجواز والترجيح. …

  • دروس غاندي …
    طه حسين · مجلة المصور · ٦ فبراير ١٩٤٨

    وما أكثر ما أُلقي على الإنسانية من دروس! وما أكثر ما يسيء المتشائمون ظنهم بما كان لهذه الدروس من نتائج! فهم يرون الشر عظيمًا، والإثم مسيطرًا، والبغي باسطًا سلطانه على حياة الأفراد والجماعات، فيسرعون إلى التشاؤم، ويسرفون في سوء الظن، ويملئون الدنيا بكاء وعويلًا ورثاء لهذه الإنسانية البائسة اليائسة التي لا تنفعها الذكرى، ولا تصلحها الموعظة، ولا تُنقِّي ضمائرها العِبَر، وإنما تتلقى نُبوَّة الأنبياء وحكمة الحكماء وهداية الهُداة ثم تمضي في طريقها إلى الشر كأنها لم تتلقَّ شيئًا! …

  • حديث المساء: انتصار
    طه حسين · كوكب الشرق · ٣ مايو ١٩٣٣

    ظفر به رئيس الوزراء أمس آخر النهار، فابتهجت له مصر كلها سواد الليل، وقد أشرقت الشمس وما زالت شمس الابتهاج مشرقة على النفوس، متألقة في القلوب، حتى اضطرب الناس بين شمسين: شمس النهار، وشمس الانتصار. وكان رئيس الوزراء خليقًا أن يَسْعَد بهذا الفوز، وكانت مِصْر كلها خليقة أن تنعم به، وأن يستخفها الطرب له؛ فقد كانت الحرب عنيفة، وكان الجهاد شديدًا، وكان الخصوم أقوياء ألداء، وكان الخطر كل الخطر يطيف بالوزارة، والشر كل الشر يسعى إليها، والهول كل الهول يمد إلى مصر أيديًا طوالًا دامية الأظفار. …

  • حياة الخنساء (١): إلى الآنسة صبح
    طه حسين · مجلة السفور · ١٢ نوفمبر ١٩١٥

    سيدتي الآنسة: تجمع نفسك إلى وداعة الأوانس لطفهن وشيئًا من دقة الحس ورقة الشعور اللتين هما مصدر ما يمتاز به العقائل الحسان من مودة ورحمة، ومن بر وعطف، ومن رأفة وإشفاق. أحْمَدُ منك هذا الخُلق، وأحمد ما ترين في الحياة من رأي ليس بالمشرق الضاحك، ولا بالمظلم العابس، وإنما هو اعتدال بين منزلتي الغلو في الأمل والإغراق في القنوط. …

  • من أيِّهم أنا؟
    طه حسين · جريدة مصر الفتاة · ٨ أكتوبر ١٩٠٩

    في البلد أفراد من الكُتَّاب إذا أعلن أحدهم إلى الناس أن مقالًا له سينشر في إحدى الصحف يوم كذا صادف منهم نفوسًا كلفة بما يكتب وقلوبًا مشغوفة بقراءته، ثم ألسِنةً بعد ذلك منطلقة بالثناء وأقلامًا جارية بالإطراء منها ما يثني على الكاتب لأنه الكاتب، ومنها ما لا يصدر في إطرائه إلا عن اعتقاد صحيح بأنه في مقاله محسن مجيد، وبعد هذا وذاك تكثر الألسنة والأقلام التي تتناول بالنقد مقال الكاتب فتذهب منه مذهب النصح، وتقصد فيه إلى الحق أو تميل به مع الهوى وتنحو فيه مناحيَ التغرير والتضليل، ولئن كان تألم الكاتب من النقد وتبرمه بالناقد قد يعدوان طوريهما أحيانًا؛ فإن ارتياحه إلى الثناء والإطراء اللذين يسدَيَان إليه كثيرًا ما يخفف من غيظه ويذهب بموجدته فهو حسن الحظ صاعد الجد على كل تقرير. …

