البروج المشيدة: القاعدة والطريق إلى ١١ سبتمبر

لورانس رايت

ترجمة هبة نجيب مغربي

مراجعة مجدي عبد الواحد عنبة

هذا الكتاب هو تأريخ قصصي شامل للأحداث التي قادت إلى ١١ سبتمبر/أيلول، ونظرة متعمقة للأشخاص الذين تورطوا في هذه الأحداث وأفكارهم، والمخططات الإرهابية وسقطات أجهزة المخابرات الغربية والتي انتهت بالهجوم على الولايات المتحدة الأمريكية. وهذا الكتاب لمؤلفه لورانس رايت هو نتاج خمس سنوات من البحث ومئات المقابلات التي أجراها في كل من مصر والسعودية وباكستان وأفغانستان والسودان وإنجلترا وفرنسا وألمانيا وأسبانيا والولايات المتحدة.

يحقق كتاب البروج المشيدة مستوً غير مسبوق من الموضوعية والبصيرة عن طريق سرد القصة من واقع سرد أحداث حياة أربعة رجال هم: زعيمي تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وأيمن الظواهري من جهة، ورئيس إدارة مكافحة الإرهاب في الإف بي آي جون أونيل، والمدير السابق للمخابرات السعودية الأمير تركي الفيصل من جهة أخرى. أما وقد أفصحت هذه الشخصيات عما لديها من معلومات خطيرة، فقد تبينت لنا العديد من الأمور الخفية منها تيارات الإسلام الحديث التي ساعدت على اعتناق كل من الظواهري وبن لادن للأصولية … ومولد القاعدة وتطورها المتقطع حتى أصبحت منظمة قادرة على تفجير سفارتي الولايات المتحدة في كل من كينيا وتنزانيا، والهجوم على المدمرة البحرية الأمريكية يو إس إس كول … والجهود البطولية التي قام بها أونيل لتتبع القاعدة قبل ١١ سبتمبر/أيلول، وموته المأساوي في برجي التجارة … وتحول الأمير تركي من حليف لبن لادن إلى عدو له … وفشل مكتب التحقيقات الفيدرالي والمخابرات المركزية الأمريكية والأمن القومي في منع وقوع هجمات ١١ سبتمبر/أيلول.

عن المؤلف

لورانس رايت: تخرَّج في جامعة تولين وقضى عامين في التدريس في الجامعة الأمريكية بالقاهرة في مصر. ويعمل محررًا في مجلة «ذا نيويوركر»، وهو أيضًا زميل مركز القانون والأمن بكلية الحقوق جامعة نيويورك. له العديد من المؤلفات، من بينها: «أطفال المدينة وصيف الوطن»، و«في العالم الجديد»، و«قدِّيسون وخَطَّاءُون».