تاريخ [٤١–٥٠ من ٢١٢ كتاب]

التراث الكلاسيكي: مقدمة قصيرة جدًّا

ماري بيردوجون جراهام هندرسون

كلُّنا على صلة بالتراث الكلاسيكي؛ فنحن نتواصل مع هذا التراث يوميَّا ونتأثر به في مختلف المجالات: الثقافة والسياسة والطب والعمارة واللغة والأدب. لكنْ ما الجذور الحقيقية لهذه التأثيرات؟ وكيف تختلف تأويلاتنا لهذه الجوانب من التراث الكلاسيكي عن حقيقتها الأصلية؟

يدعو هذا الكتابُ من سلسلة «مقدمة قصيرة جدًّا» — والذي يتميز بأنه مناسب للقارئ العادي والدارس المتخصص على حدٍّ سواء — القراءَ إلى تبنِّي نهج جديد في التعامل مع التراث الكلاسيكي بوصفه عاملًا ثقافيًّا مؤثرًا، سواء في العالَم القديم أو في عالَمنا المعاصر، ويؤكد على الحاجة الدائمة لِفَهْمِ وبحْثِ هذا الموضوع الخالد.

ألغاز تاريخية محيرة: بحث مثير في أكثر الأحداث غموضًا على مر الزمن

بول أرون

لماذا بنى الفراعنة الأهرامات؟ هل وقعت حرب طروادة بالفعل؟ من هو الملك آرثر؟ ومن كتب مسرحيات شكسبير؟ ما سر «العلامة» التي أظهرتها جان دارك لِوَلي عهد فرنسا فنالت ثقته على الفور؟ هل مات موتسارت مسمومًا؟ من مخترع آلة الطباعة؟ وهل كان من الممكن إنقاذ السفينة تيتانيك؟ هذه بعض الأسرار التي يحاول بول أرون سَبْرَ أغوارها في هذا الكتاب الذي يمثل نظرة شاملة على القضايا التي لم تُحل مغاليقها على مر التاريخ، والذي يتميز بدقة البحث وبراعة الأسلوب. يتنقل أرون بين أبرز الأحداث في مختلف العصور وينتقي أكثرها إثارة للحيرة، مستخدمًا أسلوبه الرائع في تصوير هذه الألغاز لينقِّب في الخلفية الاجتماعية والتاريخية لكلٍّ منها، ويقدم تصويرًا موحدًا للفترات الفاصلة المحيرة والتي لم تشهد توثيقًا جيدًا. ففي فصول موجزة، يفحص المؤلف الأسئلة المحيرة المحيطة بالأحداث التي يتناولها بالبحث، ويدرس النظريات المختلفة المتنافسة التي ظهرت على مر الزمن والتي تعود إلى الكثير من المفكرين والمصادر الغامضة.

الدر المنثور في طبقات ربات الخدور

زينب فواز

لم تكن المرأة العربية يومًا متقاعسة أو متخاذلة؛ فقد سطَّرت صفحات ناصعة بيضاء على امتداد التاريخ، وأثبتت قدرتها على مشاركة الرجل في الحياة العامة، بل وتفوَّقت عليه أحيانًا، والتاريخ مليء بالأمثلة؛ كــ «أم عمارة» التي وقفت تدافع عن الرسول بعدما تركه الرجال في «غزوة أُحُد»، و«شجرة الدُّر» التي حفظت مُلْك مصر ولعِبتْ دورًا تاريخيًّا مُهمًّا في التصدِّي للحملة الصليبية السابعة على مصر. وهناك الكثير والكثير من غيرهن اللاتي أضَأْنَ بجهودهن وإبداعهن صفحات من التاريخ. وبالرغم من دور المرأة في بناء مجتمعنا، إلا أنه قلمَّا خُصِّص بحث لدراسة تاريخ وإنجازات المرأة العربية. ويُعدُّ هذا الكتاب من الدراسات النسوية الرائدة التي تُقارب التاريخ من منظور نسوي عربي، فقد كتَبتْه إحدى رائدات الفكر النسوي العربي السيدةُ زينبُ فوَّاز.

