اقتصاد [١–١٠ من ١٨ كتاب]

الرأسمالية: ثورة لا تهدأ

الرأسمالية: ثورة لا تهدأ

جويس أبلبي

يبدو النظام الرأسمالي — بجذوره العميقة ونطاقه الشامل — عالميًّا وخالدًا؛ غير أن هذا النظام الذي أصبح حولنا في كل مكان الآن لم يكن كذلك على الدوام. تمدنا جويس أبلبي بمقدمة رائعة عن ذلك الابتكار العبقري للجنس البشري، وذلك منذ بدايته وحتى وقتنا الحالي الذي يهيمن فيه على العالم أجمع، وهي في هذا تتعامل مع الرأسمالية بوصفها ثقافة، وتطورًا تاريخيًّا لم يكن بأي حال من الأحوال تطورًا طبيعيًّا أو حتميًّا.
الاقتصاد البيئي: مقدمة قصيرة جدًّا

الاقتصاد البيئي: مقدمة قصيرة جدًّا

ستيفن سميث

يُعنى الاقتصاد البيئي بكيفية تأثير النشاط الاقتصادي والسياسة على البيئة التي نعيش فيها. يحدث التلوث نتيجة جانب من النشاط الإنتاجي والاستهلاك المنزلي، إلا أن التلوث ليس نتيجة حتمية للنشاط الاقتصادي؛ فللسياسات البيئية أن تلزم الشركات الملوثة للبيئة بتنظيف انبعاثاتها، وأن تشجع الناس على تغيير سلوكياتهم. إلا أن هذه التدابير تتضمن بعض التكاليف؛ مثل تركيب أجهزة مكافحة التلوث. لذا توجد مقايضة: بيئة أنظف ولكن نظير تكاليف اقتصادية عالية.
المدرسة النمساوية في الاقتصاد: مقدمة موجزة

المدرسة النمساوية في الاقتصاد: مقدمة موجزة

إيمون باتلر

لسنوات عدة والمدرسة النمساوية في الاقتصاد مهمشة، لكن من الرائع أن نراها وهي تزداد شعبية بينما صار المزيد من الناس ينظر بعين النقد إلى الطريقة التي تعاملت بها الحكومات والبنوك المركزية مع أموالنا. إن اقتصاديي المدرسة النمساوية هم من منحونا أفكارًا على غرار المنفعة الحدية، وتكلفة الفرصة، وأهمية عنصري الوقت والجهل في تشكيل الخيارات البشرية، والأسواق والأسعار وأنظمة الإنتاج التي تنبع من هذه الخيارات. وبين دفتي هذا الكتاب يشرح إيمون باتلر هذه الأفكار بلغة بسيطة غير متخصصة، جاعلًا من هذه المقدمة الموجزة المدخل المثالي لأي شخص يريد أن يستوعب أهم الأفكار التي أنتجتها لنا المدرسة النمساوية في الاقتصاد.
أفكار جديدة من اقتصاديين راحلين: مدخل للفكر الاقتصادي الحديث

أفكار جديدة من اقتصاديين راحلين: مدخل للفكر الاقتصادي الحديث

تود جي باكولز

كلنا يتأثر بالسياسات الاقتصادية الحكومية وبالقرارات الاقتصادية للقطاع الخاص، ولا يمكن لأي فرد أن يخطط للمستقبل الذي سيحيا ويعمل فيه هو وأبناؤه دون أن يكون على دراية بالقوى التي تشكل الحياة الاقتصادية. إضافة إلى أن الإلمام بمختلف الأفكار الاقتصادية من شأنه أن يساعد أي إنسان على فهم الكيفية التي تؤثر بها أي سياسات جديدة على الاقتصاد.

يفسر هذا الكتاب مختلف النظريات الاقتصادية الحديثة، وفيه يمدنا الكاتب بمدخل شائق وجلي للأفكار الرئيسية في علم الاقتصاد من خلال دراسة الاقتصاديين العظام الذين شكلوا ملامح هذا العلم. وبدلًا من النماذج الشكلية والرسوم المعقدة التي تملأ كتب علم الاقتصاد التقليدية، يعرض الكاتب شروحًا واضحة مُبَسَّطَة وأمثلة ملائمة للسياق. إنه الكتاب المثالي لكل من يريد التعرف على تطور علم الاقتصاد وأبرز الشخصيات التي شكلت هذا العلم.

