مقدمات قصيرة جدًّا [١–١٠ من ٤٨ كتاب]

الحفريات: مقدمة قصيرة جدًّا

كيث طومسون

كيف تدعم الحفريات نظرية التطور؟ ما مفهوم «الحفريات الحية»؟ وما نوعية الحفريات التي سيخلفها جيل اليوم وراءه؟ لم تكن الحفريات دومًا أمرًا يسير الفهم؛ فلطالما كان ثَمَّةَ شكوك حول ماهيتها وما تعنيه، بل وفي بعض الأحيان كان مجرد وجودها يمثل تهديدًا للآراء السائدة بشأن نشأة الحياة وعُمر كوكب الأرض. استنادًا إلى أحدث التفسيرات العلمية، يربط كيث طومسون الحفريات بحياتنا في سياق عملي وواقعي، مسلطًا الضوء على تأثيرها على علم الأساطير والفلسفة وعلى مفهومنا عن الزمن، فضلًا عن الثقافة الشعبية. يقدِّم هذا الكتاب الممتع من سلسلة «مقدمة قصيرة جدًّا» تفسيرًا شاملًا متميزًا للحفريات باعتبارها ظاهرة.

الخلية: مقدمة قصيرة جدًّا

تيرينس آلنوجراهام كاولينج

جميع الكائنات الحية على وجه الأرض تتكون من خلايا. والخلية هي أبسط وحدة في الكائن الحي، والغالبية العظمى من أشكال الحياة على الأرض تتكون من ميكروبات وحيدة الخلية. وكل خلية تُضاهي مصنعًا كيميائيًّا على درجةٍ مذهلةٍ من التعقيد لم نبدأ في فك طلاسم ما يجري بداخله من أنشطة إلا في الخمسين عامًا الماضية تقريبًا، وذلك باستخدام تقنيات حديثة كالفحص المجهري، والكيمياء الحيوية، وعلم الأحياء الجزيئي.

وفي هذا الكتاب من سلسلة «مقدمة قصيرة جدًّا»، يستعرض كلٌّ من تيرينس آلن وجراهام كاولينج طبيعةَ الخلايا من حيث تركيبها الأساسي، وأشكالها المختلفة، وانقسامها، وتمايزها من خلايا جذعية فائقة المرونة، وأخيرًا موت الخلايا المبرمَج. إن الخلايا هي مكوِّن الحياة الأساسي، ولهذا فإن فهمها وفهم كيفية عملها يمثل نقطة محورية لجميع فروع الطب وعلم الأحياء.

الدبلوماسية: مقدمة قصيرة جدًّا

جوزيف إم سيراكوسا

يعود استخدام الدبلوماسية إلى زمن عتيق عبر حقب التاريخ المختلفة وصولًا إلى العصر البرونزي، رغم بدائية الوسائل المستخدمة آنذاك مقارنة بالوسائل الدبلوماسية الحديثة. وفي هذا الكتاب الشيِّق، يستكشف المؤلف تطوُّر الدبلوماسية من منظور تاريخي بالاستعانة بأمثلة استقاها من مراحل تاريخية مهمة؛ مثل: الثورة الأمريكية، والحرب العالمية الثانية، ومعاهدة أنزوس. ويدرس كيف استُخدمَت الدبلوماسية لتشكيل معالم العالم الذي نحيا فيه اليوم وتغييره. وتوضح دراسات الحالة التي اختارها لاستعراضها بين دفتَيْ هذا الكتاب أن الدبلوماسية كانت ولا تزال عنصرًا أساسيًّا في الكفاءة السياسية، وأنه بدون الحنكة الدبلوماسية قد يكون النجاح السياسي هدفًا بعيد المنال.

الأسلحة النووية: مقدمة قصيرة جدًّا

جوزيف إم سيراكوسا

لا تزال الأسلحة النووية تُمثِّل التهديد الأكبر الذي يُواجِه البشرية في القرن الحادي والعشرين، رغم عدم استخدامها في الحروب مرة أخرى منذ قصف هيروشيما وناجازاكي. وحتى مع انتهاء الحرب الباردة، ورغم الجهود الدولية التي ترمي إلى القضاء على الأسلحة النووية، فإن هذه الأسلحة تبدو جزءًا راسخًا من واقعنا اليوم.

ويُوضِّح هذا الكتابُ من سلسلة «مقدمة قصيرة جدًّا» أسبابَ ذلك، ويَعْرِض تاريخَ الأسلحة النووية والسياسات التي تمخَّضَتْ عنها في ظلِّ المشهد العالمي المتغيِّر. ونظرًا لأنه يستكشف موضوعات عدَّة، بدءًا من المراحل المبكرة لتطوير الأسلحة النووية، مرورًا بالحرب الباردة، ووصولًا إلى الجدال القائم اليوم حول منظومة الدرع الصاروخي الأمريكي، وتهديد استخدام الأسلحة النووية في الأعمال الإرهابية، فإن هذا الكتاب يُمثِّل مقدمة شاملة ويسيرة لا تخلو من الإثارة للسلاح الأكثر فتكًا في تاريخ البشرية.

علم الأوبئة: مقدمة قصيرة جدًّا

رودولفو ساراتشي

ما المقصود بعلم الأوبئة؟ وكيف يمكننا تتبُّع أسباب أحد الأمراض، أو تحديد متى تفشَّى أحد الأوبئة؟ في هذا الكتاب من سلسلة «مقدمة قصيرة جدًّا»، يقدِّم رودولفو ساراتشي نظرةً متعمِّقةً لمنطق علم الأوبئة ومناهج بحثه، وذلك بهدف توضيح قيمة البحث في أمور الصحة والمرض في المجتمعات السكانية. يشرح ساراتشي المفاهيم الإحصائية الأساسية اللازمة لتخطيط الدراسات الوبائية وتحليلها، فضلًا عن أنه يطيح بالمفاهيم الخاطئة الشائعة حول تأويل تلك الدراسات، وذلك دون أن يقتصر تركيزه على تَبِعاتها الأخلاقية والسياسية، وإنما يمتد ليشمل تأثيراتها على الصحة العامة.