فجر الضمير

جيمس هنري برستيد

أدرك المصري القديم أن حضارة بلا قيم هي بناء أجوف لا قيمة له، فكم من حضارات انهارت وأصبحت نسيًا منسيًّا؛ لذا سعى إلى وضع مجموعة من القيم والمبادئ التي تحكم إطار حياته، تلك القيم التي سبقت «الوصايا العشر» بنحو ألف عام. وقد تجلى حرص المصري القديم على إبراز أهمية القيم في المظاهر الحياتية؛ فكان أهم ما في وصية الأب قبل وفاته الجانب الأخلاقي، حيث نجد الكثير من الحكماء والفراعنة يوصون أبناءهم بالعدل والتقوى. كذلك كانوا يحرصون على توضيح خلود تلك القيم في عالم الموت. لذا؛ نحتوا على جدران مقابرهم رمز إلهة العدل «ماعت» ليتذكروا أن العمل باقٍ معهم. لقد سبق المصريون العالم أجمع في بزوغ فجر الضمير الإنساني، وقد وضح «هنري برستيد» عالم المصريات العبقري ذلك بجلاء في هذا الكتاب الفذ.

تاريخ الطب عند الأمم القديمة والحديثة

عيسى إسكندر المعلوف

هذا الكتاب عبارة عن محاضرتين ألقاهما «عيسى إسكندر المعلوف» بالمعهد الطبي في دمشق سنة ١٩١٩م، تناول فيهما تاريخ الطبِّ منذ نشأته بدءًا من المصريين القدماء الذين ابتدعوا التحنيط، وأظهرت آثارهم صورًا لأقدم الجراحين والأطباء، مرورًا بالعبرانيين، الفُرس، الهنود، الصينيين، الترك، الأحباش، وصولًا إلى اليونانيين الذين اشتهر منهم «أبقراط» أبو الطب، والذي فصل الطب عن الدين، ووضع عددًا كبيرًا من المؤلفات المؤسِّسة لعلم الطب، ثمَّ يعرِّج المؤلف على الطب عند الرومان، ثمَّ في عهد المسيحيين والمسلمين. ويُتبِع المعلوف هذا العرض التاريخيَّ الثريَّ بملحق يوضِّح تعريف الطب وأقسامه وأصوله، وأهمَّ اصطلاحات العلوم الطبية، كما يشرح الأهمية التي تنطوي عليها دراسة الطبِّ والتشريح.

تاريخ حرب البلقان الأولى: بين الدولة العلية والاتحاد البلقاني المؤلف من البلغار والصرب واليونان والجبل الأسود

يوسف البستاني

كانت الإمبراطورية العثمانية في نهاية القرن التاسع عشر قد وصلت لحالة ملحوظة من الضعف بسبب العديد من المشكلات الداخلية وظهور العديد من الحركات الانفصالية والوطنية في دول الخلافة، كما تَرافق ذلك مع تزايد التوتر بينها وبين دول الجوار، خاصةً «روسيا القيصرية»، التي كانت تطمع في زيادة نفوذها بأوروبا؛ فعملت على حشد دول البلقان ضد العثمانيين وتوسطت لإبرام اتفاقيات حربية بين بلغاريا واليونان وصربيا؛ فزادت تلك الاتفاقيات من سخونة الأجواء بين البلقان والأستانة، وأُعلنت الحرب من جانب دول البلقان ضد الدولة العثمانية التي لم يكن جيشها مستعدًا بشكل كافٍ على عكس جيوش البلقان، التي أخذت بأحدث الأساليب الحربية وزودت نفسها بأفضل الأسلحة؛ لتنتهي المعارك بشكل كارثي للعثمانيين، حيث خسروا الكثير من الأراضي في أوروبا، كما دُمر جزء كبير من جيشهم.

