تاريخ حرب البلقان الأولى: بين الدولة العلية والاتحاد البلقاني المؤلف من البلغار والصرب واليونان والجبل الأسود

يوسف البستاني

كانت الإمبراطورية العثمانية في نهاية القرن التاسع عشر قد وصلت لحالة ملحوظة من الضعف بسبب العديد من المشكلات الداخلية وظهور العديد من الحركات الانفصالية والوطنية في دول الخلافة، كما تَرافق ذلك مع تزايد التوتر بينها وبين دول الجوار، خاصةً «روسيا القيصرية»، التي كانت تطمع في زيادة نفوذها بأوروبا؛ فعملت على حشد دول البلقان ضد العثمانيين وتوسطت لإبرام اتفاقيات حربية بين بلغاريا واليونان وصربيا؛ فزادت تلك الاتفاقيات من سخونة الأجواء بين البلقان والأستانة، وأُعلنت الحرب من جانب دول البلقان ضد الدولة العثمانية التي لم يكن جيشها مستعدًا بشكل كافٍ على عكس جيوش البلقان، التي أخذت بأحدث الأساليب الحربية وزودت نفسها بأفضل الأسلحة؛ لتنتهي المعارك بشكل كارثي للعثمانيين، حيث خسروا الكثير من الأراضي في أوروبا، كما دُمر جزء كبير من جيشهم.

عن المؤلف

يوسف البستاني: أديب وبائع كتب لبناني.

وُلِدَ «البستاني» في لبنان في عام ١٨٩٢م، وبعد ذلك ارتحل إلى مصر، حيث عمِل بائعًا متجولًا للكتب في القاهرة وأنشأ مكتبته المعروفة بمنطقة «الفجالة»، ومن خلالها نشر مؤلَّفات كبار الأدباء الشوام مثل: «جبران خليل جبران» و«أمين الريحاني» و «أحمد فارس الشدياق» وغيرهم، كذلك اشتغل بتجارة المخطوطات القديمة والنادرة؛ فكان معروف لدي مكتبات أوروبا وأمريكا، وعمل في نهاية حياته على تكوين نقابة تضُمُّ المشتغلين بتجارة الكتب.

للبستاني عدة مؤلفات أدبية وتاريخية قَيِّمَة نذكر منها: «تاريخ حرب البلقان الأولى»، و«النسر الأعظم»، و«أمثال الشرق والغرب».

تُوُفِّيَ البستاني في عام ١٩٢٥م.