فيزياء الجسيمات: مقدمة قصيرة جدًّا

فرانك كلوس

في هذه المقدمة الآسِرَة عن الجسيمات الأساسية التي يتألَّف منها الكون، يصحبنا فرانك كلوس في رحلة إلى داخل الذرة لاستكشاف الجسيمات المعروفة على غرار الكواركات والإلكترونات والنيوترينوات الشبحية. وخلال هذه الرحلة يقدِّم لنا رؤى مذهلة بشأن كيفية تحقيق الاكتشافات في مجال فيزياء الجسيمات. كذلك يناقش كيف تغيَّرت نظرتنا للعالم تغيرًا جذريًّا في ضوء هذه التطورات. ويختم كلوس كتابه باستشراف بعض الأفكار الجديدة فيما يخص لغز المادة المضادة، وعدد الأبعاد التي قد يحويها الكون، وما قد تكشفه لنا الأبحاث في الخمسين عامًا المقبلة.

برتراند راسل: مقدمة قصيرة جدًّا

إيه سي جرايلينج

يُعَدُّ برتراند راسل أحد أشهر وأهم فلاسفة القرن العشرين. وهو من بين قلةٍ من الفلاسفة أصبحت أسماؤهم معروفةً للعامة، وأصبحوا في حياتهم وأعمالهم تجسيدًا للتراث الفكري العظيم الذي يمثِّلونه. وقد قامت السمعة التي تمتع بها راسل بين معاصريه على تعدُّد إسهاماته — الخلافية في أغلب الأحيان — في النقاشات الاجتماعية والأخلاقية والسياسية والتعليمية. وفي هذا الكتاب الذي يعرض لحياته وأعماله، يُطْلِعنا إيه سي جرايلينج على إسهامات راسل في مجالَي الفلسفة والمنطق، علاوةً على آرائه الواسعة النطاق بشأن التعليم والسياسة والحرب والأخلاقيات الجنسية.

المعلومات: مقدمة قصيرة جدًّا

لوتشانو فلوريدي

تتدفق المعلومات إلى حياتنا عبر قنوات متعددة مثل التليفزيون والراديو والكتب وشبكة الإنترنت؛ فنحن نعاني — كما يقول البعض — من تخمة معلوماتية. ولكن ما هي المعلومات؟

إن مفهوم المعلومات من المفاهيم العميقة التي تضرب بجذورها في علم الرياضيات، غير أن له أهمية بالغة في حياتنا اليومية؛ فالحمض النووي يقدم المعلومات التي تُكِّون أجسادنا، ونحن نتعلم من خلال المعلومات التي تتدفق إلى أذهاننا، ونتواصل مع بعضنا من خلال نقل المعلومات بطرق متعددة مثل الثرثرة وأثناء المحاضرات والقراءة.

وفي هذا الكتاب يقدم لوتشانو فلوريدي — مؤسس مجال فلسفة المعلومات — مقدمة خلابة وملهمة لهذه الفكرة المحورية. ومن خلال التعرض للعديد من الموضوعات، يتناول بالدراسة آثارها على كافة نواحي حياتنا اليومية بدءًا من الرياضيات وعلم الوراثة، ووصولًا إلى معناها الاجتماعي وقيمتها، وما تنطوي عليه من تضمينات أخلاقية فيما يتعلق بالملكية والخصوصية وإمكانية الحصول على المعلومات.

مكيافيللي: مقدمة قصيرة جدًّا

كوينتن سكينر

نادى نيكولو مكيافيللي بضرورة أن يكون الزعماء السياسيون على استعداد للقيام بأعمال شريرة قد تثمر عن خير، ومنذ ذلك الحين أصبح اسمه رمزًا للازدواجية واللاأخلاقية. فهل يستحق مكيافيللي هذه السمعة السيئة؟ يركِّز كوينتن سكينر في إجابته عن هذا السؤال على ثلاثة أعمال رئيسية لمكيافيللي هي «الأمير» و«المطارحات» و«تاريخ فلورنسا»، مستخلصًا منها مقدمة غاية في الوضوح لمعتقدات مكيافيللي.

الخرافة: مقدمة قصيرة جدًّا

روبرت إيه سيجال

في هذه المقدمة القصيرة جدًّا، يقدم روبرت إيه سيجال للقارئ مجموعة المناهج التي ظهرت على مدار القرون القليلة الماضية في دراسة الخرافة. وتنبثق هذه المناهج من فروع معرفية عدة؛ كالأنثروبولوجيا وعلم الاجتماع وعلم النفس والنقد الأدبي والفلسفة والدراسات الدينية. وحلقة الوصل التي تربط بين هذه الفروع المعرفية جميعًا هي الأسئلة التي تطرحها: ما أصل الخرافة؟ وما وظيفتها؟ وما موضوعها؟ وتختلف النظريات في إجاباتها عن هذه الأسئلة، بل تختلف أيضًا في الأسئلة التي تركز عليها. ومن المنظِّرين الذين تناولهم الكتاب: تايلور، وفريزر، ومالينوفسكي، وإلياد، وليفي–ستروس، وفرويد، ويونج، وفراي، وجيرار. وقد أثمر هذا الجهد عن بحث بليغ شامل وتقييم ممتع للموضوع قيد الدراسة.