نجح فريق من علماء كلية الهندسة والعلوم التطبيقية بالتعاون مع معهد وايس للهندسة المستوحاة من علم الأحياء بجامعة هارفرد في ابتكار أصغر إنسانٍ آليٍّ على شكل حشرة طائرة. وقد أُطلِق عليه «روبوبي» أو النحل الآلي، ويبلغ وزنه ٨٠ مليجرامًا، وعرض جناحَيْه ٣ سنتيمترات … وتحقَّق النجاح لهذا المشروع بعد جهود استمرت لأكثر من عقد كامل باستخدام العديد من الاكتشافات والمواد الجديدة المتاحة في المعمل. فمثلًا قام العلماء باستخدام شرائط من السيراميك تنقبض وتنبسط عند مرور مجال كهربائي؛ لتؤدي عمل العضلات، فتخفق الحشرة الآلية بجناحَيْها ١٢٠ مرة في الثانية الواحدة. وقد واجه هذا الابتكارُ العديدَ من التحديات لتثبيت الأجزاء وتأدية مهمتها بشكل فعال حتى يتمكن من الطيران، وذلك بسبب صغر الحجم وخفة الوزن. فعلى سبيل المثال ما زالت الحشرة الآلية تحصل على الطاقة من خلال سلك مثبت بها، كما أنه يتم التحكم بها عن بُعْد لصعوبة تثبيت رقائق إلكترونية بها لصغر حجمها. ويعكف الفريق حاليًّا على إيجاد طرق لابتكار وسيلةِ تحكُّمٍ آليةٍ ومصادر للطاقة يمكن تثبيتها على النحل الآلي. ويمكن استخدام هذه الحشرات الآلية في جهود البحث والإنقاذ وقت وقوع الكوارث، أو عند ضرورة التدخل في تلقيح النباتات.

Sources for Further Information

في حالة رغبتكم في إضافة تعليق، برجاء إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك. تسجيل الدخول.
إذا لم يكن لديكم حساب فعليك تسجيل بياناتك. التسجيل.

تسعدنا مشاركاتكم وتعليقاتكم التي نتمنى أن تلتزم قواعد المشاركة البناءة.