هيرودوت: مقدمة قصيرة جدًّا

جينيفر تي روبرتس

ترجمة خالد غريب علي

مراجعة إيمان عبد الغني نجم

يُعزَى ظهور التاريخ لأول مرة إلى اليونان في القرن الخامس قبل الميلاد؛ وكانت ثمرته الأولى سرد هيرودوت التاريخي للحروب الفارسية. ولما كان هيرودوت مفكِّرًا نقديًّا وقاصًّا مثيرًا، فقد جعل ذلك العمل الساحر كنزًا ثريًّا يضم كل ما أثار اهتمامه. وفي هذه المقدمة القصيرة جدًّا، تبيِّن جينيفر تي روبرتس لماذا يستمر ذلك الكتاب إلى الآن مصدرًا لإمتاع القراء وإثرائهم، وذلك في إطار مناقشة مقارناته العابرة للثقافات على صعيد أمور مثل عادات الطعام والزواج، ورؤيته عن الآلهة، وافتتانه بالطقوس التي تكتنف الموت والدفن؛ أي الجوانب المختلفة لفضوله الذي لم يعرف حدودًا.

عن المؤلفة

جينيفر تي روبرتس: لها الكثير والكثير من المؤلفات في مجال التاريخ الإغريقي وعلم التأريخ، كما أن لها اهتمامات خاصة بالديمقراطية قديمًا وحديثًا، فضلًا عن تركيزها على دراسة هيرودوت وثوسيديديس والحروب القديمة. ومنذ عام ١٩٩٢، تدرِّس جينيفر في جامعة مدينة نيويورك، حيث تدير حاليًّا برنامج الدكتوراه في مجال التاريخ القديم.