تاريخ المشرق

غاستون ماسبيرو

يعتبر هذا الكتاب موسوعة معرفية تضم بين صفحاتها أوجه الحُسْن في حضارات المشرق، وقد وُفِّق الكاتب في بعث حضارات الشرق حينما استحضر الملامح الحضارية في مصر الفرعونية، والحضارتين البابلية والآشورية اللتين قامتا على نهري دجلة والفرات، والحضارة الفينيقية في سوريا، وحضارة بلاد فارس؛ لأن هذه الحضارات هي التي تختزل في أعماقها التاريخية العظمة الحضارية لبلاد المشرق. وقد اهتم الكاتب بذكر الركائز الأساسية التي أقامت دعائم تلك الحضارات؛ فوصف البلدان التي شهدت ميلادها، وتحدث عن أصولها، ونباتها، وحيوانها، وآثارها، وصناعاتها، ودياناتها، ومعتقداتها، وذَيَّل كل باب من أبواب الكتاب بملخص لما ورد فيه.

البيان في الإنجليز والأفغان

جمال الدين الأفغاني

لم تتوقف الأطماع الاستعمارية البريطانية منذ أن اطمئن الإنجليز لقوتهم القاهرة، فجعلوا من احتلال البلدان ركنًا ركينًا في سياستهم. وقد اتصفت أساليبهم الاستعمارية بالقهر الوحشي، والأنانية الشديدة؛ حيث كان للاحتلال الإنجليزي سمعة شديدة السوء بسبب أسلوب تعامل «السيد الأبيض» مع الشعوب المُحتلة والمستضعفة، فلم يكن يهم السادة ذوو القبعات العالية في الجزيرة الإنجليزية إلا تحقيق مصالح بلادهم فقط، وإتاحة المزيد من الامتيازات لبني جنسهم، بينما يعاني أصحاب الأرض تهميشًا لا يصدق؛ الأمر الذي كان أوضح ما يمكن في احتلال «الهند» التي دأب الإنجليز على ترسيخ أقدامهم فيها بأعنف السبل غير مقتصدين في العداء، فلما وجدوا أن نفوذ أحد أمراء «أفغانستان» المجاورة قد ازداد جردوا الحملات العسكرية المتعاقبة، التي قادت للحروب الأنجلو أفغانية في نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين.

الاتحاد الأوروبي: مقدمة قصيرة جدًّا

جون بيندروسايمون أشروود

يشرح هذا الكتاب من سلسلة «مقدمة قصيرة جدًّا» كل ما تحتاج إلى معرفته عن الاتحاد الأوروبي بلغة بسيطة وسلسة، ويستعرض التغييرات التي طرأت مع معاهدة لشبونة، والأزمة المالية في الاتحاد الأوروبي، والوضع الحالي لعملة اليورو. يتناول المؤلفان في هذا العمل مجموعة متنوعة من الموضوعات من التاريخ المبكر للاتحاد الأوروبي وآليات عمل مؤسساته، حتى الدور الذي يلعبه في الشئون الدولية، ويلقيان الضوء على نجاحات الاتحاد الأوروبي وإخفاقاته، ويشرحان الخيارات الصعبة التي قد تنتظره في المستقبل.

محمد علي الكبير

محمد شفيق غربال

يترجم «محمد شفيق غربال» لوالي مصر «محمد علي الكبير» عادًّا إياهُ واحدًا من أعلام الإسلام في القرون المتأخرة، ويؤرِّخ لأحداث عصره وما سبقها من ممهِّدات لتوليه الحكم. ويُعنى المؤلِّف أشدَّ الاعتناء ببسط وشرح منهج الباشا وفكره الاستراتيجي؛ كيف كانت نظرته إلى مصر وأهلها، وكيف وضع رفعتها نصب عينيه؛ حبًّا فيها، وليس من أجل مجده الشخصيِّ فحسب، وعلامَ ارتكز مشروعه النهضويُّ الرامي لإخراج البلاد من طور السكون إلى ديناميكية الحركة واستمرارية النمو، فأدخل الإصلاحات على الأنظمة الإدارية والاقتصادية والتعليمية والصحية، واستحدث في سبيل ذلك وسائلَ لم تَعْهَدْها مصر من قبل. ولم يقف محمد علي الكبير عند حدِّ تقوية الداخل، بل اتضحت حكمته وحنكته في التعامل مع الخارج، وبلغ الجيش المصري في عهده مبلغًا عظيمًا من القوة والعدة والعدد.