  • شوقي أو أسلوبان في النقد
    عباس محمود العقاد · الجهاد · ١٧ يناير ١٩٣٣

    على ذكر رسالة «شوقي» للأستاذ أنطون الجميل. تعميم الأحكام على الأمم عرضة للخطأ في جميع الأحوال، فإذا قيل: إن الألمان موسيقيون أو أنهم أعرف بالموسيقى من الروسيين فقد يخطئ هذا الحكم حتى نرى من الألمان من لا يفقه الموسيقى، ونرى من الروسيين من يتفرد بالعبقرية الموسيقية في عصره، وإذا قيل: إن الترك أهل شجاعة، فقد يخطئ هذا الحكم حتى يكون التركي جبانًا يضرب به المثل في الجبن بين قومه وغير قومه، ولا مناص من هذا الخطأ في وصف الأمم لأسباب شتى. …

  • حول كتاب عثمان: حكومة النبي وخلفائه
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ١٢ مارس ١٩٤٨

    يقول الدكتور طه حسين في كِتابه «عثمان»: إن حكومة الرسول والخلفاء الراشدين من بعده كانت وَضْعِيَّة، وليس للدين الإسلامي يد فيها. ويستنتج من هذا أنه لا فرق بين المسيحية والإسلام من هذه الوجهة، وأعني نظام الحكم والمجتمع، ويأتي بدليل قوله تعالى: () (آل عمران: ١٥٩)، ويقصد الأمور الدُّنْيَوِيَّةِ بأَسْرِها. …

  • تعليقات على تعليقات (في ذكرى المتنبي)
    عباس محمود العقاد · مجلة روز اليوسف · ٢ أغسطس ١٩٣٥

    سألتُ نفسي وأنا أُقلِّب العدد الخاص الذي أصدرته مجلة الهلال عن ذكرى أبي الطيب المتنبي: تُرى لو صدر هذا العدد قبل ثلاثين سنة بأقلام كُتُّابٍ يقاربون الثلاثين كيف كان يكون؟ وتختلف الفروض في جواب هذا السؤال، ولكنَّ فرضًا واحدًا نحسبه لا خلاف فيه، وهو أن الكُتَّاب في ذلك الزمن كانوا يكتبون عن المتنبي كأن باب الاجتهاد في الأدب قد أُقفِل كما أُقفِل باب الاجتهاد في الدين، فيقولون ما قال السلف الصالح حرفًا بحرف وحجة بحجة، ويزعمون أن المتنبي شاعر من المرجوحين المتخلفين؛ لأنه نشأ بعد عصر الجاهليين والمخضرمين؛ فكلامه لا يُستشهَد به في قواعد النحو واللغة … وإذا بطل الاستشهاد بكلام شاعر في النحو واللغة، فماذا بقي له من الشاعرية؟ …

  • كتابان قيمان (٢)
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ٨ ديسمبر ١٩٤٧

    الأستاذان علي أدهم وعبد الرحمن صدقي أديبان من جيل واحد، أحدث سنًّا من جيل أدباء الشيوخ، وأكبر سنًّا من جيل الأدباء الناشئين. فهما قد نشآ في إبان النهضة الأدبية الحديثة التي قامت على أسسها الطبيعية وأسبابها المعقولة، وهي الأسباب التي أشار إليها الأستاذ علي أدهم في مقدمة كتابه «ألوان من أدب الغرب» فقال: إنها تتلخص — على الأغلب الأعم — في تلاقي ثقافتين … «فالأدب اليوناني القديم لم ينهض إلا بعد احتكاكه بثقافة قدماء المصريين، والأدب الروماني لم يستكمل نضجه إلا بعد احتكاكه بالأدب اليوناني، والأدب العربي نهض نهضته المعروفة، وتعددت مناحيه، واتسعت آفاقه بعد احتكاكه بالأدب الفارسي والثقافة اليونانية والرومانية. …

  • كلمة عن ديوان (أنت أنت)
    عباس محمود العقاد · مجلة مجمع اللغة العربية (القاهرة) · ٣٠ مايو ١٩٥٧