أخلاقيات الرأسمالية: ما لن يخبرك به أساتذتك

أخلاقيات الرأسمالية: ما لن يخبرك به أساتذتك

توم جي بالمر

الرأسمالية نظام من القيم الثقافية والروحية والأخلاقية. وهي تشير أيضًا إلى نظام قانوني واجتماعي واقتصادي وثقافي يتبنى المساواة في الحقوق و«إتاحة فرص العمل أمام المواهب» ويستحث على الابتكار اللامركزي وعمليات المحاولة والخطأ.

الكُتاب المعروضة مقالاتهم بين دفتي هذا الكتاب يأتون من مجموعة متنوعة من البلدان والثقافات، ومن مهن ومدارس فكرية متنوعة. وكل منهم يعرض رؤيته للكيفية التي تضرب بها الأخلاقيات في جذور تبادلات السوق الحرة، والكيفية التي تعزز بها هذه التبادلات السلوك الأخلاقي. تضم هذه النخبة خليطًا من المقالات، بعضها قصير إلى حدٍّ ما، وبعضها أطول، بعضها يسير الفهم، والبعض الآخر أكثر تخصصًا. تمدنا هذه المقالات بمقدمة لكتابات غنية للغاية عن رأسمالية السوق الحرة.

دروس مبسطة في الاقتصاد

دروس مبسطة في الاقتصاد

روبرت ميرفي

هذا الكتاب هو أفضل مقدمة للمبتدئين في علم الاقتصاد، لأنه يتناول مبادئ النظرية الاقتصادية البحتة، فضلًا عن كيفية عمل الأسواق. يتمتع روبرت مورفي مؤلف الكتاب بعقلية صائبة وإلمام جيد بالموضوع، أكسباه براعة في مجال التدريس. الكتاب بعيد كل البعد عن الرتابة أو عدم الجدوى، حتى للقراء الذين هم على دراية بالموضوع؛ فكل صفحة من صفحاته تكشف النقاب عن أفكار جديدة ربما تكون قد طُرحت في كتب تمهيدية أخرى، لكن العرض المنطقي المتجانس الذي يتبناه مورفي يجعل كتابه مثيرًا للإعجاب ومتميزًا عن غيره. يمكن لأي قارئ الاستمتاع بقراءة الكتاب والاستفادة منه.

حقائق وأخطاء وأكاذيب

حقائق وأخطاء وأكاذيب

جچيجوش كوودكو

لا يمكن تصنيف هذا الكتاب على أنه كتاب اقتصادي بحت؛ بل هو بالأحرى كتاب إنساني يطرح رؤى تاريخية ونفسية واجتماعية واقتصادية تنتهي جميعًا إلى حلول للمشاكل الاقتصادية التي يواجهها العالم في الوقت الحاضر. يؤكد الكتاب على أهمية ثقافات الشعوب في تحديد مدى التنمية التي تستطيع تحقيقها؛ ويوجب تحدي الموروثات التي من شأنها إعاقة التنمية والانطلاق نحو المستقبل. كما ينتقد الكتاب بلا هوادة الليبرالية الجديدة المهيمنة على العالم حاليًّا، ويفند حججها ويفضح عيوبها القاتلة، ويستعرض الكثير جدًّا من أفكار المدارس الاقتصادية التي سادت في القرن العشرين. ويدعو الكتاب إلى الاستفادة من مزج الإيجابيات وطرح السلبيات التي تبينت إما من خلال التجربة العملية، أو انطلاقًا من التحليل العلمي لمدى صحة بعض الأفكار. كذلك يطرح تصورًا مشوقًا للمستقبل، مستفيدًا من استنباط طرق تفكير غير تقليدية لحل مشاكلنا الحالية. وهكذا يفتح لنا الكاتب نافذة أمل تضيء السبيل نحو المخرج من أزمات العالم الاقتصادية والسياسية والثقافية.

الرأسمالية والحرية

الرأسمالية والحرية

ميلتون فريدمان

اختارته صحيفة تايمز ليتراري سابلمنت Times Literary Supplement واحدًا من «الكتب المائة الأعمق أثرًا منذ الحرب».

