قصص الأطفال [٣١–٤٠ من ١١٨ كتاب]

يُولْيُوس قَيْصَر

كامل كيلاني

يحاكي كيلاني في هذه القصة أحد كلاسيكيات الأدب الغربي بأسلوب مبسط للأطفال.

الْمَلِك لِيرْ

كامل كيلاني

تحكي عن لير ملك بريطانيا الأسطوري الذي عاش شبابه فارس من أقوى الفرسان، وعندما تقدم به السن قرر تقسيم ملكه بين بناته الثلاث «جنريل» و«ريجان» و«كردليا» ثم طلب من بناته الثلاث أن يعبرن عن حبهن له. لم تتملق ابنته الثالثة في مدحه كما فعلت الأخوات الكبريات، لذلك غضب عليها لير ظنًا منه أنها لا تحبه وطردها من مملكته بلا شيء ولكن تزوجها ملك فرنسا لأنه رأى أنها لا تطمع بشيء من المال.

وحينما تمكنت الفتاتان «جنريل» و«ريجان»، قامتا بطرد أبوهما من المملكة، لذا قررت «كردليا» أن تساعد أباها فأرسلت جيش قوي إلى إنجلترا وقامت حرب بين إنجلترا وفرنسا من أجل تحرير الملك لير. بعد ذلك انهزم جيش فرنسا وانتصر جيش إنجلترا فقامت «جنريل» وأختها «ريجان» بإلقاء القبض على «كردليا» والملك وأسروهما في السجن. وعندئذ عرف الملك لير كم تحبه ابنته كردليا. وأن ما قامت به الأختان الأخرتان ما هو إلا تملق من أجل الحصول على العرش. فندم ندما شديدا.

الأميرة القاسِيَة

كامل كيلاني

الأمير «كوسا» هو بطل هذه القصة الذي عاش في إحدى ممالك الهند الواسعة، وكان معروفا برجاحة العقل ودماثة الخلق، وحب الخير، كما كان يتقن كثير من الصناعات والحرف ويبرع في عزف الموسيقى، إلا أنه رغم كل ذلك كان دميم الوجه، قبيح المنظر، وقد قدرت له الأقدار أن يتزوج بأميرة فائقة الجمال، فهل ستحبه هذه الأميرة؟ أم أنها ستكرهه؟ وماذا ستفعل معه؟ هذا ما ستبينه لنا بقية أحداث هذه القصة الممتعة.

مُخاطَراتُ أُمِّ مازِنٍ

كامل كيلاني

تحكي قصة النملة «أم مازن» ومغامراتها في عالم النمل.

الصَّيَّادُ وَالْعَنْكَبَةُ

كامل كيلاني

«مرمر» و«زمردة» زوجان، كانا يعيشان في حب وأمان، وكانت زمردة تحب الحيوان، وكان مرمر يصطاده في الوديان، فاستخدمت زمردة المسحور من الدهان، لإبطال مفعول صيد رمح فتى الفتيان. وكاد هذا الخلاف يجلب لهما الأحزان، فماذا يا ترى هما فاعلان؟

الوَزير السَجين

كامل كيلاني

تتناول هذه القصة أحداثا تدور بين سلطان هندي جائر (ظالم) عاش في قديم الزمان وبين وزيره العادل.

ذات الجناحين

كامل كيلاني

قال «أبو الغصن: عبد الله جحا» فيما يرويه من حكايات ونوادر على جلسائه: «في إحدى سفاراتي في البلاد البعيدة، نزلت في بلد يتحكم في أمره رجل متجبر، لا يحكم بين الناس بالعدل ولا يعطي الحق لصاحب الحق. وقد وقعت لهذا الوالي حوادث غريبة، في أثناء وجودي في البلدة»، منها الحادثة التي يحكيها جحا في هذه القصة كما وقعت.

جَلِفَر في بلادِ الْعَمَالِقَة

كامل كيلاني

قدم كامل كيلاني هذه الرائعة الكلاسيكية الغربية بأسلوب قصصي ممتع للأطفال، يحكي فيها مغامرات جلفر في بلاد العمالقة.

جَلِفَر فِي الْجَزِيرَةِ الطَّيَّارَةِ

كامل كيلاني

قدم كامل الكيلاني هذه الرائعة الكلاسيكية بأسلوب قصصي ممتع للأطفال، وفيها يحكي لنا مغامرات جلفر في الجزيرة الطيارة.

سَفْرُوتُ الْحَطَّابُ

كامل كيلاني

تحكي هذه القصة عن بطلها سفروت الحطاب وأمانته التي أظهرها مع الساحر «أبو طرطور»، وشجاعته التي أبداها في سفره لإحضار الدواء لـ«حبة التوت» بنت السلطان من جبل «عبقر» البعيد.