    بين القوة والضعف حالة غريبة، هي حالة الشعر المعاصر في الآداب العالمية على إجمالها. وليست غرابة هذه الحالة أنها متوسطة بين القوة والضعف؛ فإن هذا المتوسط بينهما حالة شائعة نألفها في الآداب كما نألفها في جميع الشئون. إنما غرابتها أنها تخالف عهود القوة والضعف والانتقال بينها فيما تقدَّم من عصور الشعر، فلا هي إلى هذه ولا هي إلى تلك، ولعلها أدنى أن تكون حالة نقاهة بعد مرض، أو حالة التفات بعد تخبط وزيغ. …

  • سؤالان متباعدان
    عباس محمود العقاد · مجلة الرسالة · ٦ أبريل ١٩٤٢

    جاءني هذا الأسبوع سؤالان متباعدان من طرفين متقابلين؛ أحدهما: من أديب يسأل عن أبي تمام، والآخر: من أديب يسأل عن المدرسة الحديثة في التصوير، أو عن المدرسة التي تزعم أنها تعتمد في تصويرها على الوعي الباطن، ولا تعتمد على المشابهات المحسوسة. …

  • الإمبراطوريات الأدبية تزول
    عباس محمود العقاد · جريدة أخبار اليوم · ١٢ ديسمبر ١٩٥٣

    يشهد القرن العشرون طورًا جديدًا في تاريخ الإنسانية. ما في ذلك عندنا ذرةٌ من الشك. وإن الدلائل عليه أن الإمبراطوريات في ميدان الأدب والفكر تزول، كما زالت الإمبراطوريات في ميدان الاستعمار والسياسة، أو أخذت في الزوال. ولندع الزمن الماضي ولنبدأ من القرن السابع عشر، وهو القرن الذي اصطلحنا على اعتباره فاتحة العصور الحديثة. …

  • في عالم النقد
    عباس محمود العقاد · جريدة الأخبار · ٢٠ نوفمبر ١٩٦٣

    … في ندوة حضرتها للدكتور محمد مندور في معرض الكتاب العربي، سأله سائل: ما هي الملامح التي تُوضِّح مدرسة الدكتور في النقد؟ وما هي المميزات التي تميِّزها عن مدرسة العقاد؟ وأجاب الدكتور: إن مدرسة الأستاذ العقاد تأخذ بمنهج التفسير النفسي للأدب، ويظهر ذلك على سبيل المثال في كتاب العقاد عن أبي نواس وكتابه عن ابن الرومي … على حين أننا نرى للأدب قِيَمًا جمالية أخرى تنأى بنا عن النزول إلى مستوى ذلك التفسير … والذي أراه يا سيدي أن الصورة النفسية التي دبجتها براعتكم عن أبي نواس تكاد تنطق من فرط براعتها … فإذا رأيتم أن في ردكم على هذا الكلام ما يفيد الدراسة النفسية — وبالطبع هو سيفيد — فهو كذاك … ونحن نعرف من أسئلة الطالب الأديب أنه جيد الفهم لما يسمع، وأنه يحسن السؤال الذي يجاب عنه، ولكننا نُقدِّرُ على سبيل الظن أن الكلام الذي رواه عن الدكتور محمد مندور منقول بمعناه الغالب دون ألفاظه وكلماته؛ لأن المسألة هنا ليست مسألة صواب أو خطأ يقع فيه الدكتور مندور، ولكنها مسألة وجود أو عدم، أو مسألة كائن حقيقي في عالم الواقع أو خرافة لا تتفق صفاتها وصفات الموجودات؛ إذ كان الإنسان الذي يتصدَّى لرسالة النقد الأدبي ويجهل أثر النفس الإنسانية في صور الجمال ومذاهب الخيال مخلوقًا وهميًّا لا تصدِّقه العقول، ولصاحبنا هذا المندور — بحمد الله الذي يُحمَد على كل شيء — مساحة ثابتة في الفراغ قابلة للتصديق على الأقل بشهود العيان! …