كيف نستطيع الإفادة مما يعدنا به نظام الحكومة ونتحاشى في الوقت نفسه التهديد الذي يمثله لحرية الأفراد؟ في هذه التحفة الرائعة يعرض ميلتون فريدمان الصورة النهائية لفلسفته الاقتصادية التي كان لها أبعد الأثر؛ تلك السياسة التي تعد فيها الرأسمالية التنافسية أداة لتحقيق الحرية الاقتصادية وشرطًا أساسيًّا للحرية السياسية. والمحصلة كتاب يتميز بسهولة الفهم بيع منه ما يربو على نصف مليون نسخة باللغة الإنجليزية، وترجم إلى ثمان عشرة لغة، وتشير التوقعات إلى أن أثره سيزداد عمقًا بمرور الوقت.

الاقتصاد التطبيقي

الاقتصاد التطبيقي

توماس سويل

موضوع هذا الكتاب هو تطبيق علم الاقتصاد على المشاكل الرئيسية المعاصرة في عالم الواقع؛ مثل الإسكان، والرعاية الصحية، والتمييز، والنمو الاقتصادي للشعوب. فالكتاب يعالج المشاكل السابقة وغيرها مباشرةً مستخدمًا لغة واضحة سهلة، تختلف عن اللغة الاصطلاحية المعتادة لرجال الاقتصاد. إنه يختبر السياسات الاقتصادية ليس فقط في ضوء نتائجها الفورية المباشرة ببساطة، وإنما أيضًا في ضوء آثارها وانعكاساتها اللاحقة، التي تكون عادةً شديدة الاختلاف، دائمة التأثير.

أما التفاعل بين السياسة والاقتصاد، فهو الموضوع الآخر الذي يتناوله كتاب «الاقتصاد التطبيقي»، وقد استُلهمت الأمثلة على هذا الموضوع من تجارب في مختلف أرجاء العالم، بحيث تثبت كيف تؤدي الحوافز والقيود المتشابهة إلى نتائج متشابهة، حتى مع الشعوب شديدة التباين، ذات الثقافات المختلفة.

دليل المبتدئين الشامل إلى علم الاقتصاد

دليل المبتدئين الشامل إلى علم الاقتصاد

توم جورمان

يتحدث الجميع عن الاقتصاد لكن لا يفعل أحدٌ أي شيء حياله!

صحيحٌ أنك مبتدئ إلا أنك لست أحمق، فأنت تعرف أن التوسع جيد وأن الركود سيئ، لكن ما القوى التي تؤدي إلى أحدهما أو إلى الآخر؟ ليس من السهولة بمكان دائمًا فهم عوامل التأثير المتعددة، فضلًا عن النظريات العديدة المتعلقة بكيفية عملها.

لا تنجرف نحو الشعور بالاكتئاب! سوف يعرض لك كتاب «دليل المبتدئين الشامل إلى علم الاقتصاد» كيف تعمل الأسواق على نحو دقيق، وكيف نساهم نحن المستهلكين في تحقيق اقتصاد صحي. في هذا الكتاب ستتعرف على:

  • المؤشرات المتصدرة والإحصائيات الحكومية؛ معناها وكيفية استخدام المعلومات.
  • ديناميكيات العرض والطلب، والتدفق النقدي، والبطالة، والعوامل الأساسية الأخرى.
  • كيف يتنبأ الاقتصاديون باتجاهات السوق، وكيف تؤثر معدلات الفائدة على الصحة الاقتصادية.
  • أسباب اعتبار تطبيق المبادئ الاقتصادية على عملك — وحياتك — منطقيًّا جدًّا من الناحية المالية.
  • الكيفية التي تؤثر بها سياسة الاحتياطي الفيدرالي على معدلات الفائدة طويلة المدى وقصيرة المدى، مثل: قروض السيارات، والرهون العقارية.
  • تنبأ بالاتجاهات الاقتصادية باستخدام بلورتك السحرية!

  • تعلّم كيف أن الاستقرار والنمو كثيرًا ما يتعادلان بالتضخم والبطالة.
  • افهم السياستين المالية والنقدية المستخدمتين لإدارة اقتصاد الدولة.
  • اكتشف أسباب حماية الحكومات لأسواقها المحلية وتعزيز الاقتصاديين للتجارة الحرة.
  • افهم فجوة الدخل المتنامية بين الأثرياء والفقراء.
  • اكتشف أسباب اعتقاد الاقتصاديين بأنه لن يحدث كساد كبير مرةً أخرى.